الذراع المالي للجنرال توفيق ربراب سينشئ بنك خاص في بلاد ميكي

IMG_87461-1300x866

منذ شهرين والمواطنين في بلاد ميكي يعيشون على وقع ندرة كبيرة للسيولة النقدية بمراكز البريد وهي المؤسسة العمومية التي تدفع في الغالب رواتبهم ومعاشات ومنح الموظفين والأجراء والمتقاعدين والطلبة وذوي الحقوق حيث تُحصي 22 مليون حساب بريدي نشط بحسب الأرقام الرسمية…

وقد تضاربت تفسيرات الحكومة للأزمة حيث اعتبرها الوزير الأول عبد العزيز جراد في البداية أنها “مؤامرة” قبل أن تصله أوامر من الأعلى لكي يبتلع لسانه ويصمت لتخرج إدارة البريد لكي تغطي هذا الحرج لان الجميع يعرف أن الجنرال توفيق هو من وراء هذه الأزمة وتقول أن نقص السيولة ناجم عن تداعيات جائحة كورونا لكن المراقبين يرونها أعمق من ذلك ويربطونها بعوامل أخرى أهمها أن حجم القروض غير المحصلة من رجال المال وعلى رأسهم يسعد ربرارب قلل من قدرة البنك المركزي على توفير السيولة اللازمة لبريد الجزائر دون إغفال العراقيل البيروقراطية وثقل العمليات المصرفية وتخلف المنظومة الضريبية وهي كلها عوامل محفزة للاكتناز على حساب الإيداع البنكي أو البريدي ولكي نعرف نتائج هذا الأزمة سيبطل العجب حيث سيقوم رجل الأعمال و صاحب مجموعة سفيتال يسعد ربراب والذي يعتبر الذراع المالي للجنرال توفيق بإنشاء أول بنك خاص في الجزائر والذي سيجعل ثروة الجنرال توفيق ورجل الأعمال يسعد ربراب تتضاعف عشر مرات وكل هذا سيقع وعبيد الجنرالات مزال يصدقون أن تبون وشنقريحة مجاهدين شاركوا في غزوة بدر.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. في ظل حكم العصابات... لا تشجيع ولا ثقة لإستثمار الأموال الجزائرية ولو كانت أموالا منهوبة بالجزائر... فمن الأفضل تهريبها لفتح بنك في بلاد الدولار والضمانات بلاد ميكي

  2. خمقان أحمد

    والله تعبنا من حالة البؤس والتهميش في ورقلة عاصمة البترول لماذا يكنون لنا كل هذا الحقد والكره الله أعلم ولاية منذ 1957 لا تذكر حتى في الأحوال الجوية لم نرى أي تغيرمع الجزائر الجديدة منذ 30 سنة وولاية معطلة بالكامل لا سياحة ولا رياضة ولا إقتصاد ولا إستثمارولا مطارات والبطالة ضاربة بأطنابها ولاية بدون ترفيه وتسلية منذ 1962 والكل يتفرج في معانتنا ويتلذذ بها حمام ومحطة الحدب المعدني برويسات معطلة شأنه شأن مشروع المستشفى الجامعي نبكي على مشروع عدل لسكن 800 سكن لم تنجزمنذ10 سكن لاطرقات سيارة نبكي على طريق المنيعة أن تسلم ولكن هيهات هيهات .9 محطات تحلية لم تسلم منذ 2015 حسبناالله والله لا نسامح

الجزائر تايمز فيسبوك