القضاء التونسي يحقق مع الياس الفخفاخ بتهم تتعلق بالفساد

IMG_87461-1300x866

بدأ القضاء التونسي بالتحقيق مع رئيس الحكومة السابق، الياس الفخفاخ، و12 مسؤولا في حكومته، بتهم تتعلق بالفساد.

وقال محسن دالي الناطق باسم المحكمة الابتدائية في العاصمة، في تصريح صحافي الجمعة، إن القضاء بدأ التحقيق مع الفخفاخ و12 مسؤولا سابقا في ثلاثة ملفات تتعلق بشبهة تضارب مصالح، من بينها «استغلال موظف عمومي لصفته للحصول على منفعة غير شرعية لنفسه أو لغيره، ومخالفة الأحكام المنظمة لشفافية الصفقات العمومية».
وعلق الفخفاخ على هذا الأمر بقوله «الصادق يصبح خائنا والأمين يصبح كاذبا والفاسد يصبح نظيفا والنظيف يصبح فاسدا، كل شيء انقلب في هذا الزمن المخيف!».
فيما علّق النائب ياسين العياري بقوله «فتح تحقيق جزائي ضد وزير الصناعة السابق صالح بن يوسف (التهمة عقوبتها 10 سنوات سجنا، طلعت الحكاية فساد لا هي تجاوزات و لا هي اجتهادات). وثلاثة تحقيقات جزائية ضد إلياس الفخفاخ (يبدو أنه ليس مظلوما وليست مؤامرة وعليه شبهات فساد مالي وإثراء غير مشروع وتضارب مصالح حقيقية). يحق لنا الاحتفال».
وكان العياري تقدم بشكوى قضائية ضد الفخفاخ، في حزيران/يونيو الماضي، تتعلق أساسا بامتلاكه أسهما في شركة تتعامل مع الحكومة، فيما أعلنت حركة «النهضة» تقديمها لائحة برلمانية لسحب الثقة من الفخفاخ، قبل أن يضطر الأخير إلى تقديم استقالته في منتصف تموز/يوليو الماضي إلى الرئيس قيس سعيّد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك