وزير الصناعة يدعوا الشركات الأميركية للاستثمار في الجزائر

IMG_87461-1300x866

قال وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم، إن فرص الأعمال مفتوحة أمام الاستثمار الأجنبي المباشر، لاسيما المؤسسات الأميركية الراغبة في الاستثمار في الجزائر.

وتطرّق آيت علي، خلال أشغال الندوة الدولية "اكشتف الأسواق العالمية" بواسطة تقنية التحاضر المرئي، إلى فرص الاستثمار للاستفادة المتبادلة في قطاع الصناعة الجزائرية.

وفي كلمته، صرح آيت علي براهيم "نحن نولي اهتمامًا خاصًا بالتعاون الجزائري-الأميركي، نظرًا للطابع الاستراتيجي الذي يكتسيه". وذكر الوزير على سبيل المثال، مجالات التكنولوجيا والرقمنة وإنتاج التجهيزات الصناعية.

وجاء على الصفحة الرسمية لسفارة أميركا بالجزائر أن التعاون الصناعي بين البلدين اتخذ خطوة أخرى إلى الأمام هذا الأسبوع.

وحسب سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى الجزائر، فقد انعقدت الندوة بولاية إنديانا الأميركية بين الـ 7 والـ 9 أكتوبر.

يذكر أنه مطلع شهر أكتوبر الجاري، استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مارك طوماس إسبر وزير الدفاع الأميركي، في إطار زيارة عمل قام بها إلى الجزائر، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وجرت المقابلة، بحسب بيان سابق لرئاسة الجمهورية، بحضور الوفد المرافق للوزير والقائم بأعمال السفارة الأميركية بالجزائر، ومن الجانب الجزائري الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ومدير الديوان برئاسة الجمهورية، السيد نور الدين بغداد دايج، واللواء محمد بوزيت، مدير عام التوثيق والأمن الخارجي بوزارة الدفاع الوطني.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ما لا يعرف احد و هو سر بين تبون وترامب هو انه سيتم نقل نازا NASA الى وهران حتى يتم تخفيض النفقات لان العلماء الامريكيين و الاجانب يكلفون الكثير و الان سيعتمدون على العلماء الجزائريين و قريبا سيخرج سلال من السجن لانه مرشح ليكون هو المسؤول الاول على هذا المشروع

الجزائر تايمز فيسبوك