منحة 5 مليون سنتيم للمصابين بكورونا في قطاع التربية

IMG_87461-1300x866

خصصت اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لمستخدمي قطاع التربية منحا وتعويضات لفائدة مستخدمي القطاع الذين أصيبوا بفيروس كورونا قصد تقليص فاتورة العلاج.

و أوضح رئيس اللجنة الوطنية للخدمات الإجتماعية لمستخدمي قطاع التربية، مصطفى بن ويس أنه “تقرر الشروع في تقديم مساعدات لفائدة مستخدمي قطاع التربية على المستوى الوطني في الحالات الصحية القاهرة, تندرج في اطار التضامن مع الموظفين في هذه الظروف الاستثنائية وذلك باستحداث منحة الخطر أو ما يصطلح عليه منحة كوفيد-19 تقدر قيمتها  50 ألف دينار لفائدة الأساتذة والموظفين الذين تأكدت إصابتهم”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية دعا بن ويس الموظفين الذين أصيبوا بالفيروس للتقدم إلى اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية أو اللجان الولائية لإيداع ملفاتهم الصحية لصب المنحة في حسابه.

وكشف رئيس اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لمستخدمي قطاع التربية أن اللجنة تعاقدت مع العديد من المخابر والعيادات الخاصة على المستوى الوطني لتعويض المستخدمين المصابين بنسبة 50 بالمائة من المصاريف المترتبة عن تحليل الكشف عن فيروس كورونا, سواء بتقنية “بي-سي-آر” أو “السكانير”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. منحة لا تكفي لجبر الضرر المعنوي الذي لحق بأسرة التعليم بيداغوجية فاسدة واقسام و مقاعد مهترية و مراحض نتنةو ما خفي اعظم من اصحاب القرار و تلاعباتهم بالمعلم الجزايري لتركيعه و اذلاله

الجزائر تايمز فيسبوك