جراد يوضح سبب أزمة السيولة المالية

IMG_87461-1300x866

قدمت مصالح الوزير الأول عبد العزيز جراد توضيحات حول  أزمة السيولة المالية الخانقة التي ظهرت  في الايام الأخيرة في مكتب  بريد عدد من ولايات  الوطني وفرضت تسقيف الحصول على مبالغ  مالية في كامل مكاتب بريد الجزائر، ، وقالت الوزارة  الأولى ان العجز في السيولة على مستوى بعض المراكز البريدية راجع عدة عوامل، و حسب بيان الوزارة،  فإن  سبب  الوضعية  هو  الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا  قد ترتبت عنها صعوبات إضافية ناجمة عن القواعد الجديدة لتنظيم العمل، واحترام التباعد الجسدي والولوج إلى مكاتب البريد.” 

و برر الوزير  الأول  الوضعية بـ  غياب جزء من الـمستخدمين من النساء اللواتي يتكفلن بحضانة أطفالهن وكذا الـمستخدمين ضحايا العدوى بكوفيد.19.”

 الوضع الراهن حسب بيان  الوزارة الأولى  لا يُطرح من حيث توفر السيولة، بل هو بالأحرى نتيجة ظرف جد خاص مرتبط بآثار الوضعية الصحية التي تسببت في كبح عجلة الإقتصاد مع كل ما يترتب عن ذلك من عواقب على تداول السيولة واستعادتها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Hamzawi

    العذر أقبح من الزلة

  2. بشاتور

    السلام عليكم اي عذر تقدمه هاته الحكومة الفاشلة لكاتب المقال يقول الازمة مست بعض ياصديقي الازمة شلت كل مراكز البريد في جميع مناطق الجزائر وكالعادة الحكومة تمسح الموس في كلمة ايادي خفية وراء الازمة يعني ان الدولت فقدت هيبتها ودورها الرقابي والقيادي في ان اشخاص يتحكمون في زمام الامور والحكم خارج السيطر ثم ان الاموال او العملة الجزائرية من ابخص العملات في العالم تطبع محليا لاتوافق الصرف العالمي لانها لاتحتوي على سندات ولا ذهب في سويسرا مما يجعلها متوفرة داخل الجزائر رئيس وحكومة لم يستطيعو توفير السيولة امام اول تجربة لهم لن يستطيعو تحقيق العيش الكريم للمواطن والله حكومة سلال احسن مئة مرة من هاته الحكومة الفاشلة

الجزائر تايمز فيسبوك