تزايد قمع المعارضين وتراخي الجزائر عن الهجرة السرية يدفع هيئات بإحاطة اللاتحاد الأوروبي من مخاطرها

IMG_87461-1300x866

قامت مجموعة من النواب البرلمانيين الأوروبيين، بإحاطة الهيئات التنفيذية للاتحاد الأوروبي، بشأن تراخي الجزائر في مسألة الهجرة وتزايد قمع المعارضين للنظام والأقليات الدينية

وفي سؤال موجه للمفوضية الأوروبية، لفت النواب الأوروبيون المنتمون لمجموعة المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين، انتباه الاتحاد إلى أن مئات المهاجرين غير الشرعيين يصلون من الجزائر إلى سردينيا، مشيرين إلى أن "هذه الموجة مستمرة على الرغم من اتفاق الترحيل الذي تواصل الجزائر العاصمة تجاهله، وفي نفس المنطقة التي حاولت الجزائر المطالبة بها، من خلال إنشاء منطقتها الاقتصادية الخاصة من جانب واحد، على مقربة من سواحل سردينيا".

وحسب النواب الأوروبيين، فإن الأمر يتعلق بـ "سيناريو لزعزعة الاستقرار، مع محاولات للسيطرة على المياه الإقليمية، من خلال استخدام الهجرة كوسيلة للضغط".

كما أثار البرلمانيون الأوروبيون مسألة قمع الأقليات الدينية و"انعدام التسامح تجاه الديانات الأخرى، لاسيما البروتستانتية واليهودية".

وبالنسبة لهؤلاء البرلمانيين، فـ "على الرغم من دعوات الاتحاد الأوروبي للدفاع عن الحريات الأساسية، تواصل الحكومة قمعها للمعارضة والأقليات الدينية، كما أكدت ذلك اللجنة الأمريكية للحريات الدينية، التي توصي بإدراج الجزائر ضمن لائحة المراقبة الخاصة بوزارة الخارجية الأمريكية للانتهاكات الجسيمة".

وبعد التذكير بقرار البرلمان الأوروبي لـ 28 نونبر 2019 بشأن وضع الحريات في الجزائر، الذي يدعو إلى وضع حد لانتهاكات حرية المعتقد الديني، استفسر أعضاء البرلمان الأوروبي المفوضية الأوروبية حول ما إذا كانت على علم تام بهذا الوضع. كما تسائلوا حول الكيفية التي يمكن بها للاتحاد الأوروبي دعم الدول الأعضاء والمجموعات الدينية التي تواجه هذه التهديدات.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حمزه

    ربما الاتحاد الاروبي حاسب الجزاءير دركي اروبا او امير موءمينين كل الاديان في مملكه ليها ليها . والمشكله ليس الهجره السريه . المشكله هي الحدود البحريه والمياه الاقليميه الجزاءيريه التي تصول فيها وتجول البحريه الجزاءيريه حتي مدينه سردينيه الشرقيه وحريره كابريره الحدود الغربيه . انها الجزاءير يا عياش يموت واقف

  2. ادوه

    حمزة خانز الخرزة الموضوع يتكلم عن الحراقة الجزائريين الفارين من اضطهاد الكبران شن حزيقة وسيدك le vgin اذهب ادخل المسيد وحارب الامية المعشة في قزيبتك ياغبي لا ادري من الذي يدفعك للكتابة وانت ابله والغريب انك تتكلم عن امير البلاد يالوقاحة عن اي مياه اقليمية تتحدث فلن يستطيع كبرانك التحدث امام الطليان

الجزائر تايمز فيسبوك