"البوليساريو" ماهي إلآ مافيا لقطاع الطرق والتهريب تحركها الجزائر من أجل لفت الأنظار على أزماتها الداخلية

IMG_87461-1300x866

كان لا بد من تدخل حاسم للقوات المسلّحة المغربية، بطريقة نظيفة وراقية الى ابعد حدود، من اجل الانتهاء من وضع غير طبيعي افتعلته الجزائر في منطقة الكركرات عن طريق أداة اسمها جبهة "بوليساريو". والكركرات معبر حدودي بين المغرب وموريتانيا تسللت اليه عناصر من "بوليساريو" كي تعرقل تدفق البضائع والأشخاص بين البلدين. الهدف الجزائري، من خلال تحريك "بوليساريو" واضح كلّ الوضوح. إنّه جزء من حرب الاستنزاف التي يتعرّض لها المغرب منذ سنوات طويلة بدءا بافتعال قضيّة الصحراء بحجة وجود شعب يمتلك "حق تقرير المصير".

مرّة أخرى، هناك شعب صحراوي موجود على طول الشريط الممتد من السنغال الى السودان، مرورا بالجنوب الجزائري. لو كانت الجزائر مهتمّة بالفعل بحق تقرير المصير لهذا الشعب، لماذا لا تُنشئ له دولة مستقلة في أراضيها؟ كلّ ما في الامر ان الجزائر تريد المتاجرة بالصحراويين لا اكثر. تريد بقاءهم في تندوف حيث اقامت لهم مخيمات بائسة لا تنتج سوى إرهابيين وذلك من اجل تبرير عملية ذات طابع مافياوي اكثرمن ايّ شيء آخر.

تختزل الموقف الجزائري تلك الرغبة الجامحة في القول ان قضية الصحراء ما زالت عالقة مع المغرب في حين ان صفحة هذه القضيّة، المفتعلة أصلا، طويت منذ سنوات عدّة. طويت الصفحة بعدما تأكّدت مغربية الصحراء وبعد نضال طويل خاضه المغرب من اجل استعادة حقوقه في اراضيه. اكثر من ذلك، طرح المغرب خيار الحكم الذاتي الموسّع للاقاليم الصحراوية، وقد اخذت الأمم المتحدة علما بهذا الخيار الذي يمكن اعتباره الحل العملي الوحيد المطروح في اطار سيادة المغرب على ارضه، بما يحافظ على وحدته الترابية في الوقت ذاته.

بدأ النضال المغربي بـ"المسيرة الخضراء" التي انطلقت في مثل هذه الايّام، في عهد الملك الحسن الثاني، رحمه الله. كان ذلك قبل 45 عاما بعد الانسحاب الاسباني من الصحراء. كانت المسيرة الشعبية المغربية سلميّة. لم يتخلّ المغرب يوما عن الطابع السلمي في كلّ تحركاته، باستثناء حالات الدفاع عن النفس. يؤكّد ذلك تفادي القوات المسلّحة أي نوع من العنف وممارسة اعلى درجات ضبط النفس لدى قيامها بعملية تستهدف إعادة فتح معبر الكركرات. ما حصل كان ان عناصر "بوليساريو" أحرقت الخيام التي اقامتها عند معبر الكركرات وفرّت امام القوات المغربيّة.

كان لا بدّ من تفسير مغربي يستند الى الحقيقة بعد كلّ ما حصل. هذا ما دفع وزارة الخارجية المغربية الى اعتماد المنطق وتأكيد ان "التحركات الموثقة (لجماعة بوليساريو) تشكل بحق أعمالا متعمدة لزعزعة الاستقرار وتغيير الوضع بالمنطقة، وتمثل انتهاكا للاتفاقات العسكرية، وتهديدا حقيقيا لاستدامة وقف إطلاق النار. إن هذه التحركات تقوض أية فرص لإعادة إطلاق العملية السياسية المنشودة من قبل المجتمع الدولي". وأوضح البيان أنه "منذ 2006، ضاعفت ‘بوليساريو’ هذه التحركات الخطيرة وغير المقبولة في هذه المنطقة، في انتهاك للاتفاقات العسكرية، ودون اكتراث الى تنبيهات الأمين العام للأمم المتحدة، وفي خرق لقرارات مجلس الأمن التي دعت ‘بوليساريو’ إلى وضع حد لهذه الأعمال الهادفة إلى زعزعة الاستقرار". خلص بيان الخارجية المغربية إلى أن "المملكة منحت كلّ الوقت الكافي للمساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة ولبعثة ‘مينورسو’ (التابعة للأمم المتّحدة) من أجل حمل ‘بوليساريو’ على وقف أعمالها الهادفة إلى زعزعة الاستقرار ومغادرة المنطقة العازلة للكركرات، إلا أن دعوات ‘مينورسو’ والأمين العام للأمم المتحدة، كذلك، تدخلات العديد من أعضاء مجلس الأمنظلت للأسف من دون جدوى، وبالتالي فإن ‘بوليساريو’ تظل لوحدها، تتحمل كامل المسؤولية وكل عواقب هذه التحركات".

لا بدّ من الذهاب الى ابعد من التحرّك الجزائري، عبر "بوليساريو". المهمّ في البداية هو التوقيت. التوقيت هو مرور 45 عاما على "المسيرة الخضراء"، وهي ذكرى عزيزة على كلّ مغربي. القى الملك محمّد السادس خطابا في المناسبة شدّد فيه على اهمّية استعادة الصحراء من المستعمر الاسباني من جهة وما حقّقه المغرب من إنجازات في السنوات الماضية من جهة اخرى.

وضع محمّد السادس الصحراء، بما تمثله، في اطار مشروع التنمية المغربي وامتداده المتوسطي، عبر ميناء طنجة – ميد، وامتداده الآخر الافريقي. مثل هذا الخطاب الحضاري المرتبط بكلّ ما هو عصري، هو اكثر ما يكرهه النظام الجزائري الذي تسيطر عليه المؤسسة العسكرية. تعي هذه المؤسسة تماما انّ عليها الهرب من الازمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للجزائر عبر تصديرها الى الخارج. فوق ذلك، إن ما يقوم به النظام الجزائري، في ضوء انتخاب مرشّح الحزب الديموقراطي جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، رهان على ان الإدارة الأميركية الجديدة ستكون منحازة في طروحاتها بالنسبة الى الصحراء المغربية.

في كلّ الأحوال، اعتمد المغرب الحزم عندما تطلّب الامر ذلك. يعرف المغرب ان لا افق للمناورات الجزائرية التي استهدفت منذ البداية انشاء كيان وهمي في الصحراء المغربية يدور في الفلك الجزائري. فشلت تلك المناورات المستمرّة منذ العام 1975. ربح المغرب حرب الصحراء عسكريا منذ العام 1985، بعد نجاحه في سياسة إقامة الجدران الدفاعية. وربحها سياسيا عندما اكتشف العالم، في مرحلة لاحقة، ان طرحه في شأن الحكم الذاتي الموسّع طرح واقعي وعملي صار مقبولا لدى المجتمع الدولي.

لا شكّ ان الجزائر ستحرّك "بوليساريو" كي تشنّ عمليات عسكرية في بعض المناطق الصحراوية. تريد القول ان حربا تدور في الصحراء. ليس معروفا كيف يمكن الاستثمار، جزائريا، في مثل هذا النوع من الاستفزازات التي لا طائل منها، بدل انصراف الجزائر الى معالجة مشاكلها الداخلية.

ظهرت هذه المشاكل بوضوح بعد مقاطعة الشعب الجزائري، باكثريته الساحقة، للاستفتاء على التعديلات الدستورية مطلع الشهر الجاري. بدل اخذ العلم بالمعنى الحقيقي لانصراف الجزائريين عن الاستفتاء، لجأ النظام الى التصعيد عند معبر الكركرات. هربت الجزائر الى الصحراء المغربية بدل ان تذهب الى الاهتمام بما يعاني منه شعبها على كلّ صعيد وتركّز على ذلك.

كانت لمثل هذا النوع من الالاعيب فائدة ما في الماضي، أي في سبعينات القرن الماضي وثمانيناته. كانت تلك الالاعيب صالحة ايّام الحرب الباردة. يبدو واضحا ان الجزائر لم تأخذ علما بعد بانتهاء الحرب الباردة وان لا مكان في المنطقة لدول تطمح الى لعب دور القوّة الإقليمية المهيمنة. لا الوضع الإقليمي يسمح بذلك ولا الوضع الدولي ولا الاقتصاد الجزائري، القائم على منظومة فاسدة، الذي لم يعرف يوما كيف يتحرّر من سعر الغاز والنفط.

 

خيرالله خيرالله للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله

    لو كان له الخيار لأختار الشعب الجزائري مبايعة ملك المغرب كما كان ذلك زمن المرابطين و الموحدين و المرينيين قبل أن يستعمر من طرف الإسبان و الأتراك و الفرنسيين, و لو أن لمجرمي الحرب الحاكمين للجزائر و هم من قتلوا أكثر من 300000 جزائري في العشرية السوداء و ضعفهم من المساجين و المفقودين لو لهم الجرأة لنظموا إستفتاءا في الصحراء الشرقية المغربية الذين لا يمتون للجزائر بصلة لا في لهجتهم و لا عاداتهم و لا لباسهم و لا في طبخهم فهم مغاربة بشار و مغنية و توات وجوج بغال و تندوف و القنادسة و العبادلة و زمول وبني عباس و لكن اللصوص لا يجرأون على ذلك و هم من قتلوا المجاهدين الحقيقين و تأمروا عليهم مع فرنسا لإستقلال صوري و مغشوش للخونة من سدنة و خدام جيش الإحتلال الذين يعدما قاتلوا الجزائريين في جيش فرنسا إنقلبوا بين عشية وضحاها إلى وطنيين نتاع الكرطون و تنكروا لجوار المغرب و تضحياته من أجل إستقلال الجزائر منذ أن ساند الأمير عبد القادر المنحدر من الأدارسة و إبن باديس و غيرهم من المجاهدين, و يعد وصول الخائن بنبلة و إنقلابه على الشرعية و بعده المقبور بومدين و جماعة وجدة و اغلبهم لهم أصول مغربية فتنكروا لتضحيات المغرب لأنك إذا أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا. و لا مقارنة مع وجود الفارق بعد السماء و الأرض بين مسيرة خضراء للتنمية و صلة الرحم و مسيرة كحلة للتفرقة و الظلم و قطع الرحم بما يغضب الله و لكن هؤلاء السفلة الخونة المجرين لاملة لهم و لادين ويكفي أنهم قتلوا شعبهم ونكلوا به و ألهوه مدة 50 سنة بالتحرر و تقرير المصير للمغاربة الصحرويين المحتجزين في تندوف في حين انهم يوغلون في إذلال و تقتيل و تفقير و تهجير الشعب الجزائري فكيف يدعون إنقاذ الصحراويين و هم يقتلون الجزائريين أي منطق سافل جاهل هذا, فعلى الشعب الجزائري أن يقتص من هؤلاء المجرمين لكرامته و لقطعهم الصلة مع اهله في المغرب و يحاسبهم حسابا عسيرا و يرمي بلصوص الجيش و مستعبدي الشعب في السجون و الأولى ان تعلق لهم المشانق و سائت مصيرا. قل جاء الحق وزهق الباطل أن الباطل كان زهوقا. ألا يتفكر الجزائريون في عاقبة الظلم و الله يقول إني حرمت الظلم على نفسي و جعلته بينكم محرما فلا تظالموا فكيف لبلاد بثراء فاحش وأموال البترول بهذا المستوى من الفقر و الحاجة و المذلة تتصارع على الحليب و السميد و البطاطس أما اللحم و الفواكه فمن سابع المستحيلات الجواب بسيط المال الحرام المبني على الظلم و الخديعة و السرقة و التأمر لا يبارك في الله و يكون سحتا و هباءا منثورا, أنظروا اوضاع مدنكم و صحرائكم و مدن وصحراء المغرب كان لكم مال كثير و سوء تدبير و أقبح من ذلك ظلمكم لكل جيرانكم و التآمر عليهم ليل نهار و بذل أموالكم في حربهم مما سلط عليكم دعواتهم و دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب, و المغرب على قلة موارده يبارك الله في مده و صاعه لأن يسخر إمكانياته لفعل الخير و البر بجيرانه الأفارقة الذين كنت تستغلون فقرهم برشاويكم و تتحتقرونه ففطنوا لنذالتكم و إنتهازيتكم فرموا بكم في مزبلة التاريخ و أنت تحسدون المغرب على نجاحه و هو الذي مد لكم يد الصلح و العفو مرات كثيرة فتكبرتهم بالحقد الذي يعمي بصيرتكم قبل أبصاركم فأصابكم في الدنيا خزي و لعذاب الأخرة أشد و الله لا يظلم مثقال ذرة و لكن الناس أنفسهم يظلمون.

  2. sam

    البوليزاريو أصبح يصنف كمنظمة إرهابية، البوليزاريو فقد كل شيء والمغرب سيسحب الحكم الذاتي، المنتظم الدولي أعطى المشروعية الكاملة للمغرب، أي تحرك للجزائر سيقابل برد عنيف من المغرب و لربما ستكون الفرصة لبعض القوى الكبرى لرذع هذا النظام الطاغوتي

  3. بركاش عبدالله

    أكد بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس هاتف أنتونيو غوتيريش أمين عام الإمم المتحدة اليوم الاثنين. وأوضح الملك حسب البلاغ بأن المملكة المغربية ستواصل اتخاذ الإجراءات الضرورية بهدف فرض النظام وضمان حركة تنقل آمنة وانسيابية للأشخاص والبضائع في هذه المنطقة الواقعة على الحدود بين المملكة والجمهورية الإسلامية الموريتانية. وجدد الملك التأكيد لغوتيريش على تشبث المغرب الراسخ بوقف إطلاق النار، وبالحزم ذاته، تظل المملكة عازمة تمام العزم على الرد، بأكبر قدر من الصرامة، وفي إطار الدفاع الشرعي، على أي تهديد لأمنها وطمأنينة مواطنيها. وفي الختام، أكد الملك للأمين العام بأن المملكة ستواصل دعم جهوده في إطار المسلسل السياسي، هذا المسلسل يتعين أن يستأنف على أساس معايير واضحة، ويشرك الأطراف الحقيقية في هذا النزاع الإقليمي وهنا يقصد الملك الحاضن و الممول "الجزائر"، ويمكن من إيجاد حل واقعي وقابل للتحقق في إطار سيادة المملكة.

  4. النظام الجزائري هو نظام سوفياتي جامد،حتى روسيا التي كانت قلبه تخلت عنه،فعسكر الجزائر وبهيمنتهم على الشعب و استغلالهم لثروات البلد هم وحاشيتهم فهم لن يتغيروا او يسايروا العصر لان ذلك سيخرج البلد من قبضتهم ويفقدوا البحبوحة التي يعيشون فيها،فثروات البلد جزء منها يشترون به اسلحة لم تعد لها قيمة استراتيجية فهي فقط اسلحة قمعية مثل ما حدث في سوريا،وجزء يشترون به الدمم وللاسف ومع انهيار اسعار لم يعد لديهم ما يشترون به فالاحتياط يتاكل والبلد لا ينتج شيئا،والولد اللقيط البوزبال حصل في ايديهم لوحدهم ولم يعد ما يكفي من المال لاطعامه،فتارة يريدون التخلص منه الى المناطق العازلة وتارة الى شمال موريطانيا،فحصلوا وسط الدوامة لن يعرفوا كيف يخرجوا منها،لهذا اقول لعسكر الجزائر القدافي الذي كان يلقب نفسه بملك ملوك افريقيا مات وعصا في مؤخرته،المغرب الذي ساعدكم بالمال و النفس في التحرر من الاستعمار واغلب رؤساكم عاشوا واحتموا بارض المغرب،لا يستحق منكم هذا العداء،فالمغرب قد مد يده عدة مرات لكم لكن بغبائكم ظننتم انه ضعف فاخذتكم العزة بالاثم،لانكم لا تفقهون في لغة العصر،لغة التكتلات ولغة التجارة والصناعة وجلب رؤوس الاموال وغزو الاسواق،وخلق الثروة،لكن للاسف فاقد الشيء لايعطيه

  5. شاهد من اهلها

    صحفي جزائري ذكي في لحظة صدق مع نفسه مقال جميل جداً المرجو قرائته كاملاً : اليوم واليوم فقط ونحن في 2020 وبعد 45 سنة من العيش في سراب الأوهام استيقظ البوليساريو وأدرك أن المرحوم الحسن الثاني حينما ألقى بملف الصحراء في مزبلة الأمم المتحدة عام 1991 فقد أقبر ما يسمى قضية الصحراء نهائيا خاصة وأنه حسم الأمر عسكريا على الأرض بعد أن أنهى بناء الجدار الرملي وألقى بملشيات البوليساريو خارج الجدار وتركهم ينطح بعضهم بعضا وساعده في ذلك الوقت الوضع الأمني المفقود في الجزائر إبّان العشرية السوداء أي منذ 1991 وهو تاريخ وقف إطلاق النار ، فلا تتأسفوا يا معشر البوليساريو على قبول وقف إطلاق النار في ذلك التاريخ فكل الظروف كانت ضد وجودكم أصلا ومهيأة لِتُرْغِمَكُم على وقف إطلاق االنار ، أما عِنَاد الحليف الجزائري فكان حربا طاحنة ضد الذات الجزائرية وفي مقدمتها الشعب الجزائري نفسه وضد المصالح العليا للوطن الجزائر ، وها هو النظام الجزائري يحصد نتائج العناد الصبياني وهو أكبر خطإ ارتكبه النظام الجزائري بخصوص هذا الملف ، قد يكون النظام الجزائري أذكى لو كان قد حسم أمر البوليساريو في ذلك التاريخ أي تاريخ وقف إطلاق النار خاصة وأن المغرب أتقن اللعبة الدبلوماسية في حين اعتبرها النظام الجزائري مسألة  ( نيف  ) وعناد ، وهي مكابرة الجاهل الذي يسيء تقييم الأمور دائما في الوقت المناسب وليس بعد فوات الأوان … تبعوا النيف حتى سقطوا في هاوية التخلف المزمن لأن الذي لم يعمل على الإقلاع الاقتصادي في بداية الألفية الثالثة فقد بقي مع مُخَلَّفَات الألفية الأولى وليس حتى مخلفات الألفية الثانية وبقي هناك إلى الأبد ، ذلك ما تعيشه الجزائر اليوم ، إنها تعيش في الجهاد من أجل القوت اليومي فقط وهو حلم الهوام والهاموش ...هل تُنْكِرُون ذلك يا شياتة النظام ؟ ما هو الأمر الواقع الذي فرضه النظام الجزائري على البوليساريو ؟ الأمر الواقع الذي فرضه النظام الجزائري على البوليساريو هو تركه وحيدا يصارع مصيره من أجل البقاء في مواجهة قَدَرِهِ المحتوم ، ويبدو – والله أعلم – أنها هي الخطوة أساسية الأولى للنظام الجزائري نحو بداية إجراءات التخلص من هذا الكيان الذي صنعه بنفسه وفرضه على ظهر الشعب الجزائري الذي يعاني بدون البوليساريو فما بالك وقد تمت إضافة مصائب هذا الكيان الطفيلي لمصائب الشعب الجزائري المغبون في جميع حقوقه والذي لا يعرف من النظام سوى " الحكرة " ...لقد بدأت تظهر مؤشرات فشل اختيار صناعة البوليساريو كأداة لتدمير العدو المغربي الشقيق ، وبدأ النظام الجزائري عمليات التضييق على البوليساريو في كثير من المجالات التي بدأ هذا الأخير يشتكى منها ، وهذا يبدو منطقي جدا لأن تطور وتغير موازين القوى العالمية والجهوية والقارية ساعدت وستساعد على تسريع وتيرة إفناء البوليساريو وانقراضه أو تذويبه في ميليشيات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء ، لقد بدأت معالم التخفيف من تمجيد انتصارات البوليساريو الوهمية من طرف النظام الجزائري بعد الأزمة المالية التي ضربت ولا تزال تضرب مداخيل الدولة خاصة في عهد تبون ، كما أن البوليساريو أصبح غارقا في صراعاته الداخلية ، بعضها قبلي وبعضها سياسوي وبعضها مافيوزي ، وتلك علامة قاطعة على أن الحليف الجزائري بدأ فعلا يضع مسافة بينه وبين المولود اللقيط الذي كان نتيجة لزواج سفاح بين بومدين والجنرال فرانكو .

  6. احمد

    كل المؤشرات تدل على قرب نهاية اللانظام الذي طبع الحكم في الجزائر منذ أن استولى عليه العسكر بمباركة القوى الاستعمارية التي ضمنت استغلالها للثروات النفطية و الغازية لهذا البلد تاركة الشعب الجزائري يتخبط في أزمات مست كل مناحي الحياة الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية . إن عقدة اللذين توالوا على الحكم في هذا البلد تجاه المغرب سببها شعورهم بولادتهم التي جاءت نتيجة علاقة غير شرعية بين تاريخهم الاستعماري (تركي ،فرنسي ) و شتات لم تكن له هوية لها مناعة تقاوم طمع المتربصين ؛عكس المغرب الذي بلغت جذور شجرته أعماق إفريقيا و بلغت ضلال أغصانه بلدان خارج القارة. أي طبيب نفساني يمكنه معالجة هذا المرض العضال الذي طال أمده و أثر على أعضاء الجسد الجزائري و أي وصفة تمكن من ترويض أعضاءه ليتمكن الجسم القيام بوظائفه ؟

  7. saad

    ليكن في علمكم أن مغرب مابعد كرونا ليس بمغرب ماقبل.ولئن كان شِعار المغاربة :الله الوطن الملك"تُلاتي الأركان فإن الشعار الجديد في عهد أمير المؤمنين محمد السادس أصبح:" الله ـ الوطن ـ الملك ـ أُلِّلي اتبسّْل يْتّْربّاـ أُلِّلي دوا ياكل الدوا "والحمد لله رب العالمين.

