جمعية العلماء المسلمين في الجزائر تحدر من دستور تبون الملغم بمواد تمسّ بالهوية والإسلام

IMG_87461-1300x866

أعربت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عن تحفظها ومخاوفها بخصوص بعض المواد التي تضمنتها الوثيقة الدستورية المطروحة للاستفتاء الشعبي في نوفمبر المقبل، واصفة إياها بـ”مثابة تهديد لمستقبل الوطن، يتحمل الجميع نتائجه بالسكوت والإغفال وعدم تقديم النصح”.

وقالت الجمعية، في بيان صحفي عقب اجتماع مكتبها الوطني، إنها ترى في هذه المواد “بمثابة ألغام تمسّ بالهوية الوطنية، ومكانة الإسلام والغموض في موضوع حرية العبادة، وعدم ضبط ما يتعلق بالوحدة الوطنية، وأيضا ما يتصل باللغة”.

وأضافت: “موضوع تحييد المدرسة إيديولوجيا، يوحي بالعمل على إبعادها عن هويتها ووطنيتها، وهما الدعامتان الأساسيتان لبناء المواطن الصالح، وحماية الأسرة من كل الآفات”.

كما أوضحت أن الأصل في الدساتير أن تكتب بلغة واضحة المعاني لا تحتمل التأويل، وأن تكون صمّام أمانٍ وقوة، ووثيقة تحقق الانسجام والتماسك، وتبعد المجتمع والوطن عن كل أشكال الانقسام والفتن والتمزيق.

وناشدت الجمعية رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن يأخذ بعين الاعتبار خطورة تلك المواد الملغمة، فيعمل على تقويمها، داعية الشعب الجزائري إلى أن “يعي مسؤولية ما سيقدم عليه، فيقف مع الأنفع، والأجدى لمصلحة الوطن”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. maknin

    لم نسمع همزا من فركوس و جماعته و من علي شاكلته.هل دفنوا أم كشفت عورتهم أنهم من صناعة المخابرات؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول:  ( (مَنْ أَعَانَ ظَالِماً لِيُدْحِضَ بِبَاطِلِهِ حَقّاً فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ ذِمَّةُ الله وَذِمَّةُ رَسُولِهِ ) )؛ أخرجه الحاكم وقال: صحيح الإسناد. والله لا نجاة للأمة مما هي فيه من الظلم والفساد والاضطهاد، وضياع الأمن والاستقرار، إلا بتطبيقها لوصايا رسولها صلى الله عليه وسلم، إلا بالسير على تعاليمها والتخلق بأخلاقها، هذا هو الطريق ولا طريق غيره. وقال تعالى في آية أخرى وهو يحذر من الركون إلى الظالمين: ﴿ وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِّن دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَآءَ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ ﴾ [هود: 113]، والركون يعني: المجاملة والمداهنة، والميل إليهم بالمحبة والمودة، وآفة الدنيا هي الركون للظالمين؛ لأن الركون إليهم إنما يشجعهم على التمادي في الظلم، والاستشراء فيه. وأدنى مراتب الركون إلى الظالم ألا تمنعه من ظلم غيره، وأعلى مراتب الركون إلى الظالم أن تزين له هذا الظلم؛ وأن تزين للناس هذا الظلم. ولو نظرنا في مجتمعاتنا اليوم لوجدنا أن  (الركون إلى الظالمين ومساعدتهم ) أصحبت ظاهرة خطيرة ومنتشرة، رغم علمهم بأنّ هذا الأمر خطير، لكننا نجد هناك من يعين الظّالم على أخيه المظلوم  !فهناك من يدافع عن الباطل ويتحد معه، وهناك من يحارب من أجل الباطل مع الظالم ضد المظلوم !

  2. EN ALGÉRIE COMME EN ARABIE DE ABU MANSHAR ,LES KHMARAT DE CHAYTANE AL ARAB ,LE SOUDAN ET EN ÉGYPTE PAYS QUE DIRIGE UN BOURREAU DE MILLIERS D 'ÉGYPTIENS INNOCENTS ,MASSACRÉS FROIDEMENT PAR LE CRIMINEL POUVOIR EN PLACE SANS OUBLIER DES CENTAINES DE MILLIERS DE DÉTENUS ARBITRAIREMENT DANS DES PRIS0NS MOUROIRS DU RÉGIME CRIMINEL DE SISSI ,TOUS LES RÉGIMES ARABES DICTAT ORIAUX SI0NISTES DE CES PAYS, LIVRENT UNE GUERRE A L' ISLAM SOUS PRÉTEXTE DE COMBAT C0NTRE LE TERR ORISME ,COMME SI LE MILLIARS ET 6OO MILLI0NS DE MUSULMANS DANS LE M0NDE NE SERAIENT QUE DES TERR ORISTES'. LA GUERRE DÉCLARÉE C0NTRE LE SOI-DISANT TERR ORISME PAR CES PARIAS DE PRÉSIDENTS ARABES EST SOUVENT IMAGINAIRE ET INVENTÉ EN ARABIE ,ÉMIRATS ARABES EN ÉGYPTE EN PARTICULIER ,NE SERAIT QU'UNE RÉELLE FARCE EMPLOYÉE POUR ABATTRE TOUS CEUX QUI OSERAIENT S' OPPOSER A LEUR RÉGIME DICTAT ORIAL, DES DESPOTES EN EFFET ,SANS FOI NI LOI DE DIRIGEANTS AFFAMÉS DE POUVOIR ,QUI LIVRENT CETTE BATAILLE C0NTRE LEUR ""TERR ORISME""POUR S' ÉTERNISER AU POUVOIR ,TEL SERAIT LEUR BUT VISÉ ET N0N AVOUÉ,UN POUVOIR USURPÉ ET ACCAPARÉ C0NTRE LA VOL0NTÉ DE PEUPLE SOUMIS PAR LA TERREUR POLICIÈRE ET L 'ASSASSINAT PROGRAMMÉ DES OPPOSANTS ET JOURNALISTES DANS LES SINISTRES GEÔLES DES RÉGIMES CRIMINELS ET ASSASSINS,DES CRIMES C0NTRE L’HUMANITÉ COMMIS PAR CES DIRIGEANTS ASSASSINS ET QUI RESTENT IMPUNIS ,PARCE QUE PROTÉGÉS PAR DES PUISSANCES DE CE M0NDE POURRI QUI SE DISENT POURTANT DÉMOCRATIQUES ET DÉFENDRE LES DROITS DE L' HOMME DANS LE M0NDE.

الجزائر تايمز فيسبوك