مستشار نتنياهو إيدي كوهين يتمسخر عبر تويتر عن تحرير الجزائر لفلسطين

IMG_87461-1300x866

 أثار الإعلامي الإسرائيلي، إيدي كوهين، جدلا كبيرا على موقع تويتر بعد “سخريته” من حديث الجزائر عن تحرير فلسطين، معتبرا أن “نصف الشعب الجزائري يحلم بالسفر إلى فرنسا”.

وكتب كوهين، وهو مستشار في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في تدوينة ساخرة على حسابه في موقع تويتر: “عاجل: فيلق من الجزائر بطريقه الى فلسطين ليحررها والجيش الاسرائيلي يسلم سلاحه خوفا من القتال. أرجو ألا تكونوا قد صدقتم الخبر!”.

وجاءت تدوينة كوهين بعد أيام من اختيار مؤسسة “سيدة الأرض” الفلسطينية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، شخصية العام 2020 السياسية “نظرا لموقفه الداعم للقضية الفلسطينية ورفضه موجة التطبيع في المنطقة العربية”.

 EdyCohen

ونصف الشعب الجزائري موجود الان في البحر  بطريقه الى ماما فرنسا. وهدول عايزين يحرروا فلسطين.هههههه

نصف الشعب الجزائري لا تصله إنترنت.. نصف الشعب الجزائري لا تصله كهرباء..نصف الشعب الجزائري لا تصله ماء.. نصف الشعب الجزائري لا يملك حتى البطاطا.. نصف الشعب الجزائري عاطل عن العمل.. نصف الشعب الجزائري غير متعلم.. نصف الشعب الجزائري إخوان و متشددين.. صف الشعب الجزائري يفكر بالهجرة..

وأثارت تدوينة كوهين جدلا واسعا على توتير، حيث كتب الباحث الإسرائيلي روني شالوم: “نصف الشعب الجزائري لا تصله إنترنت. نصف الشعب الجزائري لا تصله كهرباء. نصف الشعب الجزائري لا تصله ماء. نصف الشعب الجزائري لا يملك حق الطبابة. نصف الشعب الجزائري عاطل عن العمل. نصف الشعب الجزائري غير متعلم. نصف الشعب الجزائري إخوان ومتشددين. نصف الشعب الجزائري يفكر بالهجرة”.

وعلق كوهين على تدوينة شالوم بقوله: “ونصف الشعب الجزائري موجود الآن في البحر بطريقه إلى ماما فرنسا. وهدول عايزين يحرروا فلسطين!”.

وخاطب ناشط يُدعى عمر، كوهين بقوله: “نصف الشعب مرتاح البال بدون انترنت. نصف الشعب يحب الحياة البسيطة والعيش على الشمع. نصف الشعب يحب المياه الجوفية. نصف الشعب يعتمد على الطب النبوي، والشعب المغاربي كله معروف بعزة النفس، التي لا تملكها أنت وغيرك من المتصهينين العرب”.

وأضاف ناشط آخر يُدعى خالد: “ايدي كوهين يهودي لبناني عربي يعيش في فلسطين المحتلة في بيوت الفلسطينيين المشردين وأراضيهم المسروقة. فهو لص سارق نحسبه في جهنم بإذن الله، لم يبقَ في حياته اكثر مما مضى، ولن تنفعه اسرائيل وامريكا يوم الحساب”.

وتابع أحد النشطاء: “الشعب الجزائري كان تحت استعمار 130 سنة. الشعب الجزائري حاليا يحاول التخلص من قيود الاستعمار. الشعب الجزائري عندما يتخلص من قيود الاستعمار سيكون من أقوى الجيوش وأبرزها حضورا في معركة تحرير القدس إلى جانب الدول العربية الاخرى في المستقبل البعيد”.

