لن تستطيع موريتانيا أن تكون محايدة في قضية الصحراء لأن سرطان البوليساريو قد نَخَـرَ كيانها الهزيل كله

IMG_87461-1300x866

رحم  الله  الحسن  الثاني  الذي  قال  ذات  يوم  "  إن  موريتانيا  مثل  قطعة  الجبن  المثقب   ( fromage gruyère )  كل  ثُـقْـبٍ  فيها  هو  بمثابة  قبيلة  أو عشيرة   لها  علاقة  بالبوليساريو  فيمكن  للبوليساريو  أن  يعود  لثقوبه  وانتهى  الأمر"  ... ودار  الزمن  دورته   وتحققت  كلمة  المرحوم  الحسن  الثاني   فاحتل  البوليساريو  كامل  موريتانيا ... فهل  يمكن  أن  تكون  موريتانيا  التي  ابتلعتها  البوليساريو  بالقوة  والقبلية   والعشائرية  أن  تكون  محايدة  ؟  فهذا  من  سابع   المستحيلات .

أولا : معضلة موريتانيا هي إما أن تعيش وتموت في النظام العشائري القبائلي أو أن تـنفتح على عالم القرن 21 :

نحن  في  القرن  21   ومن يظن  أن  موريتانيا  بلدا  يعيش  حتى   ولو  في  القرن  20  فهو  مخطئ  ، إنه  بلد  لم  يتحرك  من  القرن  19  ، إنه  بلد  لا يزال  الناس  فيه  يـملكون  العبيد  والإماء  ،  إنه  رمز للبلد  المتخلف  جدا  جدا   فهو  لا يزال  يعيش  في  البداوة  الصحراوية  والنظام  العشائري  القبائلي  القديم  جدا  جدا  ،  بل  هو  البلد  الذي  يكره  التقدم  والتطور  ويسير  وهو  كَارِهٌ مشية   المتثاقل   نحو  التقدم  لأنه   يمقت   التقدم  والتحضر  ويعتبره   خروجٌ   مروقٌ  عن   الأصالة   التي  هي  وحدها  المكون  لشخصيته  ،  وَيَحِنُّ  للماضي  بشدة  ويتمنى  أن تبقى عجلة  التطور  تسير فيه  بتراخٍ   وببطءٍ  شديد  وأحيانا  تجد من  يتمنى أن  تقف  عجلة  التطور  نهائيا ، فلولا  القلة  القليلة  جدا  من الذين التي  يهاجرون  إلى  المغرب أو أوروبا  وتستقر بها  مدة  طويلة  وتعرف  معنى  الحداثة  وتطور  السياسة  والاقتصاد   في  عالم  القرن  21  لما  أطل  بعض  أهلها  نهائيا  على ما يجري  في  الدنيا  ، فحتى  وسائل  التواصل  الاجتماعي  يوظفونها  لتربية  حِسِّ  التخلف  والتواكل  فيما  بينهم   وتسمينه   خوفاً  من  جائحة  الحضارة  أن  تهب  عليهم  ،  و فضيحة   استعباد  البشر   المنتشرة  في  موريتانيا  والتي  يعرفها  القاصي   والداني   كما  تعرفها  كل  المنظمات  الحقوقية   في الدنيا   جميعها  خير  دليل  على   تمسك  المجتمع   الموريتاني  بالتخلف  الحضاري  والتقاعس  عن  تنيمة  البلاد  ويحارب  كل   لمسة   حضارية   بقوة  ، فالمجتمع  الموريتاني  كسول ٌ جبانٌ  بطبعه  لأن  موريتانيا  هي  البلد  الذي  تخلت   عن  حوالي  500  ألف  كلم  مربع  في أقصى  شماله  للخلايا  الإرهابية   باتفاق  معها  من  شدة   الرعب  والجبن  في  مواجهتها  ،  إنه  البلد   الذي  اشترى   الكسل  والدعة  التي  يعيش  فيها  بالتخلي  عن  نصف  مليون  كلم  مربع   للإرهابيين  حتى  يضمن  راحة   كسله   وتقاعسه  عن  العمل   ، وتمتد  هذه   المساحة  ابتداءا  من  جزء   من حدوده   الشرقية  مع  مالي   وكل  حدوده   الشمالية   مع  الجزائر  وقرر  ذلك  بإصدار  قانون  عسكري  يمنع  المدنيين  من  دخول  تلك  المنطقة  بحجة  أنها  منطقة   غير  آمنة  والحقيقة  أن  السلطة  الموريتانية   تخلت  عن  تلك  المنطقة  للإرهابيين  مقابل  عدم   الهجوم  على  الموريتانيين ،  أما  خلايا  الإرهاب  فقد  ضَمُّوا  تلك  المنطقة   إلى  ما يعرف   بمنطقة الساحل  والصحراء   ولا  شك  أن  لمافيا  جنرالات  الجزائر  يدا  في  ذلك  لأن  ميليشيات  الإرهابيين  أقوى  من  جيش  الدولة  الموريتانية   برمته  وهو  نفس  الوقت  مع  ميليشيات  مرتزقة   البوليساريو  التي  يرتعد منها  الموريتانيون ، إذن  سقطت  موريتانيا  بين  مخالب  العصابة   الحاكمة  في  الجزائر  و  البوليساريو  صنيع  العصابة   الحاكمة   في   الجزائر  و خلايا الإرهابيين  الكثيرة  العدد  من  الذين  احتلوا  منطقة الساحل  والصحراء  .... 

إذن  المجتمع  الموريتاني  يبحث  عمن  يحميه  من  غزوات  الغير حتى  وإن  تخلى  عن  حريته  وكرامته  ،  لأنه  لن  يقبل  أن  يتطور  أو  أن  يعتمد  على  نفسه  و يثور  ضد  نفسه  وضد  جبنه  المتأصل  فيه  ،  فهو  بلد  متواكل  قانع  بوضعه  المتخلف  ،  فهو بلد يقتات  من  الصيد  البحري  الذي  تتولاه  شركات  صيد  إسبانية  ويتم  تصديره  إلى أوروبا  عن  طريق  معبر  الكركرات ، و حديد  الزويرات  وقليل  من الفوسفاط  وهو  ما  تم  اكتشافه  في  زمن  الاستعمار الفرنسي  ، ويشاع  أن  فيها  منجم  للنحاس  والذهب  معا  لكن  من  يستغله  أو من  يسيطر عليه  فالله  أعلم ؟ كما  يعتمد  على رعي الإبل  وبعض الأنشطة  الفلاحية  القليلة  جدا  في  الجنوب القريب  من  حدود  السنيغال ، وقد ظهرت  في  البلاد  تجارة  المواد  القادمة  إليه  من  المغرب ، كما  ازدهرت  تجارة  التهريب  في  المنطقة  التي  كانت  تسمى  ( قندهار )  وهي  منطقة  مساحتها  صغيرة  منزوعة   السلاح  تقع  بين  المغرب  وموريتانيا  والشريط  العازل  بين  المغرب  والبوليساريو  وهي قريبة  من  معبر  الكركرات  وخالية  من  أي  سلطة  ( أي  اذبح  واسلخ  ولا  من  يحاسبك  في  قندهار  البوليساريو )  مما  جعلها  مرتعا  لجميع  أنواع  التهريب  من السيارات  المسروقة  من  دول  أوروبا  التي تعبر  المغرب  مباشرة  إلى  منطقة  قندهار  إلى  تجارة  السلاح  والبشر، ومع  مرور  الوقت  أصبحت  هذه  المنطقة  تجمع  إلى  أنواع التجارة  المذكورة  تجارة  المخدرات  وخاصة  تلك  القادمة  من  أمريكا  الجنوبية  والوسطى  التي  تنتج  الكوكايين  والهرويين ،  والمنطقة  المذكورة  هي  التي  حاول  المغرب  تنظيفها  وتعبيد  الطريق  نحو  النقطة  الجمركية  الموريتانية  المغربية  فيما  يسمى  الكيلومتر 45  وذلك  في  صيف  2016  فأقامت  البوليساريو  الدنيا  ولم  تقعدها  إلى  اليوم  ونحن  في  2020  حيث  اتخذت  من  تهديدها  لإغلاق  هذا  المعبر  سببا  لاستفزاز  الجيش  المغربي  غرب  الجدار  الأمني .  وقد  ظهر  للعالم  أن  التهديد  الدائم  للبوليساريو  بإغلاق  معبر  الكركرات  لن  يكون  بدون  مباركة  الدولة  الموريتانية   لأن  الإغلاق  الأخير  لهذا  المعبر   فضح  تورط  سلطة  موريتانيا  فيه  بل  ساهمت  في  طول  مدته  التي  استغرقت  أكثر من  أسبوعين  لحد  اليوم  لأن  الدولة  الموريتانية  تكلفت  بكل  ما هو  معيشي  يخص  تلك  الجماعة  المرابطة   في  معبر  الكركرات  ولاتزال  ،  كل  ذلك  ورغم  ما  خلفه  إغلاق  هذا  المعبر  من  خسائر  فادحة  للتجار  الموريتانيين  سواءا  تجار  الخضر أو  جميع  أنواع  المواد  التي  أصبحت  دائمة  الوصول  من  المغرب واعتاد  على  وجودها  الشعب  الموريتاني  في  السوق  الموريتانية ، رغم  كل  هذه  الخسائر  فإن  الدولة  الموريتانية  قد  خططت  مع  مافيا  جنرالات  الجزائر  أن  تقطع  موريتانيا  رابطها  البري  الوحيد   مع  المغرب  وهو  معبر  الكركرات  وستعوضهم  مافيا  جنرالات  الجزائر  عن  خسائرهم ... يقول  المثل : "   غلبه  فيلٌ  فزادوه  فيلة "  نحن  في  الجزائر  نعاني  من  مصاريف  البوليساريو  فزادتنا  المافيا  التي  تحكمنا  مصاريف  موريتانيا ...

ثانيا : مؤشرات تدل على تورط  موريتانيا في إغلاق معبرالكركرات ومصالح الشعب الموريتاني تذهب إلى الجحيم

1) لم  تحرك السلطات  الموريتانية  ساكنا  وهي  ترى  أن  واجبات  المعيشة  اليومية  للشعب   الموريتاني  البسيط  قد  ارتفعت  بنسبة 500 %.

2) وعدت مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر الموريتانيين إذا  ساعدوا  البوليساريو  لوجيستيكيا  في  إغلاق معبر  الكركرات  نهائيا  أن تعوض  خصاص الخضر وكل  ما  كان  يأتي  إلى  موريتانيا من  المغرب  بواسطة  أسطول  من  الطائرات  الجزائرية  الآن  وبسرعة  وبعد  ذلك  سيتم  تزويد سوق  نواكشوط  بأسطول  بحري  بانتظام  ودون  انقطاع  سيأتي  من  أوروبا   يمكن  دمجه   مع  الأسطول  الأبدي الذي  يزود  الجزائر  بكل  مواد  المعيشة   التي  اعتادت  عليها  الجزائر  طيلة  58  سنة  ، فتعهد  الجنرال  الجزائري  المكلف  بالخضر  بشراء  الخضر  المغربية  التي  تغزو   السوق  الأوروبية  و تصديرها  مباشرة  من  فرنسا  إلى  نواكشوط  وطبعا  ستتحمل  الجزائر  هذه  المصاريف  لأنها  مصاريف  تدخل  في  خانة  المصاريف  على البوليساريو .. ألم  تحتل  البوليساريو  موريتانيا  وحسمت  أمر  وجود  هذا  الكيان  الهزيل  المسمى موريتانيا  نهائيا  ؟   وهو  كيان  جاهز  لا  يحتاج  إلا  لمن يعود لاستعماره مرة ثانية وثالثة وإلى ما لا نهاية ، لأنه كيان أثبت خنوعه لمليشيات مرتزقة البوليساريو طيلة 45 سنة وهذا  كافٍ لاستعماره  بسهولة  ...

3) خرجت زينوبو  التاقي  وهي  من المعارضة  الموريتانية  تصرخ  : "  تصرفات  البوليساريو  تجاه  موريتانيا  دنيئة  "  وزادت  قائلة  في  ردها  على  المساعدات  الجزائرية  لموريتانيا  :  "  نحن  لا نقبل  المساعدات  الغذائية  ، فالمواد  الغذائية  التي  كانت  تأتي  من  المغرب  كنا   نشتريها  من  أموالنا  الخالصة  ولا نقبل  المساعدات  الخيرية   من  أحد " ... لعلها  الرجل  الفحل  الوحيد  في  موريتانيا !!!!!  لكن  ماذا  حدث  بعد  صرخة  زينوبو  التاقي ؟

4) في ذلك الوقت  اجتمع  الحزب  الحاكم  في  24  أكتوبر  2020  أي  في  عز  أزمة بلطجية البوليساريو     ولم  يتعرض  لحالة  الشعب   الموريتاني  وما  يعانيه   من  نقص   حاد   في  المواد  الغذائية   ومن  ارتفاع    أسعار معيشته  بعد  إغلاق  معبر  الكركرات  بل  خاض  اجتماع   الحزب  الحاكم  في السفاسف  والتفاهات  ولم  يستطع  إصدار  ولو  جملة  واحدة  تدين  جرائم  البوليساريو   بل  اكتفى  زعيم الحزب  بالقول " إن  كثيرا  من  الاتفاقيات  التجارية  الموقعة  مع  بعض  البلدان  لم  تجد  طريقها  إلى  التنفيذ "  ولم  يذكر  منها  الاتفاقيات  مع  المغرب  في  هذا  الصدد ،  بل  فضل  الإلتجاء   إلى  التعميم  خوفا  من  سيف  البوليساريو   المسلط  على  رقبته  وتلك  علامة  على  تآمر  الحزب  الحاكم  والعسكر  الموريتاني مع  البوليساريو  ضد  مصالح  الشعب  الموريتاني  المعيشية  ...

