نائب رئيس مجمع سوناطراك فتوحي يبشر بسنوات عجاف على شركات قطاع الطاقة

IMG_87461-1300x866

أكد نائب الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك” المكلف بنشاط التمييع وأنشطة الفصل، نصر الدين فتوحي، أن مكتسبات العمال “لن تتأثر بعملية ترشيد الإنفاق” الذي فرضته تداعيات جائحة كورونا.

وطمأن فتوحي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش حفل تكريم مجموعة من موظفي وإطارات المجمع البترولي الوطني الذي نُظم بمقر نشاط المصب، أن “بيئة العمل ومكتسبات العمال وعدد العمال والأجور تظل محفوظة”.

وأوضح المسؤول ذاته أنه “بالنسبة لسوناطراك فإن نتائج سنة 2019 كانت مرضية”، مشيراً إلى أن “سنة 2020 ستكون بالفعل صعبة بالنسبة لشركات قطاع الطاقة”.

وأثر انخفاض الأسعار والطلب العالمي بسبب وباء كورونا سلبا على عائدات سوناطراك التي أجرت تعديلات على الميزانيات من خلال القيام بتخفيضات “من أجل تحسين طريقتنا في أداء الأشياء وإعطاء الأولوية أكثر للتنمية” -حسبه-، موضحا أن المشروع المخصص لفعالية الميزانية الذي تقوده سوناطراك يهدف إلى تخفيض ميزانيات الاستغلال بنسبة 30 بالمائة إلى غاية 31 ديسمبر 2020.

وأضاف المتحدث: “لقد بدأنا بدأنا العمل مع فريق يجول عبر مختلف الوحدات لإلغاء أو التقليل من بعض النفقات أو ترشيدها”، مشيراً في هذا الشأن أن “محيط العمل وكل مكتسبات العمال من حيث الإطعام والنقل لن تتأثر”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. وسيلة إعلام دولية تفضح تحويل "البوليساريو" والجزائر المساعدات الانسانية إلى "تجارة مربحة" الأنشطة غير المشروعة التي تتعاطى لها  +البوليساريو + والجزائر هي "أحد الأسباب الرئيسة التي تجعل الحكومة الجزائرية والبوليساريو تعارضان اقتراح التفاوض بشأن مبادرة الحكم الذاتي للصحراء التي قدمتها المملكة المغربية باعتبارها البديل الوحيد العادل والممكن" لإيجاد حل لهذا النزاع المفتعل.

  2. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    يعتقد الكثير من الجزائريين والمغاربة ان مشكل سوناطراك هي مشكلة انهيار اسعار النفط و يوم ترتفع ستعود لكامل قواها فلو كان هذا فقط هو المشكل لهان اليوم تنهار الاسعار وغدا تصعد حسب العرض والطلب بل المشكل اسوء من المتصور ف زيادة على كون الاسعار لن ترتفع كما كانت في السابق الذي اصبح ماضي وانتهى للابد فالمشكلة المحورية وهو شيخوخة الحقول الاساسية التي انهار انتاجها وبدا يتقلص منذ سنة 2006 اي منذ هذا التاريخ بدا العد التنازلي في الانتاج ولازال ينخفض الى الان وقد نبه اليه الاوزير الاول الجزائري السابق بن بيتور منذ سنوات فالان سوناطراك تنتج من حقولها في حدود 800 الف برميل كاقصى طاقة في حين حصتها من الانتاج في الاوبيك هي 1 مليون و 400 الف برميل يوميا لكن لم تصلها منذ سنوات بتعبير اخر الجزائر في الاوبيك مجرد قزم صراخه اكبر من حجمه لذالك كانت الجزائر دائما تلح على تخفيض الانتاج لترتفع الاسعار فهذا في مصلحتها لان انتاجها انهار وحتى حصتها لن تصلها في جميع الاحوال وارتفاع الاسعار يغطي على انخفاض الانتاج وهكذا اجتمع عليها الان ثلاث كوارث الاولى نزول قدرات انتاجها من الحقول وهو امر خارج عن ارادتهم بفعل شيخوخة الحقول وثانيا بفعل انهيار اسعار البيترول في السوق الدولي وثالث الكوارث سوناطراك غارقة في مشاكل التسيير والدعاوي القضائية ضدها والخسائر الناجمة عن عدم الكفاءة في التسيير ف مركب التكرير الخردة في نوغوستا بايطاليا الذي يكلف سوناطراك وهو نائم لايشتغل 25 مليون دولار فضلا عن دعاوي في ايطاليا واسبانيا ومؤخرا في لبنان التي تطالب ب 10 ملايير دولار ك تعويضات عن خسائرها لمدة عقد من الزمن بفعل الفيول المغشوش اللهم زد وبارك يبدوا ان البقرة الحلوب لم يبقى في ضرعها الا قطرات والقطرات يلحسها اللاحسون وينظر اليها بلهفة الغاشي العطشان رزقه المسروق ينهب امام عينه وماعليه الا الحسرة وهذا قبل ان تلفض البقرة المنكوبة انفاسها الاخيرة

الجزائر تايمز فيسبوك