جراد يعرض على الإسبان الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة بالجزائر

IMG_87461-1300x866

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن مشروع الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء في الفاتح نوفمبر يضع أسس لتسيير الدولة من خلال تعزيز الحريات ودور البرلمان والمعارضة والتأكيد على مبدأ الرقابة.

وأوضح جراد، خلال افتتاحه لملتقى الأعمال الجزائري الاسباني، اليوم، بالعاصمة، أن الاقتصاد الوطني عانى من الأزمات المتتالية وآخرها تراجع أسعار البترول إثر فيروس كورونا، ناهيك عن تأثيرها على العلاقات التجارية.

وذكر الوزير الأول أن برنامج الحكومة يقترح إدماج الاقتصاد الوطني في الاقتصاد العالمي، مع إعادة إطلاق استكشاف وإنتاج للبترول لضمان مستويات أعلى.

ودعا جراد المستثمرين الإسبانيين للإقبال على الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة بخاصة الطاقة الكهروضوئية.

وأضاف أن كل التسهيلات قدمت من أجل الانفتاح على الاستثمار بعد التخلي عن قاعدة 49_51 في القطاعات غير الاستراتيجية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. احمد احمد

    الصحراء المغربية فقط في اجندات الجزائر اما مايهم اسبانيا اسعار الغاز و الحزاقة في قوارب الموت

  2. الكلاب تنبح والمغرب يطير

    الاسبان سيستثمرون في شواذ المرادية ومثليي بني خرخر و جبناء الحركي ماذا سيستفيدون من اللقطاء الا الهجرة والفقر والاجرام. وللمعلومة فان اسبانبا هرولت الى عصابة بني لقيط الجزاريو لان المغرب اغلق حدوده على سبتة ومليلة فاصبحتا مدينتين للاشباح لان المغرب قرر ان يستردهما باي ثمن وهناك احزاب تنادي بالوصول الى حل مع المغرب . وعقدة الاسبان انهم وجدوا في المغرب خصما وندا عنيدا وبالمناسبة يوم نزل اللقيط الاسباني في بورديل اامرادية وصل وزير الخارجية المغربي الذي وقع على مشاريع ضخمة مع ايطاليا وبعدها بلجيكا وهولندا كما وقع ايضا على استثمارات مع فرنسا في الصحراء المغربية وايضا مع تركيا وخاصة امريكا كل هذا اصاب اسبانيا بالاسهال مع العلم انها تعاني من ازمة اقتصادية خانقة فهرول الوزير الاسباني المنكوح الى الخراخر لكي يستنجد بغريق اكثر منه اي زريبة الكاشير والعجلات المنفوخة . انه المغرب وله استراتبجية ومنهجية مدروسة وليس منهجية اكذب حتى يصدقوك المغرب بالافعال وليس بالاقوال والتهريج المغرب لا يقول حنا قادرين نظموا اثنين كوب دي موند  ( بوتخريقة  ) ولا يقول عندنا احسن مستشفيات  ( طبوووون الكذبون  ) ولكن الواقع شيء والخزعبلات شيء ويبقى المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها والاعداء سينتهي بهم المطاف في كرسي متحرك

  3. محمد بومرداس

    المسافة بين المغرب و اسبانيا هي 7 كلم من اقصى الحدود البحرية لو كان بين الجزائر و اسبانيا 7 كلم لهاجر كل الجزائرين و تركوا البلد فارغة

  4. handrose

    امريكا وضعت اسبانيا امام خيارين ترحيل جميع الشركات الامريكية المتواجدة في اسبانيا مند 1982 الى المغرب بما فيهم شركات السلاح المتواجدة على الاراضي الاسبانية لان امريكا رأت ان الا حزاب الشعبية و الاشتراكية هي من تحكم في اسبانيا و لا يوجد احزاب اخرى ليبرالية من هذا المنطلق ضعطت امريكا على اسبانيا بتسليح المغرب برفض صفقات تسليح لاسبانيا و امام هذا خيرت امريكا اسبانيا بنقل مصنع فورد للمغرب و مصانع الاغذية و السلاح و التكنولوجيا الحديثة للمغرب فكان لها الا ان ترضخ لذلك بتقاسم الشركات مع المغرب و في النهاية سيتم تحويلها كليا للمغرب و كان اخر اتفاق عسكري مغربي امريكي الدي يمتد ل 10 سنوات رصاصة في صدر اسبانيا كانت امريكا سببا في تطور اسبانيا سنة 1975 بالقضاء على نظام فرانكو كما ساعدت على تطور اوروبا بعد الحب العالمية 2 في مشروع مارشال تعاني اسبانيا من مجموعة من الحركات الانفصالية كالباسك و الكتلان و جزر الكناري وموريسيا ومالقا كلهم ينادون بالانفصال كما بدٱت تضهر بوادر الانفصال في الجزائر في تمنراست و غرذاية و مزاب و القبائل وكلهم يسارعون الزمن لفك آرتباط عن جمهورية تلمسان ونظامها الغاشم

  5. محمد بومرداس

    جل الشركات الاسبانية التي تشتغل في الطاقة الشمسية قد افلست امام فشل مشروع اسباني للطاقة الشمسية كان تقليدا للالمان خبير ألماني: مشروع ديزيرتيك لم يعد مغريا للألمان أصبح مشروع ديزيرتيك أقل إغراءا. فقد بات من الممكن إنتاج الطاقة الشمسية في ألمانيا بتكاليف مماثلة نسبيا، خاصة إذا تمّ حساب تكاليف النقل المعقدة أيضا. هذا بالإضافة إلى بعض المشاكل الكبيرة في أنابيب النقل. وهو ما جعل تحقيق هذا المشروع يتأخر بشكل كبير. وعلاوة على ذلك فإن الشركات المشاركة لديها الآن مشاكل أخرى المانيا اقبرت مشروع الجزائر بسبب ملكية الارض لفرنسا خمس دول تخطط لتوقيع اتفاقية بشأن مشروع "ديزيرتيك" في المغرب ذكرت تقارير إعلامية أن مباحثات ستجرى بين كل ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمغرب وأسبانيا لتوقع اتفاقية يتم من خلالها بناء محطة للطاقة الشمسية في المغرب بقيمة 600 مليون يورو وذلك في إطار مشروع "ديزيرتيك". تتركز محاور المؤتمر على إستراتيجية "ديزيرت باور 2050"  (Desert Power 2050 ) الجدير بالذكر أن ديزيرتيك مشروع مشترك يقوم بتنظيمه 57 شريكا من 16 دولة مختلفة بهدف الاستفادة الأوروبية من الطاقة الشمسية المنتجة في شمال أفريقيا. تأسست الشركة في عام 2009 كمبادرة لمجموعة شركات ديزيرتيك الصناعية، وتتولى الشركة تنسيق أنشطة تلك المبادرة المانيا اقبرت مشروع الجزائر بسبب ملكية الارض لفرنسا والجزائر تدعي ان المغرب سرق لها مشروع دزيرتيك و هو مشروع يشمل جميع دول شمال افريقيا و ذلك للتغطية عن فشلها

الجزائر تايمز فيسبوك