ثكنات عسكرية مجهزة لمعاجة عسكر فرنسا من كورونا والشعب يسقط في الشوارع كالذباب

IMG_87461-1300x866

 عندما  فضحت  مجلة TSA  حالة  الجزائر الوبائية  يوم 6 ماي 2020 أن عدد  المصابين في الجزائر في ذلك  الوقت قارب نصف مليون حالة  إصابة، وعندما ظهرت في كل وسائل التواصل الاجتماعي صورة  المستشفى  الميداني  الذي دشنه  شنقريحة، الصورة التي غزت  العالم  وأثارت  شفقة  الأعداء  قبل  الأصدقاء، هذا  المتستشفى  الميداني  عبارة  عن  خيمة  من  مخلفات  الحرب  العالمية  الأولى  رثة  ومرقعة  وفارغة  ولا يوجد  فيها  ولو   زجاجة ) eau de javel  )   خيمة  خاوية  على  عروشها  لا تصلح  لإيواء  حتى  الكلاب  الموبوءة  ،  في  هذا الوقت  نشرت  كبار  وكالات  الأنباء  العالمية  و الصحف  والمجلات  العالمية  والمواقع  الالكترونية  هذا  الخبر  (أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن بلاده “تمتلك أفضل منظومة صحية في المغرب العربي وإفريقيا، أحب من أحب وكره من كره”.) ....

أظن  أن تبون كان صادقا  مع  نفسه فيما  قاله  لأنه  كان  يقصد أن العسكر الجزائري جهز كل ثكناته بما  تحتاجه  للعناية  بعسكر فرنسا لأنه هو الذي  يحكم الجزائر  وهو الذي   يحميه  وهو  الوسيلة  الوحيدة  لقمع  الشعب  إذا  انتفض  ذات  يوم  على  هذه  السلطة  الغاشمة  ،  وهو  لم  يذكر  كلمة  ( الشعب  الجزائري  )  ...والذي  يجب أن  يثير   استغرابنا  هو :  كيف  لمافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  ستعتـني  بعدوها  الأول  ألا  وهو  الشعب  الجزائري ،  هذا  غير  منطقي  ،  لقد  جاءتها  الفرصة   للتخلص  من  أكبر  عدد  من  الشعب  لتسهيل  مهمة  قمع  الباقي  ، وحينما  وصفتُ  بعض  الجزائريين  الذين  يمجدون  تبون  وبوتفليقة   وبومدين    و أطلقت  عليهم  اسم  (  شعب  بومدين  الحلوف  )  لم  أخطئ  أبدا  لأن  هذه  الشردمة  هي  التي  تستفيد  من  خدمات  العسكر  وهي  مَقْدُورٌ  عليها  أما  أكثر  من  40  مليون  جزائري  فهي  بين  يدي  الله  تركها   المجرمون  الحاكمون  لقدرهم  يواجهونه  ...

إن  الأيادي  الخارجية  هي  التي  يجب  أن  تتكفل  بـ  40  مليون  جزائري  لأن  سلطة  الجزائر  ليس  لها  سوى  حلوف  العسكر  يجب  أن  تعتني  به  بما  تستورده  يوميا  تقريبا  من  جميع  بقاع  العالم  من  أدوية  وتجهيزات  لمعالجة  العمود  الفقري  للدولة  الجزائرية  وهي  العسكر ، أما   الشعب  فدائما  في  نظر  حكام  الجزائر  له  علاقة  بالأيادي   الخارجية  ،  إذن  على  الأيادي  الخارجية  أن  تعتني   بالشعب   الجزائري  لأن  العسكر  في  الجزائر  هو  الجزائر  والجزائر  هي  العسكر  منذ  1962  ،  أما  ما  يسمى  الشعب  فهو  مجرد  (  ديكور )  لتأثيت  جنبات  الدولة  و مناطقها  ،  وكلما  حاول  هذا  العدد  أن  يفيض  عن  الزيادة  المعقولة  افتعلوا  مصيبة  لنقص  هذا   العدد  ،  فقد  قتلوا  في  أكتوبر  1988 أكثر من  ألف  قتيل  وعدد لا يحصى  من  المفقودين  ،  وجاءت  أحداث  العشرية  السوداء  التي  اعترفت  الدولة  بمقتل  250  الف  ذبيح  و حوالي  60  ألف  من  المفقودين  ، إن  الجيش  في   الجزائر  يجب  العناية  به  جيدا  لأنه  هو  المُخَلِّصُ  للسلطة  من  كل   المخاطر  القادمة   من  الشعب  الجزائري الأعزل ،  أما  الشعب  فهو  يواجه  الكوارث  الوبائية   أو   الطبيعية  بنفسه  لأنه  ليس  من  العسكر ،  ولأن  شعب  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  هو  العسكر  وحده   وقليل  من (  شعب  بومدين  الحلوف  )   ....

عندما  غزت  كورونا  الجزائر  بدأ  أطباء  المستشفيات   العمومية  وأطباء  العيادات  الخاصة  أنفسهم  يشتكون  منذ  بداية  انتشار  الوباء  فيما  بينهم  وكثير  من   أطباء  العيادات  الخاصة  أغلقوا  عياداتهم  واستقروا  في   بيوتهم  في  انتظار  قدر  الله  ،  وإذا  سألتهم  لماذا  تصرفوا  هذا   التصرف  يكون  جوابهم  واحدا  وهو :  كيف  ستعالج  مصابا  وأنت  لا تملك  بنفسك  أدوات  لوقاية  نفسك  من  العدوى ، وإذا  حاولتَ  إرسال  مصابٍ  إلى  المستشفى  يسخر  منك  لأن  الجميع  يعرف  أن  مستشفيات  الجزائر  عبارة  عن  بنايات  خَـرِبَةً   تركها  الاستعمار  ولم  تعمل  أي  عصابة  من  العصابات  التي  مرت  على  السلطة  في  الجزائر  طيلة   58  سنة  أن  تقوم  بترميمها  وتجهيزها  ،  الكل  يعرف  ذلك  ،  ومعالجة  الأمراض  قبل  كورونا  كانت  في  الجزائر  تتم  على  طريقتين  الأولى :  الاكتفاء  بإعطاء  المريض  بعض  المسكنات  إلى  أن  يلقى  ربه  والطريقة  الثانية  وهي  خاصة  بالذين  لهم  أهالي  وأقارب  في  فرنسا  ،  وكان  مستشفى  عين  النعجة  خاص  بِعِلْيَةِ  القوم  بخصوص  الأمراض  البسيطة  التي  تحتاج  لعمليات  بسيطة  كذلك  مثل  أمراض  اللوزتين  والزائدة  الدودية  واقتلاع  ظفر  متعفن  ولا  يستفيد من  ذلك  الشعب  أبدا  فهو  لكراكيز  الحكومة  فقط  أما إذا  كان  المرض  خطيرا  فلا  بد  من  اللجوء  إلى  مستشفيات  فرنسا ، لدرجة  أنه  أصبح  بعض  الجزئريين  يحفظون   أسماء   المستشفيات  الفرنسية  لأنهم  لا  يعرفون  غير  مستشفى  عين  النعجة ..

تَـفَـشَّى  وباء  كورونا  في  الجزائر  وانتهى  الأمر ،  وفَـلَـتَ   زمام  الأمر  من  يد  بعض  المُخلصين  الوطنيين  من الأطباء  وأصبحوا  يبكون  ليل  نهار  لِـهَوْلِ  ما   يشاهدونه  يوميا  من  كوارث  ،  فالطبيب  بدون  أجهزة  طبية  لمواجهة  الوباء  وبدون  أدوية  وبدون  أَسِرَّةٍ  تكفي  المصابين  يبكي  على  هذه  الحالات  ويتساءل  أين  تذهب  كل  ما  تستورده  الجزائر   يوميا  من  أجهزة  وأدوية  ومستلزمات  طبية  لدرء  خطر  انتشار  الوباء ؟  إنها  يا  ولدي  تذهب  للثكنات  العسكرية  التي  تجعل  من  بعض  جوانبها   مستشفيات  للعسكر  المصاب  بداء  كورونا  ، أما  الشعب  فليذهب  إلى  الجحيم  ،  لقد  ساعد  وباء  كورونا  مافيا  حكام  الجزائر  في   القضاء  على  الحِراك   الشعبي  كما  تناولت ذلك   عدة  صحف  أجنبية  ومنها  الأندبندت  الإنجليزية  حيث  علقت  على  استغلال  تبون  لهذا  الوباء  لخنق  حراك  22   فبراير  2019  .... الجرائد  تقول  لكننا  نحن  شعب  الجزائر  الأحرار  ننتظر  من  رب  العالمين  ماذا  سيفعل ،  ولن  يفعل  بنا  ربنا  سوى  خيرا  لأن  عدالة  السماء  قدر  كل  الظالمين  شاءوا  أم  كرهوا  ،  ومن  يرفع  أكفه  لرب  العالمين  حاشى  أن  يرده  الخالق  عز  وجل  خائبا ....  فمن  كان   ينتظر  منا  أن  تقوم  ثورة   22  فبراير 2019 ؟ .... أليست  إرادة  الله   وعنايته   الخفية  هي  التي  هيأت  ونفذت  وَأَجْلَتْ  بعضَ  الظُّلُمَاتِ  عنا  ؟  إذن  لا تزال  مشيئة   الله  فوق  العسكر  وتبون  وزبانيتهم  جميعا ...

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. قادة 13

    في الجزائر أرض واسعة فيها نفط وغاز  +ء جيش يجدد ترسانته العسكرية كل سنة من مداخيل الغاز والنفط  + لا شيء..............الجيش هو الذي يعيش والبقية من البشر التي تعيش فوق تلك الأرض أعداء يستعد الجيش لإفنائهم إذا ثاروا ضد الجيش ....هذه هي الجزائر وغير ذلك فلا شيء

  2. صالح الجزائري

    سلام سيد سمير كرم . نحييك ونكبر فيك شجاعتك في مواجهة العصابة المتسلطة على رقابنا شعبنا الأبي . نحن نعلم ياسيد سمير كرم بأن العصابة استغلت الوباء من أجل التخلص من الحراك المبارك أو هكذا يبدو لها لأن الحراك المبارك لابد سيعود من جديد بمجرد انقشاع خطر الجائحة وفي انتظار ذلك نوجه شعبنا الابي إلى ضرورة ابتداع طرق وأساليب مقاومة جديدة لم تخطر على بال العصابة الحاكمة كالحراك عبر النوافد و الشرفات بأن يخرج كل إلى شرفة بيته وأن يردد مع المرددين شعارات الحراك المبارك أو كما كان يفعل الشيليون زمن بينوشي عندما كانوا يقرعون طناجرهم وغيرها من الأساليب و هذا دوركم كصاحفيين و ككتاب من أجل توجيه الشعب حتى يتحسس طرق الخلاص من قبضة هذه العصابة المتعفنة.

  3. حمزه

    فخرج الشعب عن بكره ابيه فقال  ( رنا هنا يا سيد احمد ) كانت طعنه غدر في شعب مجروح خارج من حرب دامت 7سنوات . ( رانا هنا يا سيد احمد  ) من مملكه معروفه بي الخيانه اب عن جد  (رانا هنا يا سيد احمد  ) نملك جيش لا يعرف الهزيمه والي يغلط يخلصها غاليه

  4. après l'Algérie de Bouteflika avec ses stades et ses infrastructures a tire larigo et ses deux coupes du monde en même temps top chrono voilà celle de Tebboune le tout nouveau bolide dernier cri tout droit sortie des ateliers de ben aknoun astiquée et repeint pour l'occasion qui pointe le bout de son pare choc a l'horizon avec son système de santé le meilleur de toute l'Afrique droite dans ses bottes qui pose un défi au covid 19 la tête haute et la fleur au dents accrochez vous africains et humez le parfum de caoutchouc de l'engin et admirez les traces des pneus sur le bitume au moment du décollage

  5. ALGÉRIEN AN0NYME

    L’ALGÉRIE PUISSANCE RÉGI0NALE"" PAR MANQUE DE MOYENS SANITAIRES POUR FAIRE FACE AU FLÉAU C OR AVIRUS QUI FAIT DES RAVAGES EN ALGÉRIE,DES EQUIPEMENTS SANITAIRES ADÉQUATS ET INDISPENSABLES QUI F0NT DÉFAUT DANS LES SOI-DISANT HÔPITAUX ALGÉRIENS DES S ORTES DE TAUDIS DÉLABRÉS ET VÉTUSTES HÉRITÉS DE L'EPOQUE DE LA COL0NISATI  FRANÇAISE . N0N SEULEMENT LES DIZAINES DE MILLIERS DE PATIENTS ATTEINS DE VIRUS -C OR A DANS LE PAYS S0NT MAL SOIGNÉS OU PAS DU TOUT, MAIS AUSSI DES MILLIERS DE MÉDECINS ET INFIRMIERS ET INFIRMIÈRES ET AUTRES PERS0NNEL PARAMÉDICAL QUI S0NT VICTIMES DE CE VIRUS M0NSTRE ,DES INNOCENTS QUI EN MEURENT AUSSI COMME LEURS PATIENTS D'AILLEURS. QUEL DRAME  ! DEUX MILLE  (2.000  )MÉDECINS A TRAVERS LE PAYS QUI S0NT ATTEINTS DU VIRUS C OR0NA SEL0N LE MINISTRE DU RÉGIME FANTOCHE DU REGIME FANTOCHE DE TABOUN LA COCAÏNE ,LA MARI0NNETTE ET S0N MAÎTRE LE PÉDÉRASTE CHENKRIHA. TABOUN LA COCAÏNE ,QUI C0NTREDIT S0N PROPRE MINISTRE ET QUI DÉCLARE DE S0N COTÉ PUBLIQUEMENT ET AUCUNE SANS GÊNE , SANS H0NTE NI SCRUPULE, QUI PREND LES ALGÉRIENS ET ALGÉRIENNES POUR DES ABRUTIS , QUE LE SYSTÈME DE SANTE ALGÉRIEN EST LE MEILLEUR D'AFRIQUE ET AUSSI ET DU MAGHREB. TABOUN PRÉSIDENT COCAÏNE RAPPEL0NS -LE ,QUI OSE DÉCLARER HYPOCRITEMENT ET SANS AUCUNE F ORME DE GÊNE , COMME S'IL S' ADRESSAIT A DES ABRUTIS ET NIAIS ,QUE LE SYSTÈME DES SOINS MÉDICAUX EN ALGÉRIE SERAIT ,SEL0N LUI LE MEILLEUR D 'AFRIQUE ET DU MAGHREB  ! QUEL GROS MENS0NGE ET QUELLE AUDACE  ! TABOUN AVEC LES SC ANDALES TERRIBLES D0NT S0NT VICTIMES LES CENTAINES DE PATIENTS ALGÉRIENS HOSPITALISÉS DANS DES C0NDITI0NS 0N NE PEUT PLUS DÉSASTRE USES ET DRAMATIQUES, DANS CES HÔPITAUX DE F ORTUNE VÉTUSTES ET D'UN AUTRE AGE ,OU DES PATIENTS GRAVEMENT MALADES S0NT NÉGLIGÉS ET IGN ORÉS FAUTE D'ÉQUIPEMENT SANITAIRE INDISPENSABLE ,LES MALHEUREUX PATIENTS HOSPITALISÉS S0NT AB AND0NNÉS A LEUR TRISTE S ORT, D0NT CERTAINS S0NT COUCHÉS MÊME ALL0NGÉS SUR LEURS EXCRÉMENTS SEL0N LES PHOTOS PRISES A L’INTÉRIEUR MÊME DE CES TAUDIS D' HÔPITAUX ,QUI RESSEMBLENT PLUTÔT A DES É S POUR COCH0NS SIN0N PIRE . L’ALGÉRIE DES FILS DE HARKI ET DE TABOUN LA COCAÏNE ET S0N MAÎTRE LE CHANCRE KHANZ RIHA ,EST L' EXEMPLE FLAGRANT ET CRIARD DE LA DÉCHÉANCE ABSOLUE ET FLAGRANTE DE LA DÉGRADATI0N TOTALE DES VALEURS HUMAINES SOUS CE QUI RESSEMBLE A LA DICTATURE MILITAIRE A LA PINOCHET ET POL POT RÉUNIS. CINQ CENTS 593 NOUVEAUX CAS DE VIRUS C OR A DURANT LES DERNIÈRES 24 HEURES EN ALGÉRIE. QUE LE TOUT PUISSANT ALLAH ,SAUVE LE PAYS DES GRIFFES DES ASSASSINS DE KABRANAT FRANCA ,ENNEMIS JURÉS DU BRAVE PEUPLE ,UN PEUPLE SOUMIS PAR LA TERREUR POLICIÈRE DE CHANCRE-KHANZ-RIHA LA PLUS H ORRIBLE AU M0NDE. ,

  6. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    يا عياش تبون و عصابة المجوس العسكرية عن اية خيانة تتكلم ايها الكلب ملوكنا يا ولد الكلب عاونوا بلادك و تعاونهم كان سببا في فرض الاحتلال عى بلادنا و عصابة الشر يا ولد تلكلبة هي الخاءنة فرحت بالمسروق من المغرب الصحراء الشرقية و خلقت مقاولة البوزبال من مختلف الجنسيات الافريقية على انهم مغاربة مطرودون من جمهورية الوهم و طرطقت ملايير الدولارات لتقسيم المغرب و انكم الجزاءر فحولتها لدوية فاشلة نصفها يسترزق من الدعارة و المخذرات يا الكلب عن اية خيانة يا مجرم تتحدث عنها واش كتشوف بعينك او بسوتك ؟ ! الخراءر اسست على الخيانة يا مجرم احتلكم الاتراك فخنتم المغرب لجبنكم و استدعيتموهم لحمايتكم مقابل الجاريات و الحريم طيلة ٤ قرون و خنتمونا حين نكثتم العخد و سرقتم ارضنا الصحراء الشرقية و خلقتم مشكلة بثروات منهوبة من الشعب في الصحراء الجنوبية يا بوخنونة ان الخيانة تجري في عروقكم يالشماتة لانها التقية و الغدر تسري في عروقكم كارث و جينات ورثتموها من اجدادكم القرامطة و العبيديين. عهد التقية يا الشماتة قد ولى و دولتكم الى زوال قريبا و البداية ان شاء الله باستقلال دولة القباءل الشقيقة.

الجزائر تايمز فيسبوك