بريطانيا تعطي الضوء الأخضر لإستخدام لقاح “فايزر”

IMG_87461-1300x866

وافقت الحكومة البريطانية، اليوم الأربعاء، على استخدام اللقاح الذي تنتجه شركتا “فايزر” و”بيونتيك” ضد فيروس كورونا المستجد.

وقالت الحكومة في بيان:”تم قبول توصية وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية المستقلة للموافقة على لقاح كوفيد-19 من شركتي فايزر وبيونتيك”.

وأضاف البيان أن اللقاح سيتوفر في أنحاء بريطانيا ابتداء من الأسبوع المقبل، حسبما نقلت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية قائلا: “لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية عقود من الخبرة في تقديم برامج التطعيم على نطاق واسع، وستعمل على الاستعداد بشكل مكثف لتوفير الرعاية والدعم لجميع المؤهلين للتلقيح”.

وكانت شركتا “فايزر” و”بيونتيك” قد تقدمتا بطلب للحصول على ترخيص لتسويق لقاحهما ضد كورونا في أوروبا

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بشار الموريتاني

    يمكن ان احكم على ان وسائل الاعلام العالمي مغفلة فاين التتبع الاعلامي والتحاليل الاعلامية التي كانت بالامس من اجل اظهار الحقائق .فشنقريحة وجه الخنزير البري يتبحج ويتافق ويكدب والكل في دار غفل .والشعب الجزائري اكبر المغفلين تم تسميم بومدين ولامن يرك ساكنا قتل بوضياف بالرصاص ولامن قال اللهم انهدا منكر. اغتيل القايد صالح ودهب القتلة في جنازنه .حكم على بونفليقة بالموت السريري مخافة الا يتكلم ويقولو الحقيقة الضائعة في الجزائر ولحدا الان يجهل مصيره .اخيرا وليس باخير ودون التطرق الى مصير المواطن الجزائر الدي اغتال شنقريحة الخنزير روحه الوطنية .ننتساءل عن مصير تبون المصاب بوباء جائحة كورونا الجزائرية لان وباء كورونا الدي اصاب العالم لديه فترة محددة للتعافي اوالموت بخلاف الرئيس الجزائري تبون الددي اوهم شنقريحة للشعب الجزائري المغفل بانه مصاب بكورونا ولازال مجهول المصير لحد الان .نسائل وسائل الاعلام الجزائرية والدولية عن مصير رؤساء الدولة الجزائرية الدين تم اغتيالهم تبعا ومصير الاف الجزائريين المغتالين من طرف العصابة .ومتى سيتم تقديم شنقريحة وجه الخنزير الممسوخ هو وعصابته الى المحكمة الدولية كمجرم جرب

  2. الصادق***

    بعد قرون من الذل و الهوان و عدم نجاعة لقاحات التحرر على شعب المدوخين أنا أطالب و قد رسلت بوريس جونسون أن يجرب اللقاح أولا على شعب المدوخين في مملكة المخدرات علاّ تكون له أثار ثانوية منها الحرية من الإستعباد

الجزائر تايمز فيسبوك