البرلمان التونسي يتحول الى حلبة للمصارعة الحرة

IMG_87461-1300x866

 شهد البرلمان التونسي، اليوم الثلاثاء، فوضى كبيرة بعدما قام نواب الكتلة الديمقراطية بإغلاق قاعة الجلسات احتجاجا على عدم إصدار رئاسة البرلمان بيانا يدين تعرضهم للعنف من قبل نواب كتلة ائتلاف الكرامة، كما تقدموا بشكوى قضائية ضد رئيس كتلة الائتلاف بسبب عدم التزامه بفترة الحجر الصحي بعد عودته من السفر.

وقام نواب الكتلة الديمقراطية باغلاق باب قاعة الجلسات العامة في حركة تصعيدية احتجاجا على عدم إدراج بيان ادانة العنف في أول جدول اعمال الجلسة العامة، كما احتجوا أيضا على عدم دخول سيف الدين مخلوف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة في حجر صحي اثر قدومه من الخارج.

وكانت النائب عن الكتلة الديمقراطية، سامية عبّو، أكدت، خلال مداخلة في الجلسة الصباحية (التي تم تعطيلها لاحقا من قبل نواب الكتلة) إنه من حق الكتلة الديمقراطية أن تضيف نقطة لبرنامج الجلسة بخصوص بيان يدين العنف في البرلمان، متهمة رئاسة المجلس بتجاهل مطالب الكتلة الديمقراطية.

ودوّن النائب عن الكتلة الديمقراطية، هشام العجبوني “قامت الكتلة الديمقراطية بإعلام النيابة العمومية بحالة التلبّس التي تعلّقت برئيس كتلة ائتلاف العنف (في إشارة لمخلوف) والذي لم يلتزم بإجراءات الحجر الصحّي في الجلسة العامة المنعقدة اليوم، مما يعرّضه لمقتضيات الفصل 312 من المجلّة الجزائية. هذا الشخص كان في سفر خارج البلاد وبروتوكول الحجر الصحي يقتضي حجرا صحيا ذاتيا بأسبوع يقوم على إثره (وليس قبله) بإجراء اختبار PCR. وإذا كان سلبيا بإمكانه وقتها الخروج من الحجر الصحي الذاتي”.

فيما اتهم النائب عن ائتلاف الكرامة، عبد اللطيف العلوي، الكتلة الديمقراطية بمحاولة تعطيل أعمال البرلمان، معتبرا أنهم بصدد “سيناريو لتعطيل أشغال المجلس وممارسة الضغط والبلطجة لتمرير البيان الفضيحة بالقوة”.

وكان البرلمان التونسي تحوّل في ديسمبر الماضي إلى حلبة للعراك بين نواب ائتلاف الكرامة والتيار الديمقراطي، وهو ما تسبب في جرح أحد النواب وتعرض زميلته للإغماء، فيما طالبت أربع كتل برلمانية برفع الحصانة عن نواب ائتلاف الكرامة، تمهيداً لمحاكمتهم أمام القضاء.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مزطول

    قضيت بتونس مدة طويلة مجملها بجزيرة جربة الرائعة والتي لها كافة المقومات لتتربع على عرش السياحة العالمية و كان ذلك ايام بنعلي . ليس في تونس من لا يتفق معي على ان بنعلي كان ديكتاتورا ونحن في المغرب نعرف بنعلي اكثر مما يعرفه التونسيون انفسهم لانه شغل منصبا حساسا جدا  (ملحقا عسكريا  ) في السفارة التونسية بالرباط وكان الملك العبقري يسميه بالصعلوك بينما كان ينادي بوركيبة بعمي . في الحقيقة لم يكن بنعلي ديكتاتورا بل الدائرة التي حوله -مثل صدام والكدافي - في حالة بنعلي السلطة تزوجت بالجميلة طبيعي ان يكون للجميلة سلطة مضاعفة واستغلالها الى اقصى ما يمكن، مثلما استغل ابناء الكدافي وابناء صدام سلطة والديهما . تصورا ان الجميلة تزوجت مؤخرا بامير سعودي ؟ حصيلة الموقف ان الحاكم يجب ان يلجم دور افراد اسرته . مثلا في المغرب لدينا ملك وله سلطة مطلقة لكن اسرته من امراء هم لا شك انهم اثرياء لكن ليس لهم اي سلطة اللهم تمثيل الملك عبر بعض الجمعيات مثل البيئة وتمثيل الملك في الجنازات . ما يعاب علينا ويعيبه بعض الحاقدين ان للملك ثروة هائلة واين المشكل ؟ المشكل ان محمد الخامس كان فقيها زاهدا في الحياة ثم جاء بعده الملك الحسن الثاني الذي عاش مهددا وتحت رحمة الانقلابات التي كانت موضة العصر وبناء على التهديد اليومي قام باستثمارات ليحمي نفسه واسرته في يوم من الايام لا قدر الله لكي لا يتشرد مثل الشاه .هذه الاستثمارات طورها ابنه وهذا ليس عيبا ولا حراما المهم انه لا يستغل سلطته لسرقة الميزانيات مثل ما يفعل جنرالات الجار الشر . طبيعي جدا ان يكون الملك ثريا ولو طلب منا الملك ان نعطيه كمغاربة لما ترددنا . الملك نفسه تبرع من ماله الخاص في صندوق كورونا وتوصل منه المغاربة بمنحة 3 اشهر وانا واحد منهم . نعود لبن علي الذي احب تونس بجنون ووفر لهم باعتباره صعلوك العمل والعمل كرامة الانسان .اين تونس اليوم من تونس بنعلي . الديمقراطية يصنعها الديقراطيون الديقراطية دون خبز تعتبر ديمقراطية مجازية لا غير . اعطيني عملا وخبزا اعطيك ديموقراطية اما ان تعطينا ديموقراطية من دون خبز فذلك قمة الفساد . اما الديكتاتور الذي يعطيني خبزا وعملا فيجب التعامل معه تدريجيا ونزع الحقوق منه بشكل سلسل ومدني دون المساس بنظامه العام عن طريق تحريك البلطجية تماما ما حدث لتونس حدث لمصر هذه ثورات وعلى براقش جنت على اهلها . نحن في المغرب لدينا فساد ولدينا رشاوي ولدينا كل الموبيقات وهذا لا ينكره الا جاحد لكن الهدوء مطلوب والديبلوماسية مطلوبة والتوازن مطلوب لان تقويض التوازن يؤدي الى فوضى وبلطجة وتغول الاجنحة والخروج عن السيطرة وهذا تماما ما ينتج عنه هروب رؤوس الاموال وعدم الثقة في البلد وضعية يتضرر منها الشعب اكثر مما يتضرر منه النظام . وكل نظام عربي وانتم بخير

الجزائر تايمز فيسبوك