حالة طلاق كل 3 دقائق في الجزائر بسبب الحجر الصحي المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا

IMG_87461-1300x866

اتفق علماء الاجتماع وعلم النفس حول العالم على أن فيروس كورونا أثار قلق الكثير من الناس لدرجة اعتقاد بعض الذين لم يتمكنوا من قبول سلوك شريكهم في فترة الحجر الصحي بحيث أصبح عندهم اعتقاد أنهم لا يتوافقون حول نظرة مشتركة للحياة والأكثر تعقيداً أنهم يفضلون إنهاء علاقتهم من أجل الراحة النفسية وذلك يرجع لأسباب تتعلق بالشخصيات والقيم والمفاهيم المختلفة حول تعليم الأطفال والعادات المعيشية وغيرها من الأمور التي ظهرت في الحجر الصحي وأدت في النهاية إلى طريق مسدود وانفجار نسب الطلاق بالجزائر …

ففي حوار مع موقعنا قالت السيدة (م.ز) العضوة في الجمعية الجزائرية لحقوق المرأة المطلقة” أن الناس عادة ما يكون لديهم الكثير من الطرق للتنفيس عن المشاعر السلبية ولكن بسبب الحجر الصحي في المنزل لا يمكنهم الخروج لتحسين مزاجهم ما يؤدي إلى أزمة زوجية ربما تنتهي بالطلاق فقد تسبب الحجر المنزلي المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا في ارتفاع النزاعات بين الأزواج وزاد من نسبة طلبات الطلاق وذلك بسبب قضاء الأزواج فترات أطول من المعتاد مع بعضهم البعض في المنزل بسبب الحجر المفروض ما أدى إلى إزدياد كبير وغير مسبوق في معدلات الطلاق وتضيف السيدة (م.ز) العضوة في “الجمعية الجزائرية لحقوق المرأة المطلقة” انه حسب المعلومات المتوفرة لديها وعلى ضوء ارتفاع معدلات الطلاق في الجزائر مؤخرا فأنه يجب على الدولة و المختصون دق ناقوس الخطر لتحذير من التنامي المقلق لهذه الظاهرة والتي تهدد نسيج المجتمع الجزائري فقد كشفت أرقام رسمية عن ارتفاع معدلات الطلاق في زمن كورونا بالجزائر بلغت أكثر من 1200 حالة يوميا في بعض الولايات بمعدل حالة كل 3 دقائق.

س.سنيني الجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هذا كله عدم فهم حديث الرسول صلى الله عليه وسلم فقد أخبرنا ان الحجر الصحي هو عدم الخروج من المنطقة التي بها الوباء وعدم دخول الناس إلى تلك المنطقة وليس إجبار الناس واكراههم على الدخول إلى البيوت وكذلك الحال مع الصغار. ان الإغلاق هذا لم يأمر به الله ولا رسوله ولذلك حدثت هذه المأساة. فمثلا ماذا تفعل سواكري في وهران رفقة الوزاراء ! ! ! !؟؟؟؟ تدشين منازل ام ممارسة سياسية رديئة. فقد انتهت هذه الممارسات السياسة في القرون السالفة.

  2. والسبب واضح اكثر من 70 في المائة شواذ والدعارة قانونية والخيانة الزوجية حدث ولا حرج لان الفقر حطم كل الارقام والياس يضرب عقول ونفسيات الجزاءريين في الحقيقة لا افاق ولا مستقبل الكل الظلمات تحيط كم كل جانب لا شيء يعجب في الجزاءر

  3. ALGÉRIEN AN0NYME

    LES FEMMES DIV ORCÉES ,N' AURAIENT AL ORS QU 'A SUIVRE LE C0NSEIL GENIAL, QUE LE SINISTRE ALI HADDAD LEUR AVAIT PRODIGUÉ ,CELUI D'ÉPO USER DES CHINOIS . UN ÉNERGUMÈNE D'INCULTE ET IGN ORANT QUI AVAIT AMASSÉ UNE F ORTUNE COLOSSALE ILLICITEMENT GRACE A SA PROXIMITÉ AVEC LE RÉGIME POURRI ET MAFIEUX DE BOUTEFF. AUJOURD' HUI CE MANIAQUE DE PAUVRE CRÉTIN, SE RETROUVE EN PRIS0N POUR TRÈS L0NGTEMPS POUR CA USE DES CRIMES EC0NOMIQUES M0NSTRES COMMIS DURANT LE RÈGNE DE S0N PARRAIN SAID BOUTEFF QUI ÉTAIT S0N PROTECTEUR . TABOUN LA COCAÏNE S0N ENNEMI JURÉ, NE LUI SERAIT D AUCUN SECOURS A CET ABRUTI FINI DE ALI HADAD ,SI CE N'EST CELUI DE L' ENF0NCER ENC ORE PLUS ET PLUS EN EMPLOYANT LA JUSTICE AUX  ORDRES QUE C0NTRÔLE CHANCRE-KHANZ-RIHA S0N PARRAIN. LES REGLEMENTS DE COMPTES EN ALGÉRIE S0NT INNOMBRABLES A TOUS LES NIVEAUX MILITAIRES COMME CIVILS.

الجزائر تايمز فيسبوك