هل ستعود المظاهرات إلى الجزائر وتكسر طوق التعتيم الإعلامي

IMG_87461-1300x866

بعد اعتقال المئات من أحرار الجزائر واطلاق سراح المجرمين والفاسدين تساءل الكثيرون أين هي شجاعة الشعب الجزائري والذي صدع رؤوسنا بالشعارات والعنتريات الفارغة… ليأتي الرد من فئة قليلة من الشعب الجزائري أن المظاهرات ستعود رغم التعتيم الإعلامي وخاصة من التلفزيون العمومي وإن كان هذا يؤلم الأحرار لكنه لا يضرهم فقد تحصنوا بوعي ثوري وأدوات التواصل التكنولوجي والإعلام البديل بحيث سيدير نشطاء الحراك من جديد المعركة إعلامية …

بينما يواصل النظام العمل بأسلوب التسعينات في التعتيم الإعلامي معتقدا انه يستطيع أن يحجب المعلومات في عصر الثورة التكنولوجية والذي سيقوم فيه الأحرار بصناعة إعلام بديل يوصل صوتهم للعالم رغم أنف قنوات الإعلام الرسمي والخاصة التي تأكل من فتات النظام والتي لا تكل ولا تمل في عرض كل ما ليس له دخل بهموم الشعب الجزائري وتطلعاته من أخبار على المغرب وإبادة النمل الأبيض في البرازيل لدى يجب على الإعلام البديل أن ينشط في نشر صور وفيديوهات ومقالات وتحليلات ولقاءات الحراك الشعبي للمطالبة بالتغيير الجذري للنظام ورفض مشروع استغلال الغاز الصخري بالإضافة إلى المطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي ولهذا نصرة لإخواننا المعتقلين يجب أن يخرج عدد كبير من المتظاهرين في العاصمة وعديد المدن والولايات لتظاهر السلمي الرافض لحكم الجنرالات ولسجن إخواننا الأحرار.

س.سنيني للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بالتأكيد مغربي

    ليس لهم الجرأة بأن يخرجوا مرة أخرى من أجل التظاهر لأن توفيق و نزار في انتظارهم . اللهم ان استأنفوا في الكرنفال كما كانوا يفعلون. الخروج للترويح على النفس بعد صلاة الجمعة و العودة الى المنزل قبل غروب الشمس لتستمر الشيتا في سب المغاربة.

  2. Hakim

    .....تحرير فلسطين؟؟؟؟؟؟ نهاق ونهاق.....كبلت اطرافه...غسلت ادمغته... و حشيت بالنباح... .جوعت بطونه...اعدمت رجاله...النتيجة...شعب يحلم بتحرير كل شيئ الا تفسه..

  3. لمرابط لحريزي

    السؤال: هل ستعود المظاهرات إلى الجزائر وتكسر طوق التعتيم الإعلامي؟ الجــــــــــــــــواب: وا منذ 190 سنة وهذه الجزائر تحلم ويقودها الغرور. عندما كان الحراك الاول ناجح إلى حد ما، وقلنا لكم ان تغيرو المسار إلى العصيان المدني  (لي فيه الطمئنينة والامن والأمان، اي مافيهش اي سلاح ولا عنف ) خفتو والبعض منكم ما فهمش. من 1830 إلى 1962 وانتم يتحكم فيكم الاستعمار ويستخدمكم كجنود ضدنا نحن الاحرار. هذا الواقع باش ماتقولوش كانهجم بالهضرة علكم. ومنذ 1962 إلى 2021 وانتم تقدمون الهدايا لبقايا ااستعمار. بدون الشعب المغربي، ليس هناك حتى القليل من الكرامة التي يتمتع بها البعض منكم. القفطان مغربي الكسكس مغربي اللهجة مغربية الغناء مغربي، التاريخ الذي تفتخرون به مغربي. والتاريخ الذي تحتالون به علينا اي تاريخ نوميديا، فحتى نوميديا بعثت رسالة لكم تقول فيها: شكون نتوما؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماعنديش فيكم الثقة وباليقين ستختبئون عندما يقاتلكم النظام الحركي الخرائري. كما أنني على يقين انكم مظلومون ولكن حتى المظلوم عندما يتحول إلى جبان امام الظالم، ويعتدي على من يساعده فلا فائدة منه. هادي هي حالتكم يا الجزائريين، لا فائدة منكم سوى انكم بطون تأكن ومؤخرات تخرى وعليها قال ليكم بوتفليقة "خرى وين حبيت" وفرحتو واحتفلتو وكتبتها في كتب التاريخ ودرتو العسر والختانة وكاين فيكم لي وشم تلك المقولة على طيزه. شعب بومدين الحلوف هو المقصود بتلك العبارة الاخيرة. ترجلو شوية وباراكا من الوعود الوهمية. السراب له علاقة بالعظمة اكثر منكم. تواضعو في الكلام نفذو أفضل الافعال الحكيمة. ماتحملوش السلاح لانكم ماقادينش على نظام بنوخرخر المجرم، والعالم سيتضامن معه لانكم سترتكبون أخطاء الارهاب كيما عادة حليمة القديمة

