الجزائر تمنع القناة الفرنسية “إم 6” من العمل بسبب فيلم وثائقي عن الحراك

IMG_87461-1300x866

أعلنت وزارة الإعلام في الجزائر عن قرار منع القناة الفرنسية “إم 6” من العمل في البلاد، على خلفية بثها، مساء أمس الأحد، لفيلم وثائقي حول الحراك، أنجزه فريق عمل ” برخصة تصوير مزورة”.

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم الإثنين، إن هذه “السابقة تحملنا على اتخاذ قرار يمنع قناة “إم 6″ بالعمل في الجزائر بأي شكل كان”.

وأضاف البيان “صحافية فرنسية من أصول جزائرية قامت بتصوير هذا العمل بمساعدة مرافق جزائري حامل لترخيص بالتصوير مزور”.

وأوضح أن الأمر يتعلق بـ”مخالفة يعاقب عليها القانون بشدة وتبقى في ملفات هؤلاء الصحافيين الذين ستطالهم متابعات قضائية طبقا لأحكام المادة 216 من قانون العقوبات الجزائري بتهمة التزوير في محررات رسمية أو عمومية”.

وأسفت وزارة الإعلام الجزائرية على أنه “مع اقتراب أي موعد انتخابي هام بالنسبة للجزائر ومستقبلها، تقوم وسائل إعلام فرنسية بإنجاز ريبورتاجات ومنتجات صحافية وبثها، هدفها الدنيء من ذلك هو محاولة تثبيط عزيمة الشعب الجزائري لاسيما فئة الشباب”.



اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. صحراوي مغربي

    كنتم تقولون أنكم تتابعون الحراك وتسجنون كل الدخلاء المندسون فيه  ! ! أين كل تلك الخرجات الكاذبة؟ لقد كان ضمن الحراك حتى منشط البرنامج شخصيا ولماذا كنتم ترافقون السياح خطوة بخطوة ؟ وماذا ستفعلون بالشباب ذكورا وإناثا الذين أدلوا بتصريحات للقناة ؟ هل ستتم تصفيتهم للأسف وخاصة الشاب الباحث عن العمل في منطقة ورغلة الفقرية الغنية بالنفط. أختم كما ختم منشط الروبورتاج : " دولة عسكرية سلطوية ومنافقة" والصحراء الغربية أراض مغربية منذ العصور الحجرية يا منافقين

  2. مراد لكحل

    رءيس دون مستوى في محاورة الصحافة و دون مستوى معرفي او سياسي مجرد ببغاء ثرثار حيث ربط مفهوم الافتحاص المالي للمؤسسات بالنظام الجمهوري ...اليوم تبين مفعول المخدرات الصلبة قالك ماشي بحال مملكة..الله يستر

  3. fi

    النظام العسكري يعين ازلامة مند 1954 الى اليوم ويتع فكرة عنقود العنب فلم يبقى من العنقود الا عنبة واحدة وهي عنبة تبون فبعد رحيل تبون باوامر عليا فرنسية سيجدون له طريقة للتخلص منه وتقسيم الجزائر التي اصبحت تشكل خطرا على اوروبا بتدفق المهاجرين والمخذرات الصلبة اوروبا لا تعترف بجيش مهترئء كجيش الجزائر فهي قوة عسكرية مكونة من 27 دولة وخير مثال كيف اجبرت قوة 27 دولة استسلام تركيا لشروطها سواء بالحرب العسكرية او الحرب الاقتصادية التي تخشاها تركيا فجل الشركات المسثتمرة في تركيا هي اما اوروبية او اسرائيلية او امريكية فيكفى رحيلها حثى تفتقر تركيا وتعاود قصة الرجل المريض و كانت عبارة عن احتضار ال عثمان السلاجقة المنحدرين من حدود الصين

الجزائر تايمز فيسبوك