حصيلة إصابات كورونا في الجزائر تواصل الارتفاع بتسجيل 385 إصابة جديدة و8 وفيات خلال 24 ساعة

IMG_87461-1300x866

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، عن تسجيل 385 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و8 وفيات، خلال 24 ساعة الأخيرة.

وحسب ما كشف عنه رئيس لجنة متابعة ورصد فيروس كورونا جمال فورار، فإن عدد الوفيات بالفيروس التاجي، ارتفع إلى 928 وفاة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    المصدر: https://www.worldometers.info/coronavirus/ ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ كلكم تعرفون ان النظام الجزائري يزوِّر كل المعلومات من اجل الاستمرار في الحكم. وكلكم تعرفون ان الرئيس في الجزائر دائما كذب. وبالتالي عندما قال تبون ان المنظومة الصحية في الجزائر هي الرقم 1، فهو كان يعلم انه يكذب وكان يعلم انه امر بتزوير المعطيات. اي رغم تزوير المعطيات فالارقام تخيفكم مع العلم انه لا يقوم بالعمل الضروري ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ مثلا: ما يصطلح عليه بالـDepistage باستخدام اختبار الـPCR والذي تستخده كل الدول المتطورة، هذه المنظومة غير موجودة حاليا في الجزائر. ولكن موجودة في كوريا الجنوبية النرويج المغرب تونس وباقي الدول المتطورة الحضارية الديمقراطية... ماشي الجزائر ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ كوريا الجنوبية افتحصت مليون و 296 ألف نسمة، فهذا العدد الكبير جدا من الفحوصات المخبرية بواسطة الـPCR ضروري ولا نقاش فيه ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ في المملكة المغربية التي تصنع طقم الـPCR محليا  (لا تستوردها ) عدد المفحوصون هو 716 ألف نسمة ويقترب من 5% من عدد سكان المغرب من هنا إلى آخر السنة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ إذن في الجزائر ماعارفينش بالظبط خريطة الوباء داخل البلاد حيت النظام لا يبحث عن هذه المعلومات. وفي الجزائر يستمر استخدام السكانير لي هو جهاز ولو انه يصلح لأمراض الجهاز التنفسي، لكن لا يصلح في عملية الـDepistage بتاتا، إسأل منظمة الصحة العالمية ربما تشرح ليك انت، انا قمت بلي عليا ~ اللهم إني بلغت ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ وفي الجزائر لا يتم صناعة طقم الـPCR لي ثمنها عالي جدا ولن تجدها في السوق العالمي  (10 ملايين مصابون بكوفيد 19 أو بفيروس كورونا المستجد، والرقم يرتفع يوميا ) وموحال المغرب يبيع لكم الطقم لانه يصنع فقط حوالي 10 ألاف منها يوميا.. وحتى إلى انتج اكثر ماغاديش يبيع ليكم لانكم كاتخلصو غير بالثمر القبيح. المغرب لا يستطيع بيع المعدات الطبية التي تنقد الحياة لأعدائه وخصوصا لا يمكنه بيعها لو تؤدو الثمن بالثمر المليح. لي ماعندوش الفلوس كلامو مسوس، فين خلاوْها البهجاوة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ الجزائر لم ترى بعد الأيام السوداء مع الجائحة ~ والله يحفظ كل الاحرار من اي سوء أو أي شر ولو ان البعض منهم يتمنى يتضامن مع سياسات نظامه الخرائرية.. نحن لا ننتقم من المخطئين فالبشر غير معصوم من الخطء ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ولكن بالنسبة للخرائريين وشعب بومدين الحلوف، لا أتمنى لهم إلا ما قدر الله عليم وما صنعوه بأيديهم، مابغيتهمش يستافدو من الكرم المغربي. وسأحارب أي مسؤول سياسي مغربي يتعاون مع أي خرائري مهمى كان. شعب بومدين الحلوف يستحق الموت على ما قام به ضد الشعب المغربي شمالا وجنوبا، ونهلى يرجع شي بوليخاري من تندوف يموتو تما ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ بالنسبة للمحتجزين في المخيمات الذين لهم اصل مغربي موثق، انا مع عودتهم ومساعدتهم. وأتمنى ان يقوم الجندي المغربي بمعامل كل الاشخاص ذوي الاصل المغربي معاملة حسنة ~ وتبارك الله على كل عناصر القوات المسلحة الملكية المغربية ~ شكرا على المساعدات التي تقدموها للشعب المغربي من طنجة للكويرة، فبدونكم ماكانش نجحو في احتواء الجائحة ~ برافو المغرب

  2. المطرب الحريري

    المغرب يفحص 19304 مواطن لكل مليون نسمة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ كوريا الجنوبية تفحص 25277 مواطن لكل مليون نسمة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ الجزائر لا تفحص اي عدد بالـPCR لأنها لا تطبق خطة Depistage أي = 0 ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ المغرب وكوريا الجنوبية يقومان بالـDepistage للحصول على صورة متكاملة عن الوباء داخل حدودهما. وهذا المنظومة تعتمد على استخدام أدوات الـPCR الطبية. أما الجزائر لا تستخدم أدوات الـPCR الطبية بتاتا. بل تعتمد على جهاز لا يصلح في اكتشاف حالات الاصابة بالفيورس التي لا تظهر عليها عرائض، اي يستخدم جهاز الـScanner الذي تراه في المستشفيات. ذلك الجهاز لا يستطيع البحث في الحمض النووي للمريض  (الريق اللعاب الدفات الخنون الدم ) أو ADN أي DNA. السكانير مثل الصوارة أو الكاميرا، تلتقط صورة جد دقيقة لما تشاهده العين البشرية. لا تلتقط صورة عن خلايا الفيروس ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ لذلك أن اتحدث كثيرا عن هذه النقط عبر هذا الموقع لان المنظومة الصحية الجزائرية أصبحت تشكل خطر مباشر على كل دول الجوار بما في ذلك أوروبا. وكدليل إضافي عن هذه النقطة، الاتحاد الاوروبي الذي فتح حدوده ل15 فقط من بينها المغرب وتونس، لم يفتح حدوده للجزائر، بما في ذلك شنقريحة تبون ويكون لي كان. اي مسؤول جزائري ممنوع من دخول معظم دول العالم لانه قد يكون مصاب بكوفيد 19 ولا يخض لأية مراقبة طبية ذات جودة. جهاز السكانير لا يعالج ولا يرى فيروس كورونا. ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ لم يتم بعد ابتكار اللقاح الذي قد يشافي كل البشرية، وهذا ممكنا حسب بما سينتجه الدكتور والبروفيسور المغربي منصف السلاوي، ولكن هناك ادولة مثل الكلوروكوين. لكن بدون الفحص العالي الجودة لا فائدة من استعمال الكلوروكوين في الجزائر. حيت لو تعالج 1000 شخص، راه كاين 9000 آخرون فيهم الفيروس ولكن لم تكشف عليهم بطريقة صحيحة كي تعالجهم ايضا. اي انهم سيعادون الاشخاص الغير مصابون والأشخاص المعالجون. المنظومة الوبائية في الجزائر هي أنسب ان تكون منظومة من اجل كسب مناعة القطيع... يعني تتعمد كي يصاب الجميع، ويموت لي يموت، ثم تترك الطبيعة تفعل فعلتها. ربما يستمر المواطنيون في الموت ربما لا، ماعارفش. على الاقل هناك انظمة تلمك الشجاعة على اعلان ذلك صراحة. اما باش يوقل تبون ان منظومة هي الافضل وفي نفس الوقت هو يعتمد على السكانير وغير قادر على انتاج حتى عدد كافي من الكمامات ولا ينتج الـPCR فهذا يمثل تخلف عقلي للانسان الجزائري ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ميكانيكي دراجات هوائية، يقوم بعملية جراحية معقدة علعى انسان يعاني من مرض القلب. ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ السكتة القلبية قادمة ~ وجّهُو رصاص أقلامكم بين عيني تبون وشنقريحة لانهما يقتلوكم بالجهل والتخلف والكذب. اما استخدام رصاص المسدس فلن ينفع بما انهما يملكان الاسلحة وانتم لا تملكو سوى الأقلام. وجه رصاص قلم النقد صوب النظام قبل فوات الاوان

الجزائر تايمز فيسبوك