هل صراع الجنرالات سيمكن كدبون من التخلص من الجنرال العاشق شنقريحة تحت مظلة فرنسية

IMG_87461-1300x866

تعتبر المؤسسة العسكرية في بلادنا صانعةً للرؤساء حيث لم يفوت الجيش أي فرصة لصناعة رؤساء الجزائر وهذا ما حدث مع الرئيس الحالي تبون لكن سرعان ما اندمج تبون مع الوضع وصراع الجنرالات والذي مكنه من فرض بعض السيطرة على المؤسسة العسكرية هذه السيطرة تجلت في الموافقة على التخلص من القايد صالح وتعيين قائد القوات البرية الفريق شنقريحة خلفًا له ليبسط هذا الأخير سيطرته المطلقة على المؤسسة الأمنية والعسكرية بالتخلص من كل الجنرالات المنافسين سواء عبر القتل أو الاعتقال أو حتى المصير المجهول كما هي حالة الجنرال لغريس والذي لا يعرف مصيره حتى الأن….

ومن هنا راهن الكثير في الداخل الجزائري أنّ معركة التغيير داخل الجهاز العسكري قد انتهت بسيطرة الفريق شنقريحة وجماعته وذلك بعد إبعاد أقوى منافس لشنقريحة الفريق الأول علي بن علي وبعد حملة الإقالات الكبيرة التي شهدها قطاع الدفاع بناءً على توصيات الفريق شنقريحة رأى الكثير من الخبراء أن موعد الخلاص من مهزلة حكم تبون قد اقترب فهو أضعف وأغبى رئيس عرفته الجزائر مند (الاستقلال) فهو يحاول تقليد بومدين ويعيش بنمط السبعينات ونسي أننا في القرن 21 وبروباغندا الإنجازات الوهمية انتهت لكنه غبي ومزال يدعي أن الجزائر تمتلك احسن منظومة صحية واحسن منظومة تعليمية وأن القوى العظمى تخاف من الجزائر وينتظر من خلال هذه الأكاذيب أن يصدقه الشعب الجزائري ويصفق له وهذا ما ورط نظام الجنرالات دوليا وجعله أضحوكة والجميع شاهد حلقة استهزاء المصري “جو شو” بنظام الجنرالات… لكن في خضمّ الحديث عن غباء وتخبط تبون في تسيير الجزائر وارتفاع الأصوات المطالبة بعزل «الرئيس الكذاب» يبرق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتبون برسالة يعبر فيها عن إشادته بالالتزام الحاسم لتبون من أجل تطوير الشراكة التي تربط الجزائر وفرنسا والتي وصفها بالاستثنائية وذهب ماكرون في مديحه لتبون لأبعد حدٍ إذ وصف تبون بمنقذ الجزائر وأن العلاقات بين فرنسا والجزائر ستصل إلى مستوى لم يسبق أن وصلت إليه في عهد رئيس أخر رسالة ماكرون الداعمة لتبون جعلت كلَ من يفكر في الإطاحة بتبون يفكرّ جيدًا أن فرنسا لن تسمح بقلب حكم رئيس سيمنح فرنسا امتيازات غير مسبوقة بل قالت مصادرنا أن فرنسا أعطت الضوء الأخضر لتبون للإنقلاب على شنقريحة وشرذمته تماما كما فعل بوتفليقة مع الجنرال محمد العماري وبسط يده على كل مفاصل الدولة .

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. في خرجة الديك المدبوح خرج علينا احد الجنرالات في برنامج خاص به ومن خلال اسم كرابس خرج هدا العبقري ليعطينا الانطباع ان سويسرا تتمتع بحيرات لا توجد في اي بلد وان المملكة لا تملك أي شيء وان الشعب المغربي فقير وان الجزائريين يتمتعون بحيرات لا يملكها وان البترول والغاز سيعوض الخساءر الناجمة عن كورونا واننا نحن المغاربة خانعين ونساند الصهاينة واننا ليس لدينا تاريخ هكدا الواقع لا اعرف ماهي الدوافع الحقيقية لهده الحملة في الاعلام الجزائري خصوصا وأن الحكومة المغربية لم تهتم قط بالجار الشرقي ولكن بما ان صاحبنا بحث كثيرا سا قول له نحن قبلنا يد بشر أما أنتم تناسيتم انكم قبلتم كادر بوتفليقة امام الجميع كادر الصورة وليس الشخص وبما انك تحدت عن الخيرات فلا بد ان ااكد ان المواطن الجزائري هو الوحيد في العالم الدي يجب ان يستيقظ في الرابعة صباحا للحصول عن ليتر حليب وفي نفس التوقيت للحصول على نصف اجرته وان تم دلك فهي معجزة ربانية في سويسرا افريقيا أما ما يخص قضية الصحراء فنحن نبدر اموالنا على بلدنا ونبنبها ومشيد فيها ولا بهم الثمن لانها ارضنا أما أنتم فلا أرض لكم ولا شيء تمتلكونه بل مجموعة من البشر لا يعرف اصلهم واخرى تعيش في الجزائر يصرف عليها ما يصرف على دولة اي ان الجزائر لها دولتين في دولة واحدة الجزائر والبولساريو فلدلك حينما تخرج ميزانية الجزائر فهي لدولتين الجزائر دولة تندوف أما التحدي الدي قبلته والدي تساءلت حوله هل هناك مدينة امريكية تحمل اسم اي شيء مغربي كما هو الشأن بمدينة عبد القادر اقول لك لا تحزن ياولدي فإن هناك مدينة امريكية تحمل اسم موروكو فلا تزايد علينا وبالنسبة التاريخ الدي تتحدث فانت سيد العارفين من اين تبدا الامبراطور يات المغربية التي مرت في المنطقة بدءا من المرابطين الى العلويين وبمجرد التخلي عن الاقليم الشرقي الامبراطوريه دخل الاتراك وبمجرد هزيمة الاتراك دخل الفرنسيين ادن عن اي سيادة تتحدث وانت تعرف ان استفتاء الجزائر حول الاستقلال كان واضحا هل تريد ان تستقل وتصبح متعاونا مع فرنسا ام تبقى مع فرنسا اي في كلا الحالتين انت الخاسر هدا جزء من فيض وساعطيك المزيد في قريب الايام

  2. ALGÉRIEN AN0NYME

    PAS DE DOUTE POSSIBLE ! CHANCRE-KHANZ-RIHA EST ACTUELLEMENT LE SEUL MAÎTRE A B ORD ET TABOUN LA COCAÏNE, SA DANSE DU VENTRE N'A POUR BUT QUE DE DISTRAIRE LA GALERIE POUR FAIRE CROIRE QU'IL DISPOSERAIT D'UN QUELC0NQUE POUVOIR ,UN PRÉSIDENT FANTOCHE INSTALLÉ PAR GAY D SALAH DE S0N VIVANT EST DEVENU AUJOURD’HUI LE PETIT COMMIS DE SERVICE AUX  ORDRES DE S  SEIGNEUR CHANCRE-KHANZ-RIHA QUI LE C0NTRÔLE ET SURVEILLE DE TRÈS PRÊT ET QUI SI SA MARI0NNETTE OSERAIT SE PERMETTRE UN JOUR DE FRANCHIR LA LIGNE ROUGE QUI LUI A ÉTÉ TRACÉE, IL SERA DÉPOSÉ AL ORS SANS MÉNAGEMENT AUCUN ET S0N DESTIN SERAIT UN ASSASSINAT SEMBLABLE SIN0N PIRE A CELUI DU DÉFUNT GAY D SALAH , QUI SE CROYAIT ÉTERNEL ET INVINCIBLE AVANT QU'0N AIT PU FACILEMENT AVOIR SA PEAU. TABOUN LA COCAÏNE ,N'A AUCUNE ESPÈCE D'INFLUENCE SUR LA MUETTE,IL SIGNE TOUT CE QUE CHANCRE-KHANZ-RIHA LUI MET SOUS LE NEZ SANS BROCHER ,QU'IL SOIT D 'ACC ORD OU PAS IL N A PAS S  MOT A DIRE DANS LES DÉCISI0NS PRISES PAR DE S  MAÎTRE ACTUEL LE PÉDÉRASTE CHENKHRIA. .

  3. احمد احمد

    جريدة الشروق الحرباء بعدما كانت بوق العصابة بامتياز هاهي اليوم تعود بوجه جديد وتختلق الأكاذيب عن المغرب الحبيب لإرضاء الحاكم الجديد وانجازاه العظيمة منذ مجيئه الى حكم البلاد تبون لم نسمع عن اي انجاز قدمه للشعب سوى تغيير المناصب والافتخار باول دولة في افريقيا تقوم بتشريح موتى كورونا ولكن لم يذكر السبب

  4. si il se retrouve entre chengriha et bouhali pendant leur ébat après une longue séparation c'est sur qu'il ne va pas et s'en sortir indemne et sans ecchymoses ni oeil au beurre noir

الجزائر تايمز فيسبوك