5) عندما  طال  إغلاق  معبر الكركرات  وبدأ  بعض  أفراد  من   الشعب  الموريتاني  يتبرم  من  سلوك  البوليساريو  الدنيء  كما  وصفته  زينوبو  التاقي ،  ومع  بداية  التحرك  المغربي  عسكريا  انزعج  إبراهيم  الرخيص  وأطلق  تصريحا  مهينا  للموريتانيين  قال  فيه  " إذا  قامت  حربٌ  بيننا  وبين  المغرب فإن  المتضرر  الأول  هي  موريتانيا  "  ( ومعنى  ذلك  أن  البوليساريو  بعد  الهزيمة  التي  ستلحقه  حتميا فإنه  سيوجه  بنادقه  وأسلحته  إلى  صدور  الشعب  الموريتاني  كما  فعل  في  1976  و 1977  و 1979  )  ... إلى  هنا  والكلام  معقول  وفي  سياقه  العادي  ، لكن  حينما  أحسّ  أحد  الموريتانيين  بالإهانة  في  كلام  إبراهيم  الرخيص  وأراد  الرد عليه ( وليته  سكت  ولم  يرد )  كان  رده  على  إبراهيم  الرخيص  فضيحة  كبرى  تدل  على  الرعب  المتمكن  من  وحشية  البوليساريو  التي  عانى  منها  الموريتانيون  ويخشون  تكرارها   مرة  أخرى  ، بل  يدل  رد  هذا  الموريتاني  على  تمكن  البوليساريو  من  مفاصل  الدولة  الموريتانية  كلها  وبصفة   نهائية  ، فقد  قال  الموريتاني  المدعو  سيدي وحمد محم الرئيس السابق لحزب الاتحاد الحاكم في موريتانيا  ردا  على إهانة  إبراهيم  الرخيص   للموريتانيين  موجها  كلامه  إلى  إبراهيم  الرخيص  قائلا  «تابعتُ بعناية تصريحاً أدلى به الأخ إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، وبغض النظر عن سياق التصريح وتوقيت نشره، وبغض النظر عن التفسيرات التي أعطيت له في الجانب المتعلق بعلاقات الشعبين الصحراوي والموريتاني، فإنني أوضح للأخ إبراهيم أن القول بأن موريتانيا هي أكبر متضرر من الحرب غير دقيق ولا ودي بالمرة»....«لذلك، يضيف الوزير السابق ولد محم، " أتمنى صادقاً، سيادة الأخ الأمين العام أن تنتبهوا لتعابيركم وتصريحاتكم حين تكون موجهة إلى موريتانيا، فلا يقبل ممن هو في خبرتكم وتجربتكم ومستوى معرفتكم بالملف أن يُصدر تصريحات قابلة للتأويل بما يسيء إلى علاقات شعبين نجحا بجدارة كبيرة في تجاوز جراح الماضي»....وقال: «لست في وارد تقييم أي ضرر ولا التنبؤ به، ولكني على يقين أن علاقاتنا بالصحراويين في الصحراء ومخيمات اللجوء لن تتأثر أو تتضرر بمثل هذه التصريحات " .... انتهى  الرد  الجبان  للموريتاني  الخَـرِعِ  المدعو سيدي وحمد محم الرئيس السابق لحزب الاتحاد الحاكم في موريتانيا  على  إهانة  إبراهيم  الرخيص ... إنه  كلام  يعري  عورة  الموريتانيين  التي  لعب  فيها  البوليساريو  عبثوا  فيها   ورموها  بحقارة  واستهزاء  وإذلال ،  إنه  الجبن  حينما  يعبر عن  ذاته .... هذا  موريتاني   أهانه  إبراهيم  الرخيص  ويرد  عليه  بسيادة  الأخ  ، وحينما  أراد  عتابه  قال له بكل دبلوماسية  الجبان أمام  الطاغية  الذي  أذاقه  مرارة  التعذيب : ( أتمنى صادقاً، سيادة الأخ الأمين العام أن تنتبهوا لتعابيركم وتصريحاتكم حين تكون موجهة إلى موريتانيا، فلا يقبل ممن هو في خبرتكم وتجربتكم ومستوى معرفتكم بالملف أن يُصدر تصريحات قابلة للتأويل بما يسيء إلى علاقات شعبين نجحا بجدارة كبيرة في تجاوز جراح الماضي )  خبرتكم وتجربتكم ومستوى معرفتكم بالملف ... الله  أكبر !!!! هل   يستحق هذا  المجرم  المتهم  بارتكاب جرائم  ضد  الإنسانية  أقلها  أنه  اغتصب  امرأة  وأبشعها  أنه وعذب  وقتل  المئات  من  معارضيه  ، هل  يستحق  أن يقال  له  مثل  هذا  الكلام  الذي  هو في  الحقيقة  إهانة  بليغة  لقائله  لأن  المُخَاطَبَ  مجرمٌ  بدليل  ما  نشره  موقع RTVE  وهو  كما  يلي  حرفيا  : ( أمر القاضي بالمحكمة  الوطنية الإسبانية بمدريد، وهي أعلى هيئة جنائية في إسبانيا، بابلوروز  بفتح تحقيق ضد 29 شخصا ينتسبون إلى كل من قيادة جبهة البوليساريو والعسكر الجزائري، في قضايا تتعلق بالجرائم ضد الإنسانية. ووفق وثيقة صادرة عن المحكمة، نشرها موقع RTVE الإسباني، فإن التحقيق يشمل 23 قياديا بجبهة البوليساريو، ضمنهم إبراهيم غالي ، أمين عام الجبهة  الانفصالية، إضافة إلى 6 مسؤولين جزائريين سابقين في الجيش. وقد  أصدرت  نفس المحكمة الوطنية  الإسبانية  فيما  بعد  مذكرة اعتقال دولية  في حق إبراهيم غالي   بعد امتناعه عن المثول أمام قاضي التحقيق خوسي ماتا، الذي وجه إليه استدعاء للمثول أمام المحكمة  ولم  يحضر ) 

6) بعد  خطاب  ملك  المغرب  الصارم  يوم  7  نوفمبر  2020   ردَّ  عليه  إبراهيم  الرخيص  بإعلاته   خرق   اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  علانية   والتهديد  بالحرب  بكل  نزق   ضد  كل  إنسان  عسكري  أو مدني  يضع  قدميه   في  الشريط  العازل  الذي اعتبره  منذ  الآن  أرضا  محررة  ،  والشريط   العازل   حسب  اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  تخلى  عنه   المغرب  طواعية   ووضعه  أمانة   في  يد  الأمم  المتحدة  حيث  تأكد  أن  العسكريين  التابعين   للمينورسو  غير  قادرين  على  حماية  الشريط  أمام  إصرار  البوليساريو  على  احتلاله  ،  وبعد  خطاب  الملك  خرج  إبراهيم  الرخيص  بكل  سعار  المنهزم  يتبجح   بأن  ذلك  الشريط  هو  أرض  محررة  ،  هل  هي  محررة  من  سلطة   المغرب  أم  من  سلطة  الأمم   المتحدة  ؟  لكن  ما  يهمنا  هو  رد  فعل  جبناء  موريتانيا   الذين  أصيبوا  بالهلع  الصيني  أمام  غضبة  نملة  اسمها  البوليساريو ( ما لم  تتدخل  الجزائر مباشرة  في  هذه  الحرب )  أصيب  الموريتانيون  بالهلع  أمام  البوليساريو الذي  دخل  في  نزاع  مع   الأمم  المتحدة  قبل  المغرب  ،  قلنا  بعد  ذلك  أرادت  موريتانيا  أن  تتقي  شر  البوليساريو  فأعلنت  عن  انطلاق أنشطة الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية – الصحراوية  بعد  24  ساعة  عن  خطاب  ملك  المغرب ،  وبعد    كلمات  جبناء المنافقين  الموريتانيين  المرعوبين  قال  ممثل  البوليساريو  وهو  أحمد  علين  مسؤول جاليات الجنوب نوه بالعلاقات التاريخية التي تربط الشعبين، مؤكدا في السياق ذاته أنه يمثل ترجمة أمينة لتطلعات شعبينا الكبيرة و ما يجمعهما من وشائج و روابط و ما يربط دولتينا -بقيادة كل من صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و أخيه الرئيس ابراهيم غالي – من حسن علاقات و تطابق في وجهات النظر و تماثل في التحديات و اشتراك في المصير...إن أشقاءكم في الجمهورية الصحراوية – يضيف مسؤول ..جاليات الجنوب – يتطلعون الى السير قدما بعلاقات شعبينا و بلدينا الى مزيد من الرقي و التقدم و المتانة.

عود  على  بدء :

إن  موريتانيا  لن   تقف  من  قضية   الصحراء  المغربية   المغاربية   موقف  الحياد :  لا  الحياد  الإيجابي  ولا  الحياد  السلبي  لأن  موريتانيا  هي  البوليساريو  بعينها  والبوليساريو  هو  موريتانيا  بعينها  ،  فلماذا  يكذبون  بأن  موريتانيا   تقف  من  قضية  الصحراء  موقف   الحياد  الإيجابي  ،  فبما أن موريتانيا   تعيش  أزمة   هوية  وتميل  ميلا   شديدا  إلى  حل  هذه  الأزمة  إلى   هوية   البداوة  والتخلف  ،  وكما  نلاحظ  أن  هذه  السمة   هي  الغالبة على  مخيمات  العار  بتندوف ،  هذه  المخيمات  التي  تم  تفريغها  وتوزيع  غالبية  ساكنتها   على   بوادي  موريتانيا  واندمجوا   في  المجتمع  الموريتاني   وانتهى  الأمر ،  والدليل  على  ذلك  أن  الجزائر  ترفض  إحصاء  ساكنة  البوليساريو  في  مخيمات  تندوف  لأن  الأمر  ببساطة  أن  هذه   المخيمات  أصبحت   فارغة ، فمن  أين  ستجمع  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  على  الشعب  الجزائري  ،  من  أين  سيجمعون   ساكنة  البوليساريو  لإحصائهم  وهم   قد  تفرقوا  في  موريتانيا  وجزر  كناري  وبعضهم  في  إسبانيا  وبعض  الدول  الإفريقية  وكثير  منهم  اكتسب  جنسياتها   الأوروبية  ولم  يبق  في  الرابوني  سوى  المقر  الذي   يستقبل  فيه  إبراهيم  الرخيص  بعض  المغفلين  من  ممثلي  الجمعيات  الدولية  ولا  يجدون  في  مخيمات  تندوف  سوى  عدد  من  المشردين  الجزائرينن  المنتشرين  في  الجنوب  الغربي  للجزائر  وكذلك  بعض  المشردين  الموريتانيين  وبعض  الماليين  أو مشردي  النيجر  الذين  يقدمونهم   لزوار  مخيمات  تندوف   باعتبارهم  صحراويين  وهم  ليسوا  كذلك  ، إن  إحصاء  ساكنة  مخيمات   تندوف  أصبح  أمرا  مستحيلا  على  أي  منظمة  تسعى  إليه  لأن  حكام  الجزائر  والبوليساريو  سيرفضون  دائما  وأبدا  إجراء  هذا  الإحصاء  لأن  المخيمات  أصبح  فيها   العدد  قليل  جدا  جدا  وهذا  في  غير  صالح  البوليساريو  وحكام  الجزائر ،  وهناك  دليل  آخر  هو  أن  الاستراتيجية  الجديدة  والتي  يعلن   عنها  صراحة   المدعو  إبراهيم   الرخيص وهي العمل  بسرعة على إفراغ  مخيمات  العار  بتندوف  وإعمار ( المناطق  المحررة )  ، وسيبدأ  العمل  وبسرعة  وبموازاة  مع  تعديل  دستور  الجزائر  الذي  يسمح  للعسكر  للخروج  خارج  الجزائر  الذي  سيحمي  ظهر  البوليساريو  أثناء  عملية  انتشار  ما  تبقى  من  ساكنة   مخيمات  تندوف  في  شمال  الصحراء  المغربية  والاستيطان  أولا  في  مدن  بئر  لحلو  وتيفاريتي  ومهيريس  في  الشمال  ثم  مجيك  واكوينيت  وزوك  في  الوسط  والجنوب  كل  هذه  القرى  هي  بمحاداة  الشريط  العازل  الذي  اختلطت  أراضيه  بأراضي  موريتانيا  منذ  سنين  ولم  يبق  فرق  بين  الجدار  الأمني  المغربي  والبوليساريو  سوى   الجدار  بنفسه  مما  يعني  أنه  ليس  هناك  ألغام  بين  الشريط  العازل  والجدار  الأمني  المغربي  وهو الأمر  الذي  صدعت  به  رؤوسنا  البوليساريو  ورؤوس  منظمات  ضد  وجود  ألغام  ضد  الإنسان  في  أي  مكان  في  العالم  لأنها  تشكل  خطرا  على  الإنسان ... وسننتقل  إلى  الرهان  الأكبر  الذي  تراهن  عليه  مافيا  جنرالات  فرنسا  من  أصل  جزائري  ألا  وهو  فيما  إذا  نجح  مخطط  إعمار  القرى  المذكورة  تبقى  الكركرات  هي  الرهان  الأكبر  بالنسبة  لجنرالات  الجزائر  لأنها  تطل  على  المحيط  الأطلسي  وبهذا   تنفك  إحدى  أكبر  عُـقَـدِ  جنرالات  الجزائر  وهي  الإطلالة  على  المحيط  الأطلسي  خاصة   وأن  البوليساريو  قد  أنجز  المهمة   الكبرى  وهي  استعمار  موريتانيا  بالتغلغل  في  كل  مفاصيلها ،  ونجد  مؤشرات  لما  ذكرنا  آنفا  في  خطاب  ملك  المغرب  ليوم  7 نوفمبر 2020   حينما  هدد  البوليساريو  من  استغلال  ثروات  المنطقة  التي  تسيطر  عليها  البوليساريو  خاصة  وأن  البوليساريو  أو  الجزائر  قد  عقدت  اتفاقيات  للتنقيب  عن  النفط  في  تلك  المناطق   مع  شركات  منها  شركة  جنوب  إفريقية  التي  ستسارع  للشروع  في  العمل  في  أقرب  الآجال  بل  يروج  أن  هذه  الشركة  الجنوب  إفريقية  قد  أتمت  الدراسات  الأولية  للمشروع .... يبقى  السؤال  الأكبر  :  ما هو  رد  فعل  المغرب  إذا  تطورت  الأمور  في  الاتجاه  المذكور ؟   هل  سيعمل  على  استعادة  مدينة  لكويرة   ويسد   ثغرة  الكركرات  بالقوة  العسكرية  نهائيا  ويضيفها  إلى  غرب  الجدار الأمني   أولا  للإجهاز  على  الاقتصاد  الموريتاني  الميت  أصلا  في  نواذيبو  التي  تعتبر  الرئة  الوحيدة  التي  تتنفس  منها  موريتانيا  اقتصاديا ،  وقد  كان  المغرب  قد  تخلى  عن   لكويرة   بطلب  من  المختار  ولد  داداه   فقط   ليبقى  للاقتصاد  الموريتاني  متنفسا  على  العالم  لكن  الموريتانيين  سلموا  موريتانيا   كلها  للبوليساريو  الذي  سيطل  هو  من  مدينة  نواذيبو  بعد  أن  استعمر  موريتانيا   ، وثانيا  لإقبار  مشروع  إطلالة  مافيا  جنرالات  الجزائر  على  المحيط  الأطلسي  خاصة  أن  ملك  المغرب  أشار    إلى  أنه  سيجعل  من  المنطقة  منطقة   اقتصاد  بحري  مزدهر  حينما  قال ( فتوضيح نطاق وحدود المجالات البحرية، الواقعة تحت سيادة المملكة، سيدعم المخطط، الرامي إلى تعزيز الدينامية الاقتصادية والاجتماعية )  ويقصد  بذلك  منطقتي  الكركرات  ولكويرة ... المنطقي  في  كل  ذلك  أن  كل  الاتفاقيات  الاقتصادية  والعسكرية  التي  كان  المغرب  قد  عقدها  مع  موريتانيا  في  زمن  المختار  ولد  داداه  قد  انهارت  وعلى  يد  الموريتانيين  أنفسهم  ، فهم  الذين  فضلوا  الارتباط   بالمنطقة  المتخلفة  في  شمالها  الشرقي  حينما  أبعدتهم   البوليساريو  عن  الطريق  المستقيم  المؤدية  بسهولة  إلى  أوروبا  عن  طريق  المغرب ،  ولم   يبق  للموريتانيين سوى  صحاريها   القفراء في  الشمال و المجذومة  بالخلايا  الإرهابية  و صحاري  جنوب  الجزائر  التي  يشكو  أهاليها  من  انعدام  الكهرباء  وتحت  أقدامهم  مئات  الآلاف من  الأمتار  المكعبة  من  الغاز  الطبيعي ...كيف  لدولة  عسكرية  مثل  الجزائر  التي  لم  تنفع  شعبها  الجزائري  من  أقصاه  إلى  أقصاه  طيلة  58  سة  ،  كيف  لها  أن  تنفع  الموريتانيين  الذين لم  يفكروا  في  مستقبل  شعبهم  الذي  ربطوا  مصيره  بمصير  مافيا  تحكم   شعبا   يرفضها  وخرج  وسيخرج  مرة  أخرى  ليرفع  شعار  (  مدنية  لا عسكرية ) ... أبسط  سؤال  هو  كيف  استغفل  البوليساريو  الموريتانيين  حتى  استعمرهم  وأصبح  أصغر مجرم  من  مرتزقة  البوليساريو  ينهر  كل  الموريتانيين  من  أصغر  عبيدها  إلى  العسكري  الحاكم  على  الموريتانيين ، فقد  زاد  كيان  وهمي  آخر  على  كيان  جمهورية  الوهم  للبوليساريو ...فمن  الآن  فصاعدا  ليس  هناك  موقف  حيادي  لا  إيجابي  ولا سلبي  لكيان  اسمه  موريتانيا   تجاه  كيان  وهمي  آخر  اسمه  البوليساريو ....

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ملاحظ مهتم

    موريطانية فعلا دولة هزيلة وكيان مهترأ وبسبب هذا الضعف الشديد والتكاسل السلحفاتي وقع ما وقع في المعبر الدولي الكركارات لانها لو كانت دولة ذات سيادة لما تجرأت عليها العصابة البوليزبالية واقفلت المعبر في وجهها اولا ثم المغرب ثانيا وهي بلاهة غير محسوبة العواقب او انتحار لان المغرب لن يتوقف مكتوف الايدي وهو يرى عصابة تعيث في ارضه فسادا بدعم من موريطانيا -بالطاء او التاء لان الكلمة لاتينية مركبة من كلمتين ارض الموريين اي الناس السمر - وهم المغاربة قديما لا يهم المهم ان المغرب سيرد بقوة وستتغير الجغرافية السياسية في المنطقة قريبا.

