غوتيريش منبهر من تنمية وإزدهار الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية

IMG_87461-1300x866

وفي هذه الوثيقة، التي تغطي الفترة من فاتح يوليوز 2019 إلى 31 غشت 2020، وتقدم ملخصا للتقريرين الأخيرين اللذين قدمهما الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن حول الوضع في الصحراء المغربية، أبرز غوتيريش أيضا استثمارات المغرب في أقاليمه الجنوبية، لاسيما بناء ميناء جديد على بعد 70 كيلومترا شمال الداخلة.

وهكذا، وكما أكد الأمين العام للأمم المتحدة، فإن استثمارات المغرب في صحرائه تتواصل وتتعزز، خاصة منذ إطلاق النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية في نونبر 2015.

وقد واكب هذا الإقلاع الاقتصادي الذي تشهده الصحراء المغربية التعزيز والتكريس القانوني للسيادة الكاملة للمغرب على أقاليمه الجنوبية، من خلال المصادقة على قانونين لتحيين حدود المياه الإقليمية للمملكة بما في ذلك سواحل الصحراء المغربية. ولم يفت الأمين العام للأمم المتحدة الإشارة إلى هذا التطور الأساسي الهام حيث أبرز في هذا التقرير أنه “يوم 22 يناير، اعتمد مجلس النواب بالمغرب قانونين ينصان على تحيين حدود مياهه الإقليمية، ومنطقته الاقتصادية الخالصة، والتي ضمت المياه الواقعة قبالة سواحل الصحراء”.

وتشير الوثيقة أيضا إلى التدشينات التاريخية للقنصليات العامة من طرف عشر دول إفريقية في مدينتي العيون، والداخلة. وفي هذا الصدد، سجل السيد غوتيريش أنه “ما بين 18 دجنبر 2019 و 12 مارس 2020، دشنت بوروندي وجمهورية إفريقيا الوسطى، وجزر القمر، والكوت ديفوار، وجيبوتي، والغابون، وغامبيا، وغينيا، وليبيريا، وساوتومي وبرينسيب، قنصليات عامة بالعيون والداخلة”.

وهكذا، شكل افتتاح هذه التمثيليات الديبلوماسية الإفريقية بالصحراء المغربية تجسيدا للرؤية الملكية بجعل الأقاليم الجنوبية همزة وصل بين المغرب وامتداده الإفريقي. كما يعتبر تأكيدا على اعتراف المجتمع الدولي، وعلى الخصوص الدول الإفريقية، بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

ومن جهة أخرى، وفي تطرقه للمسار السياسي، جدد الأمين العام للأمم المتحدة التأكيد على مرتكزات الحل السياسي لهذا النزاع الاقليمي كما أوصى بها مجلس الأمن في جميع قراراته منذ سنة 2007.

وأكد الأمين العام أن مجلس الأمن يدرس الوضع بشأن الصحراء المغربية “في إطار القضايا المتعلقة بالسلم والأمن”، بموجب الفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة المتعلق بالتسوية السلمية للنزاعات.

واضاف أن مجلس الأمن يدعو في قراراته المتتالية إلى “حل سياسي عادل ودائم ومتوافق عليه”، مؤكدا أنه “في 30 أكتوبر 2019، تبنى مجلس الأمن القرار 2494” الذي شدد بموجبه على “ضرورة التوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم وقائم على التوافق” لقضية الصحراء المغربية. هذا القرار، وعلى غرار جميع القرارات التي تم اعتمادها منذ 2007، كرس تفوق مبادرة الحكم الذاتي كحل وحيد وأوحد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وكرس هذا القرار، والقرارات المتتالية، أيضا، دور الجزائر كطرف رئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، حيث تم ذكر الجزائر خمس مرات في القرار الأخير للمجلس، على غرار المغرب.

كما سلط غوتيريش الضوء على الزخم السياسي الذي أفرزته عملية الموائد المستديرة التي أطلقها المبعوث الشخصي السابق، هورست كوهلر، بمشاركة كافة الأطراف المعنية بقضية الصحراء المغربية، والتي تشكل السبيل الوحيد لمواصلة العملية السياسية الحصرية للأمم المتحدة.

وفي هذا السياق، أشار إلى أن “المبعوث الشخصي هورست كوهلر تمكن من إعادة دينامية وزخم ضرورين للعملية السياسية، ولا سيما من خلال مسلسل الموائد المستديرة التي جمعت المغرب، و” البوليساريو “، والجزائر وموريتانيا”.

وبعد أن شدد على أنه “من الضروري أن لا ينقطع سير هذه العملية السياسية” جدد التأكيد على”التزامه بتعيين مبعوث شخصي جديد للبناء على التقدم المحرز” في مسلسل الموائد المستديرة.

كما ذكر الأمين العام بأساسيات الموقف المغربي من قضية الصحراء المغربية. وفي هذا الصدد، خصص السيد غوتيريش فقرة من تقريره للخطاب الملكي في 6 نونبر 2019، بمناسبة الذكرى ال 44 للمسيرة الخضراء المظفرة، مشيرا إلى أن الملك محمد السادس أكد أن المغرب “سيواصل العمل، بصدق وحسن نية، طبقا للمقاربة السياسية المعتمدة حصريا، من طرف منظمة الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل سياسي واقعي، عملي وتوافقي”.

وأضاف المسؤول الأممي أن الملك أشار أيضا إلى أن “مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب سنة 2007 تجسد السبيل الوحيد للتسوية، في إطار الاحترام التام للوحدة الوطنية والترابية للمملكة”.

وذكر السيد غوتيريش، في فقرة أخرى من التقرير، أن جلالة الملك جدد أيضا التأكيد، في الخطاب السامي الذي وجهه يوم 29 يوليوز 2019، بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد، أن المغرب يبقى ثابتا في انخراطه الصادق في المسار السياسي لتسوية قضية الصحراء، تحت المظلة “الحصرية” للأمم المتحدة، مبرزا أن

المسلك الوحيد للتسوية المنشودة، لن يكون إلا ضمن السيادة المغربية الشاملة، في إطار مبادرة الحكم الذاتي”.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة، من جهة أخرى، بالتعاون الكامل للمغرب مع المينورسو. وفي هذا الصدد أعرب غوتيريش عن ارتياحه التام بخصوص التعاون مع القوات المسلحة الملكية، ولاسيما للمستوى الممتاز للتبادلات في إطار الآلية الثنائية للعمل والتنسيق التي تضم القوات المسلحة الملكية والمينورسو، وهو ما سمح بتسوية عدد كبير من القضايا العالقة.

 

علاوة على ذلك، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بتعاون المغرب مع بعثة المينورسو خلال الفترة الصعبة لوباء كوفيد -19. وسجل أنه بفضل الإجراءات التي اتخذتها السلطات المغربية، “لم يتم الإبلاغ عن أي حالة بين أفراد بعثة المينورسو”.

وفي ما يتعلق بوضعية حقوق الإنسان، وجه الأمين العام للأمم المتحدة، من جديد، أصابع الاتهام لقادة “البوليساريو” بسبب انتهاكاتهم الجسيمة والممنهجة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف بالجزائر.

واستعرض غوتيريش، أيضا، التقارير المتعددة التي تلقتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن ارتكان “البوليساريو” بشكل مكثف وعلى أوسع نطاق إلى “الاعتداء على مدونين وأطباء وممرضات وتوقيفهم وإساءة معاملتهم” بمخيمات تندوف.

وأوضح التقرير أن هذه الانتهاكات الجسيمة تضاعفت خلال الأشهر الأخيرة في حق جميع “المنخرطين في توثيق حالات الإصابة بكوفيد-19 بمخيمات تندوف”. وليست هذه الموجة الجديدة من القمع الذي تمارسه “البوليساريو” إلا مثالا حديثا على الانتهاكات الجسيمة والمتواصلة التي تمارسها هذه الجماعة المسلحة الانفصالية لإسكات أصوات المعارضين والمدونين والصحفيين والناشطين، وكل من يعارض استبداد قادتها.

وقد استهدفت هذه الانتهاكات، هذه المرة، الجهاز الطبي ونشطاء حقوق الإنسان الذين لم يقوموا سوى بالكشف عن تزييف “البوليساريو” للأخبار بشأن جائحة كوفيد-19، واستنكروا تفشيها المقلق بين السكان المحتجزين بمخيمات تندوف، المحرومين من أي حماية ومن حرية التنقل، والتحرك، والتعبير، والتجمع.

ونبّه الأمين العام للأمم المتحدة، في هذه الوثيقة، الجمعية العامة، بكل حزم، للانتهاكات المتعددة لوقف إطلاق النار وللاتفاقات العسكرية ولقرارات مجلس الأمن التي ترتكبها (البوليساريو).

وخلال المدة التي يغطيها التقرير، سجل الأمين العام الأممي تكثيفا جسيما للانتهاكات التي ترتكبها المجموعة الانفصالية المسلحة.

وأشار الأمين العام، في هذا الصدد، إلى تسجيل 57 انتهاكا جسيما من جانب الانفصاليين، وأكثر من 1000 انتهاك فردي، ما يمثل أرقاما غير مسبوقة في سجلات الأمم المتحدة. وفضلا عن عددها، فإن جسامة هذه الانتهاكات تبقى أيضا غير مسبوقة.

وتوقف الأمين العام أيضا عند الانتهاكات والاستفزازات التي ترتكبها (البوليساريو) بمعية أذنابها من ذوي السوابق الإجرامية بالمنطقة العازلة للكركرات، من خلال الإبقاء على عناصر مسلحة والعمل على عرقلة حركة المرور بين المغرب وموريتانيا.

وتشكل هذه الانتهاكات تحديا لسلطة الأمين العام الذي طالب (البوليساريو)، في مرات متعددة، بما فيها يوم 27 شتنبر 2020، باحترام حرية مرور السلع والأشخاص في منطقة الكركرات. وفي قراراته 2414 و2440 و2468 و2494، أعرب مجلس الأمن عن قلقه إزاء حضور المجموعة المسلحة الانفصالية في المنطقة العازلة للكركرات، وطالب بانسحابها الفوري.

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Cette ville de Layoune que nous l’avons récupérée à l’epoque Des espagnoles n’était caserne des soldats espagnol Et il y avait quelque nomade plus loin no s tables Aujourd’hui cette ville est aussi jolie comme des villes du nord Et il est surment mieux beaucoup mieux que des villes algériennes Pourtant nous n’avons pas de pétrole ni de gaz Il y des ans quand le baril du pétrole était plus de 80 dollars L’Algérie fait rentré 75 milliard de dollars par an Nous nous étions avec le tourisme la pêche le phosphate et l’industrie Nous étions à 33 milliard de dollars C’est dire la moitié que vous Pourtant nous ingénieurs et nos médecins touchent 3 d’à fois plus que les votre Nous avons plus de barrages et plus d’autoroutes et plus d’industrie que vous Revenant à la ville de Layoune qu’est dans l’image Plusieurs fois l’Algerie fait de la propagande que le Maroc prend les resources du Sahara mais il fait rien La preuve est devant vous Sur internet vous pourriez regardez autre chose plus étonnant Bref Les habitants de ces régions profitent de leur resources Par contre vous Si on regarde Tamanraset Hassi Masoude et Tine Zawatine les gens vivent à l’époque de la pierre C’est qui les voleurs c’est nous ou c’est vous C’est qui les profiteurs c’est nous ou c’est vous Plusieurs pays ont visité notre villes du Sahara Ils ont vu que l’Algerie raconte dès colonne ries Mais vous racontez des conneries à votre peuple Car il regarde que Chorok et Nahare vil

  2. le pas très patriotique torchon fécale de l'ex caporal et présumé DAF mais détaché preuve a l'appui pour faire l'éloge pour s'attirer la sympathie d'une armée agonisante titre et en gras SVP le message fort de l'ANP a RABAT par la voix du cadavre en putréfaction avancée chengriha en personne son dernier râle sous bouhali avant de rendre l'âme c'est a croire que sur terre il existe encore sous les cieux maghrébins des têtes a claques qui n'ont rien compris a la musique et malgré les gifles que leur assène le Maroc depuis 1962 ils persistent dans leurs délires

  3. pendant que le Maroc construit son Sahara occidental le proxénète régime algérien harki dilapide sa rente pour entretenir ses voleurs de poules et mercenaires polisariens et perd son temps en gesticulations et danses du ventre et combien de temps faut il au Maroc de lui botter le derrière jusqu'au sang pour qu'il se calme et regagne sa niche la queue entre les jambes et combien d'années faut il a boukedboune de tenir le crachoir pour qu'il comprenne qu'il parle dans le vent et brasse de l'air comme un ventilateur et combien de bidons d'huile sur le feu a Bougadoum le pompier pyromane pour éteindre sa flamme sans oublier le bileux chengriha en dehors de ses constipations chroniques et ses complexes de la guerre des sables et sa mésaventure d'Amgala les progrès du Maroc ne font qu'attiser les flammes qui les consument

  4. ابو نوووووووووح

    المغب اولا ، المغرب ثانيا ، المغرب ثالثا ولاغير المغرب في قواميس المغاربة ، المغاربة لا يعطون اموالهم ولا خيراتهم ولا ثرواتهم ولا مؤخراتهم للغير ويتركون الشعب يتدور جوعا وحرمانا . المغرب من شماله الى جنوبه فوق كل الاعتبارات وكل المتطلبات والحاجيات . اموالنا لا نعطيها لامثال ابراهيم الرخيص ولشرذة البوليزاريو .... اموالنا نوظفها بالحكامة في مصلحة المواطن والوطن ولا نكره او نؤذي احدا في حقه او في ارضه . اعرف جيدا وهذه هي الحقيقة المرة التي يعرفها كل من يدعم الحركة الانفصالية ضد المغرب في الجزاءر ان جنوب المملكة المغربية  ( الصحراء المغربية المسترجعة  ) عرفت قفزة نوعية وتنمية جد فعالة من طرف الحكامة الرشيدة المغربية وعكس ما نراه من بؤس وفقر مدقع في الجنوب الجزاءري الذي يزخر بالثروات الطبيعية وخاصة البترولية . ولا مجال للمقارنة في القطاع العمراني هنا وهناك . ولا مجال للمقارنة بصفة عامة بالبنية التحتية التي تزخر بها الأقاليم المملكة المغربية في الجنوب والبنية التحتية في جنوب بلد البترول . برب هؤلاء السفهاء الغير الشرعيين الا يخجلون من انفسهم وامام الشعب على الاحوال المزرية التي توجد عليها المناطق الجنوبية الجزائرية . ام ان مال البترول والغاز ومؤخراتهم يعبث بها الغير ، واول العابثين بهذا هم اللقطاء من البوليزاريو ... والله العظيم انني احس بالشوهة والخجل الكبير في مكانهم .

  5. handrose

    المغرب بصدد المطالبة بالصحراء الشرقية و بما انه كان تحت نظام الحماية لايحق لفرنسا التصرف في اراضيه فبنوذ معاهدة الحماية لا تخول لفرنسا اقتطاع بشار و تندوف و ادرار و ضمها للاراضي الفرنسية لكن ما تخشاه فرنسا هو التعويض الذي سيطلبه المغرب نتيجة التجارب النووية واضرارها قد يصل الى 2860 مليار اورو و قد استقبل الرؤساء الفرنسيين ممثلين عن ساكنة الصحراء الشرقية ووعدوهم بتصفية المشكل

  6. مغربي صحراوي

    كفى تقاعسا امام الأوضاع المزرية بمخيمات تندوف لوضع النظام الجزائري أمام مسؤولياته... نظام ينتهج خطة يعرفها العالم كله و تتغاضى عن التطرق لها الصحافة الدولية... نظام يحتجز فوق أرضه ضعفاء من فيافي الصحراء محتاجين لأبسط متطلبات الحياة يتاجر بمآسيهم و معاناتهم مقابل خيمة و القليل من الأرز والسكر والماء في مخيمات لا يسمح التتفل فيها بدون رخصه ولا يستطيع أي شخص الهروب وترك أبناءه وأفراد عائلته عرضة للاضطهاد و التنكيل... أين هو الضمير الإنساني لتقصي الأوضاع الحقيقية التي يعانيها في صمت هؤلاء الأبريا

  7. handrose

    المغرب للتمزيق على امتداد تاريخه، سلبت منه موريتانيا والصحراء الشرقية، وكادت الصحراء الغربية أن تسلب منه كما سلبت سبتة ومليلية والجزر الجعفرية.إن قضية الصحراء الشرقية واستيلاء الجزائر على نفطها وغازها بغير وجه حق هو سر الحرب طويلة الأمد التي تخوضها الجزائر ضد المغرب بالصحراء الغربية، وستظل تخوضها حتى ولو تم طي ذلك الملف.وقضية الصحراء الشرقية ونفطها من القضايا التي قد تربك، ولا شك، العلاقات بين الدول، لاسيما فرنسا والجزائر والمغرب وأمريكا.فآبار النفط تقع في أرض تابعة للصحراء الشرقية، ولازالت الجزائر تستبيح لنفسها حرية المتاجرة بهذه الثروة ‘المغربية’ عالميا، على مرأى ومسمع أصحاب الأرض الشرعيين.لقد طالب المغرب باسترجاع صحرائه الشرقية، وهذا أمر مسجل لدى هيئة الأمم المتحدة والمنتظم الدولي استمرار السطو على نفط الصحراء الشرقية، التي هي أرض مغربية؟لذا يبدو أنه حان الوقت لإثارة هذه القضية رسميا ومن طرف جهة رسمية في المحافل الدولية في النداء باسترجاعها.في سنة 1957 استقبل الملك الراحل محمد الخامس وفد الصحراء الشرقية، وقال لهم: ‘التزموا بالهدوء، فما هو، بحكم التاريخ مغربي، سنعيده’. وفي سنة 1962 استقبل الملك الراحل الحسن الثاني وفد الصحراء الشرقية بمدينة فاس وقال لهم: ‘إننا سنحمل هذا الأمر على عاتقنا’، علما أن الراحل الحسن الثاني ظل ينادي بدراسة التاريخ ويحث المغاربة على القيام بذلك أضحت الآن الحكومة المغربية مطالبة بفتح ملف الصحراء الشرقية، والبدء بإثارته في المحافل الدولية وعرض الوثائق التي بحوزة ‘كي دورسي’ وتركيا، علما أن أغلب الوثائق التي أدلى بها المغرب لمحكمة ‘لاهاي’ بخصوص ملف الصحراء الغربية، تتضمن الكثير مما يتعلق بالصحراء الشرقية وتثبت مغربيتها بامتياز.لا يوجد ولو مستند واحد أو تصريح أو إجراء يفيد أن الشعب المغربي تخلى عن صحرائه الشرقية لفائدة الجزائر سواء إبان الاحتلال الفرنسي أو بعد الاستقلال، ومختلف المراجع الفرنسية القديمة تضمنت عبارة الصحراء المغربية الكبرى وضمنها الصحراء الشرقية والصحراء الغربية وموريتانيا.تدّعي الجزائر أن الصحراء الشرقية ‘ارث’ قديم آل إليها عبر الاحتلال الفرنسي، كأن الشعوب في عرف جنرالات الجزائر، بمثابة أمتعة تورث وتسلم، علما أنها  (الجزائر ) نفسها حاربت الاستعمار الفرنسي وطردته من أراضيها بفضل مساندة المغرب، شعبا وحكومة وملكا، وبالرغم من ذلك قبلت أن تحل مكان المستعمر إشغال المغرب عن المطالبة بالصحراء الشرقية وخيراتها، مثلما هو الحال بالنسبة لإسبانيا التي اختارت نفس المنحى حتى لا يتحرك المغرب للمطالبة بتحرير سبتة ومليلية والجزر المحتلة.وحسب علي بنبريك، رئيس الهيئة الوطنية للمناطق الشرقية المغربية وظلت الصحراء الشرقية بخيراتها بيد فرنسا إلى حدود سنة 1962، إذ أن باريس تخلت عنها بغير وجه حق للجزائر عند الإعلان عن استقلال الجزائر. وهكذا انتقلت الصحراء الشرقية من الاحتلال الفرنسي إلى الاحتلال الجزائري.ولم تخل هذه المرحلة من الاحتجاجات حيث احتج المغرب الرسمي سنة 1958 على التجربة النووية الفرنسية التي قامت بها بمنطقة ‘الركان’ بالصحراء الشرقية، إذ دعت الرباط آنذاك إلى توقيف التجارب النووية باعتبارها تقام على جزء من التراب المغربي ودون موافقة أصحاب الأرض الشرعيين.كما أكد لنا مصدر إعلامي جزائري مطلع، فضل عدم الكشف عن هويته، أن مناطق الصحراء الشرقية ظلت تعرف من حين لآخر انتفاضات أهاليها ضد النظام الجزائري، وآخرها التحركات التي تزامنت مع حدث رغبة بعض سكان الحدود  (بوعرفة ) في التوجه إلى الجزائر والتي كانت للمخابرات الجزائرية يد في افتعالها.وفي سنة 2005 عبر مواطنون بعين صالح وبشار والقنادسة  (بالجزائر حاليا ) عن مغربيتهم ورفعوا شعارات ضد الحكام الجزائريين وكتبوا على الجدران ‘نحن مغاربة ولسنا جزائريين’، وقد تعرض الكثير منهم للتعسف والقمع والتنكيل وزج بهم في سجون توجد بالجزائر العاصمة والمعسكر بعيدا عن الصحراء الشرقية.تضم الصحراء الشرقية أكثر من 6 ملايين نسمة، ظلوا يتعرضون إلى مختلف أنواع التعسفات، وكان من الأولى أن تبادر الأمم المتحدة بإجراء تقصي في الموضوع، علما أن أكثر من مليونين من سكان الصحراء الشرقية اضطروا للعيش بعيدين عن أرضهم كنازحين في حماية ملوك المغرب الثلاثة: محمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس. واعتبارا للتعتيم الذي لحق بقضيتهم منذ فجر ستينات القرن الماضي ووجدوا أنفسهم مرغمين للخضوع للنظام الجزائري في وقت ظل المجتمع المدني الدولي يتجاهل معاناتهم.في البداية فُرضت عليهم الجنسية الفرنسية، ومنذ 1963 فُرضت عليهم الجنسية الجزائرية رغم أنهم يعتبرون أنفسهم مغاربة، وتتحمل فرنسا نصيب الأسد بخصوص محنتهم هذه.ومما يحز في النفس حقا أن المغاربة انخرطوا، قمة وقاعدة، في نكران الذات لخدمة الجزائر وشعبها قبل الثورة سنة 1954 وأثناء الثورة إلى أن تحقق استقلال الجزائر بفضل ما قام به المغرب والمغاربة، وبدلا أن تبادل الجزائر المغرب كرما بكرم أدارت وجهها وكشرت عن أنيابها، وتأكد هذا المنحى منذ 1963، وتلا ذلك طرد 45 ألف مغربي سنة 1975 ردا على المسيرة الخضراء والمتاجرة في ساكنة مخيمات الحمادة ولم يرد المغرب ولو مرة واحدة بالمثل.وها هي الآن الجزائر تحشد عداءها وحربها الاستراتيجية طويلة الأمد على المغرب وتمويلها بفضل نفط مستخرج من أرض مغربية

  8. الكلاب تنبح والمغرب يطير

    هذا هو الرد على الطبووووون الماريونيت الذي نصبه الشواذ اللقطاء كبرانات البورديل على رقاب الجزاءريين الاحرار لكن الحراك مستمر ومستمر والعصابة تاكل بعضها والسجن ينتظر وهناك من سيلتحق بكراسي متحركة بجانب بتخريقة . وستبقى حشرات الجزاريو تنبح وتنبح والامبراطورية المغربية شامخة والراية المغربية ترفرف فوق اراضي الصحراء المغربية . وارونا ماذا انتم فاعلون

  9. MOHAMMED SAHRAOUI

    C CERNANT LE FAUX C FLIT ,CRÉÉ PAR LE RÉGIME MILITAIRE ALGÉRIEN DE TOUTES PIÈCES DU TEMPS DE BOUKAROBA DIT BOUMEDIENE ,C FLIT ""MADE IN ALGERIA"" AUTOUR DU SAHARA MAROCAIN QUI VENAIT AL ORS FRAICHEMENT D’ÊTRE LIBÉRÉ DU COL ISATEUR ESPAGNOL PAR LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN ,A TRAVERS SA GL ORIE USE MARCHE QUI C STITUAIT UN EVENNEMENT JAMAIS ÉGALÉ DANS LE M DE ,AUQUEL AVAIT PARTICIPE 350.000 TROIS CENT CINQUANTE MILLE BRAVES VOL TAIRES MAROCAINES ET MAROCAINS QUI A MARQUÉ A JAMAIS L' HISTOIRE DU ROYAUME CHÉRIFIEN DU MAROC ET DU MAGHREB AUSSI ,SOUS LA DIRECTI  ECLAIREE DU DÉFUNT ROI HASSAN II . TERRITOIRES -SUD MAROCAINS QUI TOUJOURS ETE MAROCAINS DEPUIS LA NUIT DES TEMPS, QUI UNE FOIS LIBÉRÉS  T PERMIS DE COMPLÉTER LA DÉCOL ISATI  TOTALE DE L'ENSEMBLE DU TERRITOIRE MAROCAIN QUI ÉTAIT SOUS LA COL ISATI  DIVISÉ AL ORS EN TROIS PARTIES OCCUPÉES ,L'UNE PAR LA FRANCE COL IALISTE ET LES DEUX AUTRES PARTIES SOUS COL ISATI  ESPAGNOLE ,CELLES DU N ORD ET CELLE DU SUD DU ROYAUME DU MAROC . LA DÉCOL ISATI  DU SAHARA OCCIDENTAL MAROCAIN AU LIEU D' ÊTRE BIEN ACCUEILLIE AVEC SATISFACTI  PAR LE RÉGIME CALCULATEUR DE BOUMEDIENE,CE DERNIER AVAIT AU C TRAIRE DÉCIDÉ DE MENER UNE GUERRE SANS FIN A TRAVERS SES COMPLOTS OURDIS INCESSANTS ,POUR TENTER D'AMPUTER LE MAROC DE S  SAHARA MAROCAIN, AVEC UN OBJECTIF N  AVOUÉ ,SOUS PRÉTEXTE DE DÉFENDRE L' AUTODÉTERMINATI  DE QUELQUES MILLIERS DE SAHRAOUIS MAROCAINS QU'IL A SURNOMMÉ POUR LA CIRC STANCE "PEUPLE SAHRAOUI",UNE CRÉATI  PUREMENT BOUKHAROBIENNE, AVEC INTENTI  INAVOUÉE DE FAIRE DE CES TERRITOIRES MAROCAINS LIBÉRÉS DE SAKIA EL HAMRA ET OUED DAHAB,UN MICRO-ETAT SOI-DISANT POUR LE POLISARIO ET QUI SERAIT VITE AVALÉ UN JOUR PAR LE RÉGIME COMPLOTEUR DE BOUMEDIENE