إدانة الصحفي درارني بسنتين حبسا نافذا

IMG_87461-1300x866

أدان مجلس قضاء الجزائر اليوم الصحفي خالد درارني بسنتين حبسا نافذا في جلسة الإستئتناف، وسنتين منها أربعة أشهر حبسا نافذا للناشطين السياسين سمير بن العربي وسليمان حميطوش.

وتوبع درارني إلى جانب بن العربي وحميطوش بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح” و«المساس بالوحدة الوطنية”.

وتجدر الإشارة أن محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، أدانت يوم 10 أوت الماضي الصحفي درارني بثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة قيمتها 50 ألف دينار، في حين أدين بن العربي وحميطوش بسنتين حبسا منها 4 أشهر نافذة و50 ألف دينار جزائري غرامة مالية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مراد لكحل

    فضائح نظام جنرالات الزيت و الحليب و الدقيق الذين يحتفظون بمعتقلين دون محاكمة من فترة التسعينات و ذلك على اثر التسريبات التي عجلت بفضح جنرلات الدم و النار النوفربريين البادسيين ، و الاعتقالات الحالية لكل من يعارض سياسة مؤخرات الجنرالات الدمويين من امثال شنقريحة و اللائحة طويلة ، ان الزمرة الحاكمة مستعدة لتدشين عشرية دموية جديدة في حق الشعب الجزائري .

الجزائر تايمز فيسبوك