إلى متى يستمر إهانة المصريين في “الخليج” في ظل حكم السيسي

IMG_87461-1300x866

وجع جديد أصاب المصريين بعد واقعة اعتداء مواطن كويتي على أحد المصريين العاملين في جمعية “صباح الأحمد” بالكويت ،حيث صفعه على وجهه 3 مرات في مشهد يندى له الجبين.

الواقعة المُهينة وثقتها الكاميرات، وتداولتها مواقع التواصل الاجتماعي وسط غضب عارم وسخط كبير.

عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين قال إن فيديو الاعتداء على مواطن مصري في الكويت  وجعه واستفزه جدا.

وأضاف بدر أن عودة حق هذا الشاب المغترب المسكين في رقبة الحكومة أولا، مهما كان وزن ونفوذ هذا الكويتي السفيه المنفوخ الجلنف الجاهل، مؤكدا أن  حقه أيضا في رقبتنا جميعا.. السلطة والمجتمع!

فيديو مؤلم

 

الكاتبة الصحفية ريم عزمي علقت على الواقعة بقولها: “صفع مصري في الكويت.. فيديو مؤلم ورواية موجعة ضمن سلسلة ضرب المصريين في الخارج.. لماذا نتعرض لهذا العنف في دول عربية شقيقة من المفترض أنها صديقة؟!ونكتفي ببعض الردح والمعايرة على موقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية ولا يرد أي مسؤول ولا نائب في البرلمان بشكل رسمي على مثل هذه الاهانات للأسف!”.

استقالة رئيس الجمعية

ناصر العتيبي رئيس جمعية صباح الأحمد أعلن استقالته احتجاجا على الواقعة المهينة، قائلا:  “أشهد الله إنى ما اتغبنت غبن بعد اللى صار مع وليد.. هذا الرجل بالذات أكثر من مرة يشتكي لى ويقول يا أبو عبد العزيز “احنا نهان”.. وأصبره وأذكّره بالله عز وجل وأقوله إن سيدنا محمد تعرض للشيء نفسه

فاصبر.. وهذا اللى غابنى زيادة.. حتى اتصلت عليه وقولتله مفيش تنازل لو مجنون يروح الطب النفسى ما يقعد يمد إيده.. كل ما جالى واحد يقولى أنا مجنون ولا أعصابه.. كلنا معصبين هذه ما حجة إن كل واحد يضرب.

وتابع قائلا: “لذلك أقسم بالله عفنا الجمعية وعفنا المنطقة واللى يعفنا أكثر إن أنا ما أقدر أعيد حق أخونا.. حتى تعويض مادى ما أعطى.. لذلك أقول لكم يا إخوانى الوافدين اللى معانا فى الجروب قدموا استقالتكم.. وترى ما فيكم خير لو ما طلعتوا من الجمعية هذه اللى ما نقدر نرد حقوقكم فيها ولا نقدر ندافع عنكم”.

وماذا بعد الغضب؟

نشطاء أكدوا أن على الدولة المصرية أن ترد بقوة على الاعتداءات المستمرة على أبنائها في الخارج،وتقوم بمسئوليتها، وإلا فالعار علينا جميعا.

سر العداء للمصريين

آخرون تساءلوا بغضب عن سر هذا العداء الشديد للمصريين في دول الخليج؟!

وإلى متى الصبر على حوادث الإهانات التي يتعرض لها المصريون؟

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN0NYME

    DANS CETTE HISTOIRE,0N SE POSE LA QUESTI0N PERTINENTE DE SAVOIR POURQUOI IL N 'Y' A PAS EU DE RIPOSTE DE LA PART DE L 'ÉGYPTIEN EXPATRIÉ ,QUI A REÇU 3 GIFLES SUR S0N VISAGE D NÉES PAR S0N AGRESSEUR KOWEÏTIEN SANS RÉAGIR POUR LE GIFLER A S0N TOUR? OU SERAIT PASSÉE AL ORS LA DIGNITÉ DE CET ÉGYPTIEN QUI SE FAIT GIFLER ET HUMILIER DEVANT TOUT LE M0NDE SANS RÉAGIR POUR SAUVER S0N H0NNEUR QUITTE A QUITTER CE PAYS ET RENTRER CHEZ LUI EN EGYPTE AVEC H NEUR ET DIGNITÉ. UN HOMME SANS DIGNITÉ MÉRITERAIT DE SE FAIRE TABASSER ET HUMILIER . DIEU MERCI,UN CITOYEN ALGÉRIEN OU QU'IL SOIT ,NE SE LAISSERAIT PAS GIFLER ET HUMILIER DE CETTE FAÇ0N OU AUTRE QUELQUE SOIT LE PRIX A PAYER ,QU AND IL EST AGRESSÉ PHYSIQUEMENT EN MÊME  ORALEMENT D'AILLEURS... LA DIGNITÉ CA N' A PAS DE PRIX !

  2. ماذا لو يتجه المصريون إلى الحبشة ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! نعم إثيوبيا عند الرئيس أبي ! ! ! ! ! اتركوا الخليج واتجهوا إلى أديس أبابا عند أبي. من لا يظلم أجداده لا يظلم هو.

  3. بوعادي

    الى الاخوة المصريين انتم عشب طيب مغلوب على امره يحب المهادنة وينحني لاي غضب كان من ابناء الخليج لو كان دمكم حامي مثل المغربي والجزائري والله لن يقدر ان يمد يده الى وجهك لاننا نفكر في حاجة وحدة كبرها تصغار ولو مصري واحد مرمد او مرمط بام اي كلب خليجي تطاول عليه لعرفوا انكم لا تهانوا خصوصا في الغربة اذن هاجروا عند الاوروبيين فهم ارحم من بني كلبون

  4. فوزية المغربية

    الخلييجيين مجرد حيونات خلقهم الله في صورة إنسان.ماذا تنتظرون من آدميين جاهليين دون مستوى دون وعي متخلفيين يعرفون المال وآكل الرز بالكمبري . شكلهم شكل فرس النهر .لا يعرفون سوى الأكل والجنس مثل الحيوانات .الخليجيين مجرد جراثيم تلهو بفلوس البترول والغاز عقولهم بين أرجلهم وما بين أرجلهم صعد مكان عقولهم هكذا هم الخليجيين .باختصار الخليجي = حيوان آدمي .

  5. LES ARABES DU GOLFE PERSIQUE ,LES BUVEURS A CE JOUR DES URINES DE CHAMELLES,DES POPULATI S AVEC MENTALITÉ DU MOYEN AGE ET QUI SE CROIRAIENT ETRE SUPÉRIEURS AUX AUTRES PEUPLES ARABES CIVILISÉS TEL QUE LE PAUVRE PEUPLE ÉGYPTIEN ,QUI COMME S  CRIMINEL DE SISSI LE PI  DES RÉGIMES POURRIS ET RÉTROGRADES DU KHALEJ,QUI ACCEPTE DE SE FAIRE HUMILIER POUR DES DOLLARS SANS RÉAGIR . DES ÉNERGUMÈNES DE NOMADES SANS AUCUNE EDUCATI  ,DES S ORTES DE "BÊTES" HUMAINES QUI POSSÉDERAIENT UN INSTINCT ANIMAL ÉVEILLÉ DU SEXE ET NE PENSENT QU' A SATISFAIRE LEUR BESOIN SEXUEL COMME DES ANIMAUX.

الجزائر تايمز فيسبوك