بعد تفصيل دستور على مقاس عصابة تبون مهمّة جديدة للقانوني أحمد لعرابة

IMG_87461-1300x866

حظي الخبير القانوني الدولي أحمد لعرابة للمرة الثانية، بثقة رئاسة الجمهورية التي أسندت له مسؤولية تعديل القانون العضوي للانتخابات.

وأورد بيان لرئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد المجيد تبون، نصّب اليوم اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة القانون العضوي المتعلّق بالنظام الانتخابي.

وتم هذا التنصيب في حفل حضره الوزير الأوّل، عبد العزيز جراد، ومدير الديوان برئاسة الجمهورية، ووزير الداخلية، والناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون القانونية والقضائية بوعلام بوعلام.

وذكر البيان أن هذه اللجنة، سيرأسها أحمد لعرابة، ويتولّى فيها وليد العقون منصب المقرّر، ما يعني احتفاظهما بمنصبيهما في اللجنة التي أشرفا فيها على صياغة التعديل الدستوري.

كما ستتكون اللجنة من إطارات بوزارة الداخلية وسبعة أساتذة في القانون من جامعة الجزائر، وتيزي وزو، ووهران، وسطيف، وتلمسان، وسيدي بلعباس، والمركز الجامعي لتيبازة.

وسبق أن أوكل إلى لجنة لعرابة، مهمّة غربلة الإقتراحات الواردة إليها بخصوص تعديل الدستور، والاسترشاد برؤية رئاسة الجمهورية في كتابة المشروع النهائي للتعديل الدستوري، قبل عرضه على البرلمان بغرفتيه للتصويت ثم طرحه على الاستفتاء الشعبي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لا شك أن هناك معايير محددة لإختيار أعضاء هذه اللجنة والأساتذة الجامعيين المؤطرين من طرف أعضاء وزارة الداخلية المشرفين على التوجهات الواجب اتباعها وتحديد الحدود الحمراء الغير مسموح تجاوزها... لا شك ان كل من اقترح تحديد مهام المؤسسة العسكرية و ابتعاد الجنرالات عن السياسة وأفراد الجيش وحاملي السلاح عن المشاركة في الإنتخابات سيتعرض لتهمة المس بمعنويات الجيش وسيقابل اقتراحه بالرفض والتنديد والتهديد..

  2. elgarib

    لم يحدث تغيير دساتير في العالم بهذه الكمية إلا في الجزائر. 8 سبتمبر 1963.. باكورة الدساتير. 22 نوفمبر 1976.. دستور ما بعد الانقلاب. 23 فيفري 1989.. "دستور التعددية. دستور 28 نوفمبر 1996.. تحديد عهدات الرئيس. 2002 و2008.. بداية تعديلات بوتفليقة. تعديل 2016.. العودة لعهدتين رئاسيتين. 1 نوفمبر 2020 تعديل تبون .أي كل رئيس يأتي يفصل الدستور علي مقاصه.

الجزائر تايمز فيسبوك