الحكم على لطفي نزار بـ 6 سنوات حبسا نافذا

IMG_87461-1300x866

حكمت محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة بعقوبة 6 سنوات حبسا نافذ ومليوني غرامة مالية مع إصدار أمر بالقبض في حق لطفي نزار ابن وزير الدفاع الأسبق خالد نزار رفقة زوجته مع أمر بالقبض ضدهما كما أصدرت محكمة سيدي محمد أحكاما أخرى متفاوتة تراوحت ما بين البراءة وعامين حبس نافذ في حق 4 متهمين أخرين من بينهم 3 متواجدون رهن الحبس المؤقت.

وجاءت هذه الأحكام بعد أن تم متابعة المتهمين بتهم تتعلق بتبييض الاموال باخفاء اصل العائدات الاجرامية و تحويلها بطريقة غير شرعية و التزوير و استعمال المزور و جنحة الحصول على وثائق تصدرها الادارات العمومية بتقديم اقرارات كاذبة و اساءة استغلال الوظيفة على نحو يخرق قوانين و التنظيمات لغرض الحصول على منافع غير مستحق.

تفاصيل القضية تعود بعد محاولة نزار لطفي تهريب سيارة من نوع بورش ماكان الى فرنسا بطريقة غير شرعية.

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها النهار أونلاين فإن لطفي نزار قد حاول تهريب المركبة الى ميناء مرسيليا الفرنسي عبر ميناء الجزائر على متن باخرة نقل المسافرين المسماة طارق بن زياد و ذلك بالتواطؤ مع متهمين اخرين.
و بعد التحقيقات تبين أن المركبة كانت ملك لشهيناز زوبيدة زوجة لطفي نزار تعود أصل ملكيتها لشركة سمارت لينغ spa smart link com المتواجدة بحيدرة مديرها نزار لطفي كما تبين ان تلك الشركة محل متابعة قضائية .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك