امير ديزاد: على عصابة الجنرالات أن تعطي الشعب الجزائري الحق في تقرير مصيره قبل البوليساريو

IMG_87461-1300x866

بلاد ميكي شعبها مستعمر داخليا ويردون تحرير فلسطين والبوليساريو

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أحمد

    إن الصحراويين الوحدويين في الصحراء المغربية يعيشون بطمأنينة في أمن وأمان ينعمون بخيرات بلدهم عكس المغاربة المغرر بهم اللذين انساقوا وراء الوهم و كتب لهم العيش على أرض تعمها الفوضى و عدم الاستقرار . أقول لهم عودوا إلى رشدكم و انفروا دعاة التفرقة الذين خربوا بلدهم و جعلوا منها كيانا معرضا لكوارث لا يعلم إلا الله عواقبها .

  2. على الجزائر أن تعطي للشعب الجزائري والشعب القبائلي الحق في تقرير مصيره والحق في استقلال قراره قبل أن تساند بكل ما لديها من غالي ونفيس من أجل شعوب أخرى، فأهل الصحراء المغربية يمارسون حقهم بكل حرية في بلادهم المغرب في جهتي العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة وادي الذهب بمنتخبين ومستشارين فازوا في انتخابات نزيهة وشفافة تحت أنظار مراقبين دوليين ويمثلون كافة الأحزاب المغربية اليسارية واليمينية والمحافظة ويبنون ويشيدون ويطورون جهتيهما بجوار المنشئات والبنيات التحتية الهامة التي تنجزها الدولة من المركز والأقاليم الصحراوية أصبحت تضاهي أحسن المدن بشمال الجزائر بعدما أن تركها الإستعمار الإسباني صحراء قاحلة ، ولما رجعت إلى الوطن الام بمسيرة خضراء سلمية بعد أن تقدمت المملكة المغربية للجمعية الاممية لتصفية استعمارها سنة 1963 وبعد ان عرضها المغرب بعد ذلك على المحكمة العدل الدولية بلهاي والتي أصدرت حكمها بان الصحراء الغربية لم تكن أرضا خلاء قبل استعمارها من طرف إسبانيا بل كان بها سكان صحراويين تربطهم علاقة بيعة بسلاطين المغرب وبعدها اضطرت إسبانيا لقبول الإنسحاب بشكل سلمي وتسليم الأرض إلى صاحبها وهو المغرب، ولكن مع الأسف ومع موجة الشيوعية في تلك الحقبة ظهرت مجموعة من الطلبة الصحراويون الذي كانوا يدرسون بالرباط وتشبعوا بالأفكار الستالينية وكانوا ضد النظام واستغلوا تلك الفترة التي كان فيها العرش مهدد بانقلابات عسكرية فتلقفهم معمر القذافي والهواري بومدين لتسليحهم وغسل ادمغتهم بوهم اقامة دولة صحراوية ليس حبا في سواد عيونهم بل كناية وعداءا المملكة المغربية فالقذافي كان عرضه إسقاط الملكية بالمغرب بومدين كان هدفه الوصول إلى المحيط الأطلسي وما البوليزاربو إلا أداة للوصول إلى هدفيهما، لكن الله يمهل ولا يهمل ، فبومدين لقي مصيره والقذافي لقي مصيره كذلك وعبدالعزيز كذلك وتبعهم بوتفليقة والتبون في الطريق، والصحروايون الذين اختاروا العيش في وطنهم فهم لازالوا احياء يرزقون يعيشون في امن وأمان كالشيخ بيدالله وال الرشيد وال الجماني وال الدرهم .........واللائحة طويلة. وكل من خان وطنه وارتمى في أحضان العدو فمصيره العذاب في الدنيا والآخرة، فعلى الحكام الجزائريين أن يستيقظوا من غيهم ويعطوا حق تقرير المصير للشعب الجزائري أما المغرب فله رب يحميه. وبالعامية " المغرب بزاف عليكم " الله الوطن الملك.

  3. محمد

    العز خويا هدو هم الجزائريين الاحرار تحية كبيرة من المغرب الى الجزائريين الاحرار لي على شاكلتك اما لي يقولوا الصحراء الغربية مابينا لاخاوة ولا جورة

  4. للتذكير وتنوير راى الشعب الجزائري الشقيق وأهلنا المغرر بهم بمخيمات الذل والعار بتندوف أن من بين مؤسسي جبهة البوليزارو والذين اختاروا تقرير مصيرهم بيدهم في أحضان وطنهم الأم يوجد ولد الرشيد الذي انتخب رئيسا لجبهة العيون الساقية الحمراء والخطاط ينجا رئيس جبهة الداخلة وادي الذهب أما السيد الشيخ بيد الله فهو من الأطر السياسية الكبرى بالبلاد وقد كان رئيسا لبرلمان المملكة المغربية، فما عسانا أن نسمي هذا الا يقررون مصيرهم بأنفسهم، فالجارة الجزائرية لم تصل إلى هذا المستوى لكي تكون عندها مؤسسات منتخبة محلية ووطنية منبثقة من اختيارات الشعب الجزائرية فالاحرى لجارة السوء أن تترك الشعب الجزائري يقرر مصيره بنفسه عوض أن تصرف خيرات البلاد لنصرة حفنة من الخونة لوطنهم ومن لقطاء الساحل و الصحراء من اجل معاكسة المملكة المغربية الشريفة التي تبني وتشيد بلادها من شمالها إلى أقصى جنوبها في الحدود مع موريتانيا لكي يعيش مواطنيها في رخاء وعزة وكرامة. والقافلة تسير والكلاب تنبح.

  5. mohammed

    هههههههههههه .......هذه الصورة مضافة الى مضاف إليه في الصورة الأولى لعلم البوليخاريو مع النعال  (الشبشب ) على الطريقة المصرية .لكن أي نعال هاذا ؟؟ فهو يشبه تماماً ذبر  (خانز الريحة ) الذي هو فعلياً من وراءهم. أما هده الصورة أعلاه فللمغاربة مثل في الموضوع حيث يقولون:  ( إلى جبْدو يتسْلخْ و إلى خلّاه يتنْفخ ) ههههههههه...... الكراغلة الآن هم في حيرة من أمرهم .. ولكم في الكلاب مثل أيها الكراغلة اللقطاء الدخيلين غلى المنطقة من خصيتين الإنكشاريين الدين اتوا بهم الأثراك ..

  6. والله ان من وضع هاته الصورة يستحق ان نقبل راسه وياخذ جائزة احسن صحفي في الكورة الارضية الصورة تعبر عن كل شيء. برافو برافو

  7. شكرًا صاحب الصورة اختصرت الطريق بدكاء و فالصميم

  8. Chakran

    صاحب الصورة، تستحق جائزة نوبل في محاربة الكلاب الحاكمة في الجزائر

  9. BOUMENDJEL

    على الجزائر أن تعطي للشعب الجزائري والشعب القبائلي الحق في تقرير مصيره اولا واخيرا وبالرجولة اذا كانوا رجال حقيقيين

  10. النظام العسكري الجزائري الفاشل الحاقد نهب ثروات الشعب الجزائري واعطاها للبيادقة المرتزقة ضد المغرب .والان هذا النظام دخل برجليه لعزلة دولية لايوائه عصابة إرهابية.والذي سيدفع الثمن هو الشعب الجزائري المغلوب على أمره.

الجزائر تايمز فيسبوك