  2. MOHAMMED SAHRAOUI

    LA RÉALITÉ SERAIT QU'EN CAS DE C FLIT ARMÉ ENTRE LES F ORCES MAROCAINES ET LES MILICES VA-NU-PIEDS DU POLISARIO ,LES CAMPS DE TINDOUF SE VIDERAIENT DE LEURS OCCUPANTS ALGÉRIENS,MAURITANIENS ,MALIENS ,BOUKINABES ET AUTRES NATI ALITÉS D'AFRIQUE SUBSAHARIENNE ,QUI V T SE VOLATILISER DANS LA NATURE ,AL ORS DANS CE CAS LE RECENSEMENT  USIEN ,DES SÉQUESTRÉS SAHRAOUIS MAROCAINS ,CEUX QUI S T RÉELLEMENT  ORIGINAIRES DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN ,SERAIT FACILE A RÉALISER, CAR IL NE RESTERAIT A TINDOUF QUE QUELQUES 9 MILLI S D 'ÂMES AU PLUS A RECENSER... HAHAHA !

  3. Mahjoub

    يشترون خيرات المغرب من فرنسا ويلصقون عليها كلمة صنع في فرنسا نعلة الله عليكم يجزائر بلاد المليون لقيط نسيتم ان المغرب هو من حرركم من الفرنسيين ابويكم الشرعين خسرتم 400 مليار دولار على البوزبال المراركة رجال عليكم او بزاف اعليكم اما موريتانيا سياتي الدور لاكتساحها من طرف المغرب على استقبالها مايسمى بوفود البوليساريو

  4. عبد الصمد

    ان هذا الحلاظ هو عين العقل و الكل يعلمه منذ سنين و لكن صبرنا و صمتنا لامل كان يخالجنا.... لكن الانبطاح الموريطاني حطم الصبر و الامل. انها الحربلامحالة بين المغرب و العصابات الحاكمة في جوار السوء... فليكن... تبا لهم اجمعين والنصر للمغرب.

  5. بوغانم

    Récemment, dans la capitale paraguayenne, Asunción, un livre «Une vue latino-américaine du Sahara marocain» a été présenté, exposant les manœuvres et la propagande fausse et malveillante du Polisario  +. Le livre, écrit par le vice-président du Paraguay, Hugo Velasquez, a été présenté à l'occasion de la célébration du 45e anniversaire de la Marche verte lors d'une cérémonie de distinction, notamment en présence de Velásquez, président de la commission des affaires étrangères de la Chambre des représentants paraguayenne et président du groupe d'amitié maroco-paraguayenne, W alter Harms, selon un communiqué de l'ambassade marocaine. Assuncion. La cérémonie a également été marquée par la présence du ministre de la Construction et du Logement, Carlos Pereira, du président de la Cour suprême de justice électorale, Jaime Bestard, du vice-président de la Banque interaméricaine de développement, Benigno Lopez, de l'ancien ministre des Relations extérieures, Leila Rachid, le sénateur et membre du Groupe d'amitié paraguay-marocain, Fernando Silva Fasetti, ainsi que Pour les hommes d'affaires et les universitaires. Écrit par Ignacio Martinez, le livre met en lumière l'émergence du conflit fabriqué sur le Sahara marocain et confirme l'implication de l'Algérie dans la création du Polisario  + et de la République fantôme dans le but de parvenir à une obsession d'étendre son hégémonie sur la région. A cet égard, Martinez dénonce la «politique hostile de l'Algérie envers le Maroc et son intégrité territoriale», dénonçant les violations des droits de l'homme et la répression pratiquées dans les camps «d'exploitation» de Tindouf, et le détournement de l'aide humanitaire destinée aux habitants détenus du sol algérien. Il ajoute que, face à ces manœuvres, le Maroc a déployé de grands efforts dans le cadre du processus politique conduit par les Nations Unies pour parvenir à un règlement politique du différend fabriqué sur son intégrité territoriale, soulignant que la position du Royaume est soutenue et renforcée par des arguments historiques, géographiques, culturels et juridiques, ainsi que par l'altesse de l'initiative d'autonomie << série use et pertinente >>. Crédibilité. L'auteur de l'ouvrage, qui met en lumière l'implication de l'Algérie dans ce conflit régional, s'arrête également sur les différentes réalisations de la diplomatie marocaine, et sur la dynamique de développement et de progrès dans les régions du sud, à un moment où la souffrance de la population détenue à Tindouf, en Algérie, se poursuit. Dans son intervention lors de la présentation du livre, Martinez a appelé les Nations Unies à assumer leurs responsabilités et à soutenir les efforts du Maroc, qu'il a décrit comme un "partenaire stratégique" pour le Paraguay. Pour sa part, M. Velasquez a souligné l'importance de ce livre, qui s'inscrit dans la démarche du gouvernement paraguayen de promotion de la paix et du dialogue, pour la classe politique, les diplomates et les acteurs de la société civile, soulignant que le gouvernement de son pays travaille au renforcement de la coopération avec le Maroc.

  6. مروان

    ادا كان البوليساريو قد نخر كيان شنقيط فما الذي فعله بالجزائر باعتبارها امه وحاضنته..الخ الخ

  7. زنداح

    اعتقد ان المغرب سيضم الشريط الفاصل بينه وبين موريتانيا حتى منطقة لكويرة المطلة على الاطلسي ودلك على مراحل وهذا التريث ربما انتظار الضوء الاخضر من القوى الدولية اما شرق الجدار فخطاب الملك واضح اي شركة من جنوب افريقيا ستتعرض لضربات جوية لان الملك حدرهم والتحدير اخدته الامم المتحدة ماخد الجد لان الجزائر كانت ولاتزال تراوغ وتناور لجر المغرب للحرب لكن هذه المرة الجزائر ستكون طرفا مباشر في الحرب دلك باخراج جيشها للمنطقة وهي لاتعلم ان المغرب لن يلعب معها غميضة الحرب لن تقتصر في الصحراء المغربية بل في ارض الجزائر لاننا لن نقف في الحدود الدولية

  8. أيت السجعي

    البوليزاريو ليس بمقدورها غلق معبر الكركرات دون مساعدة موريتانيا لأنه للوصول للكركرات فعصابة قطاع الطرق مضطرة للمرور عبر التراب الموريتاني وعند الوصول إلى مكان "الاعتصام" فإن الإمداد والتموين يأتي لعصابة قطاع الطرق من موريتانيا. موريتانيا هي البوليزاريو.

  9. MOHAMMED SAHRAOUI

    LA RÉALITÉ SERAIT QU'EN CAS DE C0NFLIT ARMÉ ENTRE LES F F ORCES MAROCAINES ET LES MILICES VA-NU-PIEDS DU POLISARIO ,LES CAMPS DE TINDOUF SE VIDERAIENT DE LEURS OCCUPANTS ALGÉRIENS,MAURITANIENS ,MALIENS ,BOURKINABES ET AUTRES NATI0NALITÉS D'AFRIQUE SUBSAHARIENNE ,DES DIZAINES DE MILLIERS D'INDIVIDUS QUI V0NT SE VOLATILISER DANS LA NATURE ,AL ORS DANS CE CAS LE RECENSEMENT 0NUSIEN C0NCERNANT LES SÉQUESTRÉS SAHRAOUIS MAROCAINS ,CEUX QUI S0NT RÉELLEMENT  ORIGINAIRES DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN ,SERAIT FACILE A RÉALISER, CAR IL NE RESTERAIT A TINDOUF QUE QUELQUES NEUF MILLE ÂMES AU PLUS A RECENSER... HAHAHA

  10. محمد امين

    الحرب تحتاج شباب لاتظن ان الشباب وحدهم من سيواجه في الصفوف الامامية فهناك خليط بين الشباب و الكموندوز ودوي الخبرة . انا في المنطقة الجنوبية وشاهدت عشرات الشاحنات تمر يوميا ونوعية الجنود الدين رايتهم في هده الايام بادر الى دهني سؤال اين جاؤو بهم لم ارى مثلهم سواءا في الياقة البدنية والسن اغلبهم بين 30 و 40 سنة ونضارات اعينهم وحتى ابتساماتهم وبعضهم يرد التحية مع ابتسامة عريضة عندما الوح لهم باشارات النصر . واظن انهم قوات خاصة .الحرب هي - التميويل - والجيش المغرب سيتم تمويله بالسلاح والمواد الضرورية بدون انقطاع حتى ولو لسنوات حرب .وعندما تحارب كثية لمدة معينة تستبدلباخرى مرتاحة وهده من استراتجيات الحروب لكي لاتنهك الجندي ليكن دائما في اوجه عطائه. اما المرتزقة فى عشرة ايام من الحرب في صحرائ قاحة ستقطع عليهم الامدادات بقصف جوي لتنقلاتهم سيكونون صيدا سهلا .اما بخصوص الحدود قرب السعدية الى فكيك فهي معروفة ولا مشاكل فيها .الجزائر لاتقدر على حرب ستخوضها فقط بالوكالة في الصحراء لانها منهكة اصلا لارئيس لديها من يحكم الجزائر الان صراع بين الجنرالات من يحكم اخشى عليها من حرب اهلية فالحرائق الاخيرة لاتبشر بالخير لهدا البلد ليبيا مشتعلة مالي لامان مع الجماعات النيجر كدالك تونس كلها مشاكل . الوضع الداخلي الجزائر منهك طوابير للحصول على السميدد والحليب البترول وصل الحضيض .خلاصة المغرب في موقف قوة سياسيا اقتصاديا عسكريا .

  11. سعد

    لو بقيت موريتانيا تحت حكم المغاربة لكانت مثل العيون و الداخلة و جميع اقاليمنا الجنوبية لكنها للاسف اختارت الإنفصال عن المغرب و بقيت تعاني من التخلف و الفقر و ليس لها اي امل في التطور خصوصا لما اختارت مرة ثانية طريقا مظلما هو الآخر الا وهو تضامنها اللاارادي مع اعداء المغرب و ستدفع الثمن و ستكون هي حلبة الحرب المحتملة واذا تطورت الاحداث ستستعمر من جديد لانها دولة فاشلة اكثر من الجزاءر التي اصبحت رهينة العصابات الحاكمة

  12. هدا ماكانت تخطط له الجزائر

  13. سننتقل إلى الرهان الأكبر الذي تراهن عليه مافيا جنرالات فرنسا من أصل جزائري ألا وهو فيما إذا نجح مخطط إعمار القرى المذكورة تبقى الكركرات هي الرهان الأكبر بالنسبة لجنرالات الجزائر لأنها تطل على المحيط الأطلسي وبهذا تنفك إحدى أكبر عُـقَـدِ جنرالات الجزائر وهي الإطلالة على المحيط الأطلسي خاصة وأن البوليساريو قد أنجز المهمة الكبرى وهي استعمار موريتانيا

  14. Ali

    كالعادة مقال رائع و ما اروع و قاتل لهذا البلد موريتانيا. ستشتعل أن شاء الله من جديد و يتغير كل شيء.

  15. شهدت الأيام القليلة الماضية، احتجاجات عارمة في منطقة "الرابوني"، بسبب اختطاف "كومندو" يشتغل بشكل مباشر تحت إمرة "ابراهيم غالي" زعيم جبهة "البوليساريو" الانفصالية، لشاب صحراوي.

  16. البوليساريو تقدم على تصعيد خطير وتعلن إغلاق معبر الكركرات بصفة نهائية

  17. جيلالي

    في الواقع من يثق في النظام الذي يحكم الجزائر هو أحمق أو غبي ، الوقائع تظهر أنه نظام غادر لا ثقة فيه ، يغدر حتى باقرب الناس اليه ، المرحوم القائد صالح اوصل تبون إلى الحكم ، بعد أن تحقق ذلك ماذا حدث للقائد صالح مباشرة من طرف العصابة ، مات في ظروف غامضة مشبوهة فيها كثير من الغدر والمثانة . الرايس تقلد مناصب عدة في عهد بوتفليقة وهو من جيله ومعاصريه ،لكن الفعل يطهر انه تنكر بعدها لكل ذلك بمجرد ما تمكن من الحكم ونكل ببوتفليقة وبأسرته وبكل معاونيه من فريقة تحت ذراىع قد تكون صحيحة وقد تكون كاذبة لان الفساد متجدر في النظام العسكري الذي يحكم الجزاير ولا احد يستطيع ان يشير عليه بإصبعه من الشعب الجزائري المظلوم والمشهور بحيث من يستطيع أن يقول لمفترسه كما في المثل ان فمك نتن. إذا لم تتنبه موريتانيا سريعا لمكر وخدعة نظام العسكر الجزائري وصنيعه البوليزاريو فستصير في خبر كان وتصبح مستعمرة من طرف النظام العسكري الجزائري وصنيعه وذراعه البوليزلريو التي يحاول البطش بها .

  18. fi

    عندما اقرت فرنسا باستقلالها كعقاب على المغرب الذي كان يساند تحرر الجزائر و في نفس الوقت من سنة 1958 قام المغرب بالمطالبة بالصحراء الشرقية والصحراء الغربية الذي قسمهما الاستعمار الفرنسي والاسباني بينهما بالتوافق و طالب المغرب بموريطانيا الا ان فرنسا ساعدت الحزب الاشتراكي الموريطاني الذي هو جزء من تصور لبقاء فرنسا في موريطانيا الى اليوم فهي تستحوذ على جميع الثروات لطالما لعبت كل من اسبانيا دورا في تقزيم الامبراطورية العلوية المغربية التي كانت حدودها الى نهر السينغال وبشار و تندوف الدكتور ديدي ولد السالك، رئيس المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية في نواكشوط، قراءة خاصة بـ "عربي21"، لتاريخ اليسار الموريتاني، عوامل نشأته وأهم أطروحاته الفكرية والسياسية. لحداثة نشأة الدولة الموريتانية نفسها، التي لم تحصل على استقلالها من الاستعمار الفرنسي إلا في عام 1960. دخول اليسار إلى موريتانيا سنة 1968، كنتيجة لأول مؤتمر يعقده الطلاب الموريتانيون في 23 تموز  (يوليو ) 1968 في دمشق، وهو المؤتمر الذي شاركت فيه أغلبية المجموعات الشبابية والطلابية من مختلف المشارب، التي كانت تقيم في ذلك الوقت خارج موريتانيا. وعلى الرغم من أن القيادة المنبثقة عن هذا المؤتمر، سيطرت عليها مجموعة ذات عروبي وبالذات حركة القوميين العرب حركة القوميين العرب بقيادة الدكتور جورج حبش، سيشكلون النواة الأولى لليسار في موريتانيا مع نهاية ستينات وبداية سبعينيات القرن العشرين يغلب على تنظيراتها وأطروحاتها هو الفكر الماركسي حركة القوميين العرب في قرية "تاكومادي" بولاية "كوركل" في جنوب غرب موريتانيا في نهاية 1968، منعطفا حاسما في تأسيس حركة اليسار في موريتانيا، فقد أعلنت الحركة في هذا الاجتماع، تخليها عن التوجه القومي الضيق لصالح الفكر اليساري وتشكلت تلك الحركة من مجموعات طلابية بعضها قادم من سوريا وبعضها قادم من مصر، إلى جانب نقابة المعلمين العرب، التي أسستها في الأصل مجموعة من حركة القومين العرب، كما انضم إلى هذا التيار الجديد، ما عرف بـ "مجموعة تولوز" وهي مجموعة من الطلاب كانوا يدرسون في فرنسا مرحلة تأسيس "الحركة الوطنية الديمقراطية"، التي امتدت ما بين 1968 إلى 1973، وقد اتسمت هذه المرحلة، بسرعة انتشار خطاب اليسار في موريتانيا طور اليسار في موريتانيا، هي مرحلة تأسيس "حزب الكادحين"، الذي يعتبر بمثابة القيادة الطليعية للحركة الوطنية الديمقراطية، وقد امتدت هذه الفترة ما بين 1973 إلى غاية 1974،

