فيديل سينداغورتا يحدر من التحاق تنظيمات إرهابية من مالي وليبيا الى صفوف البوليساريو

IMG_87461-1300x866

بدأت التخوفات تظهر خارج الحدود المغربية من تحول البوليساريو إلى مركز وتجمع للجماعات الإرهابية.

وتصاعد القلق الإقليمي بعد تداول مقاطع فيديو لبث دعوات من تنظيمات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء لاستغلال وجود ميليشيات البوليساريو لإثبات حضورها في هذه المنطقة.

وكشفت تسجيلات صوتية وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن وجود٬ أعضاء تنظيمات إرهابية يعلنون دعمهم الواضح لميليشيات الجبهة الانفصالية.

ووفقا للتسريبات فإن البوليساريو تنسق مع متطرفين في مالي وليبيا، للحصول على عناصر ودعم من أجل تنفيذ عمليات ضد الجيش المغربي.

والتحق المئات من عناصر البوليساريو في السنوات الأخيرة بصفوف تنظيمات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء، وتحديدا التابعة لفروع القاعدة التي تنشط بكثافة في منافسة مع الفرع الإفريقي لتنظيم داعش.

وانتقل التخوف إلى أوروبا، بعد ارتفاع ظاهرة التحاق عناصر من ميليشيات البوليساريو بتنظيمات الإرهاب والتطرف، حيث حذر فيديل سينداغورتا، المدير العام للسياسة الخارجية والأمنية بوزارة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي والتعاون، من التهديد الإرهابي الحقيقي الذي تشكله جبهة البوليساريو في منطقة الساحل على الجوار الأوروبي.

وعبّر المسؤول الإسباني عن قلق مدريد من تزايد تجنيد الصحراويين ضمن التنظيمات الإرهابية التي تنشط بمنطقة الساحل والصحراء.

وقال إنه “صدم” حين علم أن عدنان أبو الوليد الصحراوي، زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى، ينحدر من مخيمات تندوف، منبها إلى أن هذه المنطقة أضحت أرضا خصبة للإرهاب.

ووفقا للمسؤول الإسباني فإن الإرهاب في منطقة الساحل قد نما بشكل كبير، حيث قتل 4500 شخص العام الماضي، مسجلا ارتفاعا بحوالي 1300 قبل العام الماضي.

واعتبرت المحكمة الدولية للوساطة والتحكيم، تدمير جبهة البوليساريو الطريق الرابط بين المغرب وموريتانيا وتسليح مجموعات للقيام بأعمال تخريبية في منطقة منزوعة السلاح، “أعمالا عدوانية تستوجب تدخل مجلس الأمن وتعطي الحق للمغرب في الدفاع عن نفسه.

المحكمة اعتبرت كذلك في ردها أن رد فعل المغرب لوضع حد للأعمال العدوانية لميليشيات البوليساريو في منطقة الكركرات عملا مشروعا ويجد سنده في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تنص على أنه ليس في ميثاق الأمم المتحدة ما ينقص حق الدول في الدفاع عن نفسها إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء الأمم المتحدة، وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. على بركة الله الفرصة جد مواتية لاغلاق ملف الصحررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررراء المغررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررربية والتفرغ للتنمية. وايضا الفرصة مواتية للشعب الجزاءري للانتفاضة ضد العصابة القمعية الجبانة وتحقيق الاستقلال. والفرصة مواتية لشعب القبايل للتحرر من العبودية. واقامة دولة مستقلة.

  2. عابر سبيل

    أوروبا ستكوى بنيران المرتزقة إن لم تبادر إلى إعلان موقف واضح تجاه القضية، فيوما بعد يوم تتضح خطورة هذا تنظيم البوليساريو بحيث أصبح لا يخجل في التنسيق مع الجماعات الإرهابية ومن يدري قد يسهل لهم حتى العبور إلى الضفة الأخرى عبر منحهم صفة لاجئ ليتمكن الإرهابيون من خلالها التنقل إلى أوروبا وإنشاء هناك خلايا إرهابية. يجب على أوروبا أن تعلن دعمها الكامل لخيار الحكم الذاتي وتتخذ قرارات في هذا الشأن بوضعه الخيار الوحيد الذي على الأمم المتحدة التسريع في تبنًيه وإيجاد الصيغ المثلى لتطبيقه. كل ما يفعله المرتزقة اليوم من تصعيد هو فقط لإثارة الإنتباه بعد التهميش الذي طالهم ليدفعوا الأمين العام للأمم المتحدة للإسراع بتعيين مبعوث جديد حتى يتمكن المرتزقة من إضاعة المزيد من الوقت عبر تمسكهم بأطروحات من عصر الحرب الباردة والتي أصبحت اليوم متجاوزة.. كتنظيم الإستفتاء  (علما أن جلّ من يوجد في المخيمات هم عبارة عن مرتزقة جلبوهم من مالي وموريتانيا والنيجر وأعطوهم بطاقات هوية ليتمكنوا من التصويت في حال الإستفتاء الذي يعوًلون عليه ) المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها شاء من شاء وأبى من أبى، ومن أبى فسيقتنع حتما عاجلا أم آجلا بسيادة المغرب على صحرائه لأنه كلما مرّ الوقت كلما ساهم المغرب عبر صحرائه في إشراك العديد من الدول في تطوير وتنمية إقتصاداتها، ولنأخذ العبرة من الكركرات كيف أن المرتزقة اعتقدوا أنهم سيضغطون على الأمم المتحدة التسريع بتعيين مبعوث جديد أو على المغرب بمحاولة خنق اقتصاده إلا أن واقع الأمر يقول أن المتضرر الأكبر هي الإقتصادات الأفريقية والأوروبية لأنها هي من توقفت السلع المتجهة من وإليها، أما المغرب فكان بإمكانه اللجوء إلى بدائل أخرى كاستعمال ميناء بئر گندوز وربطه مباشرة بخط بحري مع السينغال دون المرور حتى عبر موريتانيا التي تغلغل فيها المرتزقة بشكل رهيب لو لم يكن قد رأى من السلطات الموريتانية شيئا من الحزم وظلت على تواطئها مع المرتزقة كما كانت في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وعندها ستتضرر موريتانيا وحدها وسيتضرر المستوردون الأوروبيون مثلا للسمك أو السلع الموريتانية. ولكن المغرب لم يلجأ للبدائل لكي لا يكرًس سطوة المرتزقة على المعبر وظل محافظا على هدوءه إلى حين لم تقم المينورسو بما عليها، عندها تقدمت القوات المسلحة الملكية لتحرير المعبر الذي أصبح معبرا دوليا من يد قطاع الطرق، فما كان من جرذان المرتزقة سوى الهروب تاركين وراءهم أحذيتهم. والنتيجة هي عودة المعبر للسيادة المغربية بشكل نهائي لا رجعة فيه وسيتأكد العالم بعد حين من يبني ويعمًر ويفيد الصحراويين الذين اختاروا خيار الوطن وتبنًي الحكم الذاتي ومن يعرقل ويخرًب ويبيع سكان المخيمات الأوهام. سيرى العالم بأمً أعينه كيف ستصبح منطقة الكركرات بعد أن استعادتها القوات المغربية وعندها تتم مقارنتها كيف كانت مرتعا لتجارة المخذرات والسيارات المسروقة من أوروبا وغيرها وكيف ستصبح. ما يحزّ في النفس هو كيف أن ملايير الدولارات تنفقها الجزائر على هؤلاء المرتزقة في حين أن تلك الأموال الشعب الجزائري أولى بها، وهنا أستعير آية من القرآن الكريم لأذكر الإخوة الجزائريين بما ينتظرهم: " يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ عندما يتم تبني الحل النهائي وهو الحكم الذاتي وهذا هو والله ما سيؤول إليه الوضع ولو دام الصراع قرونا وقرونا عندها سيتحسر الإخوة الجزائريون على كل ما أنفقوه من دون جدوى وكان بإمكانهم التقليل من الخسائر بعدم استعداء المغرب وترجيح العقل. أتحدى أي مسؤول جزائري أن يخرج لوسائل الإعلام ويقول هذا هو المبلغ الذي أنفقناه على المرتزقة منذ 1975 إلى 2020 وها هي النتائج التي حققناها أو حققها المرتزقة منذ ذلك التاريخ. لا شيء سوى إطالة الصراع ومناقشته في مختلف المحافل من الوحدة الإفريقية إلى اللجنة الرابعة إلى مجلس الأمن إلى..إلى...وفي كل سنة يتم التقدم خطوة إلى الأمام باتجاه تبني الموقف المغربي فلم الإستمرار في العناد والمكابرة إذن؟

  3. امازيغي مغربي

    في نهاية المطاف كل هده الجماعات الارهابية بما فيها البوزبال ستستقر في الجزاءر وستتحول الجزاءر الى بؤرة ارهاب مع كل ما ينجم عن دلك . وسيؤدي الشعب الجزاءري خاصة الدين يغردون للبوليزاريو ثمن سياسة وحقد وخبث جنيرالاتهم العجزة . اما المغرب فواهم من يظن انه يمكن له تجاوز الجدار الامني هناك دفاعات مبرمجة لتهاجم تلقاءيا كل ما يتحرك اضافة ااى كيلومترات من الالغام المضادة للافراد والدبابات . اما القمرين الصناعيين فهم يسجلون ويمدون الجيش الملكي بادق التحركات والتفاصيل والصور . الخوف كل الخوف على الجزاءر ان لم يتداركو الامر

  4. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    في تعاليق سابقة قلت ان المغرب يراهن سرا على المدى البعيد على وضع البوليزاريو في اللائحة السوداء للارهاب واطلاق يد المخابرات المغربية في مطاردتهم وتصفيتهم والمطالبة بتسليمهم للقضاء المغربي كارهابيين ك اصحاب سوابق او معتدين على صحراويين مغاربة ...... وها هي الايام تثبت حدسي الذي لايخيب ..... لكن للامانة الامر ليس هينا وليس من السهل الوصول الى هذا الهذف ... ف تحويل جماعة مرتزقة بنت حول نفسها هالة كبيرة في زمن الشيوعية والتقاطبات الاديولوجية كونها حركة تحرر تناهض للانفصال والاستقلال وتحولها في رمشة عين الى تنظيم ارهابي هذا يتطلب وقتا واستراتيجيات وملفات تتراكم وذكاء كبير في استغلال اخطاء فادحة قبل الوصول لهذا الطموح واقناع الاخرين به في حرب مفتوحة في جميع الاتجاهات و على كل الخيارات ...... المغرب راهن مؤخرا بعد عودته اى الاتحاد الافريقي على حشر البوليزاريو في زاوية ضيقة والتضييق عليهم ما امكن ونزع شرعية الاعترافات التي اكتسبوها بفضل حقائب الدولار الجزائري منذ السبعينيات في عز الحرب الباردة والتقاطبية و قبل البحبوحة واثناءها والمغرب الان هو في مرحلة ترييش هذا الفرخ وتعريته ونزع اي شرعية مكتسبة قبل دفعه في حالة غيض لارتكاب حماقات سواء اتجاه المنتظم الدولي والشرعية الدولية او اتجاه دول بعينها او نحو المغرب و اثبات الحجة عليه قبل تصنيفهم تنظيم ارهاب في اللائحة السوداء ومن تم طردهم من الاتحاد الافريقي وبالاجماع مما يعني اقفال الملف والى الابد وبشكل رسمي ........ ولحد الان الدولة الوحيدة التي تصنفهم بشك رسمي معلن كتنظيم ارهابي هي اليابان وبقية الدول اما تنظر اليهم بريبة او لايعنيها الامر مادامت مصالحها لم تمس بعد ..... وهو مايحيلنا للفهم وبدون كثير فطنة لماذا هبت اوربا لادانة اعمالهم التخريبية بالكركرات وخاصة فرنسا وبالاخص اسبانيا........ ببساطة لان مصالحهم مست في المعبر بعبور شاحناتهم نحو افريقيا الغربية وقدوم شاحنات محملة بالسمك الموريتاني قد تضررت فانتفضوا ...... ليبقى السؤال المطروح عند من يقراون من وراء السطور كيف سيعمل المغرب الرسمي لزيادة خنقهم و دفعهم في لحظة غضب وغباء لارتكاب مزيد من الحماقات او حماقة كبرى فاصلة تكون الضربة التي ستنهيهم والى الابد ليصبحوا مجرد ارهابيين مطاردين يختفون هنا وهناك كالجردان

  5. الخير في ما اختاره الله، كم من كلب مسعور عندما يحس بانه اصبح مهمش يعض صاحبه، و كم من سحر انقلب على الساحر الجيش المغربي الان اصبح له تأييد كل الدول العربية و الدولية و غالبية الدول الافريقية باستثناء الجزائر ، و الان له كل الحق في تصفية هذه العصابة و لن بتأخر الاوربيون في مساعدته و معاقبة الجزائر صانعة الارهاب