POUR L' ANNEXER AU TERRITOIRE ALGÉRIEN ,LE TOUT A TRAVERS UN DESSEIN DIABOLIQUE POUR QUE L 'ALGÉRIE LE CAS ÉCHÉANT, PUISSE DISPOSER UN JOUR D' UNE OUVERTURE SUR L 'ATLANTIQUE UN RÊVE UTOPIQUE DE BOUMEDIENE POUR DÉSENCLAVER LE VASTE TERRITOIRE ALGÉRIEN QUI LUI NE POSSÉDERAIT QU' UNE VUE SUR LA MEDITERRANEE. DES PLANS DIABOLIQUES BOUKH ORIBIENS MIS EN ÉCHEC PAR S.M LE ROI HASSAN II QUE DIEU AIT S  ÂME ,QUI C NAISSAIT PARFAITEMENT COMMENT ANÉANTIR LES COMBINES ET COMPLOTS ABSURDES STÉRILES ET AVENTURIERS DE BOUMEDIENE LE PRÉTENTIEUX. UN BOUMEDIENNE QUI HYPOCRITEMENT CRIAIT SUR TOUS LES TOITS DU M DE ,SURTOUT CEUX DES PAYS AFRICAINS ET D AMÉRIQUE LATINE QUI NE C NAISSAIENT ABSOLUMENT RIEN DE L'HISTOIRE DE NOTRE MAGHEB, QUE L’ALGÉRIE S  PAYS NE SERAIT NULLEMENT C CERNÉE D'AUCUNE FAÇ  PAR CE QU'IL APPELLE L 'AFFAIRE DU ""SAHARA OCCIDENTAL"" ET QUE S  PAYS DÉFENDRAIT JUSTE LE DROIT A L' AUTODÉTERMINATI  DES PEUPLES ,CE CALCULATEUR QUI REF USE TOUJOURS DE FAÇ  CATÉG ORIQUE ET DEPUIS TOUJOURS A D NER S  INDÉPENDANCE LÉGITIME AU PEUPLE AMAZIGH DE KABYLIE QUI LUI SE COMPOSE DE 10 .000.000 DIX MILLI S D’ÂMES , QUI DISPOSE DE TRÈS L GUE DATE D 'UN GOUVERNEMENT EN EXIL EN FRANCE ET A PARIS PARTICULIÈREMENT, CELUI DE LA RÉPUBLIQUE DE KABYLIE QUE DIRIGE S. E MR FERHAT MHANNA, C NU POUR ÊTRE DE L GUE DATE UN DÉFENSEUR AGUERRI DES DROITS LÉGITIMES DU PEUPLE KABYLE QUI RÉCLAME DEPUIS L GTEMPS S  INDÉPENDANCE DU COL ISATEUR ALGÉRIEN. LA POLITIQUE HYPOCRITE DE DEUX POIDS DEUX MESURES DE BOUKHAROBA HÉRITÉE DE LUI APRÈS SA DISPARITI  PAR LE RÉGIME MILITAIRE DES FILS DE HARKI QUI C TINUENT DE DÉSTABILISER LES PAYS DU MAGHREB ET AUSSI DU SAHEL A TRAVERS UN TERR ORISME D' ÉTAT PRATIQUÉ DE L GUE DATE PAR LE D. R .S ALGÉRIEN QUI FINANCE ET C TRÔLE TOUS LES GROUPES TERR ORISTES QUI OPÈRENT AU SAHEL D T L 'AGENT D.R.S MOKHTAR BELMOKHTAR ET LES AUTRES.. TEL EST LE VRAI VISAGE SOMBRE DU RÉGIME MILITAIRE COMPLOTEUR ET CALCULATEUR ,QUI DÉSTABILISE DE L GUE DATE TOUTE NOTRE RÉGI  ET QUI TUE ET ASSASSINE A JAMAIS TOUT ESPOIR DE VOIR SE RÉALISER UN JOUR LE RÊVE TRES CHER AUX PEUPLES MAGHRÉBINS,CELUI DE LA C CRÉTISATI  D'UN MAGHREB -UNI ET F ORT.

  10. صحراوي حر

    لا توجد أي مقارنة بين مدن الصحراء المغربية و مدن صحراء الطوارق التي تحتلها الجزائر. المغرب يستثمر في صحرائه و ينمي الإنسان الصحراوي و الجزائر تستغل نفط و غاز الصحراء الوسطى و إخواننا الطوارق يعيشون على الفتات

  11. محمد

    العيون والداخلة والسمارة وبوجدور افضل من جميع مدن الجزائر من جميع النواحي .واخص بالذكر كل المدن بدون لستثناء منذ استقلال الجزائر ..العيون بشوارعها والمساحات الخضراء لا وجود لمثلها في الجزائر المستقلة .....الصحراء المغربية سيصبح سوقا دوليا لكل الدول العظمى وللجزائر الميناء الاماراتي الفاشل كفشلهها في كل المجالات ،لان الاماراتي لم يكن في السابق شيئا يذكر لولا الراحل الحسن الثاني الذي مكنهم من انشاء دولتهم و اعطاهم كل الاطر المغربية في جميع المجالات لخلق مكونات دولة ..الجزائر والامارات يرجع الفضل للمغرب على وجودهما ولكن خدعوه وسيجزون الخزي والذل اجلا اوعاجلا

  12. handrose walos المغرب بصدد المطالبة بالصحراء الشرقية و بما انه كان تحت نظام الحماية لايحق لفرنسا التصرف في اراضيه فبنوذ معاهدة الحماية لا تخول لفرنسا اقتطاع بشار و تندوف و ادرار و ضمها للاراضي الفرنسية لكن ما تخشاه فرنسا هو التعويض الذي سيطلبه المغرب نتيجة التجارب النووية واضرارها قد يصل الى 2860 مليار اورو و قد استقبل الرؤساء الفرنسيين ممثلين عن ساكنة الصحراء الشرقية ووعدوهم بتصفية المشكل مؤتمر برلين الاستعماري أخلف وعده بالحفاظ على الترابالمغربي في عقد الحماية مما يستوجب اللججوء إلىى القضاء لرفع دعوى ضد هذه الدول لاسترجاع الأراضي التي تصرفت فيها ففرنسا واسبانيا للمملكة المغربية أوافقك في المطالب المشروعة والتاريخية للمملكة المغربية

الجزائر تايمز فيسبوك