يا نفط من يشتريك "أوبك" تخشى من موجة ثانية من كورونا أن تؤدي إلى فائض نفطي 2021

IMG_87461-1300x866

أفادت وثيقة سرية اطلعت عليها رويترز بأن أوبك وحلفاءها يخشون من أن تدفع موجة ثانية طويلة من جائحة كوفيد-19 وقفزة في الإنتاج الليبي سوق النفط إلى فائض في المعروض العام المقبل، وذلك في توقعات أكثر قتامة منها قبل شهر واحد فقط.

وخلال اجتماع شهري أجري عن بعد يوم الخميس، بحثت لجنة تضم مسؤولين من منتجي أوبك+ تعرف باللجنة الفنية المشتركة هذا التصور الأسوأ. في سبتمبر أيلول، لم تكن اللجنة تتوقع فائضا في ظل أي تصور بحثته.

وأي فائض في المعروض قد يهدد خطط أوبك وروسيا وحلفائهما، في إطار ما يعرف بأوبك+، تقليص حجم تخفيضات الإنتاج التي نفذوها هذا العام بإضافة مليوني برميل من النفط يوميا إلى السوق في 2021.

ولم تشر منظمة البلدان المصدرة للبترول حتى الآن إلى أي خطة لإلغاء الزيادة في الإمدادات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نوووووووووح

    يانفط من يشتريك وياجزاءر من يعطيك دراهم ، لله يامحسنين لله . نحن هنا لا نتكلم على التلفاز بالابيض والاسود ولا نتكلم على التلفاز بالالوان إنما نتكلم على آخر الصيحات العلمية المبتكرة في عالم التكنولوجيا . هكذا سوف يصبح البترول في المستقبل القريب بحيث ستصبح سيارة البنزين او الكازوال غير قابلة الاستعمال من طرف اي كان ، لان هناك سيارة المستقبل ستعتمد أساسا على الطاقة النظيفة والمتجددة فقط ولن تكون هناك سيارة تسير بالكازوال الملوث . ومن اراد ان يطلع ويتاكد من هذا الابتكار الجديد الذي سوف يقضي على البترول بالضربة القاضية والنهاءية لا اقول له ابحث على هذا الابتكار عند الصينيين او عند الامريكيين او عند الاوروبيين انهم اصحاب الريادة في هذا الميدان .... بل اقول له وبكل بساطة فعل بحثك فقط عند الاتراك وستتوصل الى حقيقة الأمر حالا . تركيا خطت خطوات عملاقة في الميدان . وبدأت تجني ثمارها الأولية من هذا الابتكار . عصر البترول قد ولى وعلامات اختفاءه ونهاية حقبته بدأت تلوح في الأفق . باي باي العصر الذهبي البترولي .

  2. مرحبا والف مرحبا بالحزقى فلوس مول البترول داهوم بوتفليوس والتبيبين خادم الخنازير الكبار.

  3. mohammed

    إضافة إلى كلامك الجميل فللخراءر عبرة للسيد أزمي المخترع المغربي للبطارية الكهرباءية للسيارات لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة و هو الآن في حوار من أجل تكريس ابتكاره في أرض الواقع مع الحكومة المغربية .و لتذهب الخراءر بني كرغل اللقطاء إلى الجحيم هم و بترولهم الدي لن يعود ينفع إلا لتغسيل أمواتهم به..

  4. المغاربي العظيم

    لا خوف على الجزائر القوة الإقليمية مادام " تبون " شكام " شنقريحة " قواد عصابة الزوامل جالسا على كرسي الرئاسة ويثرثر مثل العاهرة.

الجزائر تايمز فيسبوك