  6. سعد

    على الجميع ان يعلم بان النظام العسكري الجزاءري هو من يدعم الارهاب في منطقة الساحل و الصحراء خصوصا بعد ان فقد اعصابه في الآونة الاخيرة بسبب فتح الامارات لقنصليتها بمدينة العيون المغربية و تحرير منطقة الكركرات من طرف القوات المسلحة الملكية الغربية و هذا جعل النظام العسكري الجزاءري يفكر في حشد كل الارهابيين ليلتحقو بتندوف معقل المرتزقة لاجل شن هجومات ضد المغرب و ألدخول في حرب استنزاف الا ان هذه الخطوة غير محسوبة العواقب مثلها مثل سابقاتها من المغامرات البوزبالية الجزاءرية لانها ستكون هي الاخرى سببا في تعاطف كل العالم مع المغرب و دعمه بكل ما يمكن.فحذاري من ارتكاب حماقات قد تكون هي نهايتكم ايها الاقزام

  7. ABDELHAFID EL ASRI

    POLISARIO +BELMOKHTAR =ÉTAT TERR ORISTE ALGÉRIEN. UNE OCCASI  DE FAIRE D'UNE PIERRE DEUX COUPS POUR LES PUISSANTES F ORCES ARMÉES MAROCAINES ,CELLE DE DÉTRUIRE LES MERCENAIRES VA-NU-PIEDS DU POLISARIO ET AUSSI LES TERR ORISTES DE MOKHTAR BELMOKHTAR L'AGENT D R S ALGÉRIEN LE PROTÉGÉ DU RÉGIME MILITAIRE ALGÉRIEN ET S  GROUPE DE TERR ORISTES QUI S T FINANCÉS ET PROGRAMMÉS PAR LE RÉGIME DES KABRANAT FRANCA QUI PRATIQUE UN TERR ORISME D 'ÉTAT DE TRÈS L GUE DATE AU SAHEL. IL SUFFIRAIT D 'UNE QUELC QUE ATTAQUE TERR ORISTE DE ROQUETTES TIRÉES DEPUIS LE TERRITOIRE ALGÉRIEN LES JOURS A VENIR ,POUR VOIR SE DÉCLENCHER UNE GUERRE OUVERTE ENTRE LE MAROC ,QUI DÉFEND SES TERRITOIRES SUD DU MALHEUREUX PRÉDATEUR ALGÉRIEN QUI APPLIQUERAIT LE DROIT DE POURSUIVRE DES ASSAILLANTS JUSQU'EN PLEIN TERRITOIRE ALGÉRIEN ,QUITTE A EMBRASER TOUTE LA RÉGI  DU MAGHREB . LE ROI HASSAN II AVAIT DIT :KABBAR HA TASGHAR" ET C 'EST PEUT ÊTRE LE MOMENT CAR AVEC L' ARROGANCE FOLLE ET L ENTÊTEMENT STUPIDE DU VIEILLARD CHENKRIHA A L' ÉGARD DU MAROC ,  SE DIRIGERAIT VERS UN C FLIT ARMÉ FRATRICIDE SANS AUCUNE OMBRE DE DOUTE AU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN. LES PROVOCATI S FOLLES, ABSURDES ET A HAUT RISQUE QUE NE CESSE DE COMMETTRE LE MALVEILLANT KABRAN FRANCA CHENKRIHA ,LE VIEILLARD AVENTURIER QUI S 'ACHARNE C TRE LE MAROC ,LE RÉGIME MAROCAIN QUOIQUE PACIFISTE JUSQU'A UNE CERTAINE LIMITE ,NE RESTERAIENT PAS SANS RIPOSTE QUI SERAIT F ORTE ET DISSUASIVE. LE MAROC PEUPLE ET F ORCES ARMÉES ,D T LA PATIENCE A ATTEINT SES LIMITES D’ÉPUISEMENT TOTAL ,S T DÉTERMINÉS ET SE TIENNENT TOUJOURS PRÊTS A RIPOSTER AVEC LE MAXIMUM DE F ORCE DE FRAPPE SUR LE TERRAIN C TRE LES MERCENAIRES POLISARIENS ET LEUR PARRAIN CHENKRIHA LE VIEILLARD ET DÉTRAQUÉ MENTAL ,QUI RISQUE DE MENER TOUT DROIT ET HÂTIVEMENT ET PAR ARROGANCE FOLLE, S  PAYS ET PAR C SÉQUENT S  RÉGIME MILITAIRE MAFIEUX ,VERS UN ABÎME CERTAIN A NE PAS EN DOUTER.

الجزائر تايمز فيسبوك