إعتقال تعسفي من طرف الدرك الملكي لحمار يتيم طالب بالعيش الكريم وحرية التنقل

IMG_87461-1300x866

أثارت قصة احتجاز السلطات المغربية لـ “حمار” في مقر البلدية في إحدى قرى إقليم تاوردنت جنوب المغرب، لمدة أسبوعين، حالة من السخرية والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن رجحت الآراء أن تكون وراء احتجازه دوافع سياسية.

ترجع قصة حمار المغربي بعد أن استمع الدرك الملكي “أمن الأرياف” إلى رئيس جماعة بلدية تومليلين إحدى قرى إقليم تارودانت جنوب المغرب وموظفين وشاهدين قالوا إنه تم حجز حمار المغرب بسبب أكله لعشب مقر البلدية.

أما “هلي” صاحب حمار المغرب الشهير الذي ذاع صيته على مواقع التواصل الاجتماعي وهو رئيس جمعية زراعية مستقلة تعرف بـ”أكرض نتيزي”، فقد تقدم بشكوى إلى سلطات المحافظة، حيث قال إنه تضرر من حجز دابته التي يستخدمها لقضاء أغراض يومية.

وأوضح “هلي” أن حماره تعرض للحجز طيلة أسبوعين، ولا يعرف كيف تم فك رباطه من داخل حوش مسكنه حتى يصل إلى مقر البلدية، وهو ينتظر أمن الأرياف الآن ليحدد ملابسات ما حدث، بعدما كانت هناك شكوك حول أن يكون وراء الحادث دوافع وحسابات سياسية على مستوى البلدية، ترجع لقدوم صاحب حمار المغرب على تأسيس جمعية زراعية مستقلة..

وأعرب صاحب حمار المغرب عن دهشته من الإقدام على التقاط صور للحمار الذي تعرض للحجز طيلة أسبوعين داخل مقر البلدية، لافتًا إلى أن السلطات لم تجد مكانا تودع فيه الحمار، لذلك فإنها اختارت أن تتركه لدى شخص آخر في المنطقة ريثما يجري اتخاذ قرار بشأنه، وهو ما أثار موجة من السخرية والتفاعل على منصات التواصل الاجتماعي في المغرب، سواء عبر الترحيب بمساعي إنصاف الحمار أو من خلال التضامن مع صاحبه.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Chakran

    لما لا يحاكم السراق والبرلمانين الوزراء المستشارين نهائي خيرات البلاد. هل ليسوا خمير؟ ام هم حمير أكثر من الحمار؟

  2. مغربي

    ربما توجه الحمار الى مقر البلدية من اجل تقديم دعوى ضد صاحبه الذي يعامله معاملة سيئة كان من الأحرى الاستماع اليه قبل حجزه. و من يدري ان يكون قد سبق له ان شارك في غرس عشب البلدية و تقدم لينال نصيبه منها. كل الاحتمالات واردة. و على صاحبه ان يطلب تعويض لاسبوعين

  3. Sehraoui n

    اش دخل الدرك الملكي في الاعتقال اتقي الله يا كاتب المقال.

  4. mohammed

    أسود علي و في كل ميدان حمارة يمططني كل كلب وجعبور مصفرة وداءمة الإصفرار حتى من صفير الصافر....

  5. سعداتكم .معندكم علا ما تخبرون قرااكم الا علا حمار محتجز .الله علا الفحه الاعلامیه حمارمغربی .علیكم ان توضحو انه حمار مغربی عربی لانالعجیب الامزیغرغم انهم لا یفهمون العربیه و لا یكلمونهاولاكن الحمارلایتكلمون الیه الا بالعربیه وهاذا اقسم انها لیست سخریه .لماذا لا اعلم المهم علاالاقل فی الریف

  6. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    وصل بكم جفاف المواضيع ان تكتبوا على حمار تم حجزه الحجز هو ليس للحمار هو حجز يخص صاحبه قانونا كمثل لو كلب تملكه وعض شخص اخر يتم حجز الكلب وتكون انت مسؤول مدني امام المحكمة لتؤدي ما سببه من اضرار لانك صاحبه وهذا معمول به في كل دول العالم اللهم الا اذا كنتم تريدون تغليف قضية تافهة بلباس سياسي وتتنفخوا فيها وتنمقوها ب مساحيق الماكياج لصبح قضية راي عام الى هذا الحد وصلت تفاهتنا والى هذا الحد وصلت سخافة عقولنا واعتمادا على ماذا على مواقع التواصل الاجتماعي التي تعج بالجهلة والمتخلفين والمتنطعين والرويبضة رحمة الله عليك ياصحافة زمان لم يبقى منها الا القمامة

  7. قبايلي ولست شيئا اخر

    اذا كان الدرك الملكي اعتقل حمارا وهذا حيوان فان كبرانات المرادية الشواذ اعتقلوا اربعين مليون حمار جزاءري منذ 1962 ولا يزالون يعتقلونهم وهم يغنون ون تو تري خرا ونيك فلنخيري قبح الله سعيكم جميعا يا سلالة البورديل ياكبرانات العهر يا لقطاء عقولكم مملوءة بالبراز

  8. ولدبيه

    كما يقال الحمار حجز في المقر البلدي وليس الدرك الملكي فليس له دخل في هده الامور يقال إن صاحب الحمار تقدم بشكوى لدى الدرك الملكي ياصاحب المقال الحماري

  9. جزائري

    حمار مغربي له القدرة و الشجاعة بأن يتوجه الى البلدية و يحتج و يتلف العشب بينما مواطنينا ليست لهم الجرأة حتى أن يقفوا امام المقاطعة للتعبير عن سوء معاملتهم من طرف الحكومة المزورة.

  10. أيت اودرويش

    حينما ترتكب مخالفة وأنت تقود سيارتك يطبق عليك قانون السير وقد يحدث أن تحجز سيارتك وتساق للمحجز البلدي لمدة معينة ولاسترجاعها بعد انتهاء تلك المدة (مدة الحجز ) تؤدي ذعيرة للبلدية نظير حراستها لسيارتك وكل ذلك من أجل دفع السائقين لاحترام قانون السير على الطرقات وهذا الأمر ينطبق تماما على الحيوانات التي يهملها أصحابها وقد تتسبب في إتلاف محاصيل زراعية لذلك يسوقها صاحب المزرعة المتضررة الى المحجز البلدي ولا يستردها صاحبها الإ بعد تأدية ثمن مكوثها والعناية بها في محجز البلدية وذلك لردعه حتى لا يهمل حيوانه مرة أخرى وهذ أمر موجود منذ القدم ومتعارف عليه بين الفلاحين والكسابين وأما الضحك والإستهزاء من الحكاية أعلاه فهو ينم عن جهل مطبق بعادات وتقاليد البادية ببلدان شمال إفريقيا.

الجزائر تايمز فيسبوك