  4. مراقب من الأشقاء

    المسمى بالحراك السابق في الجزائر الذي دام زهاء سنة جاء فقط بعدما زكمت رائحة الجزائر العالم لحكمها خمس سنوات من طرف رجل مشلول اصم و ابكم يقوم الكادر بكل التدشبنات والمهام نيابة عنه... أما الحراك المقبل فلن يكون إلا عندما تفرغ الحزينة وتصل الأمور إلى الحائط

  5. ...وبعد تحرير معبر الكركرات

    https://youtu.be/gyuF1SlbgOg ستشاهدون ان الحياة اليومية في معبر الكركرات اصبحت ممتازة. الرواج التجاري مزيان ولا مشاكل. كلما نطرد النظام الخرائري من اي مكان يتحول ذلك المكان إلى أرض يعمها الأمن والسلام

  6. boumendjel

    في الجزائر لم يكن هنالك اي حراك كل ماهنالك ان حكام المرادية هم من قاموا بتحريض مسانديهم من بوصبع الازرق بان يقوموا بهذا الحراك ليظهر الجينيرالات للعالم ان عندهم دموقراطية وحرية تعبير لكن في الحقيقة مافعلته العصابة الا فخا للاحرار من رجالات الجزائر الذين لم يرضوا على مايفعله حكامهم من نهب لاموال الشعب في سبيل وهم لن يتحقق وحتى تظهر تلك الرؤوس الخفية على النظام ليسهل عليهم اعتقالها ليسكتوا جميع الاصوات المناوءة لهم واما النظام فهو هو ولن يتغير الا بتغييرهم او بموتهم جميعا عذا ذلك فالنظام بنى اسسه ليستمر في قرصنة الشعب الاتكالي المسلوب من حريته وكرامته فالحكام ياخذون من اموال الشعب ليصرفوها على الربيب البوليصاريو ليصلوا الى المحيط الاطلسي الذي لن يحطوا به ارجلهم ابدا .فالجزائر كونت جيشا من انفصاليين واعطتهم ارضا وصنعت لهم علما وبنت لهم سفارة وايدتهم بالمال السائب وسلحتهم تسليحا الان ما على الجزائر الا الاعتراف بهم كدولة جنوب الجزائر وعاصمتها تنذوف ما عدا هذا فل تكن الولاية 49 ويحل المشكل الذي تورطت وورطت الجزائر فيه نفسها والذي صنعها وفعلها بيده فل يفكها باسنانه هذا اذا بقي للجزائر اسنان فحزب الله اللبناني يدرب البوليصاريو ليصبح حزب الله الجزائري في الجزائر فحكام الجزائر لايخافون من المغرب الان اكثر مما اصبحوا يخافون من البوليصاريو لانهم اصبحوا محتلين لجنوب الجزائر ولن تقدر الجزائر على طردهم لانها اعطتهم ارضا جزائرية عن طيب خاطر فل تتحمل الجزائر مسؤولياتها عن ماصنعت بالشعب الجزائري والشعوب المغاربية والصحراء ستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها وعلى الجزائر ان تحلم على قد مقاسها والذي يطمع في عشاء جاره يبيت جوعان. نحن المغاربة كنا نتمنى ان تكون بجانبنا دولة نامية ومتقدمة كما كان يقول بوخروبة هواري بومدين يابان افريقيا لكن المصيبة ان العصابة الحاكمة من 1963م الى يومنا هذا اغتصبوا حرية واستقلال البلاد بقتل كل المجاهدين الاحرار الذين حرروا البلاد وسيطروا على مواردها الطبيعية وتركوا الفتات للشعب المضيوم المغبون الذي لم يستفق من سباته .فتبون في المرحلة الثانية لن يعود لانه قام بالدور المنوط به عندما وقع على دستور نهب الشعب الى ابد الآبدين .

  7. غيور

    الامور واضحة اما الثورة ضد العصابة او العيش في القمع و الترهيب لان الجلادون عادوا الينا...

  8. أحمد

    تفائل أحرار الجزائر بعد عشرية سوداء و ما تلاها من خوف و توجس بانطلاق الشرارة الأولى لحراك شعبي في فبراير 2019 و تجاوزت الجماهير هاجس الخوف فصدحت أصوات مئات الألاف في مدن وقرى الجزائر مطالبة بتنحي رموز النظام المتحكم رافعين شعارات ترفض استمرارية العسكر في إدارة البلاد مصرين على استبداله بحكم مدني، حينها سارع الجنيرلات في وضع مخطط تتغير به الوجوه ويبقى النظام على حاله بل ازداد تمسك العسكر بالسلطة باستعماله العصا الغليظة و نشره للكلاب الضالة وسط الشوارع و في القنوات الإعلامية بغية تشتيت الأنظار و تكسير وحدة الشعب المكافح من أجل الانعتاق و الحرية. لا مناص للشعب الجزائري من مواصلة النضال لتحقيق مطالبه المشروعة المتمثلة في العيش الكريم و إرساء أسس دولة الحق و القانون .

الجزائر تايمز فيسبوك