في إطار مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية مساعدة بـ ثلاثة ملايين لأصحاب المهن الصغيرة

IMG_87461-1300x866

كلف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الوزير الأول باتخاذ جملة من الإجراءات تندرج في إطار مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن الأزمة الصحية من بينها منح مساعدة مالية لفائدة أصحاب المهن الصغيرة بقيمة 30 ألف دينار أي ثلاثة ملايين سنتيم لمدة ثلاثة أشهر علما أن بعض هؤلاء قد تكبدوا خسائر كبير وبات بعضهم على أبواب الإفلاس الحقيقي.
وذكر الرئيس تبون خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه يوم الأحد عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد إلى أن المتعاملين الاقتصاديين يترقبون تسهيلات للعمل المقاولاتي ومرافقة من أجل تجاوز الآثار الناجمة عن الأزمة الصحية حيث كلف في هذا الصدد الوزير الأول عبد العزيز جراد باتخاذ جملة من الاجراءات بأثر فوري.

وتتمثل هذه الاجراءات في التجميد الفوري لكل عمليات تسديد الأعباء المالية والالتزامات الجبائية وشبه الجبائية الواقعة على عاتق المتعاملين الاقتصاديين خلال فترة الحجر الصحي بحيث لن تطبق أي عقوبات أو غرامات على هؤلاء المتعاملين خلال هذه الفترة . كما تم بالمناسبة ايضا تكليف الوزراء المعنيين بإبلاغ البنوك وإدارة الضرائب والإدارات التابعة لوزارة العمل والضمان الاجتماعي بفحوى هذا القرار .

ومن بين الاجراءات الاخرى التي أمر بها رئيس الجمهورية إجراء تقييم دقيق للأضرار الناجمة والخسائر التي لحقت بالمتعاملين الاقتصاديين وخاصة فيما يتعلق بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المهن الصغيرة على أن يجري هذا التقييم في إطار شفاف ويتجنب التصريحات الكاذبة .

وتقرر في هذا الخصوص منح مساعدة مالية لفائدة أصحاب المهن الصغيرة بقيمة 30 ألف دج لمدة ثلاثة أشهر وذلك بناء على تقييم صارم لوضعية كل حالة خلال الأشهر الأربعة الأخيرة وسيصدر مرسوم تنفيذي بهذا الشأن قبل نهاية الشهر إلى جانب تكليف وزير المالية بتوجيه تعليمة للقطاع المصرفي من أجل ضمان تنفيذ التدابير المتعلقة بتسهيل الحصول على التمويل والتي سبق لبنك الجزائر أن اتخذها.

تمديد الحجر الجزئي الـمنزلي لمدة 15 يوما
قرّر الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد تمديد الحجر الجزئي الـمنزلي لمدة 15 يوما (من الساعة الثامنة مساء إلى غاية الساعة الخامسة صباحا من اليوم الـموالي) مع منع حركة الـمرور لنفس المدة بما فيها السيارات الخاصة في 29 ولاية حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول وهو البيان الذي أشار إلى أن الحكومة تطلب من الـمواطنين مضاعفة اليقظة.
وجاء في البيان أنه بعد إستشارة اللجنة العلمية والسلطة الصحية وتقييم الوضعية الصحية عبر التراب الوطني قرر الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد بعد موافقة السيد رئيس الجمهورية تمديد التدابير الـمتخذة بموجب أحكام الـمرسوم التنفيذي رقم 20 ـ 185 الـمؤرخ في 24 ذو القعدة عام 1441 الـموافق 16 جويلية سنة 2020 والـمتضمن تمديد تدابير تعزيز نظام الوقاية من إنتشار وباء فيروس كورونا كوفيد-19 ومكافحته .
وستدخل هذه التدابير حيز التنفيذ ابتداء من يوم الثلاثاء 28 يوليو 2020.
ويتعلق الأمر بما يأتي: يمدد إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي لـمدة خمسة عشر (15) يوما من الساعة الثامنة مساء إلى غاية الساعة الخامسة صباحا من اليوم الـموالي بالنسبة لولايات: أدرار الشلف الأغواط أم البواقي باتنة بجاية بسكرة بشار البليدة البويرة الجزائر الجلفة سطيف سيدي بلعباس عنابة قسنطينة الـمدية المسيلة معسكر ورقلة وهران برج بوعريريج بومرداس تيسمسيلت الوادي خنشلة سوق أهراس تيبازة وغليزان.
يمدد منع حركة الـمرور لـمدة خمسة عشر (15) يوما بما فيها السيارات الخاصة من وإلى ولايات أدرار الشلف الأغواط أم البواقي باتنة بجاية بسكرة بشار البليدة البويرة الجزائر الجلفة سطيف سيدي بلعباس عنابة قسنطينة الـمدية المسيلة معسكر ورقلة وهران برج بوعريريج بومرداس تيسمسيلت الوادي خنشلة سوق أهراس تيبازة وغليزان.
لا يعنى هذا الإجراء وسائل نقل الـمستخدمين ونقل السلع.
يمدد إجراء تعليق نشاط النقل الحضري العمومي والخاص للأشخاص خلال العطلة الأسبوعية في الولايات التسع والعشرين (29) سالفة الذكر.
يبقى الولاة مخولين باتخاذ جميع التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية بعد موافقة السلطات الـمختصة لاسيما إقرار أو تعديل أو تكييف أوقات الحجر الـمنزلي الجزئي أو الكلي بشكل يستهدف بلدية أو عدة بلديات أو بلدات أو أحياء تشهد بؤرا للعدوى.
كما يبقى الولاة مخولين بمنح تراخيص للمرور في حالة الضرورة أو في حالة الأوضاع الاستثنائية.
وتدعو الحكومة الـمواطنين إلى الـمزيد من التجند في تسيير الأزمة الصحية من خلال تضامنهم والإنضباط الصارم في التقيد بكل التدابير الـمتخذة بعنوان البروتوكولات الصحية الـمعمول بها ولاسيما احترام تدابير النظافة والحواجز الـمانعة والإرتداء الإجباري للكمامة والتباعد الجسدي .
وبهذا الشأن طلبت الحكومة من كافة الـمواطنين مضاعفة اليقظة وبالأخص خلال أيام عيد الأضحى الـمبارك كما خلص إليه البيان.

616 إصابة جديدة خلال 24 ساعة
سجلت 616 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) و8 وفيات خلال الـ24 ساعة التي سبقت أمسية الإثنين في الجزائر في الوقت الذي تماثل فيه 366 مريضا للشفاء حسب ما كشف عنه الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك