كورونا تفاقم الوضع الإقتصادي والاجتماعي للمغاربة

IMG_87461-1300x866

تفاقمت الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمغاربة جراء الجائحة، وضعف الاقتصاد المغربي، حيث فقدت الأجور 30 في المئة من قيمتها، وارتفعت البطالة إلى معدلات قياسية غير مسبوقة وصلت إلى 14 في المئة، وفق تقرير نشرته صحيفة «المساء» المغربية.

وتطرق التقرير إلى إفلاس آلاف المقاولات وفقدان مناصب العمل وتدهور الأوضاع المعيشية لآلاف الأسر المغربية، مع ضعف نظامي الحماية الاجتماعية في ما يخص التقاعد والتغطية الصحية.

حزب «التقدم والاشتراكية»

ونتيجة لهذه الأوضاع، انتقد حزب «التقدم والاشتراكية» المعارض الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمغاربة، المرشح للتفاقم، حيث نبه الحكومة إلى هشاشة الأوضاع وخطورتها، وهو ما اعتبر أن يقتضي منها اتخاذ إجراءات فورية وناجعة للحد من القدرة الشرائية، ووقف نزيف تسريح العمال، ودعم المقاولات، لاسيما المهددة بالإفلاس، ومواجهة انسداد الآفاق لدى شرائح اجتماعية واسعة، ودعم المواطنات والمواطنين في المناطق النائية والجبلية على وجه التحديد، خاصة في ظل الظروف المناخية القاسية التي تشهدها البلاد حالياً.

أما «لجنة اليقظة» المكلفة بمتابعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الحالية في المغرب، فقد أصدرت أول أمس تقريراً أوضحت فيه أن التطورات الأخيرة لبعض المؤشرات الاقتصادية الرئيسية تظهر أن النشاط الاقتصادي المغربي يواصل انتعاشه التدريجي (تقلص حدة تراجع نمو الناتج الداخلي الخام بمقدار 8 نقاط بين الفصلين الثاني والثالث، وانخفاض العجز التجاري بنسبة 26% تحسين مستوى الأصول الاحتياطية الرسمية التي تغطي ما يزيد عن 7 أشهر من واردات السلع والخدمات…) باستثناء بعض القطاعات التي لم تستطع بعد استعادة انتعاشها، كالسياحة والنقل الجوي وبعض أنشطة الخدمات. وعلى مستوى المالية العمومية، تبرز النتائج عند نهاية نوفمبر 2020 تسجيل تطور أداء المداخيل والنفقات بوتيرة تتماشى مع التوقعات. ويتوقع أنيستقر عجز الميزانية لسنة 2020 عند معدل 7،5% كما هو منصوص عليه في قانون المالية المعدل. أما بخصوص عرض ضمان إنعاش «Damane Relance» فأعربت «لجنة اليقظة» عن ارتياحها للتقدم المحرز فيما يتعلق بآليات الضمان المختلفة التي جرى اعتمادها لمواجهة آثار الأزمة، خاصة منها آليات ضمان أوكسجين وضمان إنعاش وتلك التي تم تخصيصها لفائدة المؤسسات والمقاولات.

لجنة اليقظة

وفي ظل استمرار الآثار السلبية للأزمة على بعض القطاعات الحساسة، قررت لجنة اليقظة تمديد إجراءات الدعم المخصصة لها حتى 31 مارس المقبل، وعلى وجه الخصوص، منح تعويض شهري جزافي من 2000 درهم لفائدة المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان للاجتماعي، بهدف الحفاظ على مناصب العمل. وفي هذا الصدد، تم التوقيع على تعديل عقد برنامج إنعاش قطاع السياحة، يرمي، من بين إجراءات أخرى، إلى دعم الأجراء والمتدربين بموجب عقد إدماج لدى وكالات العمل المؤقت التي لديها عقود مبرمة قبل فبراير 2020 مع مؤسسات الإقامة السياحية المصنفة ووكالات الأسفار وشركات النقل السياحي. وبالنسبة لهؤلاء الأجراء، سيغطي التعويض الفترة الممتدة من فاتح  أكتوبر 2020 إلى 31  مارس 2021. كما تقرر تمديد عقود البرامج الخاصة بقطاع متعهدي الحفلات والملتقيات وقطاع الترفيه والألعاب إلى غاية 31   مارس.

بلقاسم الشايب

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق***

    أترقب تعليقات بعض مخازنية...هل سيتحججون ليقنعون ام انهم سيقارنون الوضع مروك خلال الازمة الصحية مع الجزائر حتى يتهربون من واقعهم المر و النكبة التي يعيشها المروك

  2. ALFRED

    الى " الصادق" لامجال للمقارنة مع بلادكم رغم كل هذا يبقى المغرب احسن بكثير على الاقل احسن من بلادكم مع توفركم على البترول و الغاز

  3. واعلاه تغريدة اترامب خرجت اعلينا

    كرونا هلكت جيوب شعوب العالم في المغرب اسعار الخضرروالاسماك واللحوم صقطت سقوطا صاروخيا علما كانت عليه قبل كرونا المواطن يستطيع شراء ما يريد وليس بالمغرب طوابيير على الخبز او الخضر او الحليب كل النعم متوفرة و ارخص الاثمان انما الفئة الهشة تحتاج الدعم لانها منعت من مزاولة عملها ليس كبلاد القوق الاقليوية طوابيير من اجل كيس حليب طوابيير فرينة طوابيير الادوية طوابير الابناك لسحب الدينار المنهار الجزائر في طريقها الى الافلاس

  4. ادريس

    واش عند بوك شي عقل اتظن ان للمغاربة يقيمون الصفوف على الحليب والسميد يالمكلخ. راه المغاربة لا يبحثون عن الخضر والفواكه أو أو هم يبحثون عن الكماليات يالمكلخ اما العيش بالمغرب اغرق أوربا يالحضره والفواكه يا لمكان ههههههكيظن أن المغاربة خاصهم الأكل والشرب الخير موجود والحمد لله باغي اتقارن ابلادي بالمغرب فاتوك ب100 سنة

  5. مغربي امازيغي

    لا حول ولاقوة الا بالله . تكدبون ولا تستحيون الخير يعم كل اسواق المغرب واقسم كمغربي انها الحقيقة كل انواع الخضر والفواكه وبابخس الاثمان الموز مثلا فاكهة الاغنياء في الجزاءر ب خمسة دراهم اي 0.50 اورو . الحليب تجده اينما دهبت وبكميات كبيرة وب 0.25اورو اي 2.50 درهم مغربية . السميدة لديك اكثر من خمس انواع و اختيارات فاختر ما شءت وقد اكتفيت بهده المواد لان دولة البترول والغاز لا تستطيع توفيرها رغم بساطتها . اغلب العاملين الدين تاثروا بكورونا مثل عمال الفنادق او المطاعم وغيرها من المهن المقننة يتوصلون ب 2000 درهم مغربية حوالي 200 اورو شهريا اما اصحاب المهن الحرة فيتوصلون ب 800 الى 1200 درهم مغربية ببطاقة راميد او بدونها . واخيرا قارنوا بين ما انجزه وينجزه المغرب على ارض الواقع مند بداية الفيروس فالاوراش مازالت مشتغلة والمشاريع ايضا بما تنجزه الجزاءر من اوهام في قنواتها الاعلامية بانواعها كروبورتاجاتها عن حرب البوليزاريو ضد المغرب ودك مواقع القوات المسلحة الملكية . واتحدى اي فرد او مسؤول من شعب الفقاقير الاغبياء ان يعطونا اسم مادة واحدة اختفت من الاسواق المغربية بل المغرب وللله الحمد مازال يصدر الفاءض من منتوجاته فموتوا بغيضكم و هنيءا لكم باحلامكم واكاديبكم . اما هدا الزنديق المدعو الصادق وامثاله فانصحكم باعادة قراءة المقال الدي خصصه لهم سمير كرم .

  6. ولد السالك

    2000 درهم القطاعات الحساسة، قم بتحويلها للدينار الجزائري فترة كم تساوي، رغم أنك انفصاليي و ليس لك الحق في التعليق، بالمناسبة أين وصلت القوات الخاصة للبوليساريو ؟ طنجة أم تطوان ؟

  7. driss

    الى الصادق*** تتخيل بهذا المقال انك ترى طوابير لاجل كيس اسميد وطوابير لاجل لتر حليب انت مريض وعليك بمعرفة واقعك مقارنة مع المغرب يالكاذب الخير موجود في كل مكان لا ترى الطوابير والاثمان رخيصة اكثر مما كانت عليه قبل كورونا والكل يشتري ما يحلوا له والكل في نشاط تام

  8. الى كاتب بلقاسم الشايب من اين اتيت بهذه الخزعبلات انا اسكن بمنطقة فقيرة بالمنظور الاوربي وهذا المنظور لا يتحدث عن المعيشة والخبز والسميد والحليب والخضرفهذه المواد موجودة في المغرب بوفرة وباثمنة منخفضة وهناك حركة تجارية عادية الكل له القدرة على شراء مايشتهيه من خضر وفواكه ربما لم تزر المغرب في هذه الفترة وادعوك لزيارة النغرب لترى الخيرات وترى الحركة التجارية بام عينك

  9. كمال اتاتورك

    لا تقلقوا على المغاربة فامطار الخير نزلت بغزارة هذا العام ولله الحمد وهذا مؤشر قوي على ان هذا العام و الاعوام القادمة ستعود بالخير الوفير على المغاربة اما الجزائر فالاكيد ستعرف مشاكل لا حصر لها في السنوات القادمة بسبب انهيار اسعار البيترول لان اقتصاد العالم لن يعود ابدا كما كان قبل كورنـــــــــــأ

  10. خديجة

    كلام غير صحيح كل الخيرات متوفرة وباثمان معقولة ، ارجوكم اخواني في جريدة الجزائر تايمز لا تكتبوا شيئا قبل ان تتاكدوا من مصداقيته حتى يحافظ هذا المنبر الاعلامي الحر على الامانة والصدق الصحافي المعروف عنه دائما وفقكم الله .

الجزائر تايمز فيسبوك