وكان كوهين أثار قبل أيام جدلا كبيرا بعد سخريته من الرئيس التونسي، قيس سعيّد، بسبب عدم إقرار الأخير لقانون يمنع التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، رغم تعهده بذلك خلال الانتخابات الرئاسية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق

    الجزائر تحرر فلسطين خرافة تعلنهها في المدرسة..."الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلوم"ة...و على بلحاج مظلوم و ممنوع من الصلاة في أرض الشهداء و شعب جزائري بأسره مظلوم و ممنوع صوته و حابين يحروا فلسطين..النفاق...ستتحرر فلسطين عندما تتحرر الجزائر من شرذمة هذا النظام

  2. تعلیق الصاد او المدعو الصادق .انت اكید مغربی فلا تكلم علا اخوانك الجزااریین بهاذا الجهل .المغاربه مستعدین لالدفاع عن الجزاار اذا اقدمو الصهاینه علا مهاجمته .رغم كل اختلاف نحن اخوه و المثتا یقول اخوك یعضك ولا یكاكلك احسن بالامزیغیه الریفیه اماش اشفاز مشا وشیسغدجیی الصادق .تحیه اخویه لسعب الملیون و نصف الملیون شهیدو لا تحیه لامثال الصادق ولا لحكام الجزاار المغتصبین لحق الشعب الجزااری فی تقریر مصیره بلا وصایه من عجزه العسكر

  3. elgarib

    صدق كوهين و كذب حكام العرب.إنه يعني جيدا ما يقوله.نحن الشعوب العربية و الإسلامية نسب الله و الدين و الرسول عليه أفضل الصلاة ،نأكل الربا و نزني و نسرق و نقطع الرحم و نغتب و نفعل كل المنكرات حتي ونحن نصلي و نزكي و نصوم و نحج . عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنه قال: "إنكم لا تغلبون عدوكم بعدد, ولا عدة, ولكن تغلبونهم بهذا الدين, فإذا استويتم أنتم وعدوكم في الذنوب كانت الغلبة للأقوى"؟ فهذا الأثر قد تناقلته كتب التاريخ والأخبار في رسائل مختلفة, وألفاظ متقاربة عن عمر - رضي الله عنه - إلى ولاته, وقادة جيوشه, ولم نقف على من صححه, فقد جاء في بدائع السلك في طبائع الملك للأصبحي الأندلسي

  4. لا سامحكم الله على غبائكم و نفاقكم

    الجزائر حررت فلسطين من زمان و ازاحت إسرائيل من الخريطة و أصبحت تدرس تلك ' الحقيقة' لتلاميذتها بكتبها التي طبعتها بثكنات بن عكنون و أصدرتها دور نشر قناة الخبر و الحوار و الشروق و النهار و الليل و الكسوف الدزايرية بعد طبعها بالمرادية.... انتم ' أعداء' دزاير الذين لا ترون مثل هاته 'الحقيقة'... ألم تروا عدد الصواريخ التي سقطت و دمرت إسرائيل؟ ألم تشاهدوا فلسطين و الفلسطينيين يتجولون عرضا و طولا بالبلد... ألم تروا عصابة العسكر كيف جمدت الدم في عروق العسكر الاسرائيلي؟ أ لا تلاحظون التفوقالجزائري الكبير على إسرائيل، عسكريا و مخابراتيا و في التقنية الإلكترونية و الحربية و الصناعات الثقيلة و الدقيقة و المدارس و المعاهد العليا و المستشفيات و الشعب الجزائري كيف يعيش في ترف ومعيشة راقية..؟ أ لم ترون كيف ترتعش أمريكا و فرنسا لمجرد ذكر اسم الجزائر؟ ان لم تكن تعلم بذلك و لم تشاهد ذلك أو تشكك في ذلك، فاعلم أنك خائن لقيادات العسكر و خدامهم الأوفياء بالمرادية و عدو للوطن.. لا سامحكم الله على غبائكم و نفاقكم... بالله عليكم بأي كوكب تهيمون و أي نوع من الشعب تخاطبون؟

  5. أيت السجعي

    الجزائر هي عبارة عن لسان طويل وفم كبير مليئ بالكلام الفارغ والعنتريات الزائفة فهي تريد أن تواجه إسرائيل بالكلام الخاوي والكذب وإطلاق المفرقعات الكلامية كقولهم بأن الجزائر تستطيع تنظيم كأسين للعالم دفعة واحدة وقولهم بأن دول عظمى كإيطاليا وفرنسا متخوفة من قوة الجيش الجزائري أو كما يقواون بأن قائد الجيش الجزائري الجنرال الراحل أحمد كايد صالح الذي فر من أمام القوات المسلحة الملكية خلال موقعة أمغالا 1 فر رفقة شنقريحة وعشيقه إبراهيم ولد البوهالي تحت قصف الطيران الملكي يقولون بأن الجنرال احمد كايد صالح قد دمر لوحده 300 دبابة إسرائلية خلال حرب أكتوبر بين مصر وإسرائيل مما دفع الجنرال شارون بقيادة هجوم معاكس حيث عبر قناة السويس في الإتجاه المعاكس وأحدث ثغرة ما اصبح يعرف بثغرة الدفرسوار حيث حاصر الجيش الثالث المصري فأنقلبت "انتصارات" أكتوبر 1973 إلى تعادل إن لن نقل هزيمة وذلك رغم وجود الراحل أحمد كايد صالح في صفوف القوات العربية.

