فشل ثورة 25 يناير 2011 في مصر تُعِـيدُ تَغَوُّلِ حكم العسكر فيها مما يضع المنطقة المغاربية على صفيح ساخن

IMG_87461-1300x866

عندما  هَدَّدَ  السيسي  بكل  وقاحةٍ  ودناءةٍ  وخسةِ  وهمجيةِ  المَغُولِ  والتّتَارِ  ، حينما هَدَّدَ  باستباحة  الأراضي  الليبية  فإنه في  تلك  اللحظة  خرج   من  جميع  الملل  والنحل ، ودخل  ملة  كفار المجوس  والمغول والتتار ، وارتد  وكفر  بالإسلام  الذي  ليست من عقائده  ولا  أخلاقه  تلك الهمجية  الحيوانية  التي  عبَّر  بها  السيسي عن  هجوم  عساكره  على  الشعب  الليبي ،  وفَهِمَ  العالم  من  تهديده  لغزو  ليبيا  أنه  سيفعل  ذلك  وقتما  أراد  لأنه  ليس  رجلا  فحلا  له  عَقْلُ  الرجال  ونخوتهم   وشهامتهم  بل  هو مجرد  كركوز  من  كراكيز  الغرب  العدو  الأبدي  للعروبة  والإسلام وعَـبْدٌ  من  عَبِيدِ  هَمَجِ  أعراب  وأوباش الإمارات  والسعودية  الذين  قال  فيهم  رب  العزة  ( الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {التوبة 97 }  صدق  الله  العظيم ...كيف  نعتبر  هؤلاء  مسلمين  وقد  حَـرَمَهُمْ  اللهُ   بحكم ٍ  من  أحكام  نصوص   القرآن  الكريم ،  حَرَمَهُمْ  رب  العزة   من  أن  يتلقنوا  دينهم  الجديد  من  نبيه  محمد  صلى  الله  عليه  وسلم ؟  حرمهم  الله  من  أن يعرفوا  الحدود  التي  أنزلها   على  نبيه  ليبلغها   لبقية  المسلمين  الذين  رضي  الله  عنهم  أن  يعلموا  حدوده  عز  وجل  أما  كفار  قريش  وشواذ  الامارات  فقد   حرمهم  الله  بنص  القرآن  من أن  يعلموا  حدود  الله ،  فكيف  نأمن  جانب  هؤلاء  الكفرة  الذين  يذبحون  إخوانهم  المسلمين  وينفقون  الأموال  لتفرقتهم  وإثارة  الفتنة  بينهم ؟   فما  دخل  الامارات  والسعودية  في  شؤون  الشعب  الليبي ؟ ونحن  في الجزائر  حينما   سمعتْ  مافيا  الجنرالات الحاكمة  في  الجزائر  ذلك الخبر  فَـرِحَتْ  فرحا  شديدا  وخاصة  الجنرال  العدواني  شنقريحة  لأن  الامارات  والسعودية  تعملان  جاهدتين   لعودة  حكم  عسكري  آخر إلى  ليبيا  بقيادة  العسكري  حفتر  المُسْتَعِدِّ  ليأكل  الليبيين  أكلا  ،  ولأنه  تجتمع  فيه   كل  الصفات  التي  كانت  في  المقبور  القذافي  سوى  أنه  أمريكي  النشأة   والهوى  ،  لقد  اجتمعت  في  حفتر  جبروت  القذافي  ودناءته  وخبثه  لكن  بأسلوب  أمريكي  لرعاة  البقر  الأمريكيين ،  فهل  سيعود  الوضع  في  المنطقة  المغاربية  مثلما   كان  في  زمننا   ما  يُعْرَفُ  بمحور  طغاة   الجزائر /  طرابلس ؟  محور  الشر  الأعظم  في  المنطقة  المغاربية  الذي  ضيع   على  المنطقة  المغاربية  نقطا  عديدة  في  سلم  التنمية  ،  محور   له  حسابات  هي  حسابات  الفاشيست  والدكتاتوريين  من  أجل  خنق  الشعب  وإسكاته   بالقوة  ،  الطغاة  الذين  لا  منطق  لهم  سوى منطق استعباد  الشعوب  أو الذبح  والتقتيل .... مات  القذافي  وفشلت  ثورة  مصر الأولى وهي  الثورة  الحقيقية   الوحيدة  التي  وقعت  في  25  يناير  2011  وكادت  مصر  أن  تخرج  من  تحت  صباط  العسكر المصري  ،  لكن  الانقلاب  العسكري  الذي  قاده  السيسي  عدو  الشعب  المصري  أعاد  العسكر إلى  حكم  مصر مرة  أخرى  ،  لذلك  فالسيسي  يطمح  أن  يجد  له  مكانة  في إفريقيا التي تكرهه  كرها  مقيتا  إلا القلة  التي  تستفيد  منه.

وكما  هو  معلوم   وضد  المسار  الأممي  قام  المنهزم  المدعو  حفتر بحرب  بالوكالة   مؤخرا  فانهزم  فيها   شر  هزيمة  وتشتت  شمل  مرتزقته   وهرب   حفتر إلى  مكان  مجهول  وهو  دليل   قاطع  أنه  قد  تلقى  هزيمة  نكراء  على  يد  قوات   الحكومة  الليبية  التي  تعترف  بها   الأمم  المتحدة  ،  دخل  حربا  بالوكالة   المصرية  والأموال الإماراتية  والسعودية  لكنه  انهزم  على  يد  قوات  الحكومة  الليبية   المعترف  بها  في  الأمم  االمتحدة ،   تعمل  الامارات  على  تثبيت  حكم ٍ على  شاكلة  حكم   المقبور القذافي  في  ليبيا  انتقاما  من  الشعب   الليبي  الذي  كان  يتبادل  قفشات  القذافي   عن  أعراب    الحجاز  والإمارات التي   كان  يُمْطِرُ  بها  حكام   الخليج   ويحتقرهم   بها  احتقارا  مُذِلّاً  ، وإذا  ربطنا  هذا  الكلام  بالرغبة  التي  عبر  عنها  مؤخرا  عقيلة صالح  رئيس مجلس النواب الليبي  في  طبرق  شرق  ليبيا  الذي  وافق  على  استباحة  الأراضي   الليبية  من طرف عسكر  السيسي  ليعيث  فسادا  فيها كما  يريد ،  فقد  صرح  قائلا  :  " إن الشعب الليبي سيطلب رسميا من مصر التدخل بقوات عسكرية إذا اقتضت ضرورات الحفاظ على الأمن القومي الليبي والأمن القومي المصري. وأكد  عقيلة  صالح أن “الشعب الليبي يطلب من مصر التدخل لحماية أمننا القومي المشترك حال تجاوزت المليشيات الخط الأحمر في سرت والجفرة”وأضاف: “نثق في أن مصر لن تخذلنا ولن تتخلى عنا ولن تتركنا لظالم أو عدو يريد أن يعتدي على الشعب الليبي” معتبرا أن :التدخل المصري في ليبيا شرعي لحماية حقوقها وحدودها الغربية وأمنها القومي”......( يا سبحان  الله  حُكْمٌ  عسكري  يستعين  بأموالِ  خليجية  لإعادة  ليبيا  إلى  حكم  القذافي  العسكري  ليحمي حقوق  وحدود  ليبيا  الغربية  وأمنها  القومي ( بِبَلَاشْ ) أي  مجانا  ولوجه  الله ؟ )  إنها  الحرب  يا  جَهَلَةٌ  ، إنه  كما  يسمى  عند  الاختصاصيين  (المجهود  الحربي)  أي  إنها  دماء  مصرية  ستسيل  وأرواح  مصرية  ستزهق  وعتاد  حربي  مصري سيضيع  من  أجل  قوم  آخرين  ،  وليس  من  أجل  مصر ،  فهل  حلت  مصر  مشاكلها  مع  إسرائيل  ومع  إثيوبيا  ومع  مئات  الجماعات   الإرهابية   التي  تأكل  صحراء  سيناء  شبرا  شبر ،  فأي  عقل  سليم  يتخيل  أن  كل  ذلك  سيكون  مجانا  ولوجه  الله ؟  وهل  المال  الذي  سيناله  السيسي   من  جهلة  الخلج   كافٍ  ليكون  ثمنا  لهذه  الكارثة   الهمجية  التي  ستذهب  بأرواح  مصرية   لا  ثمن  لها  إلا  الغباء  والحماقة  والتهور  والتخلف  الفكري  والرغبة  في  إبادة  جزء من  الشعب  وهو  الجيش  المصري  تماما  كما  يجري  عندنا  في  الجزائر التي  تعيش  تحت  صباط   العسكر  الذي  يعمل  جاهدا  لإبادة  أكبر  عدد  من  الجزائريين  في  أي  حرب  كانت  أو  بأي  وباء  كان  مثل  الذي  نعيشه  الآن (وباء  كرونا)  مافيا  الجنرالات  الحاكمة في  الجزائر تتحين  أي  فرصة  لتقليص  عدد  الأرواح  البشرية  الجزائرية  

طبعا  سيرد  البعض  وماذا  تفعل  تركيا  في  ليبيا ؟  الجواب  هو على  الأقل  أن  تركيا  تعتمد  على  الاعتراف  الدولي  والأمم  المتحدة  بحكومة  فايز  السراج  ،  ولو  انقلب  الأمر  على  تركيا  فلها  سند  قانوني  وهو  كون  مجلس  الأمن  لا  يعرف  شيئا  اسمه  برلمان  طبرق  أو  شخص  يدعى  عقيلة  صالح  بل  يعرف  فايز  السراج  وحكومته  الليبية  فقط  ،  وتركيا  قد  تجد  ألف  باب  وباب  لتبرير  دخولها  إلى  ليبيا  أوله  المشاركة  في  قوات  أممية  لدفع   الخطر  على  الشعب  الليبي  أو  لتفرقة  أي  صدام  بين  الفرقاء  اللليبيين في  غرب  ليبيا  ،  لكنها  قد  تتخذ  نفس  الذريعة  لتهاجم  المرتزقة  في  شرق  ليبيا  ولِـــمَ  لا  ؟  إن  لتركيا  في  ليبيا  غطاء  الأمم  المتحدة  ، فأي  غطاء  للجيش  المصري  وتوعد  السيسي  للهجوم  على  الأراضي  الليبية ؟  فقط  غطاء  بعض  القبائئل  المشكوك  في  وطنيتها  والمؤكد  أنها  من  النادمين  على  حكم  القذافي  الضائع  لأنها  كانت  تستفيد  منه  إلى  آخر  دولار  من  ثروات  المقبور  القذافي  ،  طبعا  ستدافع  عن  عودة  ( قذافي )  جديد  لإحياء  حنينها  لبطش  الجاهل  القذافي .       

عسكر مصر ومافيا  جنرالات  الجزائر وعسكر موريتانيا  ثلاثة  أنظمة 1 عسكرية  لتقسيم  ليبيا  :

أصبح  من  باب  تحصيل  الحاصل  أن  نقول :  إن حُكْمَ  العسكر  في   الجزائر وفي مصر  وفي  موريتانيا  ، هو  ثلاث  عصابات  تحكم   شعوبها   وتخطط  مدعمة   بالمال  الخليجي  الفاسد  لإضافة  حكم  عسكري  رابع في  ليبيا  لأنه   ظهر  لهم  أن  حكما  عسكريا  في  ليبيا   سيضيع  من  بين  يديهم  إذا  انتصرت   حكومة  السراج  المدنية   وخاصة  أن  هذا   الحكم  في  ليبيا  تعترف  به  الأمم  المتحدة  ،  وعليه  ستبدأ  كفة  الحكومات  غير  العسكرية   ستميل  نحو  ما  يمكن  أن  يكون   حكما  مدنيا   في  المنطقة  المغاربية  على  اعتبار  أن  تونس  والمغرب  تتناوب  فيها   تيارات  سياسية   تعددية  وإن  بنسبة  قابلة   للنقاش ،  وهذه  العصابات  الثلاث  في  مصر والجزائر  وموريتانيا   ستجد  نفسها  في  نفس  الوقت  وهي  تواجه  حكم   السراج   المدني  على  أنها  في   مواجهة  للأمم  المتحدة  التي  لا تعترف  إلا  بحكومة  السراج   وليس  برلمان  طبرق  في  الشرق  أو  أي  مرتزق  يريد  إنشاء   دويلة   في   منطقة   شرق   ليبيا  ،  لذلك  نرى  أن   حكام الجزائر  مضطربون  بين  سلطة   مؤتمر  طبرق  في  شرق  ليبيا  والحكومة  الشرعية  المعترف بها  دوليا  في  طرابلس  ويَدَّعُون  أنهم  مع  الحل   السياسي  التوافقي  وهذا  كذبٌ  ونفاق  وحركات  بهلوانية  ومجرد  واجهة  ( vitrine  ) موجهة   للخارج  ، أما  الحقيقة   فلن  تقف   سلطة  جزائرية  عسكرية   ذات عقيدة  عدوانية  لن  تقف  أبدا  أبدا  أبدا   بجانب  سلطة  مدنية   ليبية  في  طرابلس ،  وبالأمس  افتضح  أمر  شنقريحة  حينما  كان  تبون  يدَّعي  أنه  مع  الحل  السياسي  في   ليبيا  وشنقريحة   خلفه   يمد  مرتزقة   حفتر  بالسلاح   سريا   حتى  انهزم  حفتر  شر  هزيمة  وفَرَّ  من   ليبيا   وتَعَرَّتْ  عورة   شنقريحة  .....  السيسي  حتى  لا أقول  مصر  وشعب  مصر  قد  وجد  لعبة  يُفَـرِّغُ  فيها  عدوانيته  الغريزية  وهو  اليوم  يهدد  ليبيا  بحرب  لا تبقي  ولا تدر ، وفي  نفس  الوقت  يعقد  اجتماعات  عسكرية  مع  ضباطه  للتخطيط   لحرب  سبق  أن  أعلنها   على  إثيوبيا  بسبب  (  سد  النهضة  الإثيوبي )  بحجة  أن  هذه  بناء  وملء  سد  النهضة  سيكون  سببا   في  نشر  المجاعة  بين  الشعب  المصري  ،  وبسبب   سد  النهضة  الإثيوبي  سيعم  القحط  والجفاف  الأراضي  المصرية ،  وكأن  مصر  كانت  وهي  تستفيد  من  مياه  النيل  بنسبة 100 %   ومنذ  عشرات  الآلاف   من  السنين  كانت  تعيش  في  رخاء  وازدهار  واقتصادي  ومالي  متقدم  جدا  جدا   ،  وكأن  شعب  مصر  كان  يعيش  في  بحبوحة  ورغد  من  الحياة  الباذخة ، إنها  مهزلة  مصرية  على  مقاس  السيسي  الذي  -  مثله  مثل  جنرالات  الجزائر -  يبحثون  دائما  على  ما   يعمق  الفقر  والحاجة  بل  والموت  لشعبيهما ،  فكم  من  ملايين  البراميل  النفطية  ، وكم  من  ملايير  الأمتار  المكعبة  باعتها   الجزائر  منذ  1962  إلى  اليوم  ؟  فهل  ظهرت  على  الشعب  الجزائري  نعمة  أموال  هذه  الخيرات  الطبيعية  ؟  طبعا  لا  ... لا  زال  الزوالي  في  الجزائر  ينبش  في  المزابل  كما  كان  طيلة  حياته ،  ولا  تزال   ملايين  الأسر تسكن  دور  الصفيح  على  جنبات  جدار  خط   السكك  الحديدية  ،  بل  أصبحت  عندنا  في  الجزائر  مدنا   كاملة  من   دور  الصفيح  يتوارثها  الآباء  عن  الأجداد ،  فهل  من  المعقول  أن  58  سنة  من  العيش  في  الذل  والمهانة  لها  علاقة   بملايير  الدولارات  التي  ضيعها  عسكر  الجزائر ؟  لا  شك  أن  هناك  ثغرة  فساد  أكبر  من  مساحة  الجزائر  نفسها  ،  كذلك  مصر  التي كانت عبر  التاريخ  هي  خزان  العالم  القديم  من  القمح  لكل  الحضارات  التي  توالت  على  العالم   بالسيطرة  العسكرية ، وإنني  أتخيل  مصر  كلها  سكنات  عشوائية  وشيشة  وعيش  وملوخية  وفول  مدمس ، وأن  ما  نراه  في  الأفلام  ليس  سوى  استديوهات  مبنية  في  القاهرة  أو  مكتراة  من  اليونان أو  غيرها  من  الدول  التي  تستثمر  في   بناء  استوديوهات  لتصوير  الأفلام  السنمائية  ....  لقد  تكونت  لدينا  نحن  شعوب  المنطقة   المغاربية  صورة   صادقة  وحقيقية  عن  شعب  مصر  لن  نختلف عن  كونه  شعب  الود  والمحبة  والإخاء  والكرم  والإبداع  الفني  الراقي  ،  شعب  مصر  هو  رمز  قوة  الشعب  العربي ،  قوته  الإبداعية  وقوته  العسكرية  التي  لا نزال  نأمل  فيه  أن  تخلصنا  من  المغتصب  الصهيوني ،  شعب  مصر  هو  المرجع  العربي  في  كل  المجالات  الثقافية  والدينية  والاجتماعية  والعلمية  ، شعب  مصر  وحده  أعطى   للعرب  على  ما  أظن  أربعة  رجال  نالوا  جائزة  نوبل  اثنان  منهم  نالوا  الجائزة  كاملة وهما  : نجيب  محفوظ  ومحمد  زويل ، أما  الثالث  فهو محمد  البرادعي  مناصفة  مع  مدير الوكالة  الدولية  للطاقة الذرية  والرابع  الرئيس  أنور  السادات  مناصفة  مع  رئيس  وزراء  ( إسرائيل )  المدعو  ميناحيم بيغين ...

شعب  مصر هو  قلب  الشعوب  العربية  إذا  عطس  عطست معه  كل  الشعوب  العربية  ،  واليوم  تعيش  معه  كل  الشعوب  العربية  بدون  استثناء  آلامه  وجروحه  تحت  ( صباط  )  العسكر  المقيت ، (  صباط  ) الفرعون  الجديد  السيسي ، فهل  يمكن  أن  نتصور  مصر  العربية  لو  بقيت  ملكية  النظام  هل  سيتجرأ  ملكها  على  أن  يهدد  بالهجوم  على  الشعب  الليبي ؟  إن  كثيرا من  الدراسات  بعد  التحليل  والنقاش  المستفيض  خرجت  بنتيجة  واحدة  وهي :  لولا  انقلاب  عبد  الناصر  على  الملك  فاروق  لأصبحت  مصر  اليوم  من  الدول  الكبرى المتقدمة  في  جميع  المجالات   بفضل  الديمقراطية   السياسية  التعددية  التي  كانت  منهجا  سياسيا  في  عهد  الملكية ،  نحن  نسمع  دائما  أن  البلد  العربي  الديمقراطي  الوحيد  هي  لبنان  بتعددية  أحزابها ،  لكنها  تعددية  طائفية  ومع ذلك  تبنت  لعبة  الديمقراطية  للتنافس  على  مقاعد  البرلمان  بالمحصاصة   بعد  أن  حسموا  دستوريا  أن  يكون  الرئيس  مسيحي  ماروني  والوزير  الأول  مسلم  سني  وبقية  الحكومة  تخضع  للانتخابات  البرلمانية ... المهم  أننا  كنا  نشم  في  لبنان  رائحة  الديمقراطية  إلى  اليوم .... أما  مصر  فقد  كانت  قبل  انقلاب  جمال  عبد  الناصر  سائرة  نحو تأسيس ديمقراطية  تعددية  عربية  حقيقية ،  فقد  كانت  في  مصر  أحزاب  كثيرة  كان  على رأسها  حزب الأمة  الذي  تأسس عام 1907  والحزب الوطني وحزب  الوفد  والحزب  الدستوري  وغيرها ، وكانوا  مجتمعين  كلهم  في   البداية  على طرد  المستعمر الإنجليزي ، وفي  عهد  الملكية  في  مصر  كانت  أول  دولة عربية  أنشأت  مصرفا  مستقلا  أسسه  طلعت  حرب  واسمه  ( بنك  مصر ) ويعتبر هذا المصرف مهما  في التاريخ  المصري  الحديث  وفي تاريخ المصارف العربية  لأنه  كان  مصرفا  مستقلا ،  فلو  استمر النظام  الملكي  في  مصر  لكان  للاقتصاد  المصري  شأن  عظيم  يعود  على  البلاد  والعباد  بالخير  العميم  ،  لكن  أعداء  الأمة  العربية  زرعوا  ( إسرائيل )  وزرعوا  ( جمال  عبد  الناصر )  الذي  أسس  نظاما  عسكريا  مثل  الجزائر  ،  وحينما  قام  الشعب  المصري  بالثورة  على  نظام  حسني  مبارك  وانتخب  الشعب  المصري  المرحوم  محمد  مرسي  قامت  القيامة  في  الغرب  لأن  مصر  تخلصت  من  النظام  العسكري  فساعدوا  خونة  مصر  على  قلب  نظام  المرحوم  محمد مرسي  المنتخب  شعبيا  وجاءوا  بالعسكري  السفاح  الكريه   عبد  الفتاح  السيسي  فرعون  مصر  الجديد  رئيسا  لمصر وهو  الذي  هدد  على  الهواء  بأنه  سيغزوا  ليبيا  عسكريا  ،  المهم  عندنا  كل  بلد  يحكمه  العسكر  لن  يرى  الخير  في  حياته  أبداً  ...

وقد  تنبأ  كثير  من  الملاحظين  حينما  قامت  ثورة  25  يناير 2011  في  مصر ، الثورة  الحقيقية  وليس  ثورات  خنازير  السيسي  ،  تبنأ  الكثير  من  الملاحظين  بأن  سيناريو  العشرية   السوداء  في  الجزائر  لإعادة  العسكر  للحكم  سيتكرر  في  مصر  ،  وفعلا  لم  تهدأ  الدول  الاستعمارية  التي  زرعت  أنواعا  من  السلطات  العسكرية  في  الدول  التي  استعمرتها  ،  لم  يهدأ  لها  بال   حتى  أعادت  سيناريو  العشرية  السوداء  في  مصر  المتمثل  في  مذبحة  ( رابعة )  في  14  أوت /  غشت  2013   التي  حسمت  الأمر  لصالح  العسكر مثلما   حسمت  مذابح   العشرية  السوداء  في  الجزائر  الأمر ( 1991- 1999 )   لصالح   العسكر  الذي  تنفس  الصعداء  بأنه  باقٍ  على  ظهر  الشعب  إلى  يوم   القيامة ....  فترسيخ  حكم  العسكر  في  الجزائر  أثناء  انتقال  سلطة  بوتفليقة  إلى  القايد  صالح ،  ومسرحيات  المكر  والخداع  الذي  مارسته  مافيا  جنرالات  فرنسا  لِجَـرِّ  الجزائر  إلى  إعادة   استنساخ   سلطة  عسكرية  أخرى  من  بعض  مجرمي  العصابات  السابقة  إلى  يوم  انتخاب  تبون  اللاشرعي  يمكن  أن  يكون  هذا  الأمر  أسلوبا  جديدا   لسيناريو  العشرية   السوداء  في  الجزائر  التي  أخرجت  دولة  الجزائر  من  بين  أنياب  ثورة  الشعب  الجزائري ،  كذلك  فشل  ثورة  25  يناير  في  مصر  أخرجت  مصر  من  بين  أنياب  حكم  مدني  تعددي  ديمقراطي وأعادته  للسعكر  المصري  مرة  أخرى.

عود  على بدء :

 بالنتيجة  السيسي  المجرم  هو  اليوم   في  حيص  بيص .  لا  هو  قادر  على  مهاجمة  إثيوبيا  هجوما  سيحسم  النزاع  معها  نهائيا  ولا  هو  قادر  على  تحمل  ضغط  الشعب  الذي  يكرهه  ويدفعه  لارتكاب  حماقات  قد  ترميه  في  مزبلة   التاريخ   وتعود  مصر  إلى  الديمقراطية  وسياسة  تحسين  الجوار  بالحوار  والتنازلات  بدل  العنتريات  التي  لم  تجلب  لمصر  سوى  أفظع  الخسائر  في  تاريخها ،  والحرب  مع  إثيوبيا  إن  لم  تحسم  الأمر  نهائيا  فستكون  إثيوبيا  كالدب  الجريح  الذي  يزداد  قوة  و شراسة  إذا  أصيب  بجرح   نازف  ....

هذه  هي  مصر السيسي  ،  فماذا  جاءت   مصر  تفعل  في  المنطقة  المغاربية  ؟   نفس  السيناريو :  إذا  دخلت  الحرب  ضد  الشعب  الليبي  فلن  تسكت  شعوب  المنطقة  المغاربية  بل  ستتحالف  علانية  أو  سرا  مع  تركيا  لتحطيم   عنجيهة  السيسي  المكروه   إلا  من  طرف   العصابة   الحاكمة  في   الجزائر  طبعا  التي  ستلعب  على  الحبلين  فهي  مع  الحل  الدولي  وفي  نفس  الوقت   تصرف  أموال  الشعب  في  تمويل  المدعو  حفتر  لتبقى  مخلصة  لوجه  النفاق  بسبع  جهات  ،  مافيا  جنرالات  الجزائر  سيضطرون  لتهدئة  الوضع  مع  المغرب  تحسبا  لحرب  قد  تُـفْرَضُ  عليها  في  ليبيا  ،  ومافيا   الجنرالات  ليس  لها  دبلوماسية   بل   تحسب  كل  شيء  بالربح  والخسارة  ، فأين  الربح  ؟  هل  في  دخولها  الأراضي  الليبية  التي  تعتبر  آبارها  النفطية  جاهزة  للاستغلال  ولو  بعشرة   دولارات  للبرميل  لأن  المسروق  كله  ربح  ؟  لكن  ماذا  لو  يستغل  المغرب  انشغال  هذه  المافيا  الجزائرية  المجرمة  بحربها  في  ليبيا  ليقضي  قضاءا  مبرما  على مرتزقة  البوليساريو  ويكنسهم  كنسا   من  الشريط  العازل  فقط  ، أي  أن  يقضي  نهائيا  على  مبرر  موضوع  الشريط   العازل  كبؤرة  لما  تسميه  البوليساريو  (  أرادي  محرحرة  )  ويُقفل  هذا   الموضوع   الذي  سترتاح  منه  الأمم  المتحدة  وسيبقى  موضوع  الصحراء  خالٍ  من  أي  تشويش  تخلقه  بين  الحين  والحين  مرتزقة   البوليساريو  في  المنطقة  العازلة ،  أما  موريتانيا   فلن  تستطيع   تحريك  الساكن  لأن  أسيادها  من  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين في  الجزائر  سيكونون  منشغلين  بحربين  ،  حرب  في  ليبيا  وحرب  في  إثيوبيا  ...

إنها  عقلية   العسكر  في  الجزائر  وموريتانيا  ومصر  لها  في  جمجمتها  (  عضلة  )  بدل  مخ  يفكر ،  فهل  سينتصر  المخ  في ( تونس – المغرب – ليبيا  السراج )  أم  ستنتصر  (  عضلة  )  حفتر  و مصر  ومافيا  حكام  الجزائر  وموريتانيا  )  ؟  .... ثم  لماذا  لا  يفكر  السيسي  كمصري  أصيل  وليس  كعسكري  يَحْكُمُهُ  ( صُبَّاطُهُ )  أي  أن  يترك  ما  يجري  في  ليبيا  للفرقاء  الليبيين  ويهتم  بمشكل  وطنه  الجديد  مع  إثيوبيا   ، شرط  أن  يتعقل  الليبيون  ويتنازل  بعضهم  عن  كبريائه  ومكابرته   ويتركون  سيادة  أراضيهم  بِكْراً  لا  يفتضها   أجنبي  ويكونوا   كرجل  واحد   ضد  :  أموال السعودية  والامارات  المدنسة   بدماء  الأبرياء  ،  وتركيا   وروسيا  ومافيا  الجزائر  وفرنسا  وكل  من   يحاول  مس  كرامة  سيادتهم  على  أراضيهم ،  يتركون  كل  ذلك  خاصة  إذا  اهتمت  كل  من  مصر  ومافيا  الجزائر بمشاكلها  الداخلية  القاتلة ،  لكن  طمع  السيسي  وعمى  بصيرته  وكذلك  عنجهية  وحماقة  تبون  لم  تترك  للعقل  مكانا  ليشتغل ،  كلا  السلطتين  في  الجزائر  ومصر  تبحثان  عما  يُشْغِلُ  شعبيهما  عن  مشاكلهم  الحقيقية الداخلية  ولذلك  فقد  وجدتا  مناسبة  لإشعال  الفتنة  في  المنطقة  المغاربية  التي  لن  تكون  محمودة   العواقب ،  فهل  الليبيون  في  الغرب  الليبي  مجرد  (  أرانب )  خاصة  إذا  علموا  أن  عساكر  مصر  وطأت  أرضهم  بدون  سند  قانوني  دولي  مثلما  فعلت  تركيا ...

لماذا  يعمل  السيسي  على  تلطيخ  أيادي  الجيش  المصري   بدماء  شعوب  المنطقة  المغاربية  وقد  جرب  ذلك  قبله  عبد الناصر  فَأَسَرَ  جيشُ  الحسن الثاني  أكباشاً  مصريين  قدمهم   له  كهدية   في إحدى  زياراته  لمصر  وكانت  مفاجأة  لعبد  الناصر ... والغريب  في  ذلك  أنه  كان  من  بين  أولئك  الجنود  المصريين  ضابط   وهو  حسني  مبارك !!!!      

خاتمة على كل ليبي ( في  الشرق أو  الغرب )  أن  يفكر بعد  قراءتها    ألف  مرة  قبل  أن  يتخلى  عن  وطنه  للأوباش  من  مرتزقة   مصر  وأعراب   الخليج  : 

"  أنا  أستغرب  حينما  أسمع  عسكريا  من  شرق  ليبيا  وهو  يخطب  في  قناة  من  القنوات  الناطقة  بالعربية  ويقول (  أيها  الليبيون ) ...حينما  أسمع  منه  هذا  التعبير أكاد  أصاب  بالجنون  لكنني  أحكم  عليه  فورا  بأنه  خنزير  جبان  رعديد  لا نخوة  له  ولا  شهامة  ولا يستحق أن  يكون  مواطنا  ليبيا  بل  هو  مجرد  كلب  لقيط  من  كلاب  الغرب  الاستعماري ... كذلك  أستغرب  حينما  أسمع  عسكريا  من  غرب   ليبيا  وهو  يخطب  في  قناة  من  القنوات  الناطقة  بالعربية  ويقول (  أيها  الليبيون ) ... كذلك  حينما  أسمع  منه  هذا  التعبير أكاد  أصاب  بالجنون  لكنني  أحكم  عليه  فورا  بأنه  خنزير  جبان  رعديد لا نخوة  له  ولا  شهامة  و لا يستحق أن  يكون  مواطنا  ليبيا  هو  مجرد  كلب  لقيط  من  كلاب  الغرب  الاستعماري.....ليبيا  لا  تستحق  أن  تكون  لأحد  هذين  الطرفين  المتناحرين  لأنهم  ليسوا  شعبا  ليبيا  بل  مجموعة  كلاب  لقيطة  لا تستحق  صفة  (  الشعب ) ... الشعب  هو  الذي  تجمعه  عناصر  الاتفاق  والوفاق  والود  والوئام   أكثر  مما  تفرقه  التخاريف والخزعبلات ،  الشعب  هو  الذي  يضع  الوطن  فوق  أشباه  المشاكل  أو  المشاكل  المزورة ،  الشعب  هو الذي  يقتل  الأنانية  في  ذاته  ويرفع  الغيرية  تاجا  فوق  رأسه  حتى   يغار  أصدقاؤه  قبل  أعدائه  من  هذا  العشق  للوطن ، أي  حينما  يشاهدون  هذا  الشعب  يتسابق  أفرادُهُ  واحدا  واحدا  على  أن  لا  يكون  الآخر  أكرم  منه  في  سبيل  وطنه  ولا أَنْبَلَ  منه  في  سبيل  وطنه .... فعلى أي  شيء  يتنازع   الفرقاء  الليبيون اليوم  ؟  على  السلطة  ،  وهل  السلطة  تُعْطَى  أم  تُـؤْخَذُ  ؟   ومن  دفعكم  يا  قوم   لتتصارعوا  فيما  بينكم  لتأخذوا  السلطة  في  ليبيا ؟  وأي  عنصر من  الشعب  يطالب  بالسلطة  له  وحده  لا تستحق  أن  ينتمي  لهذا  الشعب   ،  بل  تصبح  هذه  العناصر  مجرد  قطيع  من  الخنازير  النتنة  تتمرغ  في  أبوالها  وغائطها  وتعود  لتأكله  بشراهة ... تلك  هي  السلطة !!!  ... الشعب  هو  الذي  يتنافس  عناصره  في  الإيثار  وليس  في  الأَثَرَةِ  ،  وليس  الذي  يلحس  حذاء  مغتصب  الحكم  في  بلده  مثل  (  السيسي )    ويبتز  أعرابا  جُهَلَاء   ليكون  خادمهم  المطيع   لأداء  عمل  إجرامي  لحسابه  وبعد ذلك سيذهب  بمئات  آلاف  الأرواح  ،  إن  ما  يفكر  فيه  السيسي  هو  عمل  إجرامي  طلبته  منه  عصابة  وسيقبض  الثمن  لكنه  من  شدة  غبائه  الساطع  من  عينيه  لا يعرف  معنى  شيء  اسمه  (  المجهود  الحربي  )  وهو  الذي  تجره  إليه  نفسه  الأمارة  بالسوء  ولا  تجد  الأعراب  منه  أي  تردد  أو  لحظة   تفكير  بشري  ،  لكنه  لن  يعرف  ذلك  حتى  تنتهي  الحرب  ، وعبر  التاريخ   وقف  حكماء   العالم  على  مفهوم  الحرب  فلم  يجدوا   معنى  دقيقا  للمنتصر أو  للمنهزم  بل  هي  أوهام  لا أقل  ولا  أكثر ،  فالمنهزم  يعود  لدياره  ليفكر  في  الانتقام  بمعنى  ( لم  تنته  الحرب)  والمنتصر يعود  لدياره  ليحصي  ثقل  (  المجهود  الحربي )  وكم   كلفه  من  أرواح  وأموال  وجهد  منقطع  النظير.... فالجماعة  القاطنة  فوق  أرض  ليبيا  شرقا  وغربا  شمالا   وجنوبا  إن  لم  تستطعوا  أن  يتوافقوا   ويضحي  أكثريتهم   في  سبيل  جمع  شتات  الوطن  فهؤلاء  يستحقون  قنبلة  نووية  تمحوهم  جميعا  من  تلك  الأرض لأنهم لا يستحقونها أصلا وهي  أرض لا تستحق  أوباشا  مثلهم  ...والذي  يطمع  في  شيء لا يستحقه  فهو  لص  ( السيسي + الأعراب )  ،  وهؤلاء  لصوص  سرقوا  أرضا  وخيراتها  وستجدهم   يتقاتلون  من  أجل  أن  يكون  هذا   المسروق  لطرف  واحد  منهم   فقط    ، وتلك  خصال  اللصوص ....أما  الشعوب  المتحضرة  حتى  ولو  كانت  مجموعات  من  القبائل  والمداشر فإنهم  يترفعون  عن  سفاسف  يستغلها  مغتصبوا  الحكم  أمثال  السيسي  في  مصر  ومافيا جنرالات  فرنسا  في  الجزائر لإثارة  فتنة  حرب  تدفع  ثمنها  عصابة  من  الأعراب  الذين  عَزَلَهُمْ   اللهُ  وأخرجهم  من  جماعة   المسلمين  بنص  القرآن  الكريم ... فمنذ  أن  توفي  شيوخ  الخليج  العقلاء  وبقي  في  الحكم  صبيان  المواخير  ودور  الدعارة  يُـنَـفِّـسُونَ  عنهم   كَـبْتَ  عشرات  السنين  وهم  يبحثون  عن  مكان  لإثارة  الفتنة  فيه  فوجدوه   في  المنطقة  المغاربية  ،  فلن  تكونوا  أيها  الليبيون  كما  وَصَفْـتُـكُمْ  من  غيظي  عليكم   ، كونوا أَمْيَلَ  للإيثار  والغيرية  وإنكار  الذات  في  سبيل  وطن  يحسدكم   عليه   حتى   أولئك  الذين  يتسابقون  لخدمتكم  اليوم  لأنهم  غدا  سينقلبون  عليكم  ولن  يدوم  في القبر إلا  صاحبه  ،  وأنتم  أصحاب  القبر ،  تَوَحَّدُوا  يَمُوتُ  طَمَعُ  الغيرِ  فيكم   إلى  الأبد  ...            

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Miloutou

    على ما اظن ان استدراج الجيش المصري الى معركة قاتلة في ليبيا،ومع تركيابالذات، هي آخر مخططات الصهيونية العالمية ،من اجل القضاء وفتك آخر الجيوش ،نوعا ما قوية ،التي كانت في وقت ما  ! ! ! ! !ستواجه اسرائيل. لان الحكاية بدأت مع جيش العراق،وانتقلت الى جيش سوريا والآن جاء دور مصر. و لا داعي للقول ان الكماشة التي كانت تحيط باسرائيل قد بدأت بالتفكك منذ 2003 ،فما الاتي الا ان يكون سهلا على اسرائيل ، وربما الى حدود المدينة المنورة و مكة ...... اما القضية الفلسطينية فلم يبقى منها الا الذكرى.

  2. حميطو

    بالله عليك يا سمير كرم ألا تستحيي من نفسك ؟ حقدك الدفين جعلك تكتب مقالا طويلا عريضا بهذا الشكل فقط لتبث الكراهية وتعبر عن الضغينة وقد أحسست بالألم اقرب انتهاء أحلام الإخوان المجرمين في ليبيا بزعامة أردوغان. من الأحق بالتدخل في الشؤون الليبية هل هو المصري العربي الجار والذي يعتبر دفاعه دفاعا عن العروبة أولا ثم عن أمنه القومي ثانيا أم التركي الذي أتى من بعيد ومعه الإرهابيين السوريين ومؤخرا ذهب ليفاوض قطر على طلب المرتزقة الصوماليين كذلك ؟ تريد من مصر أن تهاجم إثيوبيا البعيدة ولا تريدها أن تهاجم المرتزقة على حدودها. حكومة السراج التي تقول عنها مدنية لا تملك من الحكومة سوى الإسم أما القرارات فتأتي من أنقرة على لسان مستشار زعيم الإخوان المجرمين أردوغان.... حكومة السراج التي تقول عنها مدنية لا سلطة لها على الميليشيات فكيف تكون حكومة من دون سلطة على حاملي السلاح ؟...... حكومة السراج التي تقول عنها مدنية لا تضم أي عضو من شرق ليبيا بعد انسحابهم فكيف تمثل كل الليبيين ؟ حكومة السراج تبرم الإتفاقيات مع أردوغان من موقف ضعف لأن الحقد فقط هو ما حركها كما حركك أنت لكتابة هذا المقال. ومع ذلك نقول عن الإتفاقات التي تم إمضاؤها من موقع ضعق أنه لم تتم المصادقة على أي اتفاق داخل البرلمان فكيف تقول عنها مدنية وسلطة التشريع فيها معطلة.؟ وكيف يعتمد أصلا اتفاق أمضته حكومة مدنية ما في العالم من دون موافقة برلمان تلك الدولة عليه ؟ أتدري لماذا يصر المغفلون من الإخوان المجرمين وعلى رأسهم أردوغان على سرت والجفرة ؟ من دون الخوض في التفاصيل والأسباب الخفية الأخرى فإن السبب الذي يقدمونه هو أنها كانت سنة 2015 تابعة للوفاق خلال إمضاء اتفاق الصخيرات : بمعنى الحل اليوم يكمن من وجهة نظر المغفلين الإخوان المجرمين بزعامة أردوغان يكمن في العودة لوضع ما قبل اتفاق الصخيرات ...أليس هذا هو قمة الغباء المستفحل في الإخوان المجرمين.؟ يؤمنون ببعض الكتاب وبكفرون بببعض كما يصف القرآن البعض. هؤلاء الأغبياء من الإخوان المجرمين بزعامة أردوغان يؤمنون بكون ذلك الوضع هو وضع الصخيرات ولا يؤمننون بأن الوضع حينها يشمل عقيلة صالح كرئيس البرلمان  (كان ولا زال هو الوحيد الممثل الشرعي للسلطة التشريعية ) ولا يؤمنون بأن اتفاق الصخيرات حدد لحكومة السراج مدة 3 سنوات يتم التمديد لها سنة واحدة أي أنها سنة 2019 انتهت صلاحيتها ولم تعد حكومة شرعية وبالتالي فكل اتفاق أمضاه السراج مع زعيم الإخوان المجرمين أردوغان منذ 2019 يعتبر اتفاقا لاغيا شرعا وقانونا. عود على بدء :  (عبارة مستعارة ) فإلى متى سيظل الحقد هو ما يحرك العقول والأقلام ؟

  3. سليمان المغربي

    إلى حميطو ....لا شك أنك تنطق من تحت صباط أحد العساكر إما عسكر الجزائر أو عسكر مصر أو عسكر موريتانيا ...على كل حال فلن تجد من العرب المسلمين من يقول كلمة خير في المجرم الأكبر السيسي ، فأكبر تفاهة فكرية هي الدفاع عن حق عسكر السيسي أن ييدخل أرض ليبيا وبالطبل والمزمار ، بماذا ستفيد مصر ليبيا سوى أنها ستمتص نفطها وتستعمرها مدة تحت شعارا ت أكل عليها الدهر وشرب والذي فضح انتماءك لخرافات الناصرية هذه الجملة : " من الأحق بالتدخل في الشؤون الليبية هل هو المصري العربي الجار والذي يعتبر دفاعه دفاعا عن العروبة أولا ثم عن أمنه القومي ؟ ما علاقة ليبيا بالأمن القومي المصري وليبيا لا تملك جيشا أصلا أما تركيا فلو لمح مجلس الأمن شعرة من اللا شرعية في دخولها علانية في شؤون الدولة المعترف بها من الأمم المتحدة أما مصر فهي دولة غازية لأراضي ليبية ولا حق لها وإذا كانت حكومة السراج قد انتهت صلاحيتها في 2019 فالسؤال متى كانت لبرلمان طبرق صلاحية الحكم في ليبيا ؟ فهذا يسمى قلب الهرم ، سلطة من رئيس وحكومة تعترف بهم الأمم المتحدة لا حق لهم في الدفاع عن وطنهم ، أما شردمة من المرتزقة حثالة القذافي نسمح لها بغباء أن تكون لها سلطة ، ففي الحكومات العادية أي برئيس وحكومة له الحق في حل البرلمان وهذا هو المنطق أما أن نجعل من جماعة مجرمين احتلت مبنى البرلمان واستقوت بالعصابات المسلحة هي التي تحكم فهذا هو الجنون بعينه ...عليك أن تعرف الفرق بين من له الأحقية الأسبق : رئيس وحكومة أم شردمة تستولي على مبنى البرلمان وتستقوي بالعصابات ؟

  4. قادة 13

    إلى الذي يدافع عن القومية حميطو .... لقد انقرض عصر القومية العربية بموت عبيده ، مات عبد الناصر والقذافي وحسنين هيكل وكل الذين حصدوا هزيمة 1967 ....السؤال متى كانت المنطقة المغاربية متعاطفة مع القومية العربية التي حاول عبد الناصر أن يصنعها بالقوة وهي مجرد خردة أفكار غير متماسكة ، تحللت جثة ميشيل عفلق وحزب البعث انقرض من سوريا وتعرت عورة عبد الناصر العروبي الاشتراكي اللاشيء ...ولم يستطع الشعب المصري اقتلاع جدور العسكر الحاكم في مصر منذ انقلاب عبد الناصر على الملك فاروق إلى اليوم ، فلماذا نسمح لعسكر مصر أن يطأ أرض المنطقة المغاربية ، علينا أن نطردهم ولو بالحجارة لأننا نحن فسيفساء من الأمازيغ السسكان الأصليين للمنطقة المغاربية ونرحب بمن جاءنا بالإسلام من العرب وانتزجت دماؤه بدمائنا وعقيدتنا الاسلامية بببعقيدته وأصببح سنيا مالكيا مثلنا لكننا نكره الاستعمار العروبي الذي رفضته سوريا والعراق في زمن ما يسمى الجمهورية العرية المتحدة التي فضحتها سوريا في وقتها في الستينات من القرن الماضي وأعلنت الانفصال عن خرافات الناصرية التي حصدت الهزائم وتكره الديمقراطية إلى اليوم ....تسقط الناصرية العسكرية في كل زمان ومكان

  5. ابو نوووووووووح

    اولا كل تحياتي للاخ سمير كرم الذي يشفي غليلي بكل مقالاتي التي ينشرها في هذا المنبر . اما المعلق حميطو انك يااخي تغرد خارج السرب لوحدك . العقلاء والحكماء وكل السياسيين مع الحكومة الشرعية والمعترف بها دوليا العسكريون والديكتاتورية في امثالهم كحفتر الذين يبيدون البلاد والعباد . ولربما قد تابعت وبدون شك ما وقع في مصر لما انقلب العسكر على الشرعية هناك ولقد لا حظت اين وصلت االديكتاتورية مع الحذاء العسكري . بالله عليك قل لي ولو دولة غربية ومتقدمة في العالم يحكمها العسكر . دولة يحكمها العسكر تبقى داءما تحت حذاءه . المثل الحي مصر والجزاءر

  6. الملياني

    إلى الأخ الكريم حميطو من له حق التدخل في ليبيا؟؟؟ هل شواذ عيال الخميج ؟ أم سيسي الصهيوني ؟ أم أردوإخان بالأمازيغية؟؟ من له حق التدخل في ليبيا هي دول الاتحاد المغاربي تطبيقا لمعاهدة الدفاع المشترك ،  (ميدان الدفاع نصت معاهدة مراكش على صيانة استقلال كل دولة من الدول الأعضاء وإن كل اعتداء تتعرض له دولة من اتحاد المغرب العربي يعتبر اعتداء على باقي الدول الأعضاء.... )http://www.moqatil.com/openshare/Behoth/Monzmat3/ETEHAD-MAG/sec03.doc_cvt.htm لما أحجمت دول الاتحاد عن التصدي للعدوان الفرنسي على ليبيا ، فأية هيبة بقيت للاتحاد ما دامت الجزائرتشن عدوانا مسلحا على جارها المملكة المغربية، وتأوي وتسلح عصابات ومرتزقة من شتى أنحاء العالم معناه أن الدول المغاربية لايمكن أن تتصدى لأي عدوان ن ما دامت هي تعادي بعضها البعض ولم تحترم ما تعهدت به في معاهدة مراكش

  7. حميطو

    سوف لن أجيب كل واحد على حذة لأن القاسم المشترك بين الجميع هو الحقد وسأكتفي بالقول إن أجمعتم كلكم على عدم أحقية مصر في التدخل لحماية أمنها القومي فهل تجمعون كلكم على أحقية أردوغان في التدخل ؟ وعندما نقول أن مصر ستتدخل فهي ستتدخل بجيشها فلماذا يجند أردوغان المرتزقة السوريين ؟..... أما لمن يتحدث عن الأمن القومي وهو لا يفهم حتى معناه أقول لماذا يتدخل أردوغان في شمال سوريا وشمال العراق دفاعا عن أمنه القومي؟ ألا يحارب هناك من يدعي أنهم أتراك إرهابيين ؟ فكيف إذا وصل إرهابيوا الإخوان إلى حدود مصر الغربية هل سيقفون عند ذلك الحد أم سيسببون المشاكل لمصر انطلاقا من ليبيا كما يفعل اليوم الأكراد مع تركيا .... الأخيرة التي نتحدث عنها هي أحقية المؤسسات ومؤسسة البرلمان التي حولت لمصر حق التدخل لا زالت شرعية برئيسها عقيلة صالح ولا يمكن لأحد أن يطعن في شرعيتها إلى حين إجراء انتخابات جديدة أما الحكومة فمقيدة بمهلة زمنية أما عن رئاسة ليبيا فلذينم مجلس رئاسي وليس رئيس..... إن كنتم تريدون النقاش فلتتجردوا من نزعات الحقد والتخوين والهرطقة والكلام الفارغ وقارعوا الحجة بالحجة عندما يقول المجتمع الدولي أنه لا يعترف بحكومة السراج فقد يفهم هذا أنهم مع السيد عقيلة صالح وهذا غير صحيح وغير وارد فإدن الجميع يحافظ على نفس الإعتراف الذي اعترفت به الأمم المتحدة سنة 2015 حتى وإن كانوا يعلمون أنه أصبح متجاوزة البوم لكي لا يتركوا ليبيا في فراغ في انتظار البديل ولكن في نفس الوقت فهم يعترفون بشرعية عقيلة صالح كذلك ريثما يتم تنظيم انتخابات جديدة تفرز برلمانا موحدا لكل ليبيا تنبثق عنه حكومة واحدة لكل ليبيا..... أما القول بأن حفتر عسكري والحكم في الشرق حكم عسكري فحفتر مجرد شخص يمكن تغييره إن تم التوافق بين كل الليبيين على حل سياسي وسوف لن يكون بالتأكيد هو رئيس ليبيا ليقال أن ليبيا محكومة من طرف العسكر. لو لم يتدخل أردوغان بمرتزقته وطايراته ما فكر البرلمان ولا حتى القبائل الإستعانة بمصر..... ليكن في علم الجميع أن أردوغان أخطر على دول العالم من أي دولة أو شخص آخر : لذيه مجموعة من الإرهابيين في سوريا يستعملهم أينما شاء : فتح لهم الباب ليدخلوا سوريا وبعد ذلك نقل بعضهم إلى ليبيا وبعدها نقل البعض الآخر إلى العراق وهو ينقل اليوم البعض الآخر إلى أذربيجان لمحاربة الأرمن هناك إلى جانب جيش أذربيجان ....وهو يعمل على تعويض الإرهابيين السوريين ومن باقي الجنسيات الذين تسللوا إلى أوروبا عبر الهجرة السرية من ليبيا يعوضهم بمرتزقة صوماليين بمساعدة البترودولار القطري الذي لذيه أتباع يمنّ عليهم هناك في الصومال...

  8. حميدو

    إلى حميطو أستاذ السياسة القومجية العربية البالية عليك أن تفكر في إعادة التكوين مثلا : أولا : يبدو والله أعلم أنك مصري أو شبعان أفلام مصرية ، ثانيا : الحمد لله أنك وحدك من بين كل المعلقين الذي يقلب الحقائق السياسية وتدعي أن حكومة السراج هي لا يعترف بها المجتمع الدولي . ثالثا : لماذا لم يشكل برلمان طبرق حكومة ؟ رابعا : في الترتيب الدولي الرئيس ثم رئيس البرلمان وأنت تقلب كل شيء وتجعل عقيلة صالح هو الأول في المرتبة بينما هو أصبح لا شيء لا في الواقع ولا في مؤسسة انتهت صلاحيتها خامسا :الحاكم في منطقة الشرق الليبي هم الارهابيون المتواطئون مع بعض شيوخ القبائل وخاصة أولئك الذين كانوا يدعمون القذافي ، سادسا : أسهل رد في النقاش هو الاتهامات المجانية بالحقد والتخوين هل ترى في ذلك تأثير على النقاش ؟ سابعا : صدعتي لينا راسنا بالأمن القومي المصري في خطر ، ألا تعلم بأن السيسي تكرهه شعوب العالم لأنه اغتصب السلطة في مصر وأعاد مصر قرنا إلى الوراء وعمق تخلف مصر ، والشعب المصري يتحين الفرصة لطرد نظام العسكر برئاسة السيسي من مصر لأنهم أخطأوا حينما تواطئوا مع فلول نظام حسني مبارك وأعادوا عسكر السيسي وندموا ثامنا : العالم العربي والإسلامي حكم حكما نهائيا على الثلاثي المجرم  ( مصر - السعودية – الإمارات  ) وبقيت أنت وحدك مع السيسي ونظامه وخزعبلات القومية العربية المنقرضة وانظر إلى الجامعة العربية التي أصبحت وصمة عار في جبين العرب . تاسعا : كما قال الكاتب : ماذا أتى بمصر إلى المنطقة المغاربية ؟ أما ما تتعلق به أنت كدليل على أنه من حقها للدفاع عن أمنها القومي ، فهل شرق ليبيا دولة ترعب الجيران ؟ شرق ليبيا يشتري ذمم المجرمين والإرهابيين أليس حفتر مجرم حرب ؟ عاشرا : كل من يميل إلى الطرح المصري فهو منهزم مسبقا لأن الشعب المصري نفسه يكره السيسي وعساكره ويستنكر الطريقة التي انقلب بها على المرحوم محمد مرسي الرئيس الشرعي ، أما تهمة الإرهاب السهلة فيمكن أن تلصق لأي كان طالما ليس لدينا براهين وحجج على أطروحتنا المهتزة من الأساس ، والسيسي مغتصب الحكم في مصر مكروه انتهازي ألم يكن عدو السعودية في  ( قضية الرز  ) لكن اليوم التقت أطماع الامارات ومصر والسعودية فقد وجد موردا آخر لإطعام 100 مليون مصري  ( بالعيش  ) كله حجر .حادي عشر : يجب أن تعلم أن مخابرات المغرب عثرت على مخطط خطير من صناعة الامارات والسعودية لإثارة الفتنة في المغرب ضدا فيه لسببين لأنه سمح للإخوانيين للوصول إلى رئاسة الحكومة ثانيا لأنه وطد علاقته مع قطر

  9. السميدع من قارة الاطلسي المغربية

    تركيا حمت امنها عل حدودها لان الاكراد انفصاليون و اوقفت خطرهم عليها اما و كانت ضد بشار الكيماوي المتحالف مع المجوس لسحق المسلمين اما السيسي انقلابي و الاخوان ليسوا ارهابيون فهم نجحوا في الانتخابات و انقلب عليهم لانه لا سيادة له و مسلوب الارادة فكيف تحكم على حزب بارهابي فقك لانه اختار المرجعية الاسلامية فسبحان الله على تفكير اعوج عندك لان القانون من يحاسب الفرد و ليس الانتماء لحزب اسلامي و هذا معروف ان قوى اجنبية من تتحكم في حكم العسكر المصري المسلوب الارادة و اي ارهاب في ليبيا لقد نجح السراج في الانتخابات و انقلب عليه حفتر الملخد الشيوعي الذي من نفس فصيلة السيسي اي الانقلاب على الشرعية و الارادة الشعبية و السعي لاعادة القذافي بصنوه حفتر اي الاستمرار في الارهاب و الفتن و محاربة الاسلام و تبذير مقدرات الامة في الفتن و فرض نظام تواكللي باءد مبني على الشعارات الثورية المتهالكة و البقاء على سباسة المحروقات مقابل الطعام و هذا ما يريده اعداء الامة الاسلامية . فكل من يجبذ حس الاسلام فهو في نظركم اخواني و ارهابي و ليست هناك اي شيء يهدد مصر من حكومة السراج الشرعية و كلمة اخواني اصبحت اسطوانة مشروخة و لهذا فاما مسلم و اما شيوعي او مجوسي صفوي.

  10. السميدع من امبراطورية المغرب

    عليك التفريق بين المجاهدين في سبيل الله و الحق و ما بين المرتزقة لان جنود اردوغان مجاهدون في سبيل الله لانهم يدافعون عن الشرعية و يحاربون الشيوعية الحفترية الناصرية التي دمرت مصر و ليبيا و الجزاءر و تونس فكلهم ملاحدة و نظامهم بعثي اشتراكي محارب للاسلام و مكرس للعبودية و الاتكالية و الشعارات الثورية البالية التي ترفح الحزب الوحيد و حكم العسكر و كل من يقف صد الانقلاب فهو في نظركم اخواني فقط لان الحمارات و السعورية من قالتاها . العن الشبطان يا حميطو و تب لربك و كفاك تخوينا للناس فحكومة السراج معترب بها دوليا فلما تحاربونها لانها في اعتقادكم ان الاسلام ارهاب و الشيوعية اللاءكية هي عدل و مساواة  ! ! ! خدمو بلادكم و نموها و اعطيو التقار لجيرانكم و ان تدخلتم فبالخيط الابيض و ليس بالاسود .و لا يجب رمي الناس بالتهم الباطلة سوى باتهامهم انهم اخوانيون  ! ! ! القانون فوق الجميع من يتخطاه يحاسب كيفما كان انتماؤه الحزبي و ليس لانه ينتمي لحزب يعارض حكم العسكر فلكل بلد حصوصياتها انتم في نضركم ارهابيون لان الديموقراطية تخيفكم و العسكر خاف على امتيازاته اما في ليبيا راهم ملو من الشيوعية و انتم تعتدون على ايبيا و لا تحترمون ارادة شعبها الذي رفض خليف القذافي لان الشيوعية منذ الانقلاب على الملكؤة لم تنجز شيؤا رغم العاءدات الضخمة فلا فرق بينها و بين الدول المعدمة لان المال كله يبدد و يوزع على ما يسمى بالثوريين و تشجيع الطواءف للانفصال في افريقيا باموالها و العيش على الصراخ و الشعارات و الزلط و التفرعين بذل تنمية الباد و استفادة المسلمين من خيرات بلدانهم.

  11. محمد

    أحسست بالألم عندما سمعت الاخ سمير كرم يقول لكن ماذا لو يستغل المغرب انشغال هذه المافيا الجزائرية المجرمة بحربها في ليبيا ليقضي قضاءا مبرما على مرتزقة البوليساريو ويكنسهم كنسا من الشريط العازل فقط ، أي أن يقضي نهائيا على مبرر موضوع الشريط العازل كبؤرة لما تسميه البوليساريو  ( أرادي محرحرة  ) ويُقفل هذا الموضوع الذي سترتاح منه الأمم المتحدة وسيبقى موضوع الصحراء خالٍ من أي تشويش ........ لانك انت الحاقد وليس الاخ سمير فانت من المرتزقة الحالمين بالسراب انت تدافع عن السيسي الدي يمقته العرب والمسلمون من صغيرهم الى كبيرهم .....لاعزاء لك ايها المرتزق الصحراء مغربيه وستبقى النصر لاردوغان والهزيمة والمدلة لسيسي الخائن مثلك انت وشردمة من اللقطاء ......وعباد العسكر اللواطين وشكرا الاخ سمير

  12. ابراهيم 1

    إلى حميطو ....كل من يدافع عن الأنظمة العسكرية فهو متخلف وعدواني وله نزعة إجرامية ويكره السِّلم ويبحث عن خلق النزاع ولو من لا شيء ولا يعرفون راحة البال لأنهم في حرب حتى مع أنفسهم .... لذلك فهو يحب العسكر والأسلحة والدمار ...إنه مرض والعياد يالله ...هذا النوع لا حق له في الدفاع الشعوب لأن دفاعه صب الزيت على النار وهذا شيء يفرحه وهو غير عادي يعني شاذ

الجزائر تايمز فيسبوك