  8. أيت السجعي

    تحية لكاتب المقال وكل ما كتبه يتسم بالرزانة والحكمة وتمحيص الأخبار والوقائع نحن نود فقط أن نستسمحه من أجل لفت انتباهه إلى أن نظال المغرب من أجل صحرائه لم يبدأ مع المسيرة الخضراء بل يمكن القول بأن المسيرة الخضراء كانت نقطة بلوغ نظال المغرب من أجل صحرائه قمة النضج والإ فإنه مع استقلال الجزء الذي كان تحت الحماية الفرنسية من المغرب حضرت وفود من الساقية الحمراء ووادي الذهب وموريتانيا من أجل تهنئة الملك الراحل محمد الخامس بعودته منتصرا من المنفى وتجديد البيعة لملك البلاد تلك البيعة المتوارثة أبا عن جد حيث وعدهم الملك المرحوم بأن المملكة ستتحرك دبلوماسيا من أجل تحرير التراب المحتل وعسكريا إن اقتضت الظروف ذلك وكذلك كان إذ تحرك المغرب على مستوى المنظمة الأممية وبمبادرة من المغرب تم تسجيل قضية الصحراء كقضية تصفية الإستعمار باللجنة الرابعة بالمنظمة الأممية لكي يأتي اليوم وبعد أن تحرر هذا الجزء الغالي من ترابنا الوطني لكي من يتبجح بكون الأمر يتعلق بتصفية الإستعمار.

  9. عابر

    نجد الصدق و روح الوطنية التي كانت لذى رفقاء التحرير و الكفاح المغاربي في هذا المواطن العربي اللبناني الشجاع و لا نجده في الشياتة أساتذة الذين يدافعون عن الجنيرالات الدكتاتوريين برصيدهم من فتات صوناطراك. حيا الله الاستاذ خيرالله خيرالله دائما يطل علينا بكتاباته الشجاعة القيمة بهذا المنبر الجزائري الحر. بقلمه الصادق ينور الرأي العام العربي و المغاربي، يفضح رؤوس الفتنة و الانتهازية بالمغرب الكبير كما هو الحال برؤوس الفتنة بالمشرق العربي عندما يكتب و ينشر الحق الذي يتجاهله أولائك الذين أصابهم الخزي و العار، عندما يلعبون بالقيم و الحق ليحولوه إلى شر و باطل. يفضح الانتهازيين الجبناء جنيرالات الجزائر. فبعد الحاحهم ضد رغبة الشعوب،و هم دائما يتشدقون مع تحريرها و مرامتها و حق تقرير مصيرها، يسدون عليها، ضدا على طموحاتها و إرادتها، الحدود الشرقية لجوج ابغال التي كانت تمرر أرزاقها من بضائع و أشخاص، التجارة و السياحة و الثقافة و صلة الرحيم، من مصر و برقة ثم طرابلس مرورا بتونس و الجزائر إلى الدار البيضاء حتى مراكش، و كذلك إلى أوروبا عبر مضيق جبل طارق. بتفجيرهم الإرهابي  ( أطلس أسني ) بمراكش خططوا أسباب غلق الحدود الشرقية، و هم يعلمون أن كل عملية إرهابية عندما يورط فيهم جزائريين كان لازما الاحتياط و البحث لتلعب المخابرات الجزائرية مكرها البغيص - التي تتزعم نهب أرزاق الجزائريين بنفطهم و غازهم متجاهلة أن الشعب الجزائري محتاج إلى الاكتفاء الغذائي من صنع جزائري و تنوع اقتصادي باستثمارات محلية من النفط و الغاز التي حولت معظم اعتماداتها فسادا و سرقة مفضوحة طيلة و جود دولة الجزائر المنهوبة ليتمرد الشعب كل فترة لينقلب عليه مجددا و باستمرار مجددا من طرف العصابة الحاكمة مستحمرة الشعب الجزائري الاسباب الواهية جاعلة المغرب الذي يسترجع أراضيه محتلا للانفصاليين مطعمين بمرتزقة و عدوا خارجيا للجزائر ضاربين عرض الحائط أواصل الدم و القرابة بين الاشقاء و ما دونه التاريخ من نضال مشترك سقط فيه شهداء مغاربة لاجل الجزائر، تنكر له النظام الجزائري البغيض. حولوا المغرب، الذي تكالبوا عليه مع المستعمر الاسباني، الذي لا زالت أراضيه الشمالية محتلة كما هي حال الصحراء الشرقية، إلى مستعمر بالرغم انه هو الضحية من طرف الاحتلال الجزائري و الاسباني. ولو أن المغرب فضل الاسترجاع السلمي بالحوار مع الاسبان و تدويب الخلاف المغاربي في التكاثل و التعاون و الوحدة، فضل النظام الجزائري الذي أعماه النفط و الغاز و جعله عن غنى من كل تعاون مغاربي، الفتنة و التفرقة و الانفصال لاضعاف اقتصاد المغرب الكبير و بالاخص تقزيم المغرب الأقصى . ليظهر انتهازيا محاربته بالوكالة بالبوليزاريو شمالا لدى الاتحاد الأوروبي لغلق الحدود التجارية من البوغاز كما غلقت بجوج ابغال و ها هو اتجه للكركرات فوضحت يا أستاذ - و كنت دائما أتساءل لما لا يلح المفكرين توعية الرأي العام هكذا سيفتضح النظام الجزائري و سيهيأ للشعب أرضية لارغامه الرحيل. هكذا سيفتضح انه بالكركرات المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا تسللت اليه عناصر من "بوليساريو" كي تعرقل تدفق البضائع والأشخاص بين البلدين. الهدف الجزائري، من خلال تحريك "بوليساريو" واضح كلّ الوضوح. إنّه جزء من حرب الاستنزاف التي يتعرّض لها المغرب منذ سنوات طويلة بدءا بافتعال قضيّة الصحراء بحجة وجود شعب يمتلك "حق تقرير المصير". بعد أن دون المغرب بأمجاد تاريخه قيم الوحدة من الإدارسة إلى المرابطين و الموحدين و السعديين و أمبراطوريات مغربية إلى العلويين، جاء جنيرالات دكتاتوريين ليفسدوا انطلاق دولة ينشئونها بمبادئ الارث الاستعماري لتعبث فسادا و فتنة و انفصالا بين الاشقاء. ما تجبر جنيرالات الجزائر الا بوجود ثروة النفط و الغاز تحولوا بها الا جهلة فتنة و فساد يعبثون بمصير الشعب الجزائري و أمة مغاربية ،حتى ولو صعب عليها بوجود هؤلاء الانتهازيين التكثل الاقتصادي و الوحدة، إلى أن هؤلاء الأشرار العصابة، لتهيئة أضية مريحة للصوصية و الفساد في ثروات الشعب لا يريدون للمحيط المغاربي تنمية و اقتصادا متنوعا يجر عليهم بلاء الشعب الجزائري. لهذا المغرب الكبير محتاج إلى مناضلين مفكرين عرب لتوعية الرأي العام العربي و العالمي أن فن من فنون اللصوصية موجود في الانظمة الدكتاتورية منها مكر النظام الجزائري، المسمى العصابة من طرف الشعب الجزائري، الذي يستعمل العداوة مع المغرب لسرقة الشعب الجزائري و الهيمنة عليه و على محيطه الإقليمي.

  10. الى هذا المدعو الصادق... ما يظهر سلاحه الا الخوافة الجبناء. أما الشجعان فحروبهم حكمة. المغرب لا يريد تدميرا للاشقاء و لا للمغرب الكبير الذي هو وطننا التاريخي. الإسكندر ليس بسلاح. فالمغرب تكنولوجيا متقدمة قد يعرف من أين تنطلق الصواريخ و له وسائل الردع. حذاري يا من يسمي نفسه الصادق حذار من تهور شنڤريحة فإن حطم بنية تحتية و أو أملاك لجنسيات مختلفة بالمغرب فقد نتفاجأ جميعا بعواقب غير محسوبة من طرف المتهورين. كما حدث للعراق لا نريد انفصال و أو تجزيء للجزائر و لا أن يؤدي الشعب الجزائري كامل عمره ثمن هراء عجزة جنيرالات الجزائر... إذا كنت يا من تدعو نفسك الصادق و ما أنت إلا شيات انتهازي من المتهورين فللاشقاء الجزائريين حكماء لا نريد لهم شرا و لا مستقبلا فيه حجر صباط المقبور بومدين في أحذية الاشقاء الذي لا زلنا نطمح معهم التكثل في إطار التحاد مغاربي. يومه طال الزمن أم قصر سنتبول نحن ام ابناؤنا على قبورا جنيرالات الفساد الجزائري كما يتبول على قبور من سكارى بفاس المغربية على قبور من مزقوا الأندلس لفائدة أجدادك فيرناندو و إيزابيلا...

  11. الصحراء المغربية

    عملية تدخل صغيرة للجيش لتأمين المعبر الحدودي و ليست عملية عسكرية جعلت الجردان تفر لوجهة مجهولة هههه، و أخرجت اللواطي خنزريحة من جحره و جعلته يصرخ من شدة الألم و الخوف، عادي أن يوصف المغرب بالعدو الكلاسيكي لأنه لم ينسى هروبه مع القايد صالح من المعركة في حرب أمغالا كما إعترف بذلك الجنرال الجزائري خالد نزار... شيئ يجب أن تعلمه أيها الطفل الصغير الفرح و السعيد الى درجة التبول في سرواله أن الجيش المغربي من أكثر الجيوش غموضا و كتما للأسرار، نحن المغاربة لا نعرف ما يجري في داخله و حتى تسلحه يكون بتكتم شديد حتى لا يتم فضحه في مكان ما، إن هناك جيوش تسلحها و نوعية سلاحها يعتبر سر من أسرار الدولة لا يكشف عنه لأنه يدخر مفاجئة للعدو الذي عليه أن يحذر و لا يفرح كثيرا بما لديه من خردة معروف قدراتها, نقط ضعفها, نقط قوتها و كيفية تدميرها.. فلا تتبجح مرة أخرى كالاطفال الصغار الفرحين بحلوى عليها ذباب، إفرح بما هو انفع واجدى و ينفع البلاد و العباد .

  12. لمرابط لحريزي

    الدولة عندكم مكخلة بالتاعيصابيت، يحكمها عصابة بنوعكنون او بنوقحبون كما يقول البعض، ومن طبيعة الحال هذا عصابة فرنسا أو وحزب فرنسا أو الجنرالات الخرائريات ستحالفون مع العصابات بحالهم. تحالفو مع لي كان يقتل في الشعب الليبي وتحالفو مع البوليخاريو وتحالفو مع اليسارييين واليمينيين وكل من لا يهمه مصحلة الشعوب. باعو الثروات بعد ان سرقو الثورات أو تحايلو عليها ليخمدوها. زيــــــــــــــــــــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب أن يـــــــــــــــــعــــــــــــــــــــــــود الحـــــــــــــــــــــــــراك. والمملكة المغربة أمكم التي تنوي لكم انتم الشعب الخير. بهذه العبارة لي يغدر المغرب يغدر الاصل ولي ماعندو اصل ماعندوش مستقبل. يجب ان تحارب عصابة بنوعكنون اي عصابة الجنرالات الخرائريات كما يجب عليك انت المواطن البسيط ان تحارب عصابة الرابوني اي عصابة المرتزقة في تندوف. نــــــــــــــهـــــــــــــــــــــــــــار تتغلب على هاتين العصابتين ستعود لك المفاتيح وتصبح مصدر لشرعية النظام. الشعب لي يحكمو نظام لا يحترمه ولا يحبه ماشي شعب وانما مجموعة من البطون تأكل وتخرى لا اكثر. خاصك يا خويا تخدم عقلك شوية... خاصك يحكمك نظام يحترمك ويحبك ماشي نظام يقتلك عندما تطالب بالتغيير. وهذا ماكان منذ قديم الزمان. فيق من كورونا ومن صداع الراس و وحدو الصفوف من اجل اسقاط عصابة شنقريحة حيت هو لي كايحكم من بعد ما قتل القايد صالح وراه كايقتل تبون كيما قتلو بوضياف. كون بغينا ندخول نستعمرو العصيمة الجزائر كون درناها خلال حرب الرمال ملي كان الجنرال المغربي بنعمر رحمة الله عليه سلخ الجيش الشعبي الخرائري وطلب من جلالة الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه وغمضه في رضاه ان يعطيه الاذن لاستعمار كل الجزائر. فرفض له جلالة الملك ذلك الطلب وامره بان يعود بالجيش المغربي إلى قواعده وذلك ما حصل. لا نريد ان نستعمر الشعب الذي ساعدناه على الاستقلال من فرنسا، نريد حقوقنا التي اخذتها منا فرنسا ونريد ان لا يحكم الجزائر نظام يتآمر ضدنا ويعاملنا نحن الشعب المغربي كالعدو. انتم الشعب الجزائري أولى بتغيير نظامكم ولكن إذا اقتضى الامر سنحقق لكم تلك الامنية ونتسلم مفاتيح البلاد لنعيدها فيما بعد إلى نظام منتخب يختاره الشعب الجزائر وستكون الحدود هي حداد ما قبل الاستعمار لاننا نرفض الاعتراف بالحدود الموروثة عن الاستعمار وشكرا والسلام. الصحراء الغربية مغربية بما في ذلك ممر الكركرات والشرقية حتى هي. سنستعيد الصحراء الشرقية تحت سيادة المملكة المغربية الشريفة احب الجنرال حبسحزيقة أم كره.ز الشعب المغربي ماعمرو ما نعس كان وغادي يبقى ديما فايق وعاش الملك محمد السادس نصره الله على كل اعداء الشعب المغربي واعداء الشعب الجزائري