  6. كوكي

    والله ما يجري الان سيشهد له التاريخ كيف لدولة مارقة ان تغير بتصرفها الصبياني التكتلات و التحالفات، حيث ان هؤلاء الكابرانات خلقوا لنفسهم اعداء استراتيجين بدون مقابل، بل دمروا حتى من كان يوما حصنا لهم في الحدود الغربية ، ها انتم اليوجعلتم انفسكم من اول اعداء المغرب وجعلتم فعلا المغرب يتحالف مع اسراءيل لسحق عنتريتكم الزائفة  ! ! الان في القاموس المغربي ليس هناك من عدو الا الجزائر ، لقد حطمتم بتصرفكم هذا كلمة الاخوة والدين واصبح الدفاع عن النفس ليس له شروط و هو من اولويات الشعب المغربي، امثلا الان لو تحصل حرب بئن اسراءيل والجزاءر فقلبي سيكون مع اسراءيل ظالمة ام مظلومة ، فهيا يا احبابنا اليهود لا تنسوا اخوانكم في المغرب الاقصى انهم كفروا عن اخطاءهم في الماضي، واستدركوا الزمن وعرفوا من هم اعداءهم الابديين ومن هم اخوانهم ! ! اذن ساقول من هذا المنبر فلتحرق الجزاير والى الجحيم باذن الله ، ويعيش المغرب واسرائيل بسلام وازدهار الى الابد  ! !

  7. منير المغربي

    صدق الصهيوني و هو كدوب ههههه على العرب اولا ان يطوروا انفسهم و يلتحقو بركب الحضارة قبل التفوه بالعنتريات الفارغة هدا هو الواقع المر

  8. Maghrébain

    la france été 130 ans en algerie a affamé analphabisé torturé démuni et elle n´a rien laissé au algerien chez eux mais c´est ses algeriens maigres malades affamé analphabete non armé ou instrui qui fait fuire tes grands parents de l´algerie et c´est comme que ca se passera

  9. مغربي ولستم مزور

    الى صاحب التعليق الثاني بالعلم الجزائري الذي تكلم بالريفية أقول من حقك أن تدافع عن الجزائر لأنها بلادك لكن نحن المغاربة مستحيل أن ندافع عنها ونكرر أكبر غلطة في التاريخ المغربي عندما ساعدكم أجدادنا بالغالي والنفيس وعوض أن تردو خيرنا بإرجاع كل شبر اقتطعته فرنسا من أرضنا فضلتم سرقتها وفوق هذا التآمر على وحدة المغرب وتسليح ارهابيي البوليساريو لمحاربة شعبه المسلم وبلا حشمة تريد من المغاربة أن يغامرو بأرواحهم ليدافعو عن بلد هي أكبر عدو لهم ولبلادهم بالعالم يعني قبل اسرائيل ؟؟ أشقائك الجزائريين ومليار ونص مليار شهيد سير انت دافع عليهم لأنهم أبناء بلادك وليس نحن وأظنك أنت نفسه الصادق ولد بلادك الجزائري الذي دائما يتطاول على سيدكم المغرب ونظامه وشعبه

  10. منير المغربي

    Maghrebin  ! arretes ta pleurniche , le japon , l'allemagne , la corée du sud ont été plus devastés par la guerre que l'anegérie mais ils ont su reconstruire leur pays , l'anegerie pouvait faire mieux et etre le pays le plus prospere de l'afrique du nord mais les genes des anesgéchiens sont ceux d'un peuple batard , paresseux , belliqueux et perfide , il hait ses voisins autant qu'il se hait lui meme , vous avez un gros probléme d'identité , la France n'y est pour rien  !

الجزائر تايمز فيسبوك