تقرير فرنسي يكشف عن 35 ألف عسكري فرنسي بقوا في الجزائر بعد الاستقلال

IMG_87461-1300x866

سلّمت وزارة الجيوش الفرنسية، 35 ألف بطاقة "قدماء المحاربين"، للجنود والعسكريين الذين عملوا في الجزائر بعد الاستقلال، في الفترة ما بين جويلية 1962 إلى جويلية 1964، وهي العملية التي كلّفت الخزينة الفرنسية 16 مليون يورو، إضافة إلى 2.5 مليون أورو، للتضامن مع أبناء الحركى (جزائريون شاركوا في قمع ثورة التحرير) وعائلاتهم، حسب تقرير رسمي صادر عن الجمعية الوطنية الفرنسية.

ويظهر تقرير نشر على  الموقع الرسمي للجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان الفرنسي)، والمؤرّخ في 10 جويلية 2020، صدر عن اللجنة المالية والاقتصاد العام والرقابة على الميزانية، إلى أن الخزينة العمومية الفرنسية دفعت في 2020 ما يقدّر بـ  16 مليون يورو، كتراكمات واجبة الدفع لمَنح بطاقة قدماء المحاربين لـ 35 ألف من الجنود، والمتعاونين الذين عملوا في الجزائر لمدّة عامين بعد استقلال الجزائر، أي في الفترة بين 3 جويلية 1962 و1 جويلية 1964.

ويشير التقرير، إلى أن تخصيص برنامج للتضامن مع أبناء الحركى وعائلاتهم، كلّف خزينة الدولة الفرنسية 2.5 مليون أورو، ما يعني أن قرار منح بطاقة قدماء المحاربين الممنوحة لـ 35 ألف جندي، والتكفّل بأبناء الحركى وعائلاتهم، قد كلّف فرنسا في 2020 مبلغ 18.5 مليون يورو، كما نوّه التقرير بمساهمة الديوان الفرنسي لقدماء المحاربين، في عملية تسليم المنح والتي لم تتوقّف رغم تبعات جائحة كورونا.

وكانت الحكومة الفرنسية، قد قرّرت أن تمنح بداية من عام 2019، "بطاقة محارب" وامتيازاتها للجنود الفرنسيين، الذين نُشروا في الجزائر بعد استقلالها، حيث يتحصّل حامل بطاقة محارب على حق وضع شارة المقاتل، والحصول على راتب تقاعدي يبلغ 749 يورو سنويًا.

بوبكر بلقاسم

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. رشيد

    راجع بنود اتفاقية ايفيان السرية و تصريحات 19 مارس 1962 و الاستفتاء الملغوم  ! ! ! ! ! ! ! و يكفي ان نذكر هنا التجارب النووية الفرنسية بعد الاستقلال المزعوم  ! ! ! ما خفي أعظم  ! ! !

  2. C Galik guerre de libération, je n ai jamais vu une armée défaite qui continue à occuper le terrain comme ce qui s est passé en Algérie L armée française eSt restée en Algérie jusqu’à au début des années 70, renseignez-vous sur les bases de oued Namouss, l armée française défaite par les fellaga continuait à faire ses essais nucléaires chimique et bactériologique dans le Sahara Algérien Tout est faux fi bled Miki

  3. win rako ?????Hmar min houna , moujammad et hamza . LA fRANCE PUISSANCE NUCLEAIRE ET CLASSIQUE ET MEMBRE DE L OTAN BATTUE ,?????? ! ! ! ! ! !c est grace au referendum concu par fransa et Digoul et le coup d etat di Boukharroba contre farhat 3abbas et amis almoukhlisson que l algerie a eu une independance huile use. Boumadian boutaf et bendalla etaient des taupes a la solde de fransa. Ces trois salopards etaient deja au courant que l avion venant du maroc sera detourne pourque Bendalla subira son stage preparatif a sa presidence. Ces 35milles soldats etaient tries pour rester afin de veiller sur les grains et les greniers de Digoul. ILS sont toujours la dans le nord comme dans le sud enracines avec leurs progenitures et jamais personne ne pourra les faire basculer yajadkam

الجزائر تايمز فيسبوك