إتفاق جزائري وتونسي على التأسيس لتحالف رياضي بمنفعة متبادلة

IMG_87461-1300x866

اتفقت الجزائر وتونس، على تنسيق جهودهما لدعم تواجد ممثليهما في الهيئات الرياضية الدولية واستضافتهما للتظاهرات الرياضية الكبرى، وهو ما يعد خطوة مهمة نحو التأسيس لتحالف رياضي بمنفعة متبادلة.

وذكرت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية في بيان لها، إن الوزير سيد علي خالدي، اجتمع اليوم الاثنين مع نظيره التونسي أحمد قعلول، وإن الاجتماع تناول السبل العملية الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مجال الشباب والرياضة.

واضاف البيان ان هذا اللقاء شكل فرصة لتبادل الرؤى والآراء حول القضايا الرياضية والشبابية ذات الاهتمام المشترك والتي سجل بشأنها الطرفان توافقا تاما.

وكشف أن الطرفين اتفقا على وضع آلية مواتية لتنسيق مواقف بلديهما على مستوى الهيئات الرياضية الدولية، إضافة إلى تنسيق مواقف البلدين في المؤتمرات والندوات والمجالس الوزارية المغاربية والأفريقية والعربية والدولية، والدعم المتبادل لمرشحي البلدين في هذه الهيئات، والمساندة المتبادلة لترشح أحد البلدين لاحتضان التظاهرات الرياضية والشبابية.

كما تم الاتفاق على إعادة بعث الأنشطة والتظاهرات الرياضية والشبابية مع التركيز في مرحلة أولى على الولايات الحدودية بين البلدين، وتبادل التجارب والخبرات المتعلقة بالسياسات العمومية الرياضية والشبابية، لا سيما ترقية الرياضة المدرسية والجامعية، وانتقاء المواهب الرياضية الواعدة وتكوينها ومتابعتها وتسيير المنشآت الرياضية.

وتم تعيين نقطتي اتصال دائمة على مستوى وزارتي البلدين لوضع برنامج لتنفيذ هذه المحاور.

واشارت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية إلى أن الجانب التونسي جدد دعمه بكل الوسائل المتاحة لإنجاح النسخة 19 لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستستضيفها مدينة وهران غربي الجزائر عام .2022

ووجّه الوزير الجزائري دعوة إلى نظيره التونسي للقيام بزيارة عمل للجزائر، تكون مناسبة لاجتماع اللجنة القطاعية المشتركة، والتي ستتوج بالتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون بين البلدين في مجال الشباب والرياضة لعامي .2022-2021

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    الفيلم مفهوم التحالف في الكاف ضد ممثلي المغرب في الكاف بعد ان وجد الاول نفسه مهمش لاقيمة له ولاسلطة في الكاف وبعد ان ادب المغرب الثاني وجرجره في المحاكم الدولية والثاني مستعد ان يبيع نفسه لشيطان ويقدم مؤخرته مقابل المال بدون اشكال...... لا اريد اي مخلوق مغربي في هاته الجريدة ان اسمعه يتحدث لي عن مغرب عربي او زبالة والا ساهاجمه بلا رحمة

  2. مغربي

    ليس اتفاق و إنما مؤامرة ضد المغرب حتى الأغبياء يفهمون اللعبة. سيما جملة الدعم المتبادل لمرشحي البلدين في هذه الهيئات الدولية . لأن مرشح الجزائر طرده لقجع من نافذة الجامعة الإفريقية و مرشح تونس لا يزال يسبح في مستنقع قضية الوداد و الترجي . لا يصح إلا الصحيح و عهد الفساد قد ولى و أصبح مفضوحا لدى العالم. و الأعمال بالنيات . و الله يجازي كل واحد حسب أعماله.

الجزائر تايمز فيسبوك