حكومة “الوفاق” الليبية تعثر على مقبرتين جماعيتين بترهونة

IMG_87461-1300x866

 أعلنت الحكومة الليبية، الإثنين، اكتشاف مقبرتين جماعيتين جديدتين بمدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس).

وذكر بيان نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” أن الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين (حكومية) عثرت على مقبرتين جماعيتين بالمدينة.

وأضاف البيان أن “المقبرة الأولى تحتوي على أربعة جثامين، حيث لا تزال جهود فرق الهيئة متواصلة لانتشالها واستخراجها”.

وأوضح أنه “بعد الانتهاء من المقبرة الأولى سيبدأ العمل على المقبرة الثانية، التي يتوقع أن تضم ذات العدد من الجثامين”.

وذكر بأن الهيئة تواصل منذ تحرير ترهونة من ميليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، اتخاذ التدابير اللازمة بشأن اكتشاف المقابر الجماعية وانتشال الجثث منها.

ورغم دحر مليشيا حفتر من مناطق جنوب العاصمة طرابلس ومدينة ترهونة، إلا أن الفظائع والجرائم التي ارتكبتها في تلك المناطق لا تزال تنكشف يوميا.

وحسب مصادر ليبية رسمية، ارتكبت مليشيا حفتر وقوات موالية لها جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية، خلال الفترة من أبريل 2019، حتى يونيو 2020.

وفي 16 يوليو الماضي، أعلنت الهيئة العثور على 226 جثة، في مقابر جماعية بترهونة، ومناطق جنوب طرابلس، منذ 5 يونيو الماضي.

وشنت مليشيا حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس، انطلاقا من 4 أبريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك