لإدخاله الى بيت الطاعة الداخلية تُهدد بحل الارسيدي

IMG_87461-1300x866

هددت وزارة الداخلية والجماعات المحلية رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بسبب الخروقات القانونية الكثيرة التي إرتكبها حزب الأرسيدي.

وجاء في المراسلة الرسمية لوزارة الداخلية والتي تحمل عنوان “إعذار” والتي وجهت لرئيس الحزب بتاريخ 23 جوان بأن الداخلية سجلت خروقات متكررة وملفتة للإنتباه من طرف حزبكم للدستور والتشريعات والتنظيمات المعمول بها.

لا سيما القانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية والقانون المتعلق بالإجتماعات والمظاهرات العمومية التي من شأنها أن تشكل مساسا بالنظام العام وسلامةالمواطنين ، والتي تمثلت أساسا حسب إعذار الداخلية لحزب الأرسيدي  في

ـ المساس بخصائص الدولة ورموزها

ـ فتح المجال لتنظيم غير قانوني يهدف إلى المساس بالوحدة الوطنية للإدلاء بتصريحات مغرضة خلال إجتماع عمومي مرخص لصالح حزبكم

ـ إستغلال مقر الحزب في عقد إجتماعات من قبل تنظيم غير معتمد

ـ إستغلال مقر الحزب في أنشطة خرجة عن الأهداف المسطرة له ، على غرار إيواء أشخاص أجانب عن الحزب بغرض التعبئة والمشاركة في أنشطة تهدف إلى المساس بالنظام العام

ـ الدعوة المتكررة لتنظيم تجمعات ومظاهرات غير مرخصة من شأنها المساس بالنظام العام ومخالفة أحكام القانون رقم ـ09 ـ20 ـ  المؤرخ في 31 ديسمبر سنة 1989 المتعلق بالإجتماعات والمظاهرات العمومية المعدل والمتمم

ـ عرقلة السير العادي للمؤسسات العمومية والتحريض على غلقها من طرف بعض المنتخبين المحلين للحزب وعدم تدخل هيأتكم القيادية للحيلولة دون الحياد عن ممارسى النهج الديمقراطي

ـ الدعوات إلى تنظيم أنشطة غير مرخصة بالطريق العمومي مما يشكل خرقا للتدابير التنظيمية الرامية للوقاية من تفشي وباء كورونا فيروس covidJ 19 ومكافحتهوتعريض صحة وسلامة المواطنيين لخطر الإصابة بهذا الوباء

و إختتمت وزارة الداخلية إعذارها الموجه لرئيس حزب الأرسيدي ” وعليه فإنكم مطالبون بموجب هذا الإعذار للعدول عن هذه الخروقات ومطابقة نشاطكم السياسي لأحكام الدستور والقانون العضوي المتعلق بالإجتماعات و المظاهرات العمومية ، تحت طائلة إتخاذ الإجراءات التي يكفلها القان

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك