دخول الجنرال المتقاعد علي غديري في إضراب عن الطعام ب سبب تواجده لمدة تفوق سنة في الحجر السياسي في السجن

IMG_87461-1300x866

أعلن الجنرال المتقاعد، علي غديري، دخوله في إضراب عن الطعام بالمؤسسة العقابية في الحراش التي يقضي فيها عقوبة الحبس المؤقت منذ أكثر من سنة.

وقال غديري في رسالة وجهها لوسائل الإعلام إنه يرى أن سبب تواجده لمدة تفوق سنة في “الحجر السياسي في سجن الحراش سببه الترشح للإنتخابات الرئاسية 18 أفريل 2019”.

وذكّر المدير السابق للموارد البشرية بوزارة الدفاع الوطني أنه لم يتردد في تحمل مسؤوليته عندما اقتضت الحاجة عندما كان البعض يهللون للعهدة الخامسة وضمان ديدمومة النظام الفاسد.

وفند غديري التهمة المتابع بها والمتعلقة بالمساس بمعنويات أفراد الجيش مستندا إلى مواقفه المعلنة في وسائل الإعلام التي وصف في إحداها “المؤسسة العسكرية بأنها الوحيدة القادرة على انقاذ البلاد من المخاطر التي تهددها”.

وشدد صاحب الرسالة بأنه لا يريد استعطاف أي كان بل يريد -حسبه- أن يعرف الجميع الحقيقة قبل فوات الأوان، قائلا إنه باصراره التمسك بالإضراب عن الطعام لا يفند فحسب الاتهامات الموجهة له بل يشهد الشعب الجزائري أن كل ما يعاني منه إلا تدابير يراد منها المساس بشخصه وسمعته.

وختم الجنرال المتقاعد رسالته: “لقد اخترت هذه الطريقة لتفادي الموت البطيىء موت الجبناء الذي أرى أن أصحاب القرار اختاروه لي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك