مؤشرات اقتصادية تشير الى احتمال تراجع الطلب عن قطاع النفط نهائيا

IMG_87461-1300x866

انتعشت أسعار الخام بعد المستويات المنخفضة التي تم تسجيلها في بدايات أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن المسؤولين التنفيذيين وخبراء النفط يتساءلون ما إذا كان الطلب تجاوز نقطة اللاعودة في تراجعه.

وتراجعت أسعار الخام في أول موجة إغلاق ناجمة عن فيروس كورونا المستجد والتي شهدت تهاوي أسعار العقود الآجلة إلى ما دون الصفر، نتيجة انخفاض الطلب العالمي مع توقّف حركة الطيران وحتى التنقّل برا بالسيارات جرّاء الإغلاق.

وتوقّعت الوكالة الدولية للطاقة بأن يتراجع المعدل اليومي للطلب على النفط بنحو ثمانية ملايين برميل في اليوم، وهو تراجع بنحو ثمانية في المئة عن العام السابق.

وبينما تتوقّع الوكالة انتعاشا بـ5,7 مليون برميل في اليوم العام المقبل، إلا أنها تتوقع بأن الطلب الإجمالي سيكون أقل من ذاك الذي تم تسجيله في 2019 نظرا لتواصل الضبابية في قطاع الطيران.

في الأثناء، يتساءل البعض بشأن إن كان الطلب سيعود إلى مستويات 2019.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “بريتيش بتروليوم (بي بي)” برنارد لوني في ماي “لا أعتقد أننا نعرف كيف ستكون الأمور. لا أعرف بكل تأكيد”.

وكان وباء كوفيد-19 في ذروة انتشاره حينها وسط تعليق معظم رحلات الطيران في العالم بينما توقفت حركة السير مع إغلاق المتاجر غير الأساسية والمطاعم في حين عمل القسم الأكبر من الموظفين من منازلهم.

وقال لوني لصحيفة “فاينانشال تايمز” “هل (وصل العالم) إلى ذروة النفط؟ لا يمكنني استبعاد ذلك”.

– ذروة؟ –

ولطالما أثار مبدأ “ذروة النفط” تكهّنات عدة. وتركّز في الغالب على ذروة الإنتاج مع توقّع الخبراء بأن تصل الأسعار إلى مستويات قصوى مع نفاذ النفط القابل للاستخراج.

لكن في الأشهر الأخيرة، راج مبدأ ذروة الطلب بعدما شكّل تفشي فيروس كورونا المستجد ضربة للطلب على الوقود في قطاع النقل تلته ضربة قاضية أخرى ناجمة عن الانتقال إلى مصادر الوقود الصديقة للبيئة.

وأفاد الاستاذ في كلية إدارة الأعمال في جامعة ووريك مايكل برادشو إن المجموعات المدافعة عن البيئة كانت في الأساس تضغط لمنع تحوّل اتفاقيات باريس إلى ضحية أخرى للوباء، مشددين على الحاجة لاتفاق جديد صديق للبيئة.

وقال في تصريحات للصحافيين “إذا نجحوا، فقد لا يعود الطلب على النفط قط إلى الذروة التي شهدناها قبل كوفيد-19”.

وأضاف أن قطاع النقل قد لا يتعافى بشكل كامل إطلاقا.

وأفاد “بعد الوباء، قد يكون لدينا موقف مختلف تجاه السفر جوّا أو الذهاب بأنفسنا إلى العمل”.

– “خيال علمي” –

ويشير خبراء آخرون إلى أن نقطة التحوّل لم تصل بعد وقد لا تصل قبل فترة طويلة.

وصرّح مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول مؤخرا “قال كثيرون، بمن في ذلك رؤساء بعض الشركات الكبرى التنفيذيين أنه نظرا للتغيّرات في نمط الحياة الآن كالعمل عن بعد وغير ذلك، فقد نشهد ذروة الطلب على النفط و(بالتالي) تراجعه”.

وتابع أثناء كشفه عن تقرير صدر عن الوكالة مؤخرا “لا أتفق مع ذلك. لن يساعدنا عقد المؤتمرات عن بعد وحده في بلوغ أهدافنا المرتبطة بالطاقة والمناخ، يمكن لذلك ترك أثر ضئيل فقط”.

بدوره، اعتبر معز عجمي من شركة الاستشارات وتدقيق الحسابات “إرنست ويونغ” أن فكرة تراجع مفاجئ ونهائي للطلب على النفط هي مجرّد “خيال علمي”.

ويتوقّع تعافي الطلب بشكل بطيء إذا تسبب فيروس كورونا المستجد بإضعاف الاقتصاد العالمي.

ويرجّح أن يتسبب هذا الضعف بإبطاء عملية الانتقال إلى مصادر الوقود الصديقة للبيئة.

وقال إن “مواجهة الوقود الأحفوري، الذي لا يزال يشكّل اليوم نحو 80 في المئة من الاستهلاك العالمي الأساسي، لمنافسة حقيقية (من مصادر أخرى للطاقة) ستستغرق وقتا”.

في الأثناء، قد تواجه صناعة النفط تحديات تتعلّق بالتمويل.

وتشير المحللة لدى منظمة “أويل تشينج انترناشونال” برونوين تاكر إلى أن القطاع يواجه حاليا ضغوطا من المستثمرين.

ورأت أنه بعد “موجة كبيرة من القيود على الفحم وبعض القيود على النفط والغاز، تبدو مخاطر الاستثمار في النفط والغاز حاليا ملحوظة أكثر”.

ويدوّن القطاع من الآن قيمة الأصول لمواجهة الواقع الراهن في السوق القائم على طلب وأسعار أكثر انخفاضا.

وأفادت شركة “رويال داتش شل” الأسبوع الفائت أنها ستشطب أصولا بقيمة تصل إلى 22 مليار دولار في إطار إعادة تقييمها لقيمة نشاطها التجاري في ضوء أزمة كوفيد-19.

والشهر الماضي، خفضت منافستها “بريتيش بتروليوم” قيمة أصولها بـ17,5 مليار دولار.

وأفاد أنغس رودجر من شركة “وود ماكنزي” الاستشارية المتخصصة في مجال الطاقة أن “هذه العملية ستتواصل ونتوقع حصول المزيد من أوجه الضعف الكبيرة في أنحاء القطاع”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد

    كا مانتمناه ان يتراجع الطلب عن النفط والغاز الى مستويات دنيا وتصبح اثمنته بسعر المياه العديمة بدل سعر الدهب الاسود .لان النفط والغاز خبرات انعم الله بها على بعض البلدان دون عناء ولاشقاء وانخفاض سعرها سيعود بالنفع العميم على الانسان في انحاء المعمور . لكن بارتفاع اسعارها و بدل ان يفعلو الخير بما انعم الله عليهم تراهم وكانهم وحوس مفترسة على وجه الارض وعلى سبيل المتال لا الحصر الجزائر الامارات السعودية .....نراهم جاحدين بالنعمة يبدرون اموال النفط والغاز في زرع الفتن زتشتيت الشعوب وخلقبؤر الارهاب لزعزتي استقرار الشعوب وامنها . فاعتراف هؤلاء بشكر الله وحمده لن يكون لديهم الا بزوال هده النعم

  2. لمرابط لحريزي

    غير حنا المغاربة شحال هادي وحنا كانقولو للنظام الخرائري ديالكم أنه يسبح ضد الرياح... وبالصدفة والحديث عن الرياح شاهد لماذا يجب إسقاط النظام النفظي الخرائري ~ https://youtu.be/8NXLKRW1IEU ~ باش تعيش خاصك تنتج ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ الألمان الأمريكان اليابان الإسبان، الجميع يتخلى عن النظام الخرائري إلى شعب بومدين الحلوف. كلش فهم إلا شعب بومدين الحلوف ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ أنا فرحان والسبب بسيط لان النظام الخرائري من 62 وهو يهاجم الشعب المغربي يقتلو يسرق منو حقوقه ويكذب. زمن 1962، هذا هو الواقع ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ بدون النفظ، سنستطيع نحن الشعب المغربي هزم النظام الخرائري بدون إطلاق ولا حتى رصاصة واحدة، ولا حتى حجرة بالمقلاع... سنحرر أهالينا المحتجزون في مخيمات لحمادة بتندوف. الشعب المغربي لا يتخلى عن أهل ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ نظامكم الخرائري لازال إلى هذه اللحظة يبيع لكم الوهم، وفي حقيقة الأمر هو بنفس لا يزال يعيش في وهم أحسن منظومة صحية في المغرب الكبير وافريقيا. نظام الشر واللواط والخرى والزبل والكذب. نظام ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ نظام الـMythomania Pseudologia Fantastica نظام كسول ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ مؤخرا قال لكم عبدو سمار ان العمود الفقري للدول هو اقتصادها وليس جيشها، وهنا عندو الحق. يا شعب بومدين الحلوف أنت هو الشعب الخرائري ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ مرة أخرى. يا شعب بومدين الحلوف، انت هو الشعب الخرائري ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ الأحرار عليهم ان يفكرو بشجاعة اكبر.. فاسلافك تركو لك خريطة التحرر ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ لكي تستقيل عن الاستعمار، يجب ان تتحرر. الحرية هي العنوان والخريطة هي الكلام العامي الشعبي الذي فيه المفتاح السر ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ إلى كنتي انت حر ولد البلاد أبا عن جدا، فيجب ان تعترف لنفسك بذكاء الاسلاف الذين حكو لك عن قوم اللوط الذين جاءو زائرين ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ كان أسلافك يقولون عن أي اجنبي جاء زائرا  (يعني اجنبي لا يعرفوه ) هذا جاء زائر  + جا زائر  + جازاير  +جزائر  + جزاير = ماقالوش ليك انت جئت زائرا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ إذا كنت فعلا حر إبن هذا الثراب فيجب عليك ان تفهم رسالة الأسلاف لي هي، انت لست زائرا، أي أنت لست جزائرية لم تأتي إلى هذا التراب كي تعيش غريب عليه. انت إبن هذا الثراب يجب أن تعيش فوقه كسيد وليس كعبد لشنقريحة أو تبون أو اي لواط حركي آخر ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ إعترف بشجاعة انه قبل تأسيس النظام الجزائري الاستعماري  (الذي حكم الاقليم الفرنسي ) سنة 1830 كانت هناك هويات شعوب أخرى. بعضها كان لها دولة خاصة بها مثلا جمهورية القبايل  (هذا الواقع ) وهناك آخرون كانو ضمن امم اخرى مثل التوارغ ومن حقهم يكونو مستقلين. وهناك اراضي اقتطعتها فرنسا من دول مجاورة. ماتخافش قول لنفسك الحقيقة كي تتحرر من هوي العبودية ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ رسمو ليك وهم عظيم، هوما أخذو منا الثروات، وانت اخذت الظل بينما تدافع عليهم. عيب يضحكو عليك بهذه السهولة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 190 عام يا ولد البلاد، دير عقلك، انت لست جزائري. انت من هنا ماجاش جدك مع الحركي

  3. المتحدث الرسمي بإسم الصوناطراك

    لقد انجزنا تقرير رسمي وفيه قلنا عدة اشياء جميلة اخترعناها من الاوهام. يجب على كل المواطنون قراءة هذا التقرير. نحن نكذب فيه ولكنه من اجل مصلحة الجزائر والجيش الشعبي خط احمر. لا نستطيع ان نقول ما لا يقال. وقيل ان القول قليل والعمل كثير.. لكننا نختصر المدة الزمنية بتقنية جزائرية الصنع 100% لا تسمح بالحقيقة. الكذب حلال عندما يكون في مصلحة الجيش الشعبي لانه خط احمر. وكل هذا في مصلحة الجزاير يا شعب النيف. سنرفع سعر النفط وستطبق حكومة تبون خطة أويحيى بالطباعة.. راكوم فاهمين يا جماعة

الجزائر تايمز فيسبوك