برامج قنواة التخلف تتلذذ في إهانة المرأة الجزائرية على الهواء مباشرة

IMG_87461-1300x866

أثارت سيدة جزائرية جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ظهرت في فيديو وهي تقبّل قدم زوجها.

وخلال حلقة بعنوان “زوجي جنتي” ضمن برنامج “خط أحمر” المذاع على قناة الشروق الجزائرية، روت “فريال” قصة تعرفها على زوجها إلياس، وقالت إنه سندها بعد أن فقدت أمها، وقاست العذاب على يد مربيتها.

وقالت فريال إنها عاشت في كنف سيدة كبيرة بالسن اسمها “زبيدة” كانت تقدم لها الرعاية الصحية، دون الإشارة فيما إذا كانت مجهولة النسب أو أنها يتيمة.

وأشارت الى أن السيدة كانت عاجزة عن المشي وتبلغ من العمر 53 عاما ولديها طفل مريض عقليا، وكانت تحرص على إخبار الآخرين بأن (فريال) ابنتها، لكنها وبعد إلحاح منها قالت لها بأنها تبنتها من الميتم، ولكن بعد سنوات بدأت تتعرض للتعذيب على يد هذه السيدة الكبيرة حتى قررت الخروج من منزلها.

وحول زواجها من إلياس، قالت بأنها تعيش أجمل أيام حياتها معه ومنحها اسمه واسم عائلته بعد أن عانت الأمرين في بيت مربيتها.

وقالت: “حبيت كرم زوجي أمام أربعين مليون جزائري فقد منحني اسمه”.

مشهد فريال وهي تقبل قدم زوجها، أحدث انقساما بين المغردين على مواقع التواصل، بين من اعتبر أنه ما فعلته الزوجة مقبول في الثقافة الجزائرية، وبين من قال إنه انتقاص من كرامة المرأة.

وعقب هذا الانقسام والانتقادات التي طالتها، خرجت فريال للدفاع عن تصرفها وقالت: “زوجي  يستحق أكثر من تقبيل قدميه على الملأ، بسبب تعامله الحسن، وتقبله لها رغم كما هي دون أن يسأل عن ماضيها وأصلها، مطالبة المنتقدين بعدم الخوض في أعراض الناس والإساءة لهم”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لو تم حجب ظهر المرأة بشيء او بصورة ما، فلا يليق ان يطلع ظهر وخلف المرأة أمام الناس فوجب الإنتباه لهذا قبل التقبيل طبعا والذي هو مرفوض جملة وتفصيلا تماما كما هو مرفوض بث قنوات الشروق و أمثالها. فندعو بقوة لإغلاق قنوات الشروق والنهار وغيرهما وفورا.

  2. انحطاط وتخلف داخل المجتمع

  3. مغربي مستغرب

    الجزائريين دائما يتبجحون بأنهم لا يُقبلون أيدي أحد ولا يركعون لغير الله فجائت هذه المرأة لتكشف حقيقتهم أنهم لا يركعون فقط بل يسجدون لبشر  ! ! !؟؟؟؟ ولا يُقبلون الأيدي فقط بل حتى الأرجل  ! ! !؟؟؟ وحسب المكتوب بالمقال أن هذا التصرف عادي بثقافتهم الجزائرية  ! ! !؟ شعب متناقض يقول عن نفسه عكس ما يفعله.. لكن ما لفتني بالمقال هو انهم يتكلمون عن المرأة التي كانت معها هذه السيدة بأنها كبيرة بالعمر فاعتقدتها بعمر التسعين أو المائة لكن عمرها لا يتعدى 53سنة وأظن ليس هناك فرق كبير بينها وبين هذه التي قبلت رجل زوجها لأن من ملامحها وجسمها واضح أنها بآواخر الثلاثينات أو ببداية الاربعينات

  4. Ali

    *** ماتحس به هي يعلمه الله ولا يحس به شخص آخر او إمرأة اخرى هي تعذبت ووجدت من يسترها لعلها فكرت فيما مضى كانت مغلوبة ولم يرحمها أحد من لم يرحم الناس والمغبونين من حقه ان لايتكلم ولا ينتقد ــ حتى شرعا لايوجد نص يحرم بل الرسول ص قال لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المراة ....... إنتهى ياعرب ـــ هي كطيعة لزوجا اتركوها ما تحس به هي اعلم لأنكم لم تقدموا لها يد الخير والمساعدة .

  5. mohammed

    أعتقد أن هذه السيدة ذو طابع و من فرع طيب الأصول.أكيد هذه السيدة قاست الكثير في حياتها و ما صدَّقت أن وجدت قلب حنون الدي اشعرها بالدفأ و كأن لسان الحال يقول لها: الدنيا لازت بخير و الناس الطيبين لا يزال موجودين إقتداءً بقول رسول الله: لا زال الخير في و في أمتي الى يوم البعث.....فأرادت هده السدة أن ترد الجميل بهذه الطريقة التي رفعت من شأنها و ليس العكس.