  19. fi

    عارض المغرب استقلال موريتانيا وسعى إلى اعتبارها جزءا من التراب المغربي، ونجحت الرباط في الحصول على دعم بعص الدول العربية ذيغول من اسس موريطانيا امراء قبائل موريطانيا تم طردهم من طرف فرنسا لمعارضتهم استقلال موريطانيا عن المغرب و هم يعيشون بالمغرب ويحكم موريطانيا طابور فرنسا و جدة ملك المغرب الحسن الثاني هي اميرة موريطانية وهي خناثة بنت بكار كيف ساعد ذيغول في استقلال موريطانيا اجتمع أول مجلس وزراء لحكومتها غداة الاستقلال  (28 تشرين الثاني / نوفمبر 1960 ) تحت خيمة صحراوية قبل ان يقرر الرئيس المختار ولد داداه بناء العاصمة نواكشوط فعلى مدى عقدين ظلت اللغة الفرنسية اللغة الرسمية للبلد، وظل التعليم في معظمه مفرنساً ولا يسمح الا بساعتين من اللغة العربية أسبوعيا، وهو ما دفع الطلاب إلى تنظيم تظاهرات في ستينيات القرن الماضي، ووقعت اشتباكات بين الطلاب ومجموعة من أبناء بعض الأفارقة الذين كان يطلق عليهم "الرماة" ويشاركون الجيش الفرنسي حملاته الاستعمارية فرنسا بالمقابل سعت عبر الإعلام للإبقاء على نفوذها، فقررت منح تشجيع خاص لكل من يؤسس صحيفة ناطقة باللغة الفرنسية، وكانت السفارة الفرنسية ولا تزال تتكفل بربع كلفة طباعة صحف ناطقة باللغة الفرنسية، وتقدم السفارة بالتعاون مع هيئات دولية منحا ودعوات للصحافيين المدافعين عن كل ما يهم الفرانكوفونية. وخلال ثمانينيات القرن الماضي أضحى العراق اللاعب الرئيسي في موريتانيا، وشيد مؤسسة التلفزيون والمستشفى العسكري وباتت مستشفيات بغداد الملجأ الأساسي لكبار المسؤولين العسكريين والمدنيين في نواكشوط، وأمد العراق موريتانيا بمختلف أنواع الأسلحة وأرسل عشرات الخبراء العسكريين لتدريب الموريتانيين، فطردت موريتانيا الخبراء العسكريين الفرنسيين، وفرضت نواكشوط على الفرنسيين الحصول على تأشيرة للوفود الى البلاد بعدما حلّ بالعراق، استعادت فرنسا حضورها بقوة في مختلف مفاصل الدولة الموريتانية. فراحوا يقيمون دورات تدريبية للكوادر باللغة الفرنسية، ويعتنون بشكل خاص ببعض طوائف المجتمع من الأقليات، ويقدمون الدعم لبعض المحافظات دون أخرى. ولباريس نفوذ في الاقتصاد الموريتاني بل وفي سياسة البلاد حتى اليوم، ويبدو أن آخر الحوادث الفاضحة لذلك هي اقالة مدير الطيران المدني منذ أسبوع لأنه رفض حضور أجهزة الأمن الفرنسية في المطار مما اثار حفيظة باريس التي أوقفت رحلات الخطوط الفرنسية الى نواكشوط. فقد طلب الفرنسيون أن يتم تفتيش ركاب الطائرات التابعة للخطوط الفرنسية عبر ضباط أمن فرنسيين بخلاف عشرات الطائرات التابعة لمختلف الخطوط العربية والأجنبية التي تعتمد على الأمن الموريتاني. كما أن الوصاية الفرنسية أدت إلى ألا يمول الخليجيون المشاريع في موريتانيا من دون المرور بباريس ! الاستقلال الذي يحتفل به الموريتانيون في مثل هذا التاريخ ما زال بعيد المنال.

  20. MOHAMMED SAHRAOUI

    COMME NOUS L 'AVI S TOUJOURS DIT ET RÉPÉTÉ DANS NOS DIVERS COMMENTAIRES POSTÉS ICI MÊME DURANT PLUSIEURS ANNÉES : UN C FLIT ARMÉ ENTRE LE MAROC ET L' ALGÉRIE POURRAIT SEUL RÉGLER CE FAUX C FLIT A JAMAIS ,UN C FLIT ARMÉ D 'AILLEURS INÉVI  . LE DÉSIR ARDENT DU MAROC ,QUI EST CELUI DE D’ŒUVRER INLASSABLEMENT DURANT QUATRE DÉCENNIES ENTIÈRES ET DE FAÇ  PACIFIQUE POUR ÉVITER UNE GUERRE FRATRICIDE ENTRE LE ROYAUME ET LE RÉGIME MILITAIRE ALGÉRIEN ,UNE ATTITUDE POSITIVE RÉFLÉCHIE DU MAROC MALHEURE USEMENT MAL COMPRISE PAR LE RÉGIME MILITAIRE ALGERIEN ARROGANT ET INTRANSIGEANT, CET ESPOIR MAROCAIN S'EST ÉVAP ORÉ AUJOURD 'HUI ET LA PATIENCE DU MAROC ,QUI ÉTAIT POURTANT IMMENSE ,SERAIT ÉPUISÉE CES DERNIERS JOURS ,LA CA USE SERAIT LA DÉCISI  DU RÉGIME ALGÉRIEN DE CHENKRIHA ,CELLE DE POUSSER SES MERCENAIRES DU POLISARIO A PROVOQUER LE MAROC A TRAVERS LE BLOCAGE A EL GARGARAT ,DURANT PLUS DE DEUX SEMAINES, LE PASSAGE DES C VOIS DES DIZAINES DE VÉHICULES MAROCAINS TRANSP ORTANT DES PRODUITS AGRICOLES MAROCAINS DESTINÉS A LA MAURITANIE ET AUTRES PAYS SUD D'AFRICAINS. L'HEURE DE VÉRITÉ A S NÉ POUR LE RÉGIME ALGÉRIEN QUI N'AURAIT QUE DEUX CHOIX A FAIRE AUJOIURD'HUI: CELUI DE S' IMPLIQUER DANS UN C FIT ARMÉ OUVERT C TRE LES F ORCES ARMÉES MAROCAINES OU DE SACRIFIER LES MERCENAIRES DU POLISARIO D T L 'ARMÉE MAROCAINE NE FERAIT QU 'UNE SEULE BOUCHÉE. ENGAGER L' ALGERIE DANS UN C FLIT ARMÉ OUVERT C TRE LE ROYAUME AURAIT DES C SÉQUENCES TERRIBLEMENT DRAMATIQUES POUR UN RÉGIME MILITAIRE ALGÉRIEN DÉJÀ AFFAIBLI ,VACILLANT ET INS  CAR MINÉ DE L 'INTÉRIEUR A TRAVERS LE PUISSANT HARAK POPULAIRE ALGÉRIEN QUI RÉCLAME AVEC F ORCE ET QUI INSISTE AVEC DÉTERMINATI  POUR UN ÉTAT CIVIL ET N  MILITAIRE COMME L'INDIQUE LE SLOGAN AFFICHÉ PAR LE PEUPLE ALGÉRIEN DURANT LES DEUX DERNIÈRES ANNÉES DU HARAK POPULAIRE. .JOUER AVEC LE FEU DANS UN C FLIT ARMÉ C TRE LE ROYAUME DU MAROC POUR SAUVER LE RÉGIME MILITAIRE ALGÉRIEN QUI PATAUGE TERRIBLEMENT ,SERAIT UN CALCUL A HAUT RISQUE POUR LA STABILITÉ DE L 'ALGÉRIE A TOUT POINT DE VUE ,CAR LE BRAVE PEUPLE ALGÉRIEN A CESSÉ D'AVALER LES COULEUVRES DU RÉGIME DES KABRANAT FRANCA QUI C TINUE DE PRENDRE EN OTAGE TOUS LES ALGÉRIENS ET ALGÉRIENNES SOUS UNE DICTATURE MILITAIRE BARBARE ET CRIMINELLE... UN C FLIT ARMÉ ENTRE LE ROYAUME ET LE RÉGIME DES KABRANAT FRANCA EST ATTENDU DE TRÈS L GUE DATE PAR LES PUISSANTES F ORCES ARMÉES MAROCAINES ,CE C FLIT ARMÉ A NE PAS EN DOUTER UN SEUL INSTANT, NE FERAIT QUE PRÉCIPITER LA CHUTE D'UN RÉGIME MILITAIRE MAFIEUX ET ASSASSIN ENNEMI JURÉ DU PEUPLE ALGÉRIEN AVANT D' ÊTRE CELUI DU MAROC. LA LIBÉRATI  DU PEUPLE ALGÉRIEN DU JOUG DES FILS DE HARKI ,POURRAIT ÊTRE TRÈS PROCHE . LES PUISSANTES F ORCES ARMÉES MAROCAINS SER T LES LIBÉRATEURS DE L' ALGÉRIE ET DE S  PEUPLE PRIS EN OTAGE CHENKRIHA ET SES SBIRES DE CRIMINELS QUI  T ASSASSINÉ DES JOURNALISTES ET AUTRES COURAGEUX FILS DE L' ALGÉRIE SER T JUGÉS ET C DAMNÉS A M ORT POUR HAUTE TRAHIS . QUI VIVRA VERRA !

  21. موريتانيا البداوة أصلا الموريتانيين هم رعاة الإبل في الصحراء المغربية حتى جاءتهم فرنسا من الزازاير وعزلتهم عن العالم بين المغرب والسنغال. المريتانيين لا يعرفون إلا الجلوس على التراب بين الخيام وينتظرون مادا سيأتي من المغرب. . مادا تنتظر من شعب عاش الترحال وتربية الابل المريض والمعز بين صحراء الساحل وقلة النوم ودون تمدرس لايفرقون بين راعي الإبل البوزبالي وبين راعي الإبل المريتاني. مريتانية عبارة عن تجمع للرعاة الصحراويين والافارقة المتشردين السود الهاربين من الحروب الأهلية التي لا تنتهي

  22. اصلا هي غير محايدة المغرب لايعير له اي قيمة المغرب يتخد قرارته ولا ييهموه موريتانيا او حتا اسباني المغرب كم قال جلالة لمغفور له لحسن التاني المغرب لايهرج بل يعمل في صمت وعند لمعقول سوف تشهدون مغرب اخر لهاد من يعتقد انه سوف يهدد المغرب بورقة لكركرات فهو يعيش في 1960 مغرب 2021 ليس هو مغرب 1970 فيقو من لحلم لسوفياتي العالم يتغير ولبعض باقي في حلم 1960 هههه

  23. سام

    مقال في منتهى الصراحة و الدقة و الواقعية و الموضوعية يستحق كل الثناء فشكرا اخي كرم على اجتهادكم و اطمئن المغرب قادر على قلب الموازين لانه صاحب حق و صاحب المشروعية و لن يتهاون في الدفاع عن وحدته الترابية مهما كبر او قل شان المعتدي فبالاحرى امام مجموعة لصوص و قطاع الطرق همهم الوحيد الاستحواذ بالتضليل و التزوير و الاكاذيب على اصل التملك للصحراء قصد بيعها للجزائر التوسعية الكبرى ليكون لها موطا قدم بالساحل الاطلسي تكتري جزء منه لحليفتها روسيا عدوة الحلف الاطلسي اطمئن ايها الاخ الكريم الصحراء قضية امة و شعب من الصعب اختراقه او الاستخفاف بمقدساته و شكرا على مقالكم المتميز شكرا جزيلا

  24. ZEGRARI

    كلام حقيقي مع الاشارة ان موريتانيا كلما اقتربت وتحسنت علاقاتها مع المغرب الا ووقع انقلاب فيها وهذا دليل على سيطرة الجزائر على كرسي الحكم في موريتانيا............الجزائر "جار السوء" وموريتانيا "جار االابتزاز"

  25. ABDELHAFID EL ASRI

    MAURITANIE SEUL PAYS A RECEVOIR LES PLEURE USES DE CHENKRIHA. LE RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE DU VIEILLARD CHENKRIHA LE PEDERASTE ET TABOUN LA COCAÏNE QUI SE RETROUVE EN PERTE DE VITESSE PARCE QUE AB AND NÉ PAR PLUSIEURS PAYS AFRICAINS ET PAYS ARABES AUSSI ,QUI TRÈS RÉCEMMENT  T OUVERT EN MÊME TEMPS UNE QUINZAINE C SULATS A LAYOUN AU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN . LE RÉGIME ALGÉRIEN ÉGARÉ ,AFFAIBLI, MEURTRI ET PERDU QUI BATTRAIT DE L'AILE CES DERNIERS TEMPS TRÈS DURS POUR LUI ,SE RETOURNE D C VERS LA MAURITANIE SEUL PAYS QUI ACCEPTE ENC ORE DE RECEVOIR ET ÉCOUTER LES RÉCITS DE DÉTRESSES ET DES DÉFAITES QUE NE CESSE DE RÉCOLTER DANS LE M DE ENTIER JUSQU 'AUX NATI S- UNIES ET L' EUROPE LES FILS DE HARKI DÉS ORIENTÉ ET DÉBOUSSOLÉ, EMBOURBÉ DANS LES SABLES MOUVANTS DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN OU ILS SE S T EMPÊTRÉS EUX MÊME DANS UNE AVENTURE STÉRILE ET INFRUCTUE USE QUI A COÛTÉ AU PAUVRE ET MALHEUREUX PEUPLE ALGÉRIEN DENUMI DE TOUT JUSQU'A LA CHKARA DE LAIT EN POUDRE ,LA PATATE ET LA SEMOULE ,QUELQUES 400 MILLIARDS DE DOLLARS DÉPENSÉS INUTILEMENT ET SANS AUCUNE F ORME DE C TRE- PARTIE ,POUR UN GROUPE DE MERCENAIRES D’APATRIDES DU POLISARIO ,HERITES DE FEU BOKHAROBA ET INSTALLÉS DEPUIS 1975 AUX CAMPS DE TINDOUF, DES MERCENAIRES DE CRIMINELS ENTRETENUS DURANT 40 ANNÉES ENTIÈRES ET LE RÉSULTÂT : LE SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN RESTE TOUJOURS MAROCAIN ET C'EST POUR L' ETERNITE. LE RÉGIME DES KABRANAT FRANCA ENFIN DE COMPTE ,SE RETROUVE EN POSITI  DÉSASTRE USEMENT DESAGREABLE ET DÉLICATE DANS CE FAUX C FLIT MADE IN ALGERIA,DU FAIT QUE LES PAYS AFRICAINS COMME LES PAYS ARABES D T LES ÉMIRATS LUI  T TOURNÉ LE DOS COMME D' AILLEURS LES PAYS OCCIDENTAUX EUROPE , USA ENTRE AUTRES PAYS QUI S T DES PAYS POIDS -LOURDS DE CE M DE ,QUI SE S T RANGÉS DU COTE DU DROIT INTERNATI AL CELUI DU ROYAUME CHÉRIFIEN ,LE DROIT LÉGAL ET LÉGITIME DE CHASSER H ORS DE LA FR TIÈRE MAROCCO-MAURITANIENNE LES MILICES VA- NU -PIEDS DU POLISARIO QUI AVAIENT DURANT TROUS SEMAINES OSÉ BLOQUER LE PASSAGE DES PERS NES ET DES MARCH ANDISES EN PROVENANCE DU MAROC ET D 'EUROPE DESTINÉES A LA MAURITANIE ET A D 'AUTRES PAYS DU SUD,DES CENTAINES DE GR ANDS VÉHICULES BLOQUÉS DE F ORCE PAR LES MILICES DU POLISARIO QUI LES EMPÊCHENT DE RENTRER EN MAURITANIE ,DES INTRUS QUI SE CROIRAIENT TOUT PERMIS AU MÉPRIS DES LOIS INTERNATI ALES.... ( AU FAIT OU SERAIT PASSÉ NOTRE AMI TABOUN SERAIT-IL TOUJOURS EN ALLEMAGNE POUR DES SOINS? ). SERAIT-IL ,LE PAUVRE MALHEUREUX P ORTE PAROLE DE CHENKRIHA ,RÉELLEMENT ATTEINT DE C OR AVIRUS OU EMPOIS NÉ L ORS D'UNE "FÊTE" DE FAMILLE INTIME COMME L' T RAPP ORTÉ CERTAINS? CHERCHERAIT-  PAR HASARD A SE DÉBARRASSER DE LUI COMME   S 'EST DÉBARRASSÉ DE TOUS LE GROUPE DE MILITAIRES DE HAUT RANG QUI ÉTAIENT DES COMPAGN S ET PROCHES COLLAB ORATEURS DU PAUVRE ET REGRETTÉ FEU GAIYD SALAH QU'  DIT M ORT ASSASSINÉ

الجزائر تايمز فيسبوك