  13. عبد الله المغربي

    على الدولة المغربية أن تقطع نهائيا مع هدا السرطان الخبيت الدي تفشى في المنطقة بسبب المقبور بومدين المجرم هده العصابة المرتزقة التابعة لعسكر البومدييني تم تهجينها بين المتشردين السود في الحمادة القاحلة والخيام البالية بتندوف لا يوجد مغاربة بين المتشردين .المرتانيين والنجيريين و الماليين والزازييرين الصحراويين المغاربة هروب إلى المغرب أو إسبانيا

  14. مبروك علينا الصحراء المغربية مبروك علينا تعمير الكركرات والكويرة المغربية وربح 300 كلومتر جديدة في لكركرات مبروك علينا الجدار الرملي الجديدة حثا الكويرة المغربية مبروك علينا استثمارات ضخمة في لبحر حثا السينغال مبروك علينا طريق السيار تزنيت سينغال

  15. MOHAMMED SAHRAOUI

    LE PEUPLE ALGÉRIEN ,CELUI DU HARAK POPULAIRE AL MOUBARAK ET DE "TNAHAW GA3AE "ET DE "DAWLA MADANIYA MACHI A3SKARIA "N'EST NI DUPE NI NIAIS POUR LUI FAIRE AVALER LES COULEUVRES ,QU’ESSAIE DE LUI SERVIR LE RÉGIME MILITAIRE CRIMINEL ET MAFIEUX DE CHENKRIHA AVEC DES INF ORMATI S STUPIDES, IMAGINAIRES ET ABSURDES ,CELLES DES SOI-DISANT ATTAQUES DU POLISARIO EFFECTUÉES SUR LES F ORCES ARMÉES MAROCAINES ET QUI SE PRODUIRAIENT AU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN ,DES INF ORMATI S INF DÉES QUI F T MARRER LE M DE ENTIER ET RAPP ORTÉES MALHEURE USEMENT PAR LES MÉDIAS DU RÉGIME MILITAIRE CHENKROIHA SANS GENE NI H TE ET QUI NE S T QUE DES HISTOIRES ABSURDES FABRIQUÉES A TRAVERS DES JEUX VIDÉO ET DES INCIDENTS QUI SE S T PRODUITS AILLEURS A SAVOIR EN SYRIE COMME CELLE D 'UN AVI  TURC ABATTU LA- BAS ET QUE LE POLISARIO S 'ATTRIBUE POUR DÉCLARER QU'IL S 'AGIRAIT D'UN AVI  MAROCAIN ABATTU PAR SES MILICES,COMME DES INCIDENTS QUI SE S T DÉROULÉS AU PAKISTAN ET AUTRES DESSERVIS PAR LE POLISARIO POUR LA C SOMMATI  LOCALE DES MALHEUREUX SÉQUESTRÉS DE TINDOUF ,DES C NERIES M STRES A D ORMIR DEBOUT. LA SEULE ET TRISTE RÉALITÉ AMÈRE ET QUI FAIT SOUFFRIR LE BRAVE PEUPLE ALGÉRIEN ,SERAIT QUE CENTAINES DE MILLIARDS DE DOLLARS ,QUI AURAIENT DU SERVIR A LUI ASSURER UN MINIMUM DE BIEN ÊTRE , T ÉTÉ DÉPENSÉS EN FAVEUR DU POLISARIO DURANT 40 ANS ,DANS UNE AVENTURE SANS LENDEMAIN ,AUTOUR DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN QUI A ÉTÉ LIBÉRÉ EN 1975 PAR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN QUI C CERNE SES TERRITOIRES SUD DE SAKIA ET OUED DAHAD MAROCAINES DEPUIS LA NUIT DES TEMPS QUI S T TOUJOURS DE 1975 A CE JOUR ET DEMAIN ET APRÈS DEMAIN AUSSI,SOUS C TRÔLE DU PEUPLE MAROC ET POUR L' ETERNITE QU 'EN DÉPLAISE AU VIEILLARD CHENKRIHA LE PEDERASTE ET SES KABRANAT FRANCA LÂCHES ET HYPOCRITES QUI TENTENT DE ROULER SUR LA FARINE LE PEUPLE DU MALYOUN CHAHEED DANS DES HISTOIRES QUI NE LE C CERNE GUÈRE. LA VÉRITÉ SERAIT QUE CHENKRIHA S' EST AFFOLÉE JUSQU'A SE RETROUVER SUR LE POINT DE PERDRE LA RAIS  POUR DEVENIR DINGUE ET SÛREMENT QU'IL ALLAIT SE FAIRE INTERNER DANS UN HÔPITAL PSYCHIATRIQUE S 'IL EN EXISTE DANS S  PAYS ,SUITE AUX RÉUSSITES DIPLOMATIQUES ÉCLATANTES ENREGISTRÉES CES DERNIERS TEMPS PAR LE ROYAUME DU MAROC ,UN ROYAUME CHERIFIEN QUI AURAIT HABILEMENT RÉUSSI A C VAINCRE DE S  DROIT INÉLUC  ,UNE QUINZAINE DE PAYS AFRICAINS ET ARABES D T LES ÉMIRATS ARABES UNIES,D'OUVRIR LEURS C SULATS AU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN ET QUI  T EU LIEU EFFECTIVEMENT CES DERNIÈRES SEMAINES. LE PEDERASTE KHANZ -RIHA LE POURRI ET MAFIEUX ASSASSIN DE JOURNALISTES ALGÉRIENS INNOCENTS ET QUI REMPLIT SES SINISTRES GEOLES DE MILITANTS DE HARAK PAR CENTAINES, PRIS AU DÉPOURVU PAR L'OUVERTURE DE 15 C SULATS AU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN A LA FOIS ET EN UN LAPS DE TEMPS ,LE MALHEUREUX DÉSTABILISÉ,ÉGARÉ ET DÉS ORIENTÉ NE SAIT PLUS OU D NER DE LA TÊTE NI COMMENT RIPOSTER A CETTE DÉFAITE CUISANTE DE SA POLITIQUE AGRESSIVE C TRE LE MAROC , SAUF DE POUSSER LES MILICES DU POLISARIO A CRÉER UNE SACRÉE PAGAILLE A EL GARGARAT FR TIÈRE MAROCCO-MAURITANIENNE,UN BLOCAGE QUI AURAIT DURE TROIS SEMAINES ENTIÈRES POUR EMPÊCHER BÊTEMENT LES C VOIS DE VÉHICULES MAROCAINS TRANSP ORTANT DES PRODUITS AGRICOLES A DESTINATI  DE LA MAURITANIE ,SÉNÉGAL ET AUTRES PAYS SUB- SAHARIENS AVANT QU'INTERVIENNE LES F ORCES ARMÉES MAROCAINES POUR CHASSER CES INTRUS DE MILICIENS VA-NU-PIEDS DU POLISARIO QUI  T FUI A LA VUE DE L’ARRIVÉE DES VÉHICULES MILITAIRES DE L 'ARMEE MAROCAINES A EL GARGARAT. . LE PAUVRE PEDERASTE SE RETROUVE COINCÉ COMME   DIT ENTRE LE MARTEAU ET L' ENCLUME,D'UNE PART IL N'A NULLEMENT LE COURAGE NI LA F ORCE DE S 'AVENTURER DANS UN C FLIT MILITAIRE OUVERT C TRE LE MAROC SANS RISQUER D 'ASSASSINER S  RÉGIME MILITAIRE VACILLANT ET DÉFAILLANT ET DE L 'AUTRE COMMENT POUVOIR ENCAISSER LE TERRIBLE COUP SANS BROCHER QUE REPRESENTE CETTE DÉFAITE CATASTROPHIQUE QUI FAIT ÉCROULER LA DIPLOMATIE ALGÉRIENNE ET DÉTRUIT LA POLITIQUE INFRUCTUE USE MENÉE A GR AND TAMBOURS DANS UN FAUX C FLIT ,POURTANT CRÉÉ DE TOUTES PIÈCES PAR LE RÉGIME MILITAIRE CALCULATEUR ALGÉRIEN ,QUI DURANT PLUS DE 40 ANS N'A 'CESSÉ DE CRIER SUR TOUS LES TOITS DU M DE EN AFRIQUE ,EUROPE ET AUSSI EN AMÉRIQUE LATINE ,QU'IL DEFENDAIT PAR PRINCIPE DIT-IL L AUTODÉTERMINATI  DE QUELQUES MILLIERS DE SAHRAOUIS D'AILLEURS MAROCAINS,QUE BOUKHAROBA POUR LA CIRC STANCE AVAIT SURNOMMÉ "PEUPLE SAHRAOUI"AL ORS QUE LE DROIT D 'AUTAUDETERMINATI  DU PEUPLE AMAZIGH DE KABYLIE UNE POPULATI  DE 11 MILLI S D’ÂMES,CE DROIT LUI EST REFUSÉ DE L GUE DATE PAR CE MÊME RÉGIME ALGÉRIEN HYPOCRITE CELUI DE DE DEUX POIDS DEUX MESURES DES FILS DE HARKI COMPLOTEURS. A RAPPELER QUE LE PEUPLE AMAZIGH DE KABYLIE DISPOSE DE L GUE DATE D' UN GOUVERNEMENT PROVISOIRE EN EXILE A PARIS EN FRANCE PRÉCISÉMENT ET S  PRÉSIDENT EST S. E MR FARHAT MHANNA,UN LEADER AMAZIGH KABYLE QUI A C SACRÉ SA VIE A DÉFENDRE LE DROIT D 'INDÉPENDANCE DE S  PEUPLE DE KABYLIE ,UN PEUPLE BERBÈRE A 100% QUI NE S 'EST JAMAIS A AUCUN MOMENT APPARTENIR A L 'ALGÉRIE.

الجزائر تايمز فيسبوك