بشرى سارة للشعب الجزائري خلال شهر رمضان بطرواي يعد بتموين الأسواق بـ60 ألف طن دجاج

IMG_87461-1300x866

أعلن المدير العام لديوان تغذية الأنعام وتربية الدواجن، محمد بطرواي، عن تموين السوق الاستهلاكية بـ60 ألف طن دجاج، خلال شهر رمضان.

وفي تصريح للإذاعة الجزائرية، أوضح بطراوي ان الديوان يسعى إلى تسويق هذه الكمية بشكل تدريجي خلال الشهر الفضيل. ويأتي ذلك، بهدف ضمان استقرار الأسعار والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن.

وأكد ذات المسؤول، إن التحضيرات تجري على قدم و ساق لضمان توفير هذه المادة ذات الاستهلاك الواسع خلال الشهر الكريم.

وقال بطراوي، إنه قد تم تخزين كمية فاقت 4 آلاف طن من الدواجن على مستوى 14 مذبح عبر الوطن، بالإضافة إلى إمداد الفلاحين بكميات معتبرة من الكتاكيت.وكذا توفر كميات كبيرة أخرى من الكتاكيت على مستوى عنابر الديوان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بلاد تسيره العجائز لم يأكلوا في حياتهم نعمة طازجة

    باختصار شديد شعب حليب الغبرة يعيش بالمصبرات لم يأكل اي شيئ في حياته طازج اي فريش كل شيئ مثلج لاشهر او سنوات لهدا عقلهم تجمد اصبحوا يفكرون برجلهم الثالثة انها القوة البرقوقية لنفخ العجلات قاليك سنغزوا افريقيا اخخخخخخخ يا لها من اضحوكة شعب لم يجد ما يأكل ويكدب على نفسه وشعبه لرفع المعنويات قاليك احنا قارة احنا يبان افريقيا اخخخخخخ بنان افريقيا حتى الموز اي البنان اصبح من الكماليات في بلاد الازمات من الحليب الى الفرينة والرئيس يترى هل سيستوردون رئيس مجمد من الصين او المانيا ليسير بلاد اخرى وين حبيت

  2. Intéressé

    حكومة غير كفؤة همها الوحيد السردين والحليب والدجاج. حرب التوفيق والشن9ريها على سوق استيراد السيارات. البوليساريو ، المليارات التي تم اختلاسها وسرقتها من شركة سوناطراك. لا يوجد مشروع تطوير واحد . مسجد أهدرت فيه المليارات فقط لأكون مثل المغرب. لما بنى الحسن الثاني رحمه الله المسجد ،برؤية روحية وفنية واقتصادية لنقل المعرفة وحماية التراث المعماري المغربي. ليست مثل الكارثة التي بنيت في الجزائر بلا روح والتي أصبحت حفرة مالية. الكل ينتظر معرفة الوزير الذي سيسجن بسبب هذه الكارثة. كارثة أخرى. حفظ الله الشعب الجزائري.

  3. Chohob

    اي بلد هذا الذي يفكر في مجاعة شعب تحت غطاء تخزين الدجاج لشهر رمضان ؟  ( 3 اشهر  ) أي إنجاز كبير هذا ؟؟؟؟ ثلات اشهر على الشهر المبارك . و انت تسمع تقارير من هذا البلد التي يتعجب له المرء . انها دولة فاشلة و اقتصادها منحط . فمثل هذه الدراسات تكون في مسائل صلبة كالقمح و الشعير و الفول و ووو ، أما الدواجن فهي من الصنف الذي لا يراهن عليه اقتصاديا لانها آهلة للتلف و الخسارة  ( يكفي مرض او برد او حرارة و يقضي على كل شيء  ). و لكن اذا تمعنى في حقيبة الأمور ، فهم ينشون على الذباب كعادتهم ليمرروا الخسارة التي يتلقونها يوما عن يوم بإهضار أموال الشعب تحت غطاء موت الدواجن قبل رمضان بقليل . البلد الذي لا يفهم منه شيء  ( لا اقتصاد و لا نمو و لا سياسة و لا رؤى ، لا على الدى البعيد و لا القريب  ) .اختصاصه خلق النزاعات و تمرير افكار للشعب مخربة حول المغرب تحت ستار تصفية استعمار . و لو فكر الشعب الجزائري : - من اين لهم تندوف و بشار و تلمسان و وهران و .... ؟ - ما دخله هو و مشكلة دامت نصف قرن ؟ - ماذا ربح منها ؟ - كم استهدرت من امواله في مسألة هو غني عنها ؟ - هل هذا الكيان المزعوم المرتزقي موجود في ارض و التي تدعي الجزائر ارضها ام هو في ارض المغرب ؟ - من ينفق على هذا الكيان المرتزقي ؟ - كم أنفق عليه حتى الآن ؟ شعب تنخر في عقيدته و عقله الجهل و الأمية العمياء حتى اصبح لا يتنفس الا بما يسمعه من جنرالاته عن المغرب من أخبار سيئة حتى يتنفس الصعداء . لا وعي و لا صواب الرأي و كل هذا و لو كان حساب قوت يومه. المغرب خيراته لا تحصى ، و مشاريعه مستمرة و حتى في ازمة كورونا ، يسير بخطى ثابتة و دقة و استراتيجية و صمت . ما انجز مؤخرا هي استراتيجية و دراسة لسنوات عدة . و الآن اصبح يحصد مبتغاه و في كل المجالات . و الكل منبهر من إنجازاته . و هذا و لم يستخرج الغاز و البترول و الذي ،حسب التقرير البريطاني ، يعد بملايير الأطنان . فكيف سيكون المغرب آنذك ؟ ناهيك على الإتفاق المبرم مع بيترول نيجريا؟ راح و قوي المغرب فلاحيا و صناعيا حتى على اوروبا و العالم . فما بالك على الجارة الشرقية و التي تكن للمغرب الا الغدر و الحقد . اصبح اقتصاد المغرب قنبلة في وجه جنرالات الجزائر و حكامها و حتى شعبها المقهور . و هم الآن يبحثون عن وسائل لإنجاز اكبر مشروع لهم ، هو ضمان 60 طن من الدجاج لشهههههر رمضان المبارك و الذي سيحقق و سينجز من الآن لثلاثة أشهر . هنيئا لكم....... يا أضكوكة العااااااالم

  4. ثعلب

    يعني : 50غرام من الدجاج يوميا لكل مواطن ولمدة شهر كامل؛ ماشاء الله.

الجزائر تايمز فيسبوك