التضخّم في الجزائر بلغ نسبة 1.9 % أدت الى إرتفاع أسعار المواد الغذائية بحوالي 4 في المائة

IMG_87461-1300x866

بلغ المعدّل السنوي لنسبة التضخّم في الجزائر 1.9 في المائة، نهاية شهر ماي الماضي، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الإثنين، نقلًا عن الديوان الوطني للإحصائيات.

وقال المصدر نفسه، إنّ تطوّر الأسعار عند الاستهلاك بالوتيرة السنوية إلى غاية شهر ماي 2020، هو المعدّل السنوي للتضخّم، محسوب على أساس 12 شهرًا، أي من شهر جوان 2019، إلى ماي 2020، مقارنة بالفترة نفسها ابتداءً من شهر جوان 2018، إلى غاية شهر ماي 2019.

وشهد التغيُر الشهري للأسعار عند الاستهلاك، الذي شهد تطوّر مؤشّر سعر شهر ماي 2020، مقارنة بمؤشّر سعر شهر أفريل الماضي، بنسبة 1 في المائة، حسب ما أكّد الديوان.

وبخصوص التغيُر الشهري، وحسب فئة المنتجات، فإن أسعار المواد الغذائية سجلت ارتفاعًا بنسبة 2.1 في المائة، في حين عرفت المواد الفلاحية الطازجة ارتفاعًا بنسبة حوالي 4 بالمائة.

كما أشار المصدر نفسه، الى أن هذا الارتفاع في المواد الفلاحية الطازجة، راجعٌ بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار لحم الدجاج (+ 33.7 في المائة) والبطاطا (+ 23.6 في المائة) والفواكه الطازجة (+ 6.2 في المائة).

وأشار الديوان من جهة أخرى، إلى أن مواد استهلاكية أخرى سجلت انخفاضًا، مثل البيض (-8.8 بالمائة)، والخضر الطازجة (-0.1 بالمائة).

وبالنسبة للمواد الغذائية الصناعية، فقد عرفت الأسعار ارتفاعًا معتدلًا بنسبة (+0.2 في المائة) خلال شهر ماي الماضي، مقارنة بشهر أفريل 2020 حسب الديوان الوطني للإحصائيات

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بشار البشير

    مشروع تبون يبقى من التبونيات وهي بيع الاوهام والمزايدات للشعب الجزائري دون تحقيقها .لان القول والفعل هو الاسلام الرفيع .وشتان بين اقوال تبون واعماله .انها فقط جعجعة دون طحين هدا ما دابت عليه عصابة الجنيرالات التي لن تاتي بمشروع تنموي واحد لتندوف بقدر ماستشهد تندوف نتائج مناورة جهنم .باكتساح الات الدمار العسكرية لاراضبها وجعل سكان تيندوف حطب جهنم للحرب الضاروس باعتبارها ستكون بين الشعب المغربي الدي يعتبر القضية تهم نوابته ووحدة نرابه.وبين العصابة العسكرية التي ستزج بالجنود الجزائرين في حرب لاناقة ولا جمال لهم فيها وان هده الحرب التي ستشنها الجزائر على المغرب حفاظا على ماتبقى من ماء وجهها بعد الفشل الدريع الدي منيت به لمدة تزيد عن 50سنة .وان حكام الجزائر العسكريون اصبحوا يرون خيار الحرب ضروري مع المغرب للفت انظار الشعب الجزائري عن انشغالاته ومطالبه اليومية وكدا خوفا من ان يحمل المنتظم الدولى للعصابة الجزائرية مسؤولية اسكان جماعة البوليساريو في ارض تندوف التي كانت ابان الاستعمار الفرنسي محطة تجارب نووية من قبلها وان الطغمة العسكرية على دراية بدلك .مما اصبح الان يعقد حتى من الحلول السلمية بين المغرب والبوليساريو مخافة تاتير سكان المخيمات بالاشعة النووية على اي فالجزائر متورطة واصبحت طرفا في نزاع البوليساريو ولم يبقى لها من ورقة سوى الحرب ضد المغرب ظنا منها انها ستنتصر على المغرب وتضعها امام الامر الواقع .نسية اومتناسية ان من يؤمن بقضيته ويحس بها اشد قتالا وفتكا من الدي يبيع الاوهام في المزاد العلني

  2. AWhadi lbidaya wmazal mazal; la3das ,Achorba wattalfa

  3. الحر

    و ماذا تنتظرون من العصابة ؟ إلا الشر. فعن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة: «أعاذك الله من إمارة السفهاء» ووصفهم بأنهم: «أمراء يكونون بعدي لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي، فمن صدَّقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون على حوضي، ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يُعنهم على ظلمهم فهم مني وأنا منهم وسيردون على حوضي»، وعن ابن سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم: «يكون أمراء يغشاهم غواش وحواش من الناس يكذبون ويظلمون». وعن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون بعدي أمراء يعملون بغير طاعة الله فمن شاركهم في عملهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه، ومن لم يشاركهم في عملهم ولم يعنهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه»، وعن عمر بن الخطاب قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم إني أعوذ بك من أئمة الخرج الذين يخرجون أمتي إلى الظلم»، وعن جابر بن سمرة قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة أخاف على أمتي: استشفاء بالأنواء، وحيف السلطان، وتكذيب بالقدر» وفي هذا الحديث قرن الرسول صلى الله عليه وسلم ظلم الحكام بالكهانة والكفر، وعن سلمان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا يدخلون الجنة: الشيخ الزاني، والإمام الكذاب، والعائل المزهو» فقرن الحديث الشريف هنا الحاكم الكذاب بالعجوز الزاني وبالفقير المتكبر، وعن عمرو بن عوف قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إني أخاف على أمتي من بعدي من أعمال ثلاثة، قالوا: ما هنّ يا رسول الله؟ قال: زلة العالم، وحكم جائر، وهوى متبع»، حيث قرن الرسول صلى الله عليه وسلم هنا الحاكم الجائر والحكام الظلمة بزلة العالم وبحكم الكفر والهوى.

الجزائر تايمز فيسبوك