بن قرينة يبرر تراجع نسبة المشاركة في الاستفتاء

IMG_87461-1300x866

قدم رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، جملة من التبريرات بخصوص تراجع نسبة المشاركة في الاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور المقدرة بـ 23.7 بالمئة، مؤكدا أن الإخفاق في إقناع المواطنينن بالمشاركة في العملية يتحمله على حد سواء الداعين للتصويت بنعم أو لا.

وأوضح بن قرينة خلال تنشيطه لندوة صحفية اليوم أن تراجع نسبة المشاركة في الاستفتاء الشعبي الذي تم من خلاله تزكية الدستور الجديد سببه انخراط الأحزاب والمنظمات الموالية للنظام السابق في المسار ما أدخل اليأس والقنوط في نفوس الناخبين، بالإضافة إلى تغيب رئيس الجمهورية عن الحملة الاستفتائية بسبب المرض.

وأشار المسؤول الحزبي إلى أن الترويج للمشروع على أنه “علماني” جعل الجزائريين يتخوفون على دينهم، ما أثر على نسبة المشاركة.

وبالنسبة للدلالات السياسية للاستفتاء، أكد أنه كرس عودة الشرعية الشعبية إذ يُعد انتصارا لإرادة الشعب دون تزوير أو تضخيم لنسبة المشاركة.

واعتبر عبد القادر بن قرينة أن نسبة المشاركة ونتيجة الاستفتاء الشعبي “مؤشر قوي” على نزاهة العملية كما لم يأخذه أي دستور سابق.

ويرى رئيس حركة البناء الوطني أن العملية الاستفتائية مكنت من انخراط أغلب القوى السياسة في المسار الدستوري من خلال المشاركة بغض النظر عن موقفها من التصويت، مما سمح باتساع ما وصفه بـ “جبهة بوصبع الأزرق” التي دعت بقوة للمشاركة في الانتخابات وانحصار جبهة المقاطعين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق

    بن قرينة قهواجي السلطان في الجزائر...الإخوان بعد أن ضاق بهم الحال عند السيسي و دول العمائم يحاولون الإستقرار و إعادة التأسيس للمنظومتهم في المغرب العربي...لبييا تقريبا في قبضتهم، تونس واقعة في فخهم و الجزائر أخرجوا فيها بن قرينة الذي يلعب بوجهين ظاهرين..وجه مع النظام و وجه مع الشعب و الوجه الثالث خفي مع السلطان أردوغان

  2. في تحدٍ جديد للأمم المتحدة، عمد كبير الجبهة الإنفصالية ابراهيم غالي، من فوق التراب الجزائري عن نهاية الإلتزام بوقف إطلاق النار. و نقل الإعلام الجزائري الذي تحول إلى ناطق بإسم التنظيم الارهابي للبوليساريو، عن “صدور مرسوم” اليوم السبت يُعلن من خلاله غالي، رسميا نهاية الإلتزام بوقف إطلاق النار وإعلان الحرب على المغرب. ويرى متتبعون أن البوليساريو تتجه لتوريط الجزائر، حيث يعتبر وفق القانون الدولي أي هجوم من فوق التراب الجزائري هو إعلان حرب من طرف الجزائر على المغرب

الجزائر تايمز فيسبوك