حكومة جديدة في موريتانيا مكونة من 23 وزيرا

IMG_87461-1300x866

أعلنت الرئاسة الموريتانية، اليوم الأحد، تشكيل حكومة جديدة مكونة من 23 وزيرا برئاسة رئيس الوزراء المعين قبل أيام محمد ولد بلال، مع احتفاظ وزراء الدفاع والخارجية والداخلية بمناصبهم، وذلك وفقا لما ذكره الأمين العام للرئاسة بكار سوقو، إن تشكيلة الحكومة الجديدة له ارتباط وثيق بالتحقيق في ملفات فساد من قبل اللجنة البرلمانية، وأكد أن الرئيس لن يتدخل في عمل السلطة التشريعية لكن ورود أسماء بعض أعضاء الحكومة المستقيلة في تقرير اللجنة البرلمانية دفع الرئيس إلى إخراجهم من التشكيلة الحكومية لتمكينهم من التفرغ لإثبات براءتهم.

واحتفظ وزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي سبق أن عملا مبعوثا أمميا في اليمن، بمنصبه في الحكومة الجديدة، ما ينفي إمكانية ترشيحه لمنصب المبعوث الأممي في ليبيا ،كما احتفظ وزراء الدفاع والداخلية والمالية والصحة والمعادن والصيد والتجهيز والنقل بمناصبهم في الحكومة الجديدة، واستلزم بعض الوزراء حقائب وزارية جديدة وتم دمج بعض القطاعات كوزارتي التعليم الأساسي والثانوي اللتين تم دمجهما في حقيبة واحدة، وحملت اسم وزارة التهذيب، وأسندت لوزير التعليم الثانوي محمد ماء العينين ولد أييه.

واحتفظت السياسية المخضرمة الناها بنت مكناس، بمنصبها في الحكومة، رغم ما أثير حول إمكانية استدعائها في التحقيق في ملفات الفساد، فأصبحت وزيرة للتجارة والسياحة، بعد أن كانت وزيرة للمياه والصرف الصحي، وهو المنصب الذي عين فيه سيدي أحمد ولد أحمد.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك