مجلة فوربس تصنف ربراب ثاني أغنياء المنطقة العربية

IMG_87461-1300x866

أعلنت مجلة فوربس عن قائمة  أغنى العرب في العالم  لعام 2020، والتي تضمّنت اسم الملياردير الجزائري يسعد ربراب الذي حلّ ثانيًا في القائمة. بثروة فاقت 4 مليار دولار. متخلّفًا وراء لرجل الأعمال المصري ناصف ساوريس.

ويتفوّق مالك  شركة "سيفيتال" على رجل الأعمال الإماراتي عبد الله بن أحمد الغرير الذي تبلغ ثروته 3.7 مليار دولار.

فيما جاء رجل الأعمال المصري محمد منصور في المركز الرابع، محققًا 3.3 مليار دولار، ويأتي بعده رجل الأعمال الأكثر شهرة في الجزائر نجيب ساويرس الشريك السابق في شركة "جازي" للاتصالات  في المركز السابع بثروة تقدر بـ 3 مليارات دولار.

وقال تقرير المجّلة إنّ أثرياء العالم قد تضرّروا بشدة من فيروس كورونا، مع إحكام الوباء قبضته في أوائل عام 2020، انهارت أسواق الأسهم العالمية، مما تسبب في دمار العديد من الثروات.

يُذكر أنّ  فوربس لم تُدرج المليارديرات السعوديين في قائمتها للعام الثالث على التوالي، مما يجعل مصر ولبنان أكثر الدول تمثيلًا في قائمة 2020، وهو الأمر الذي جعل يسعد ربراب يقفز للمرتبة الثانية بعدّ أن كان سادسًا في تصنيفات سابقة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد بومرداس

    يسعد ربراب اليهودي يبتلع اقتصاد البلد هو وعائلة كونيناف اليهودية وحداد اليهودي عائلة كونيناف عائلة يهودية وراء ما يجري في الجزائر؟ صنفت احد الجامعات الحرة على الويب رجل الاعمال والملياردير الجزائري “يسعد ربراب” صاحب مجمع “سفيتال” من بين اغنى رجل الاعمال اليهود في العالم والرجل الأعمال اليهودي من أصل جزائري مسعود أمويال مثل الكثير من الرجال اليهود في جزيرة جربة، يوني حداد يعمل في تجارة عصابة وجددة معظمها ذوي اصول يهودية و هي بالاساس برجوازية يهودية عائلة تبون تقاضي باحثا لزعمه أنها “يهودية”.. وأن عبد المجيد اسمه الحقيقي “بنيامين” . وبدا الأستاذ الجامعي مصرا على كلامه وتعمد عن قصد واضح ذكر عبد المجيد تبون، الذي قال إن اسمه مطروح ليكون رئيس الجزائر المقبل. وتحدث بن عقون عن لوبي يهودي متغلغل ومتآمر في الجزائر، وعن يهود مغاربة جلبتهم فرنسا للجزائر في 1958 ! المحامي يوسف حداد: يهودي حداد قام بدعم ترشح الرئيس بوتفليقة للانتخابات الرئاسية عامي 2009 و2014، وقام بتمويل حملته الانتخابية، ويبدو أنه أيضا كان على استعداد لتمويل حملته الانتخابية لولاية خامسة.

الجزائر تايمز فيسبوك