  6. الحر

    يا صاحب المقال، أنت تريد الفتنة بعنوانك هذا ضف إلي ما فهمته منه أنك دموقراطي و من أصحاب التحرر فلماذا تتدخل في شؤون غيرك ؟ هذه المرأة فعلت ما تراه يرضي ربها و زوجها و أنت لماذا تدخل بين الظفر و اللحم؟ فإن لفظ الحديث كما رواه الإمام أحمد عن عبد الرحمن بن عوف قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت. ورواه ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه، والحديث صححه الألباني في الجامع الصغير. ومعناه أن المرأة المسلمة إذا حافظت على صيام رمضان، وأداء الصلوات الخمس المفروضات، وأطاعت زوجها فيما ليس فيه معصية، وحصنت فرجها من الحرام دخلت الجنة، أما ملامسة الزوج واستمتاعه بها فهذا ليس داخلاً في معنى حفظ الفرج لأن المقصود حفظه عن الحرام وليس عن الحلال، بل إنما يتعلق بالزوج يدخل في طاعته وهي واجبة في المعروف، قال المناوي في فيض القدير وهو يشرح هذا الحديث:  (إذا صلت المرأة خمسها ) المكتوبات الخمس  (وصامت شهرها ) رمضان غير أيام الحيض إن كان  (وحفظت ) وفي رواية أحصنت  (فرجها ) عن الجماع المحرم والسحاق  (وأطاعت زوجها ) في غير معصية  (دخلت ) لم يقل تدخل إشارة إلى تحقق الدخول  (الجنة ) إن اجتنبت مع ذلك بقية الكبائر أو تابت توبة نصوحاً أو عفي عنها، والمراد مع السابقين الأولين وإلا فكل مسلم لا بد أن يدخل الجنة وإن دخل النار. انتهى.

  7. الصحراء المغربية

    الشعب الجزاءري برجاله ونساءه كله مهان تحت حكم العسكر وهذه الصورة لامراة تقبل زوجها نموذج فقط .

  8. maknin

    لماذا أعطيت رأيك في هذا العلوان برغم أن أبجاديات المهنة لا تسمح لك بإعطائه بل نقل الحقائق و القارأ هو الذي يميز؟ لماذا لم تكتب علي النسوان اللواتي تعمل في الدعايات المنحطة؟ هل هذه المرأة الشريفة و لا نزكي علي الله أحد أمرها أي شخص أن تقبل رجل زوجها؟ أنظر في المرآة و أسأل نفسك و قل ما شأني في هذا الموضوع

  9. elgarib

    عنوان المقال ضد محتوي المقال.لو كنت محترما لما أبديت رأيك. رأيت فقط هذه المرأة التي حلفت يالإيمان أن تقبل رجله أمام الناس أجمعين و عنوت بأنها إهانة للمرأة الجزائرية.هل الدعارة في الجزائر ليست بإهانة للمرأة الجزائري رغما عن أنفها؟ هل إستعمال المرأة الجزائرية في الإعلانات ليست بإهانة؟ هل التحرش و إرغامهن في الشركات علي ممارسة الرذيلة أو طردهن من العمل ليست بإهانة للمرأة الجزائرية؟ و هل نفس الإختصاص و نفس الشهادات ليست بإهانة للمرأة الجزائرية بنصف أجرة ؟ يوجد الكثير و لكن حقدك علي الدين هو الذي تركك تكتب هذا العنوان. حكم تقبيل رجل الزوج لصلاحه رقم الفتوى: 127356 تاريخ النشر:الأحد 8 شوال 1430 هـ - 27-9-2009 م تزوجت برجل طيب وعلى خلق، ولأنه كذلك أحاول تقبيل قدميه ولكن زوجي يزعجه ذلك خوفا من الحرمة ولكني أستند إلى أن المرأة لو أمرت أن تسجد لغير الله لسجدت لزوجها فلا بأس في ذلك؟ فإنه فلا حرج على المرأة في تقبيل يد أو رجل زوجها لصلاحه إذا كان رجلا صالحا، وقد بسطنا الكلام على المسألة في الفتوى رقم: 13930. والله أعلم.

  10. Elle aurait du lui faire bisou à ses testicules car son mari lui fait plaisir avec son appareil génital Comment ça se fait vous prônez les marocains pour des esclaves alors que vous faites des gestes plus pires Vous l’avez fait avec Jacque Chirac Avec Monsieur Hollande Même Bouteflika a fait la bise main à notre Roi Mohamed Six Vous dites que vous le meilleur hôpitaux de l’Afrique et dans le monde Arabe alors que vous malades font leur besoin à côté de leur lit ou le soit disant en trai de soigner pardon ou sont entrain d’avoir des maladies en plus

الجزائر تايمز فيسبوك