علماء يتوصلون قولون بمزيج من الأجسام المضادة يمكن أن يشكل علاجا قويا لكوفيد-19

IMG_87461-1300x866

نشرت صحيفة الغارديان، تقريرا لإيان سامبل، المحرر العلمي، بعنوان “علماء يقولون إن مزيجا من الأجسام المضادة الجديدة يمكن أن يشكل علاجا قويا لكوفيد-19”.

ويقول الكاتب إن باحثين حددوا مزيجا قويا من الأجسام المضادة قد يساعد الأطباء في علاج كوفيد-19 وحماية الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

ويضيف أنه وفقا لأبحاث جديدة، يمكن جمع أجسام مضادة من مرضى الحالات الحادة من كوفيد-19 أثناء تعافيهم في المستشفى، وتصنيع المزيج على نطاق واسع من قبل شركات الأدوية، ونقله إلى الدم عن طريق الحقن لمحاربة فيروس كورونا المسبب للمرض.

وقام علماء في جامعة كولومبيا في نيويورك بفحص الأجسام المضادة من 40 مريضا، وحددوا 61 نوعا من الأجسام المضادة، من خمسة أفراد، قضت على فيروس كورونا بشكل فعال.

ويقول التقرير إن الاختبارات على الخلايا أظهرت أن الأجسام المضادة تقتل الفيروس. كما كشفت تجارب على حيوانات أن ضخ أحد الأجسام المضادة الأكثر قوة يحمي الحيوانات من المرض.

وقال ديفيد هو، أستاذ الطب في جامعة كولومبيا الذي قاد البحث، إن الأجسام المضادة: “أبطلت تماما فاعلية الفيروس في أنسجة الرئة في فئران التجارب التي عالجناها”.

وأضاف: “قمنا على وجه التحديد بعزل الأجسام المضادة القوية جدا التي يمكن إنتاجها بكميات كبيرة. نعتقد أنه يمكن استخدامها لمنع أو علاج فيروس كورونا المستجد”.

وتابع: “في ما يتعلق بالوقاية من الفيروس، يمكن أن تحل الأجسام المضادة محل اللقاحات”.

ويقول الكاتب إن الجهود مستمرة لتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا، ولكن هناك عدم يقين بشأن مدى فعالية أي لقاح ومدة الحماية التي يمنحها.

ويضيف أن الاستجابات المناعية تميل إلى أن تكون أضعف لدى كبار السن، لذلك حتى لو أصبحت اللقاحات متاحة في العام المقبل، فإن الحقن بالأجسام المضادة، التي تنمو في المختبر وتوفر الحماية لأشهر، سيكون أمرا هاما.

وتشير عمليات نقل بلازما الدم المحتوية على أجسام مضادة من مرضى كوفيد-19 إلى أنها يمكن أن تحول دون استفحال المرض.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. في الحقيقة يوجد مضاد حيوي في حيوان جربته و لكن لن أتكلم و لن أفصح عن هذه التجربة التي جربتها من قبل في هدا الحيوان بفيروس المناعة المكتسبة عام 2009 بجامعة وهران ، السبب يعود لان هذا الحيوان جد نادر و مستهدف للانقراض ، فأنا بين نارين اما الافصاح عنه و ذلك يعني خطوة من أجل ايجاد الحل لفيروس كورونا و منه سوف تستغله الشركات لجلب المال فقط على حساب مناعة هذا الحيوان ، لذلك سوف لن أفصح عن بحثي ، و الجيد في الامر أنني وجدت أن مضادات هذا الحيوان قوية لدرجة القضاء على أي فيروس و لكنه يحتوي على سم قاتل قد يقتل الانسان ، هذا الحيوان موجود فقط في البحر الابيض المتوسط بدأت البحث في مناعته صدفة بعد تخرجي من الجامعة و كان هناك عراقي ساعدني في بعض المعلومات حول البحث، و لكن أخلاقي سبقط أي تهور ، لا و لن أفصح عن هذا البحث، المضادات الحيوية موجودة في سطح الجلد و تحت الجلد

  2. بوتفليقوس السابع

    المضادات موجودة في سي الطبون للي يحكمكم يا الخراي. قالك جامعة وهران هههه. سمكم انتوما اكثر فتكا من سم الكوبرا. مصيبة مع هاد الكراغلة.

الجزائر تايمز فيسبوك