موريتانيا تشارك في قمة باريس للمناخ

IMG_87461-1300x866

 أفادت مصادر رسمية في نواكشوط أن الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني وصل ظهر اليوم الأحد إلى باريس للمشاركة في القمة العالمية حول المناخ ولإجراء مباحثات مع الرئيس الفرنسي ومسؤولي الاتحاد الأوروبي حول تدهور الأمني والعسكري في منطقة الساحل والصحراء إثر تصاعد الهجمات ضد القوات الفرنسية في مالي ومقتل اكثر من مئة مدني في النيجر جراء هجمات من جانب الجماعات الجهادية .

وتلقى الرئيس الموريتاني حسب نفس المصدر دعوة من الرئيس ايمانويل ماكرون للمشاركة في القمة ولبحث ازمة منطقة الساحل في ظل خطط فرنسية لخفض عدد القوات الفرنسية المنتشرة في منطقة للساحل ضمن ما يعرف بـ ” قوة برخان” التي تحارب الجماعات المسلحة الجهادية. وتترأس موريتانيا مجموعة دول الساحل التي تضم النيجر ومالي وبوركينافاسو وتشاد. وتعاني منطقة الساحل من نشاط مكثف لتنظيمات ارهابية أبرزها جماعة نصرة الاسلام والمسلمين والقاعدة ببلاد المغرب الاسلامي وتنظيم الدولة في منطقة غرب افريقيا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    اصبحت موريتانيا دولة احسن من الجزائر بفضل تغيراتها السياسية خلال السنوات الماضية. يجب التعاون ضد الجريمة المنظمة ومن اجل المصلحة المشتركة، وهذا يفترض ان نكون جميعا ضد النظام الجزائري لانه نظام ديكتاتوري وغير شرعي. لو كان يقود مرحلة ما بطريقة شرعية فذلك مفهوم. ولكن النظام الجزائري يقود الجزائريين إلى المذبحة السياسية وباقي سكان المغرب الكبير نحو المجهول. وبالتالي يجب الاعتراف بان النظام الموريتاني هو نظام خير من النظام الجزائري لذلك موريتانيا اصبحت دولة خير من الجزائر. والاستثمارات ستأتي ومعها التطور والازدهار. نحن المغاربة نريد دولة موريتانية مزدهرة بكل بساطة لاننا نريد التبادل التجاري مع دولة جارة يكون لينا المصلحة المشتركة معا. اما مع الجزائر ما فيها غير المشاكل والتكبر والغرور وصدار الكر لي ما بعدو صداع. الناس تريد حل المشاكل الاقتصادية بسرعة فائقة، ولكن النظام الجزائري يخلق العراقيل السياسية ما مفاده ان الازدهار الذي يجب ان سبقه الامن مستحيل مع هذا الجزائريين. غير تدير دورة يجي شي مسؤول جزائري يقول ليك انه اخترع شي حيلة وهو في الحقيقة غير محتال آخر يريد فرض الديكتاتورية الهمجية العسكرية الجزائرية على ناس عزل. يجب تحرير عقول المواطنين في منطقتنا كي يصبحو تجار او اساتذة اطباء مهندسين نوع المواطن الذي يضيف القيمة للشيئ، ماشي عسكر بنوخرخر لي يقول لينا ان الارهاب الجزائري حلال وكاع داك التقنبيل ديالهم لي خرجو بيه على ريوسهم. الجزائر دولة بترولية تعاني من المجاعة. سنحقق تقدم أكثر مع الموريتان وستشاهدوون هذا سنة بعد اخرى. اهم نقطة حققناها معا إلى حد الآن هي تحرير معبر الكركرات. هذا المعبر يؤثر إيجابيا على المواطن المغربي والموريتاني يوميا. نخلق عبهر مناصب عمل قانوني ونخلق بسببه الأمن. المواطن المغاربي يريد الأمن والعمل، وهذا تستطيع موريتانيا المساهمة في تحقيقه ونشره عبر القارة والعالم. اما الجزائر فهي تحارب الامن وتقتل الاقتصاد. من 1962 إلى اليوم أين كانت الجزائر وماذا اصبحت؟ باش تفهم ان موريتانيا اصبحت احسن من الدزاير

الجزائر تايمز فيسبوك