أمريكا على وشك حرب أهلية ثانية

IMG_87461-1300x866

كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأحد، طلبه بأن يجري منافسه الديموقراطي جو بايدن «اختبار منشطات» قبل المناظرة الأولى بينهما المقررة الثلاثاء أو بعدها. وكتب ترامب على تويتر: «سأطالب بشدة بإجراء اختبار المنشطات لجو بايدن الناعس قبل أو بعد المناظرة ليلة الثلاثاء». وتابع: «بطبيعة الحال، سوف أوافق على إجراء واحد أيضا. لقد كان أداؤه في المناظرات متفاوتا بشكل قياسي (…) فقط المنشطات يمكن أن تسبب هذا التناقض؟» ومن دون أن يسند اتّهامه لخصمه بأيّ دليل ملموس.

وفي نهاية الشهر الماضي، طالب ترامب بإجراء «اختبار منشّطات» قبل مناظرته مع بايدن، مشكّكاً في أن يكون أداء المرشّح الديموقراطي في مناظرة له آنذاك طبيعياً. وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت هناك أيّ أدلّة تدعم هذا الاتّهام، قال ترامب حينه: «كلّ ما يمكنني قوله هو أنّني جيّد في اكتشاف هذا النوع من الأشياء».

وفي حين تستعد الولايات المتحدة للانتخابات الرئاسية في نوفبمر، قال الصحافي والكاتب الأمريكي توماس فريدمان إن البلاد باتت مقبلة على حرب أهلية ثانية، معتبراً أن ما شاهده في الولايات المتحدة مؤخراً يشبه كثيراً ما شاهده في لبنان قبل نشوب الحرب الأهلية.
وفي مقابلة مع قناة «سي إن إن» الأمريكية، وصف فريدمان ما يجري بأنّه يفوق الخيال، ورأى أن الحزب الجمهوري يوجه البلاد نحو الحرب الأهلية عبر نزعه الشرعية عن نتائج الانتخابات مسبّقاً في حال عدم فوز ترامب بها، وحذر فريدمان أن فوز ترامب بولاية جديدة قد يكون الخلاص الوحيد من تهديد الحرب الأهلية.
ويذكر أن ترامب كان قد امتنع عن التعهد بشكل واضح بانتقالٍ سلميّ للسلطة في حال خسر الانتخابات التي يُرتقب إجراؤها في 3 نوفمبر المقبل، أمام منافسه الديمقراطيّ جو بايدن.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك