كلمة سلال الأخيرة يوصي بدفنه خارج الجزائر

IMG_87461-1300x866

أثارت تصريحات المسؤولين السابقين المتهمين في قضية الوزير الراحل موسى بن حمادي انتباه الحاضرين في الجلسة حين منحهم قاضي محكمة سيدي أمحمد بالجزائر الكلمة الأخيرة.

وقال الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال: “أنا مرهق نفسيا وجسديا ولدي منحة تقاعد إذا أردتم أخذها فخذوها”، وتابع الرجل الذي يتابع في عدد كبير من قضايا الفساد مخاطبا القاضي: “وصيتي الأخيرة في حال وفاتي عليكم بدفني خارج الجزائر لأني أخاف أن تقوموا بحجز قبري”.

وكعادته تمسك أحمد أويحيى آخر وزير أول في عهد الرئيس السابق بالدفاع عن نفسه في آخر كلمة منحت له مؤكدا أنه لم يرتكب أي تجاوز أو خرق ولم يستغل أي نفوذ ومارس مهامه في إطار قانوني، متسائلا عن أسباب تحميله المسؤولية وحده دون أعضاء المجلس الوطني للاستثمار والذي يضم 11 وزيرا.

وتجدر الإشارة أن النيابة العامة التمست اليوم الخميس، عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا ومليون دينار غرامة مالية في حق أويحيى وعبد المالك سلال المتابعين بتهمة منح امتيازات غير مبررة للوزير السابق ورجل الأعمال موسى بن حمادي الذي وافته المنية قبل أشهر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد بومرداس

    كل نواب المجلس الشعبي عليهم أن يحاكمون و اغلبيتهم من جبهة التحرير اللاوطني

  2. عابر

    يا سلال عندما كنا في هذا المنبر و جميع منابر الاحرار، كنا نخاطبكم ان الاجيال القادمة، لعرقلتكم تعطيل التنمية في قضايا هامشية، و الفتنة بين الاشقاء، لضرب وحدة أمة المغرب الكبير، ستتبول على قروركم، كما يتبول حاليا على قبور أمراء الأندلس الذين اساؤوا لوحدة الاسلام، كنا بذالك صادقين و الان بدا أنكم تخافون على شثتكم من تلامذتكم و معلمبكم من نفس العصابة التي تربيتكم عليها و نشطتم فيها. هذا خشيتم على جثثكم من نفس العصابة التي تنتمون إليها لتحاكمكم الا لتهدئة الشعب الذي يعرف اكنم كلكم محاكمون و حاكمون و حكام الفساد كلكم ستتبول عليكم الاجيال القادمة و الله أعلم، و الله سيحاسبكم، كيف سينزل هذا البول الذي قد يخترق قبوركم ليحرق جثثكم جزاء لكم بما قدمتم من ظلم و فساد بين الاشقاء في أمة الاسلام.

  3. خالد

    دفنو جدو في مخيمات العار والذل بتنذوف لكي يكون عبرة لنتحرر الخير وجميل المغرب شعبا ونظاما لما ساعدكم بالمال والسلاح من مصعين للسلاح. واحد بوجدة والاخر بطنجة وحتى بالرجال لنيل استقلالكم لأن ذاك الوقت لا سلاح لكم. والان هذا جزاء المغرب تسلحون عصابة لتقسيم المغرب. والله في 1963. بمساعدة القذافي وعبد الناصر. الجيش المغربي كما قال بنبلة حقرونا المراركة. فمابالكم الان باقماره الاصطناعية العسكرية تراقب كل شبر. الثكنات مخازن السلاح التحركات الطرق انابيب الغز والنفط وباسلحته المعلنة والخفية ربي وحدو عالم فيقو يا شعب الجزائر نحن اخوة لا. نريد ام مغربية او جزائرية تبكي وتكوى كبدتها على ابنها الجندي. فيقو البحبوحة باي باي. المغرب عنده من يمول الحرب. دول الخليج انتم على ابواب المجاعة كل شيء اكل ادوية لباس يشترى بالعملة الصعبة. واقترب وقت نفاذها بعد ثماني اشهر اكبر تقدير. انذاك الفوضى التخلاط. سيخرجون البوليساريو لقتلكم واغتصاب نساءكم وبناتكم فيقو المؤشرات واضحة خليوكم من بلى بلى بلى لقنوات الزيكو حنا حنا حنا. قوة اقليمية. شوفو المغرب بلا غاز ولا بترول ولا يتكلم. الكلب ينبح والاس يزأر. فيقو عصابة البوليساريو قريبا ستكون في احياءهم. الدليل ماذا فعل حفتر في ليبيا. العسكر له نفس التفكير والخطط والغباء. اللهم انب بلغت

  4. خالد

    دفنو جدو في مخيمات العار والذل بتنذوف لكي يكون عبرة لنتحرر الخير وجميل المغرب شعبا ونظاما لما ساعدكم بالمال والسلاح من مصعين للسلاح. واحد بوجدة والاخر بطنجة وحتى بالرجال لنيل استقلالكم لأن ذاك الوقت لا سلاح لكم. والان هذا جزاء المغرب تسلحون عصابة لتقسيم المغرب. والله في 1963. بمساعدة القذافي وعبد الناصر. الجيش المغربي كما قال بنبلة حقرونا المراركة. فمابالكم الان باقماره الاصطناعية العسكرية تراقب كل شبر. الثكنات مخازن السلاح التحركات الطرق انابيب الغز والنفط وباسلحته المعلنة والخفية ربي وحدو عالم فيقو يا شعب الجزائر نحن اخوة لا. نريد ام مغربية او جزائرية تبكي وتكوى كبدتها على ابنها الجندي. فيقو البحبوحة باي باي. المغرب عنده من يمول الحرب. دول الخليج انتم على ابواب المجاعة كل شيء اكل ادوية لباس يشترى بالعملة الصعبة. واقترب وقت نفاذها بعد ثماني اشهر اكبر تقدير. انذاك الفوضى التخلاط. سيخرجون البوليساريو لقتلكم واغتصاب نساءكم وبناتكم فيقو المؤشرات واضحة خليوكم من بلى بلى بلى لقنوات الزيكو حنا حنا حنا. قوة اقليمية. شوفو المغرب بلا غاز ولا بترول ولا يتكلم. الكلب ينبح والاس يزأر. فيقو عصابة البوليساريو قريبا ستكون في احياءهم. الدليل ماذا فعل حفتر في ليبيا. العسكر له نفس التفكير والخطط والغباء. اللهم انب بلغت

  5. Hakim

    لسان حال المسؤولين الجزائريين: انتم السابقون و نحن اللا حقون...لكن الغباء وجنون العظمة يعمي ابصارهم ويسير بهم حتما الى المشنقة المشنقريحية ...بعد ان يؤدوا الخدمة "العسكرية".... الامن عاق وفاق وغادر قبل ان يلف الحبل حول عنقه..فالعسكر يخاطب كل من دخل تحت مظلته من الشياتة و من تقلد المناصب بقول الشاعر : كولوا واشربوا وازنوا ولوطوا  (واسرقوا ).....مصيركم عندي الجنة الحمراء..

  6. عامر المغربي

    من أراد معرفة الشخصية الجزائرية المعقدة فلينظر لنظامهم وطريقة تعامله مع حاشيته فعندما يكونون في خدمته يوفر لهم المال والحماية وبمجرد ما تنتهي صلاحيتهم إما يسجنهم أو يقتلهم  ! ! يعني المكر والعدر والخيانة هي صفاتهم التي يتوارثونها أبا عن جد فأي دولة هاته التي ابتلينا بها بجوارنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كأنها وكر لقطاع الطرق وليست دولة بالأمس كانو يمدحون بوتفليقة ومن معه واليوم أصبحو ينعتونهم بالعصابة  ! ! والغريب أن من كان جزءا من حكم بوتفليقة جعلوه رئيسا عليهم ولم يحاكم مع ما يسموه بالعصابة  ! ! ! ! إنه العبث في أبهى تجلياته بالجمهورية الشعبية الديمقراطية ووووو كل هذه التجاوزات الموجودة فيها ويسمونها ديمقراطية ؟؟

  7. يوسف

    اللهم كل من تطاول على احفاد المرابطين والإدارسة الشرفاء ألعنه لعنا كبيرا اللهم شتت أمرهم وفرق بينهم اللهم لا تجعل لهم لا حيلة ولا مخرج ولا قايمة اللهم ان صبرنا صبرا جميلا فكن معنا وثبث اقدامنا وانصرنا عليهم اللهم عليك بهم انهم طغوا واستكبروا وعلو علوا كبيرا

  8. عبدالمالك سلال

    وجهة نظري في الموضوع انه لم يتم محاكمة الوزير الاول السيد المحترم والمعظم عبدالمالك سلال معاملة لائقة بالمقام. مع كل احتماراتي الحكم او القاضي أو رئيس المحكمة أو لوجيج اخطء في حقي وكلنا نعرف انني محايد بين الدولة والسيد الوزير سلال. كلنا نعرف انه برئيس، احمد اويحي هو من ارتبك كل تلك الجرائيم بحق انني طويل القائمة. جوسوي زونطي يا جماعة واللن راني نحبكم جميعا يا خاوتي إلا أيحي لانه راهو يكذب عني

  9. مصطفى

    النظام العسكري في ظل الأزمة البترولية والتجارية وتداعيات كورونا وامام عجز الميزانية اصبح مجبرا على سرقة كبار موظفيه السابقين بدريعة الفساد وسرقة رجال الاعمال تحت غطاء تهم ودعاوي خيالية كما فعلو بساوريس وغيره وفي الاخير يتساألون لمادا الاستثمارات الخارجية ضعيفة الجواب هو الاغبياء ومن لا يعرف الحقيقة هو من يستتمر بالبلاد اما من عرف الحقيقة فإن يتجرا ابدا على المحاولة اسالو ساوريس

  10. LE M TAGNARD

    IL SERA ENTERRE A L ETRANGER A TINDOUF CHEZ LE POLIZARIO DANS UNE CASE RESERVEE AUX CADRES PAR  ORDRE DE MERITE

  11. Observer

    كان بوتفليقة مولعا بالركادة ورقصة النهاري على نشوة الشمة، ترآه رافعا يديه في السماء والانف عاليا يحلق تحت الزغاريد يو يو يو يو يو ييييييييييو !

الجزائر تايمز فيسبوك