ملك إسبانيا يستفز المغرب بزيارة الى مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين

IMG_87461-1300x866

ينوي ملك اسبانيا فيلبي السادس زيارة مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين خلال الشهر الجاري، وهذا قد يستبب في توتر مع المغرب الذي يعتبر هذه الأراضي مغربية تحت الاحتلال ويطالب باستعادتهما.

وأوردت جريدة كونفدنسيال في عددها ليوم الخميس من الأسبوع الجاري خبرا تؤكد فيه قيام فيلبي السادس بزيارة مدينتي سبتة ومليلية بعد انتهاء حالة الطوارئ التي تعيشها البلاد جراء جائحة كورونا فيروس. ولم تحصل الصحيفة على تأكيد من القسم الإعلامي التابع للقصر الملكي في مدريد. في المقابل، حصلت على تأكيد من طرف الحكومة التي أكدت قيام فيلبي السادس بجولة في البلاد ستشمل عددا من المناطق دون استثناء سبتة ومليلية. وعمليا، زار الملك رفقة الملكة جزر البليار ثم جزر الكناري وانتقل الى الأندلس وبعدها الى إقليم إكستمدورا الأربعاء، ثم حلا الخميس بإقليم كاستيا لامنشا، وعما قريب سيزوران سبتة ومليلية.

ومن المنتظر أن تسبب زيارة فيليبي السادس إلى المدينتي في توتر مع المغرب، ولا تستبعد الجريدة إخبار مدريد لنظيرتها الرباط بالزيارة مسبقا لخفض التوتر.  وكان الملك خوان كارلوس، أب الملك الحالي قد زار سبتة ومليلية خلال نوفمبر من سنة 2007، وتسببت الزيارة في توتر شديد بين البلدين، حيث أصدر الديوان الملكي المغربي بيانا شديدة اللهجة يصف فيه إسبانيا بالدولة الاستعمارية والإمبريالية. وتعهدت الرباط وقتها باستحضار الملف في المنتديات الدولية مثل الأمم المتحدة، لكن ما حدث هو العكس، إذ غاب الملف نهائيا من الخطاب الرسمي المغربي سواء الملكية أو الحكومة أو الأحزاب. ومن المنتظر تسبب الزيارة في تحريك هذا الملف على المستوى السياسي والرأي العام.

وكان هناك اتفاق بين مدريد والرباط بعدم زيارة اي مسؤول رفيع المستوى مثل رئيس الحكومة أو الملك المدينتين، والتزمت اسبانيا بهذا الاتفاق وخاصة الملك الذي تولى العرش سنة 1975 ولم يزر المدينتين حتى 2007، وهو التاريخ التي تنصلت فيه مدريد من الاتفاق مع الرباط.

واحتلت اسبانيا المدينتين منذ قرون، ويطالب المغرب بهما، وشن ملوك مغاربة حروبا طويلة. وكان يقوم جزء هام من اقتصاد المدينتين على التهريب نحو المغرب، لكن الرباط أغلقت الحدود منذ شهور، وتخطط لخلق مناطق للتجارة الحرة على مشارفهما.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله بركاش

    المغرب إن شاء الله سيسترجع جميع أراضيه المحتلة من طرف إسبانيا (سبة ومليلية والجزور الجعفرية ) والجزائر (الصحراء الشرقية )،إنها مسألة وقت فقط،المغرب لا يريد في الوقت الحالي أن يفتح عدة جبهات،ركز جهده الأن على حل المشكل المفتعل في صحرائه الغربية من طرف العدوان إسبانيا والجزائر

  2. Sebta ???Mellilla ??? ce ne sont pas de simple villes , mais sont deux grandes bases militaires Espagnoles europeennes ( otan ) qui avec gibraltar controle tout ce qui ce passe en mer mediterrannee . N oublions jamais que l Espagne etait est reste toujours la premiere puissance militaire classique des pays d europe. Alors le maroc ne peut et ne pourra jamais se frotter a ce voisin et cela a ete confirme par feu Hassan2 quand il a dit qu il ne peut et ne pourra et n a pas les moyens militaire de Franco. Ces deux villes sont meme financees par l eglise et son pape afin qu elles restent a jamais chretiennes et faire barrage aux Marocains qui ont colonise l espagne pendant 8 siecles et sont arrives meme jusqu a Poitier. Pour l otan ces deux villes resteront deux grandes bases tres strategiques sans oublier qu elle veillent meme sur l existance et la paix des deux monarchies . L Eglise de Rome veille sur ces deux colonies et leur verse une somme vraiment colossale et cela depuis que les arabes et juifs ont ete chasses de l Andalousie; alors messieurs faux cesser de rever meme si les reves sont gratuits. Mellilla et sabta sont de la terre Espagnole en Afrique repetent toujours les cures pendant les messes du dimanches dans les eglises deces villes

  3. مغربي

    على الاقل حكام اسبانيا يزورون مدننا السليبة و لا يقومون بسب المغرب و المغاربة و يعتنون بالمغاربة المقيمين هناك . بينما حكام الجزائر اقاموا دولة وهمية فوق التراب المغربي المستعمر ليحاربوا المغرب بعد أن سلحوهم بأحدث الاسلحة و يمونونهم منذ 45 سنة بل اقتسموا خيرات الجزائر مناصفة معهم و يقومون من حين لاخر بمناورات عسكرية بالرصاص الحي فوق التراب المغربي المستعمر لترهيب المغرب و المغاربة. اذن من هم المجرمون الحقيقيون يا ترى. و لكن سيأتي الجيل الذي سيرجع التاريخ الى أصله.

  4. algerian hero

    PAUVRE MAROCCAIN YOU ARE NOT MEN ENOUGH TO FIGHT THE SPANISH , YOU HAVE JUST A BIG MOUTH YOU TALK THE TALK BUT NEVER WALK THE WALK , IF YOU ATTACK SPAIN YOU KING LE HACHHACHE DU ROI VA DEM ANDEZ LE REFUGE POLITIC   ALGERIE , VOUS ETES UNE PUISSENCE AVEC LE HACHICH QUE VOUS FUMMEZ   REALITE VOUS ETE RIEN QUE DES DIABLES

الجزائر تايمز فيسبوك