خبابة يبرر قنبلة أويحيى بتلقي هدايا ذهبية من أمراء الخليج

IMG_87461-1300x866

أكد المحامي عمار خبابة، أن التبعات القانونية لتصريحات الوزير السابق، أحمد أويحيى، الأخيرة أمام مجلس قضاء الجزائر واعترافه بتلقي هدايا من أمراء الخليج، يمكن أن يقود إلى فتح ملف قضائي منفصل عن الوقائع المتابع فيها حاليا، بالنظر لمخالفته لكثير من التشريعات التنظيمية والضوابط الأخلاقية.

وأوضح عمار خبابة، في تصريح صحفي أن هذه القضية تنقسم إلى شقين جزائي وإداري، ويشرح ذلك: “جزائيا يمكن لوكيل الجمهورية إستدعاء المعني، للإستماع إلى أقواله كون تصريحات الوزير الأول السابق تحمل في طياتها عناصر جزائية.”

ويضيف المحامي المعتمد لدى المحكمة العليا أن أنه بعد دراسة  “الملف المفترض”، واستيفاء الشروط القانونية اللازمة، يمكن الفصل في توجيه التهمة لأحمد أويحيى، وتحويل ملفه إلى قاضي التحقيق.

وخلال تطرقه إلى المخالفات المتعلقة بهذا الفعل، يرى خبابة أن الوزير الأول السابق ومدير ديوان الرئيس سابقا خالف التنظيم النقدي وقانون القرض و النقد، إضافة إلى تشريعات حركة رؤوس الأموال.

وقال إن هذه العطايا لدى بلوغها أرقاما باهضة يمكن أن تدخل تحت طائلة الرشوة، مشيرا إلى وجود هدايا متعارف عليها دبلوماسيا، ولكن في حال ما تعلقت بمقابل تقديم الخدمات و التسهيلات فذلك سيفتح بابا لمخالفة جديدة تتعلق باستغلال النفوذ أيضا.

ويذكر أن الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، قد أدلى بتصريحات مثيرة، لدى مثوله أمام مجلس قضاء الجزائر، يوم أمس، حيث اعترف بتلقيه سبائك ذهبية كهدية من أمراء خليجيين أثناء قدومهم للجزائر في رحلة صيد، وأوضح بأنه باعها في السوق السوداء.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عندالسالك ملال

    هل هذا هو دافيد شنكر؟ https://www.state.gov/biographies/david-schenker/ راني نعرفو يمكن لي نعطيه تشيبا وسيرفض الاعتراف بالكيان المروكي. هل تقبلونني؟ سوف اطالب منكم العودة للحكومة بشرط نكون انا رئيس البلاد. هل تقبلونني؟

الجزائر تايمز فيسبوك